لعمامرة يصل القاهرة في زيارة عمل بصفة مبعوث خاص للرئيس تبون    رابطة الطلبة ترافق حاملي البكالوريا الجدد    قرار جديد لمستغلي النقل بالميترو والترامواي    مدارس أشبال الأمة.. مفخرة الجزائر    سحب اعتماد قناة العربية بالجزائر    سيدار الحجار يؤكد مواصلة إنتاج الأكسيجين    أكثر من 134500 هكتار للزراعات الاستراتيجية بالجنوب    حسب النشرية الشهرية للديوان الوطني للإحصائيات تراجع أسعار الاستهلاك ب 1،1 % خلال شهر جوان    عمليات تصدير كبرى مُنتظرة بداية من سبتمبر    وزير الصناعة يجتمع بمسؤولي مجمع جيتيكس    الاحتلال يواصل حملة الاعتقالات بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية    مسؤول سوداني: الجزائر ستعرض وساطتها في ملف "سد النهضة"    شخصيات أمريكية تدعو للتحقيق في الانتهاكات المغربية    هزتان أرضيتان بتيبازة وعين الدفلى    على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة    هل تنتهي أزمة الماء قريبا؟    هبة تضامنية في معظم بلديات تيزي وزو    كلمات    الوباء    موقف المؤمن من وباء كورونا ومن كل بلاء..    وصول مليون جرعة من اللقاح إلى مطار بوفاريك    تراجع محسوس في عدد إصابات كورونا    وصول شاحنة محملة بالأكسجين الطبي    المحسنون والمجتمع المدني يد واحدة لمواجهة الموجة الثالثة    أولمبياد طوكيو.. إسبانيا تدمر مفاجأة كوت ديفوار بريمونتادا قاتلة    إسماعيل بن ناصر ممنوع من التدرب مع ميلان    الشعبية ترحب بموقف الجزائر الداعم لطرد الاحتلال من الاتحاد الإفريقي    تأجيل الجولة ال 35 الى 9 أوت وتقديم لقاء اتحاد الجزائر/شبيبة القبائل ليوم 3 أوت    اليابان: قفزة قياسية لإصابات كورونا في طوكيو تخيم على الأولمبياد    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    تحذير أممي من ارتفاع انعدام الأمن الغذائي الحاد    سأعمل جاهدا لرفع الراية الوطنية في طوكيو    سكان سور الغزلان يطالبون بمشاريع تنموية    هكذا توزعت مواقف الدول العربية من أحداث تونس    أخبار اليوم ترصد الإبداع الأدبي قِطاف من بساتين الشعر العربي    الوقايات العشر من طاعون العصر    "الغارديان" تنصح كريستال بالاس وليدز بعطال وبولاية    براهيمي يتبرع بسيارة إسعاف لمستشفى عزازقة    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    تحكي عن الجفاف و الشتات    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    زيادة الطلب على اللقاح محليا: تلقيح 20 ألف شخص و توقّع ارتفاع العدد إلى 34 ألفا في أسبوع    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    صدمة في الجزائر بعد إقصاء فليس    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    المكتتبون يلوحون باقتحام شققهم    خدمات النقل تُحجب مرة أخرى    وفاة الصحفي سالم عزي عن عمر ناهز 62 سنة    الجزائر هنا دائما..    إدماج المنتوج الوطني "ضرورة حتمية"    جائحة كورونا رفعت من جريمة الاتجار بالبشر    ضمان نقل عمال الصحة خلال العطلة الأسبوعية    تفكيك شبكة احتالت على 800 ضحية واستولت على 40 مليار سنتيم    خائن الأمانة وراء القضبان    جهود كبيرة لتفادي الأزمة    الإيقاع بمروج مهلوسات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إعادة بعث 4600 مسكن اجتماعي بعد سنوات من التأخر
بلديات بطيوة ووادي تليلات وحاسي عامر وعين الترك
نشر في الجمهورية يوم 23 - 09 - 2020

تم فسخ العقود مع المقاولات المكلفة بالإنجاز بسبب التماطل
قام ديوان الترقية والتسيير العقاري لوهران بإعادة بعث مشاريع تضم 4600 وحدة سكنية، مدرجة في صيغة الاجتماعي الإيجاري حسبما صرح به المدير العام بالنيابة ل"أوبيجي" البرجي بوحجر، والذي أوضح بأنها عرفت تأخرا في الأشغال وأخرى في الانطلاقة بسبب تماطل المؤسسات المكلفة بالإنجاز، التي اضطرت إلى فسخ العقود معها على غرار المؤسسة الصينية المكلفة بإنجاز 700 مسكن بمنطقة الجفافلة ببطيوة التي لم تتعد نسبة أشغالها ال 6 بالمائة، علما بأن المشروع سبق وأن تم تحويله من عين الترك إلى بوسفر ومن ثمة نحو هذه الجهة، إضافة الى 2000 مسكن بوادي تليلات عرف بدوره عدة عراقيل بسبب مشكل الوعاء العقاري، مع الإشارة إلى أن الحصة السكنية كان مبرمجا انجازها بمنطقة السانيا ولكن مشكل الوعاء العقاري تطلب تحويلها إلى الكرمة لتتعثر بها بسبب المياه الجوفية التي حالت دون إطلاق الأشغال بالأرضية التي تم اختيارها، وهو ما استدعى تغيير الوجهة نحو قطب وادي تليلات، يأتي هذا إضافة إلى حصة 150 مسكنا بعين الترك التي تعتبر هامة بالنسبة للبلدية وحصة 150 مسكنا بحاسي عامر، هذه الأخيرة التي لم تتعد نسبة إنجازها ال 50 بالمائة وعرفت توقفا في الأشغال قرابة الخمس سنوات رغم الإعذارات التي سبق للديوان أن قام بتوجيهها إلى المؤسسة المكلفة بالانجاز ولكن بتماطلها تم فسخ العقد معها، وأطلقت بعد ذلك عدة مناقصات من أجل اختيار المقاولات التي بإمكانها أن تستأنف الأشغال إلا أنها كانت بدون جدوى في الكثير من المرات، باعتبار أن الكثير من المؤسسات تعزف عن إنجاز مشاريع سكنية بمثل هذه المناطق شأنها شأن منطقة الجفافلة، وأشار المسؤول إلى أن هذه المشاريع هي عينة من بين تلك التي تم إعادة بعثها وهي حاليا في مرحلة تقييم العروض، تبعا للإجراءات المتعامل بها بغية اختيار مؤسسات مؤهلة لإنجازها تبعا للبنود المحددة في دفاتر الشروط .
وأبرز البرجي بوحجر أن هذه الحصص السكنية تعتبر جد هامة لاسيما وأنها ستساهم في القضاء على جزء هام من مشكل السكن وتحد من عدد الطلبات على مستوى الولاية، وهي تعتبر إضافة هامة أيضا للمشاريع التي هي قيد الانجاز وتعرف تفاوتا في وتيرة الأشغال عدد معتبر منها في مرحلة التهيئة الخارجية على غرار : 1000 مسكن ببطيوة و700 مسكن بمسرغين و8000 وحدة يرتقب تسليمها قبل نهاية العام الجاري بوادي تليلات إلى جانب 500 مسكن ببوسفر و600 مسكن بالسانيا، ناهيك عن 300 مسكن بحي الشهيد محمود و ال 1000 وحدة أخرى بمنطقة بن فريحة و200 مسكن بسيدي بن يبقى وغيرها


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.