الجزائر مستعدة للعمل مع شركائها في مواجهة التحديات الأمنية    فيغولي على رادار أندية فرنسية    هبوب رياح تصل إلى 50 كلم/سا و علو الأمواج يصل إلى مترين    بلومي مطلوب في بلجيكا    فلسطين تقصف جزر القمر وتتأهل إلى كأس العرب للأمم    لهذه الأسباب قدمت حكومة جراد إستقالتها بعد 18 شهرا من تعيينها    وزارة العدل: إيداع 29 شخصا الحبس من بين 77 شخصا متابع قضائيا بسبب الغش في البكالوريا    تعرف على برنامج التزود بالماء الشروب ببلديات العاصمة    رسميا.. شباب برج منايل يُحقق الصعود للقسم الثاني    سفيان فيغولي بين الرحيل والاستمرار مع فريق "غلطة سراي" !    تيزي وزو: حفل فني لتكريم ذكرى معطوب لوناس    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي منعها مواطنين من السفر إلى الخارج بمطار هواري بومدين    بالصور.. فيصل زيتوني في زيارة تفقدية لولاية عنابة    الأمين العام لوزارة الموارد المائية في مهمة لتأمين الماء الشروب بالمدية    مصالح الأمن: تسجيل 342 حادث مرور أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 411 آخرين    لأول مرة في التاريخ.. رباعي تحكيم نسوي يقود مباراة كرة قدم في الجزائر    وزارة الصحة تعد دليلا للتكفل بمرحلة ما بعد فيروس كورونا    كورونا في الجزائر: 354حالة جديدة و9وفيات خلال 24 ساعة    القضية الفلسطينية محور إحاطة اليوم في مجلس الأمن الدولي    وزير الطاقة وسفير اليابان بالجزائر يبحثان سبل التعاون بمجال تحلية مياه البحر    مجموعة جنيف تدعو المغرب لانهاء العقاب ضد السجناء الصحراويين    بن باحمد: الجزائر أودعت أداة التصديق على اتفاقية إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية    حركة مجتمع السلم تعلن ترشحها لرئاسة المجلس الشعبي الوطني    توقيف مجرمين خطيرين تورطا في سلب 1.2 مليار سنتيم من سيّدة في سطيف    المركبات الكهربائية.. شيتور يدعو إلى تخفيف الرسوم وتزويد الأحياء السكنية بمحطات الشحن    تاجيل محاكمة الإرهابي "أبو الدحداح" إلى الجنائية المقبلة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأسبق اليمين زروال    تحرير تصدير المواد و المنتوجات المصنعة من نفايات المعادن الحديدية    رئيس الجمهورية لجراد: ستواصل مهامك حتى تعيين حكومة جديدة    نحو النهوض بقطاع السياحة في الجزائر .. 800 مشروع في طور الانحاز    توسيع نظام خطوط ومعدات الإنتاج المجدّدة إلى القطاع الفلاحي    مؤتمر "برلين 2 " يدعو إلى إنسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا "دون تأخير"    وزير المالية يشارك في أشغال المجالس السنوية للبنك الافريقي للتنمية    الصحراء الغربية: جنوب إفريقيا تطالب بنهج أممي محايد ومتوازن    غوغل يحتفي بمؤسس فنّ المنمنمات الجزائرية    بيت الحكمة.. كنز من كنوز الحضارة الإسلامية    إيداع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز السجن    بايدن وأوروبا وفجوة الثقة    إيران رئيسي رئيسًا    الزهراوي.. أشهر علماء الأندلس    نحو برنامج عمل مشترك بين الجزائر والأمم المتحدة    بحث التعاون العسكري والتقني بين البلدين وآفاق تطويره    الرئيس الروسي يشدد على أهمية دور الأمم المتحدة    حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء    "تيكا" ترمّم مصلى القلعة    مجلة "أرابِسك".. الأدب العربي بعدسة جديدة    شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي    توسيع الاستغلال المنجمي    البليدة تحتضن المرحلة الرابعة    تمديد اللقاح لكافة العمال    الوجه المعاصر لجزائر ما بعد الاستقلال في 40 ملصقة    « سنكشف عن نمط جديد للمنافسة عقب الاجتماع الفيدرالي»    « أعشق عالم الطفل وأتمنى أن تُسجل أعمالي في التلفزيون»    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الارتجال وغياب الرقابة وراء رداءة البرامج الكوميدية»
نجم «ثلاثي بلا حدود» حميد شنين ل «لجمهورية» :
نشر في الجمهورية يوم 08 - 05 - 2021

- أناشد المسؤولين والفنانين لتكريم العملاق عثمان عريوات .
- لم نتلق أي اتصال من مسؤول أو منتج لتبني فكرة عودة « بلا حدود» .
