الرئيس التونسي‮ ‬يؤكد‮:‬    شبيبة القبائل تضيّع الوصافة    بسبب انتقادهم للرابطة في‮ ‬وسائل الإعلام    بطولة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم    سيتم عرض‮ ‬10‮ ‬أفلام وطنية ثورية‮ ‬    أكد التحضير لمنشور‮ ‬يوضح آليات إستيرادها‮.. ‬وزير الصناعة‮:‬    دعوة للاستلهام من قيم وتضحيات شهداء الثورة التحريرية    فيما تم اتخاذ إجراءات قضائية بحق متهمين    أكدت أن التحقيقات جارية لكشف كل المتورطين    كشف عن تنظيم ورشة إصلاح لقطاع الصحافة الإلكترونية‮.. ‬بلحيمر‭: ‬    في‮ ‬انتظار تساقطها خلال الأيام القليلة المقبلة‮ ‬    إطلاق العديد من المشاريع لتحسين التموين بالماء الشروب    ضد الحمى القلاعية    نتيجة القبضة الحديدية بين مضيفي‮ ‬الطيران والجوية الجزائرية‮ ‬    وفاة 3 مصابين بالإنفلونزا الموسمية في وهران..المركز الاستشفائي الجامعي يوضّح..    مصيطفى: مستقبلها في الجزائر رائد وواعد    وسام شرف للرئيس تبون    ميهوبي‮ ‬ينشر صورة تذكارية مع‮ ‬يحياوي‮ ‬    الجزائر حاضرة في‮ ‬دورة اليونيسكو    وقفة ترحم على شهداء الثورة بوزارة الخارجية    مسجدان متقابلان لحي واحد!    إعادة انتخاب لزهاري‮ ‬في‮ ‬سويسرا    لفائدة خمسة آلاف حاج    الأمن الوطني يعرض خدماته لصالح الحجاج الميامين    اكتظاظ كبير بمتوسطة "بن يمنة"    إتلاف 580 لتر حليب بملبنة ايدوغ    إطلاق جائزة أحسن مشروع مبتكر    340 عاملا في بطالة ومواطنون عالقون بأحياء وهران    دم الشهادة.. حبر الإبداع    المثقف لسان حال أمته له دور في تكوين وعيها والدفاع عن كينونتها    شيء صادم" داخل ثمرة فلفل    بسكرة تناقش "رياض الأطفال والتوجهات التربوية المعاصرة"    البطالون يطالبون بإعادة فتح دورات التكوين    البيروقراطية .. الوجه الآخر للفساد    أسد جبال «الظهرة»    7سنوات سجنا ل 3 أشخاص على رأس عصابة سرقة السيارات    إلتماس 5و6 سنوات حبسا في حق محتالين أنشأوا شركتين وهميتين    يحتال على 100 متربصا بمدرسة تعليم السياقة    إدمان الأطفال على الشاشات يصيبهم باضطراب خطير    فك شيفرة رقصة النحل    بطولة وتضحيات في معركة «اللبة» بالحساسنة    رفع العلم الوطني بمغارة «الفراشيح» التاريخية    محاكمة أسترالي بتهمة قتل زوجته    يطلب حبيبته للزواج ب 16 دبابة    الإدماج يطلب الإفراج    تسليم أشغال تهيئة منطقة النشاطات ب «يوب» في الثلاثي الثاني    المجاهد «بن عبّورة» يتحدث عن شهداء مقصلة «المقطع»    أعمال مولود فرعون مفعمة بالثورة الجزائرية    إدماج 57 عاملا من بين 4 آلاف    زاوي : الفوز على بسكرة أبعدنا عن المؤخرة    الساورة تضطر للبقاء في العاصمة لإقامة تربص قصير    بلحوسيني يتصدر عرش هدافي البطولة    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    لماذا “يفتون الناس”    كم في البلايا من العطايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .
نشر في الجمهورية يوم 27 - 01 - 2020

شكلت الكتابة الشعرية في الجزائر خلال العقد الأخير رهانا حقيقيا ليس على مستوى الكم وحسب، بل ومستوى الكيف أيضا وظهرت أسماء شعرية جديدة حاولت أن تقترب من النص، وتدرجت هذه الكتابة حتى بدأت تصل إلى مرحلة النضج فني؛نضجٌ نجده عند الكثير من الأسماء الشعرية التي بدأت تضع خطوها في الحقل الأدبي الجزائري، من بين هؤلاء الشاعر الواعد أيوب يلوز .
إن هذه المجموعة الشعرية ( الجرح المقدس) والتي أكثر ما فيها نثري، يمكن أن نلحظ فيها المزج بين المشاعر الذاتية والجماعية التي تفضي إلى تسجيل تركيبة ناتجة عن وحدة الإحساس وتكامل التجربة، حيث تبدو الأغراض داخل هذه الوحدة متناسقة ومتساوقة، ويبقى بناء النصوص متراصا ومتماسكا في أجزاء متكاملة، في سياق وشعور موحدين ؛ وهذا يكشف عن قدرة الشاعر على التحكم في انفعالاته مهما كان ضغطها وإثارتها للقول.
والشاعر في هذه المجموعة كتب عن راهن ما يعيشه هو ويعيشه الوطن مُتبنيا تقريبا نفس أسلوب تجربته السابقة في ديوانه الأول( بصمات) ،لأن شعر أي شاعر هو بمثابة بنية واحدة، أو دال واحد مدلوله هو بحجم التجربة الشعرية الكاملة للشاعر بما فيها من تضاريس شكلية، أو أجواء نفسية، وتجليات جمالية، هذه النظرة الكلية للتجربة الشعرية عن بعد تجعل منها كلا واحدا ذا تنوع، ونسيجا متكاملا في مظهره العام، لأن أي قصيدة من قصائد الشاعر هي امتداد لتجربة شعرية سابقة وعمق لتجربة أخرى لاحقة، والأعمال الشعرية ليست تكديسا وتراكما من منظور تكرار لما هو كائن أو استنساخ لما هو منجز، ولكنه إضافة وتجاوز لما هو موجود.
وإنني إذ أقدم هذه المجموعة الشعرية( الجرح المقدس) فإني أُأكد على لسان "أيوب" أن الإبداع الحقيقي ثمرة إنتاج مستمر ومسيرة أطول، ثمرة كفاح وتعب بكل ما تحويه هذه الكلمات من معان، ثمرة تجارب تصقل الأديب وترفعه عن مصاف الناس العاديين.
لا أريد أن أكون مكان النقاد والقراء في الحكم على هذا العمل، لكن باستطاعتي القول أن هذه المجموعة الشعرية هي عمل يستحق القراءة؛ لشاعر سيكون إضافة للمشهد الشعري الجزائري، والقادم من أعماله سيكون بالتأكيد أجمل وأجمل ...وأجمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.