الفريق شنڤريحة يحضر مراسم الافتتاح الرسمي بالقاهرة    يوم دراسي تحت رعاية الوزير الأول حول «تحديات الإعلام»    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    دعوة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه مناورات تقويض مشروع إقامة الدولة الفلسطينية    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    نسخة عاشرة استثنائية ومحطة هامة للمونديال    «لازمو» تسقط في فخ التعادل وبوعزة يغادر العارضة الفنية    صعوبة في حركة المرور بالعديد من الطرقات    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    أشغال الصيانة تحرم السكان من الغاز ل 3 أيام    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    6 عروض أمام الجمهور ابتداء من الفاتح ديسمبر    «عودة الأعراس والتجمعات ساهم في تفشي العدوى مجددا»    رمز الاستجابة السريعة (QR) لتأكيد التلقيح ضد كورونا    الطعون تُعطّل إعلان نتائج المحليات    الكرة الذهبية 2021: محرز في المرتبة ال20    مؤتمر دولي بالجزائر حول ثقافة السلام والعيش معا    ثلوج بالجهة الغربية و طرقات مغلوقة    الرئيس تبون يدعو المجتمع الدولي لِتحمل مسؤولياته    مواقف متطابقة حول قضايا التحرّر    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    أحزاب عربية تحذر من تداعيات التطبيع العسكري    الاختراق الصهيوني لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة النضال    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    ميلاد شبكة برلمانية لعدم الانحياز    توفير مليوني جرعة من لقاحات الأنفلونزا الموسمية    المغرب : وقفات ب27 مدينة احتجاجا على التطبيع    16 منتخبا يتنافسون على تاج نسخة ترعاها الفيفا    لعمامرة يتأسف لتواصل "مسلسل المؤامرات" على الجزائر بسبب نصرتها لحركات التحرر في العالم    تأجيل محاكمة وزير الشباب والرياضة السابق محمد حطاب إلى ال8 من ديسمبر    متهم بالفساد وهو واليا بمستغانم تأجيل محاكمة حطاب إلى 8 ديسمبر    وزارة الطاقة تعلن عن إستراتيجية وطنية للهيدروجين    جراء استنشاقهم لغازات محترقة بعموشة في سطيف هلاك شخص وإنقاذ 4 آخرين من عائلة واحدة    سيدات "الخضر" يمطرن شباك تونس برباعية    بن ناصر أساسي وميلان يتجرع ثاني هزيمة    محرز يتفوق على بن رحمة    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    خمسيني يسوق أحشاء دجاج فاسدة    قتيل في حادث مرور    وفاة أم وطفلها اختناقا بالغاز    أبواب مفتوحة للتحسيس بداء السكري في قسنطينة    استعدادات مكثفة في البويرة لمواجهة "كوفيد 19"    قيلوا فإن الشياطين لا تقيل .. والعلم الحديث يثبت    100 عارض منتظرا في المعرض الوطني للتجارة الحدودية    شركة «يسير» تتحصل على تمويل أمريكي    هل هناك أزمة طاقة عالمية تلوح في الأفق؟    سلطة ضبط البريد تتحصل على «واب تراست»    غثاء السيل.. معجزة نبوية    السيد حسني يشارك في لقاء دولي حول المياه و التنمية المستدامة في بودابست    صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    وزيرة الثقافة والفنون تؤكد دعمها لترقية الامازيغية    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«الجزائر متمسكة بهويتها»
وزير الشؤون الدينية لدى إفتتاحه من بلعباس الملتقى الدولي حول "الإسلام وقضايا المجتمع"
نشر في الجمهورية يوم 26 - 11 - 2019

- "بيان أول نوفمبر رسم معالم وأسس الدولة الجزائرية"
- "الشعب أدرك صديقه من عدوه"
استهل يوسف بلمهدي وزير الشؤون الدينية والاوقاف زيارته لسيدي بلعباس باشرافه على افتتاح الملتقى الدولي الثالث حول "الإسلام وقضايا المجتمع" الذي تجري وقائعه على مدار يومين بقاعة المحاضرات للولاية تحت شعار " بيان أول نوفمبر الخالد من التأسيس الى البناء " حيث عاد في كلمته الى إجابة الشيخ بن باديس عن التساؤل . لمن أعيش؟ أعيش للاسلام والجزائر معلقا بقوله لايمكن أن يعيش الانسان اذا لم يعش قومه مذكرا في هذا السياق بأن بيان أول نوفمبر رسم أسس الدولة الجزائرية الديموقرطية الاجتماعية في اطارالمبادئ الإسلامية ويأتي اليوم أناس للأسف الشديد ينادون بتنحيته . هذا ولله من الطغيان و العدوان والاثم في الوقت الذي يقول فيه آخرون: الجزائر علمانية كلا وألف كلا – يؤكد- , فالجزائر مسلمة سقاها الشهداء بدمائهم الزكية منتهيا بالقول نحن متمسكون بهويتنا وشرعيتنا ومؤسساتنا وعلينا أن نذهب الى الانتخابات بقوة حتى لا ندخل الجزائر في فراغ دستوري.
هذا وكانت أول مداخلة في هذا الملتقى للأستاذ هلايلي حنيفي الذي تناول فيها موضوع " نداء أول نوفمبر الى الجالية اليهودية في الجزائر : نحو التأصيل التعايشي في الجزائر" اذ كشف فيها أن اليهود الذين كانوا يعيشون سواسية ككل الموطنين الجزائريين كان موقفهم سلبيا ازاء الثورة التحريرية . ذلك أنهم تخلوا وطنيتهم الجزائرية الا القليل منهم وهو ما أدى في 1962 الى رحيلهم نحو فرنسا وتعدادهم آنذاك 140 ألف وليس الى فلسطين المحتلة لاعتقادهم بأنهم فرنسيين مذكرا في هذا الصدد بأن كل من كان يقتل منهم ابان الثورة التحريرية لم يكن سوى عميلا للمستدمر الفرنسي. أما الأستاذ حسين اللولب من تونس فقد تحدث عن الدعم و التعاون والتضامن بين الجزائريين والتونسيين أثناء الثورة التحريرية, تجلى ذلك في كثير من المسائل منها تسخير عديد الإمكانيات لمساعدة الجزائر ونشوب معركة ساقية سيدي يوسف وانتقال المجاهدين بين الجزائر وتونس عبر خط شارل لمهاجمة جيش الاحتلال واحتضان جامع الزيتونة لنحو 5000 طالب جزائري ...
فيما تطرق الدكتور معول سعيد الى الأبعاد الثقافية والإنسانية والتاريخية لبيان نوفمبر وذكر في هذا الخصوص أن القوة لا تقضي مهما كانت على الفكرة التي تقوي ايمان صاحبها وتدفعه الى التضحية وفعل المستحيل , والثورة الجزائرية لم تكن تميز بين البشرية والعرق والجهة... هذا و نوه «يوسف بلمهدي» بدور الجيش الشعبي الوطني في الحفاظ على استقرار و أمن البلاد خاصة في هذا الظرف الحساس الذي تمر به الجزائر،معتبرا أن جل الشعب الجزائري أدرك صديقه من عدوه و اختار ان يكون مع الدولة وأن يسير رفقة شعبه الذي حماه في هذه الهبة المباركة والحراك الذي نادى بالتغيير بطريقة سلمية و فوت الفرصة و لا زال يفوتها على أعداء الوطن من خلال خروجه للشارع للتعبير عن اختياره للجزائر والوقوف مع المسار الانتخابي. وأكد الوزير في شأن آخر بأن الجزائر دولة سيادية...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.