استفتاء/حملة : التركيز على الضمانات التي جاء بها مشروع تعديل الدستور في مجال حرية التعبير    الحظيرة السكنية بباتنة تتعزز ب700 وحدة سكن ريفي    ترامب: السعودية ستنضم لاتفاق السلام مع إسرائيل قريبا    مجلس التعاون الخليجي يستنكر تصريحات ماكرون عن الإسلام    باراغواي تعثر على 5 جثث متحللة لمهاجرين غير شرعيين حاولوا الدخول الى الإتحاد الأوروبي من صربيا    توزيع 440 إعانة ريفية في مستغانم    رياح قوية على السواحل الغربية الأحد    ديبارديو يتحدى ماكرون ويقدم تحية الإسلام في مهرجان "الجونة"    مستشار رئيس الجمهورية: مرجعيتنا واضحة مهما كثرت الأقاويل والمحاولات    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    إطلاق حملة وطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية مطلع نوفمبر    إيطاليا: مظاهرات حاشدة ترفض إغلاق نابولي بسبب كورونا    مطلقون في ترميم حياتهم راغبون    "ترقية الصادرات خارج المحروقات مرهون بوضع استراتيجية واضحة في كل شعبة"    واشنطن تفند أنباء حول "الاعتراف" بالسيادة المغربية المزعومة على الصحراء الغربية    إصابة الرئيس البولندي "اندريه دودا" بفيروس كورونا    الشعب لن يخلف وعده من خلال مشاركته في الاستفتاء    الاتحاد العام للعمال الجزائريين سيصوت بنعم    الوزير الأول يعرب عن رفضه لإهانة المعلم    « الجمهورية » مدرسة المهنية و الاحتراف    تحت مسمى المحميات الطبيعية    حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية    بويال يعلق على رحيل بودبوز    القرض الشعبي الجزائري يكشف:    وقفة بالجلفة لنصرة النبي الكريم وتكريس دسترة الإسلام    عبر عن يقينه بأن الشعب سيشارك بقوة في الاستفتاء..الفريق شنقريحة:    بلمهدي يؤكد من المسيلة:    غالي يهنئ الصحافة الجزائرية    اتفاقية إطار لدعم الصناعات الصغيرة والمؤسسات الناشئة    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    الجزائر متمسّكة بحل سياسي في ليبيا ومالي    تخفيضات ب 60٪ في عقود التأمين    دعوة إلى توظيف أساتذة جدد    الكمامات تحد من عدوى كورونا لكن لا تمنعها تماما    9 وفيات ...273 إصابة جديدة وشفاء 170 مريض    الفرقاء الليبيون يوقّعون على وقف دائم لإطلاق النار    منتخب أقل من 20 سنة يتعادل مع مولودية الجزائر    56 مليارا لتهيئة طرقات بلدية وهران    كولخير يغادر المكرة ويختار الرابيد    "الفيفا" تهدّد دفاع تاجنانت    الإعلان عن المتوجين بجائزة محمد ديب الأدبية    ندوة تاريخية حول قادة الثورة الجزائرية    عندما يخرج الشعر إلى ربوع الحياة    اتفاقية شراكة مع شباب "اليوتيبورز" التونسية    نجوم في سماء الأغنية الجزائرية    تعليق تربّص منتخب كرة اليد    حظوظ الجزائر كبيرة للتأهل إلى مونديال قطر    خلية إصغاء لتطهير العقار الصناعي المجمّد    عودة النقل البحري بين مستغانم وجنوب أوروبا    مراكشي و حمادوش يوقعان    عامان حبسا للص هواتف بحي النجمة    مصادرة 132274 وحدة بالأسواق    داربي «زبانة» يعود بعد 7 مواسم    مصادرة 49700 كيس شمة    تفكيك شبكة تهريب وتزوير المركبات    حجز 9.8 كلغ من المخدرات    دعوى قضائية ضد بوراوي بتهمة الإساءة للرسول    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"عملنا يكمن في تحسيس المواطن بممارسة حقه في التصويت دون التدخل في اختياره"
محمد شرفي يبرز بشأن الاستفتاء على تعديل الدستور:
نشر في الجمهورية يوم 20 - 09 - 2020

