الأزمة الليبية: مجلة الجيش تدق ناقوس الخطر        بن حبيلس: فريق جزائري من المسعفين والمختصين في تسيير الكوارث توجه إلى بيروت    شاهد.. مواقف مثيرة في زيارة ماكرون لبيروت        تبسة: الحماية المدنية تحصي 142 حريقا    نحو إلغاء البطولة العربية للأندية بسبب كورونا    جراد يشرف على شحن 4 طائرات مساعدات نحو بيروت    571 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر و 12وفاة خلال 24 ساعة الأخيرة    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    العاصمة.. حصيلة مراقبة المحلات التجارية والأسواق التي لم تحترم تدابير مكافحة كورونا    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    العاصمة: تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    موريتانيا:تعيين محمد ولد بلال رئيسا جديدا للوزراء    المساعدات الجزائرية تتوجه إلى لبنان    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين مورينيو على بن رحمة    شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ مع فرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    أحزاب وشخصيات وطنية تطلق مبادرة "القوى الوطنية للإصلاح"    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    مؤسسات ناشئة: إنشاء خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع المبتكرة    الشروع في عملية تعقيم 62 مسجدا معنيا بقرار الفتح بالشلف    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    الجوية الجزائرية تبرمج رحلتي إجلاء العالقين بفرنسا وكندا    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها        وفاة موظف بمستشفى العلمة بفيروس كورونا    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    تسببت في إتلاف الغطاء النباتي وتفحم مواشي    وزارة الداخلية تحدد شروط الإستفادة من منحة 03 ملايين سنيتم    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    منافسة توماس كاب 2020    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    تجارة مستلزمات البحر ينعشها "متمردو" الحظر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحياء جديدة بمشاكل قديمة
المستفيدون من السكن الاجتماعي و «عدل» بسعيدة يصطدمون بغياب المرافق و الخدمات
نشر في الجمهورية يوم 07 - 07 - 2020

يطرح سكان الأحياء السكنية الجديدة المستفيدون من السكن العمومي الإيجاري وسكنات عدل بسعيدة عدة نقائص أثرت سلبا على حياتهم اليومية من غياب مختلف المرافق الضرورية لاسيما المرافق الصحية ، و المصالح الخدماتية ،حيث صرح لنا عديد سكان الأحياء الجديدة أن هذه النقائص عكرت صفو حياتهم و أتعبتهم و جعلتهم في بحث دائم عن البديل بأحياء أخرى، فأحياؤهم الجديدة لا تتوفر على قاعات علاج للسكان و لا مكاتب بريد و لا أسواق و لا خدمات هي فقط كما وصفها أحدهم عبارة عن مراقد أنجزت لحل أزمة السكن حيث ناشد سكان الأحياء الجديدة على غرار حي طاهيري عبدالقادر ، مخلوف بن ديدة ، عرقوب عبد الله بما فيها سكان أحياء عدل منها 11 ديسمبر 1960 السلطات المحلية ضرورة التدخل و النظر في انشغالاتهم سيما ما تعلق بغياب المراكز الصحية بأحيائهم التي تضم كثافة سكانية معتبرة ونقص وسائل النقل فضلا عن غياب مراكز الأمن والمحلات التجارية ومرافق الترفيه الخاصة بالشباب و الأطفال وغيرها من النقائص التي أكد سكان هذه الأحياء أنها أصبحت ترهقهم في ظل رحلاتهم اليومية للبحث عن ما ينقصهم بعيدا عن أحيائهم خاصة و أنها تعاني نقصا في وسائل النقل ، حيث قمنا بجولة ببعض هذه الأحياء الجديدة و حملنا انشغالات سكانها.
ثلوث بيئي بحي "عدل " 11ديسمبر1960
طرح سكان حي 11 ديسمبر 1960 عدل نقائص عديدة نغصت حياتهم منها المحلات التجارية المغلقة غياب مركز صحي و النقص الكبير في وسائل النقل مناشدين السلطات المحلية من أجل التدخل العاجل لوضع حد للمعاناة التي يتكبدونها منذ إقامتهم بالحي قرابة سنة ،حيث صرح لنا السكان أن حيهم يعاني العزلة رغم انه يقع بالمدينة بفعل غياب مختلف الضروريات حيث يضطر هؤلاء للتنقل إلى الأحياء المجاورة لاقتناء ضرورياتهم اليومية ،معربين عن تذمرهم واستيائهم الشديدين من هذه الوضعية ومتسائلين في نفس الوقت عن أسباب غلق المحلات التجارية المتواجدة بالحي والتي لم تدخل بعد الخدمة رغم الحاجة الملحة ،وعرج السكان إلى الوضع البيئي المزري بسبب الوادي الملوث المحاذي للحي وما ينجر عنه من انتشار فظيع للباعوض والأفاعي و انبعاث الروائح الكريهة التي أثرت سلبا عليهم خاصة في هذه الأيام التي تشهد ارتفاعا في درجات الحرارة كما تطرق السكان إلى غياب المرافق الأخرى التي كانوا قد تلقوا وعودا بتوفيرها بانجاز مسجد بحيهم و ملعب جواري لفائدة الشباب مشيرين إلى ضرورة انجاز جسر يربطهم بحي الإخوة صديق قصد فك العزلة عنهم .
