هذه هي الأحكام الاستثنائية للسنة الجامعية الجارية    الصدمات تتوالى على بن ناصر    تموين السوق ب 60 ألف طن من الدواجن خلال شهر رمضان المقبل !    كورونا يخطف المذيع الأسطوري لاري كينغ    الجامعة التونسية مستاءة من الفاف    بريد الجزائر تطلق مشروعا لدمج المؤسسات الناشئة والمصغرة تخص أعوان نقديين معتمدين    أولمبي المدية: نقل اللاعبين إلى مرقد بن شكاو    وفاة أكثر من 2.1 مليون شخص حول العالم بفيروس كورونا    عطار:"مشاريع الربط بالطاقة في مناطق الظل أولوية مطلقة للدولة"    والي ولاية المدية يعاين مقر الأولمبي    الموعد النهائي لوصول لقاحات كورونا لم يحدد بعد    اللجنة العلمية.. نحن لسنا في وقت يسمح للمواطن بالاختيار بين اللقاحات    في ذكرى معاهدة إفران..بن قرينة:أطماع النظام المغربي وهرولته نحو التطبيع ستعيق مستقبل التعاون بين البلدين الجارين"    العراق صدر أكثر من مليار برميل نفط في 2020    منتوجات فلاحية جزائرية تباع في هذه الدول    فيروس كورونا يتحدى "وقت الموت لم يحن بعد" لجيمس بوند    شيعلي يعطي إشارة انطلاق مشروع إنجاز محول على الطريق السريع الثاني بإتجاه ملعب الدويرة وبابا احسن    التصديق على تعيين أول وزير دفاع أمريكي أسود    المدرج الرئيسي لمطار هواري بومدين يدخل حيز الخدمة    السعودية تعلن موقفها من التطبيع    حقيقة إصابة الفنان القدير عادل إمام بفيروس كورونا    الصحراء الغربية: أكاديميون دوليون يطالبون بايدن بإلغاء قرار ترامب    رياح قوية تتعدى 70كم/سا مرتقبة على السواحل الوسطى والغربية    نسّاخ: فوزنا هو انتصار للإرادة    منتدى الحوار الثقافي يستضيف الدكتور العربي الزبيري    بايدن يقتبس مقولة عن قديس جزائري (فيديو)    لأول مرة ...وفيات كورونا اليومية في تونس تتجاوز 100 حالة    العاصمة..انحراف شاحنة أمام مسجد الجزائر يخلف ضحية    تحويل 11 مدير تربية وإنهاء مهام 23 آخر وتعيين 23 جديدا    القطاعات الوزارية مدعوة إلى تحسين نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    انشغالات مكتتبي «عدل» على طاولة النقاش    عائلات تحت الخطر    الإجراءات الجديدة ضوابط قوية لأخلقة الفعل السياسي    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقا في بغداد    تندوف جزء لا يتجزأ من الجزائر    تحصيل مليار دينار من جباية استيراد السيارات الجديدة    الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا    إطلاق مسابقة لاختيار أفضل خمس روايات    "أبو ليلى" مرشح لسيزار أحسن فيلم أجنبي    اقتصاد أخضر..حوكمة مناخية    واجهة إلكترونية للمناجم    العمل مع العالم حبة يشجع على الإبداع    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    مشاريع الألعاب المتوسطية تحت مجهر الحكومة    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    ملال يحسم القمة في آخر دقيقة    الأشغال متوقفة بأجزاء تيارت و الولايات المجاورة    فيديو عبر «الفايسبوك» يساعد في القبض على مجرمين    قصر الرياضات جاهز بعد إعادة التأهيل    دواء «لوفينوكس» مفقود بمستشفى الدمرجي    توزيع ألف حاوية على الأحياء    حجز 60 كيس فحم خشبي    أمنا العاصمة وتيبازة يتألقان    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»
الكاتبة المبدعة لشريفة عزوز :
نشر في الجمهورية يوم 15 - 08 - 2020

الشريفة عزوز 19سنة من ولاية ادرار طالبة في ثانوية شعبة آداب وفلسفة ،كاتبة وروائية تسير بخطى ثابتة في درب كتابة الخواطر الروايات و النصوص الأدبية، محبة لفنون الأدب، تعشق فن الإلقاء و الموسيقى و الأغاني ،صاحبة رواية «كيف احببته» وكتاب «لنكتشف لغز الحياة». الشريفة عزوز تفتح قلبها للجمهورية و تحكي لنا عن طموحها و آفاقها المستقبلية حيث تقول محدتثنا :« من أهم كتابتي هي روايتي التي دونتها بكل شغف وحب لأنها تعبر عن سيرتي الذاتية لذالك فهي الأقرب إلي قلبي ، عندما أطالعها أشعر بحنين وبراحة واطمئنان، أرى فيها كل أعمالي وشغفي في وقت من الزمن الماضي و الذي دفعني نحو عالم الكتابة و شجعني على المضي قدما على أمل أن أسجل اسما لامعا في عالم الكتابة .»
تضيف الشريفة بالقول «اكتشفت موهبة الكتابة لدي من أن كان عمري 12 سنة بحيث كنت اكتب كل ما يخطر على بالي، اكتب ماذا يحدث كل يوم معي أدون ذكرياتي و أحلامي ،وقد وجدت الدعم المعنوي والتشجيع من طرف الأهل والأصدقاء .
تقول الشريفة» أن كتاب لنكتشف لغز الحياة مولودي الجديد في الأدب يحمل في طياته مجموعة خواطر عن الحياة التي نعيشها والآفات بشتى أنواعها المنتشرة في هذا المجتمع و يحمل بعض النصائح والتوجيهات. وتضيف «هذا و قد أنتجت قبل هذا الكتاب الجديد رواية هي عبارة عن قصة حقيقة واقعية تترجم جملة من الأحاسيس بحياتها، ألام ومعاني لفترة من حياتي سابقا بحلوها ومرها بفرحها وحزنها وأنا أحبها وفي نظري أحسن وأجمل كتاباتي لأني شاركت فيها قرائي بجزء من حياتي.
أما عن مدى تأثير العامل البيئي و المحيط و العراقيل التي واجهتها الكاتبة الموهوبة فتقول :« إن هناك تأثير للبيئة علي الكاتب «وجدت صعوبة في النشر لأننا بالجنوب مهمشين كثيرا و لا يوجد دار نشر إذا كنت تريد أن تنشر عملك فعليك الاتصال و التواصل مع دور نشر في الشمال لكي تقوم بنشر عملك و كما هو معلوم فإن المسافات بعيدة جدا والظروف صعبة مما أدى إلى كسر الحماس و دفن العديد من المواهب بالجنوب .
هذا و تختم الشريفة حديثها بقولها الأتي «مشاريعي المستقبيلة فتتم في هدفي الذي أسعي لبلوغه بعزم إذ أطمح أن أكون كاتبة مشهورة وناجحة و أن أضع بصمة في مدينتي وفي بلدي وخارج الوطن إلى جانب ذلك سأعمل بجهد بعد نجاحي ككاتبة من اجل إنشاء دار نشر كبيرة في مدينتي ادرار، واسعي من أجل إسعاد والدي وأحقق حلمهما بالنجاح في هذا المجال ويرونني «في العلالي»ككاتبة ناجحة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.