كشف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, محمد شرفي, أن عمل الهيئة التي يرأسها يكمن في "تحسيس المواطن بضرورة ممارسة حقه في التصويت, طبقا لمبدأ الديمقراطية التشاركية, لكن دون التدخل بأي شكل من الأشكال في اختياره".
وذكر السيد شرفي في حديث خص به "وأج" بأن التحسيس "يندرج في صلب صلاحيات السلطة", مضيفا بالقول أن "عملنا يكمن في تحسيس المواطن بضرورة ممارسة حقه في التصويت, طبقا لمبدأ الديمقراطية التشاركية, لكن دون التدخل بأي شكل من الأشكال في اختياره".
وحول الشق المتعلق بتأطير هذه الاستشارة الشعبية, أشاد السيد شرفي بالحس الوطني الذي يبديه الشباب الجزائري تجاه هذا الموعد الهام الذي يدخل في إطار "ديناميكية التغيير الشامل".
وباستدعاء رئيس الجمهورية, الثلاثاء الفارط, للهيئة الناخبة من أجل الاستفتاء على تعديل الدستور, أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أن فترة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية ستنطلق يوم الأحد 20 سبتمبر وتدوم إلى غاية 27 منه, وهي الخطوة التي ستكون مرفقة بحملة تحسيسية حول هذا
"المشروع الوطني" تنطلق هي الأخرى الأحد.
التحضيرات جارية
كما تطرق السيد شرفي إلى التحضيرات الجارية للاستفتاء الشعبي حول تعديل الدستور, حيث أفاد بإمكانية اللجوء إلى التسجيل في القوائم الانتخابية عن بعد بدل الطريقة الكلاسيكية.
و قال بهذا الخصوص: "ربما سنقوم بإطلاق عملية التسجيل عن بعد لأول مرة, والطاقم التقني للسلطة يعمل على التحضير لذلك وسنبذل جهدنا لتحقيق ذلك", مستطردا بأنه في حال عدم التمكن من ذلك خلال هذا الاستفتاء, سيتم تطبيق هذا الخيار خلال التشريعيات المقبلة.
وأشار في هذا الصدد إلى أن عدد المتطوعين "حفاظ الأمانة" الذين قاموا بتسجيل أنفسهم عبر الأنترنيت بلغ ألف مسجل يوميا و هذا خلال الثلاثة أيام الأخيرة, على الرغم من تذبذب شبكة الأنترنيت خلال هذه الفترة نتيجة امتحان شهادة البكالوريا.
وأضاف بأن هؤلاء المتطوعين هم شباب جزائريون من طلبة وإطارات يمثلون "احتياطا ديمقراطيا", مهمتهم "سد أي نقص في الموارد البشرية الموجهة لتأطير العملية الانتخابية مع الحفاظ على الصوت الذي سيدلي به المواطنون خلال الاستفتاء المقبل".
وفي معرض حديثه عن التحضيرات الخاصة بالاستفتاء, أكد السيد شرفي أن هيئته "على أهبة الاستعداد", حيث كانت قد شرعت في هذا المسار منذ إعلان رئيس الجمهورية عن أجندته السياسية وعلى رأسها نيته في إحداث تعديل على الدستور, وهي العملية التي يؤكد بأنها "لم تتوقف رغم الأزمة الصحية الناتجة عن تفشي كوفيد-19 التي أبطأت من وتيرة هذه التحضيرات".

تحسين الأداء خلال العمليات الانتخابية

شكلت الانتخابات الرئاسية ل 12 ديسمبر الماضي أول امتحان للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, مكنها لاحقا من حيازة تجربة في مختلف الجوانب المتصلة بالعملية الانتخابية بشتى أنواعها.
ويؤكد السيد شرفي على أن السلطة على "أتم الاستعداد" لتنظيم وتأطير هذا الاستفتاء الشعبي, كما أنها "تطمح في الوقت الراهن إلى تحسين أدائها".
ويأتي الاستفتاء المقبل - كما يقول السيد شرفي - ل"تعميق ديناميكية التغيير التي أحدثها الحراك الشعبي والتي أفضت إلى انتخابات رئاسية أسفرت عن رئيس منتخب ديمقراطيا", ليضيف بأن هذا التغيير "يتواصل بشكل معمق من خلال إقرار التعديل الدستوري" الذي يجري التحضير له في "مناخ هادئ", الأمر الذي يعد "مكسبا في حد ذاته".
كما عاد السيد شرفي لدسترة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التي تمكن من "تعزيز استقلالية هذه الهيئة المسيرة والمنظمة لمختلف الاستحقاقات المصيرية وجعلها في مأمن عن أي تحولات سياسية محتملة".
وفي رده عن سؤال يتعلق باللجنة الحكومية المكلفة بمساعدة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في تنظيم استفتاء مراجعة الدستور وإمكانية التشكيك في استقلالية السلطة بعد إنشاء هذه اللجنة, شدد السيد شرفي على أن هذه الآلية "لا علاقة لها بمسألة التنظيم", بحيث "يبقى الفعل الانتخابي حكرا على السلطة فقط".
وبعد أن ذكر بأن القانون خول للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الحصول على كافة الإمكانيات المادية من أجل تمكنيها من أداء مهامها على أكمل وجه, أوضح السيد شرفي بأنه اقترح على رئيس الجمهورية جعل السلطة "بعيدة عن الانشغالات المتعلقة بالجوانب المادية, والتي قد تصرف اهتمامها عن مهمتها الرئيسة المتمثلة في تنظيم الاستفتاء والسهر على نزاهة عملية التصويت".
وتبعا لذلك, أمر رئيس الجمهورية الحكومة بوضع الميكانيزمات الكفيلة بتحقيق ذلك, من خلال إنشاء الآلية المذكورة آنفا, يؤكد السيد شرفي.
ويتم التنسيق, ضمن هذه الآلية, مع الأمناء العامين للوزارات المعنية بالاستفتاء المقبل من أجل تحديد الحاجيات المادية والهياكل الإدارية التي توضع تحت تصرف السلطة خلال هذه الفترة, حيث "تم تحديد الميزانية الخاصة بهذا الموعد".
وكمثال على ذلك, أشار السيد شرفي إلى البروتوكول الصحي الخاص باستفتاء الفاتح نوفمبر المقبل, وهو ما يعد "أمرا جديدا "


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.