غياب المحلات التجارية و قاعة علاج بحي طاهيري عبد القادر
أبدى سكان حي طاهيري عبد القادر امتعاضهم نظير النقائص التي يتخبطون فيها منذ ترحيلهم للحي لأزيد من سنتين بدون إيجاد أي حلول لها خاصة ما تعلق بمختلف المرافق منها الصحية و الخدماتية ،ما بات يؤرقهم فانعدام المحلات التجارية بحيهم دفعهم إلى التنقل وسط المدينة و الأحياء المجاورة لتلبية حاجياتهم اليومية من مختلف المواد الاستهلاكية رغم النقص الفادح في وسائل النقل التي زادت الوضع تأزما وأشار هؤلاء إلى السوق الجواري الذي انتهت الأشغال به منذ مدة ولم يفتح لحد الساعة وهو ما من شأنه التقليل من تنقلاتهم اليومية بالإضافة إلى غياب صيدلية وكذا مستوصف من شأنه ان يضمن حقهم في العلاج خاصة في الحالات الاستعجالية وغيرها من النقائص التي أتعبت السكان الذين صبوا غضبهم على السلطات المحلية التي لم تتخذ الإجراءات المطلوبة لانجاز هذه المرافق التي يكثر عليها الطلب شأنها شأن مكتب بريدي و منشآت رياضية و مركز أمني
قلة وسائل النقل بحي
عرقوب عبد الله
جدد سكان حي عرقوب عبد الله نداءهم للجهات الوصية بغية الوقوف على عديد النقائص التي لا تزال تنتظر الالتفاتة، فمنذ ترحيلهم منذ أزيد من 3 سنوات في إطار القضاء على السكن الهش صُدموا بغياب عديد المرافق ،و وجدوا أنفسهم في عزلة تامة بعيدين كل البعد عن المرافق الضرورية كالأسواق والمحلات التجارية و ما يتكبدونه من معاناة التنقل لجلب وقضاء مختلف حاجياتهم اليومية خاصة أمام ما تعرفه المنطقة من نقص وسائل النقل أين جعلتهم هذه المشكلة في رحلة بحث عن من يقلهم لأماكن عملهم، أو لقضاء حاجاتهم، وضعية أجبرتهم يوميا على الانتظار طويلا أمام مواقف الحافلات في غياب واقيات تقيهم من الأمطار شتاء و الشمس الحارقة صيفا مضيفين في السياق ذاته أن حيهم يفتقر لمركز بريدي وقاعة علاج فضلا عن غياب مرافق ترفيهية لقضاء أوقات فراغهم.
غياب كلي لمرافق الترفيه بحي
بن ديدة مخلوف
طالب قاطنو حي بن ديدة مخلوف تدخل الجهات المعنية وتوفير مختلف الضروريات التي يفتقدها سكان الحي الذين تم ترحيلهم في إطار القضاء على السكن الهش والقصديري منذ سنة خاصة ما تعلق بالمرافق الموجهة لفئة الشباب والأطفال التي تغيب بشكل كلي ما أثر على السكان الذين أكدوا أن حيهم تنعدم فيه فضاءات للأطفال والشباب مقارنة بالأحياء الأخرى، ما يضطرهم لنقل أبنائهم إلى مواقع أخرى للعب. في حين يلجأ جل الأطفال إلى الطرقات للعب خلال العطل وما قد يعرضهم للأخطار، وعبر شباب الحي عن استيائهم الشديد من الوضع القائم، إذ يجدون أنفسهم في الشارع الذي يفتح لهم أحضانه، ما يسمح بانتشار الآفات الاجتماعية بمختلف أنواعها في ظل غياب ملعب جواري أو قاعة شباب لقضاء أوقات فراغهم وممارسة رياضتهم المفضلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.