كشف الممثل الفكاهي حميد شنين نجم «ثلاثي بلا حدود» أن الإنتاج التلفزيوني الجزائري شهد تدهورا كبيرا طوال السنوات الأخيرة ، وأضحى دون المستوى ،حيث أن البرامج المعروضة على المشاهد ضعيفة جدا، خاصة الأعمال الكوميدية التي لا تعالج أي قضية أو آفة اجتماعية بطريقة ساخرة، والمتتبع لآخر هذه الإنتاجات الفكاهية على مدار السنوات الأخيرة ، يلمس عدم وجود نص بالمادة المعروضة التي غلب عليها طابع الارتجال، الأمر الذي أدى –حسبه- إلى تدنّي المستوى وانحطاطه، موضحا أن اللجوء للارتجال في لقطة أو اثنين جيد، لكن الاعتماد عليه كبديل للنص هو أمر غير مقبول، ما أدى إلى مشاهدة كوميديين يمثلون في مسلسلات فكاهية بطريقة مخجلة ويستعملون كلمات غير لائقة بغية إضحاك المشاهد، لكنهم لا يضحكون إلا بعضهم و يتكلمون فقط من أجل الكلام وهو أمر خطير..
- يأتي هذا في ظل غياب رقابة على الإنتاج التلفزيوني حسب محدثنا حميد شنين الذي يقول : « الرقابة لا تقوم بدورها في تقييم نصوص البرامج الكوميدية التي من المفروض أن تقدم للمشاهد لإبهاجه وإضحاكه ، لا أن تجعله يمل أو يقلق كما يحدث لي عند مشاهدة أي من هذه الإنتاجات، وبصفتي فنان كوميدي فإنني أشاهد البرامج بعين المحلل وهنا يمكنني القول بأن الطاقات الشبانية الكوميدية غالبا ما تقع في فخ التكرار و الإعادة مما يضعف من بنية النص إن وجد، زد إلى أن عدم تكوين الممثلين الجدد وصقل مواهبهم و تنمية قدراتهم الإبداعية و الفنية هم أهم أسباب الفشل، إذ أن تطوير الموهبة و صقلها بصفة أكاديمية يعطي للفنان ثقة في النفس كما هو معمول به في دول مجاورة، أين نجد أن بعض إنتاجاتهم ترقى للعالمية سواء من حيث التمثيل أو النصوص وحتى من حيث الصورة وكل المؤثرات السمعية البصرية ،وهو أمر يحرك فيّ الشعور بالغيرة ، فأنا أتساءل دوما لماذا هم وليس نحن ؟؟، لأنني و ككل شخص غيور على وطنه أرغب في أن يكون الفن الجزائري في مقدمة الركب دائما و ليس في آخره، كما لا أتحمل أن نكون أضحوكة لأننا في وقت ليس ببعيد كنا منا الأوائل و إنتاجاتنا الكوميدية كانت رفيعة المستوى، من حيث الصورة والصوت و الموضوع والتمثيل، حيث كانت لنا ثلة من الكوميديين العصاميين الذين خلدوا أعمالهم بمستواهم الرفيع و إحترافيتهم العالية على غرار «حسان الحساني، رويشد محمد الثوري و وردية «رحمة الله عليهم جميعا، و الرائع عثمان عريوات أطال الله في عمره ،والذي أعتبره مدرسة شاملة في حد ذاته يستحق منا كل التقدير والاحترام لأنه ممثل عملاق لا يستحق أن يبقى في الظل، لأنه لطالما برهن من خلال أعماله الكوميدية والدرامية أنه علامة فارقة في مجال الفن والتمثيل بالجزائر، ومن خلال جريدة الجهورية أناشد المسؤولين و الفنانين عبر التراب الوطني للتضامن من أجل تكريم الأستاذ عثمان عريوات لقاء مجهوداته وإعادته للساحة وإخراجه من العزلة التي يعيشها بعيدا عن التلفزيون لأننا لازلنا بحاجة إليه .
- أما عن إمكانية عودة سلسلة بلا حدود، فقد كشف عبد الحميد شنين أن الفكرة موجودة، لكن ليس فقط حزيم وحميد ومصطفى من يمكنهم إعادة «بلا حدود» إلى الساحة، بل يجب تظافر الجهود و تشكيل فريق إخراج و إنتاج قوي وعالي المستوى، لأن النجاح الذي حققته هذه السلسلة الفكاهية كان سببه العمل الجماعي بين الممثلين والمخرج والتقنيين والسكريبت، من خلال التشارك في كتابة النص وانتقاء الكلمات اللائقة احتراما للمشاهد، والأخذ بنصائح بعضهم البعض، ويضيف حميد قائلا : « كان يحركنا حب الوطن وحب الفن من أجل تقديم الأفضل، والمال لم يكن من أولوياتنا كما هو حال الكوميديا الآن التي أصبحت تجارة أكثر منها فن نبيل، غايته إسعاد الناس، لكن للأسف بعد توقف فرقة بلا حدود لم يكن هناك أي اتصال من أي مسؤول في الثقافة أو منتج لتبني عودة العمل على شاشة التلفزيون من جديد ..» . وفي الأخير دعا حميد شنين إلى ضرورة الاجتهاد للارتقاء بمستوى الفن في الجزائر، والعمل على تكوين الطاقات الشبانية الصاعدة في مجال الفن والتمثيل الكوميدي لأنهم مستقبل الجزائر، وفيما يخص يومياته الرمضانية كشف حميد أنه يقضيها بين التعبد في المساجد والتجول في الأسواق، بغية تلبية متطلبات الأسرة من حاجيات ، كما أن السهر خارج المنزل لا يستهويه كثيرا لذلك فهو يفضل البقاء رفقة أسرته الصغيرة بالمنزل العائلي لمشاهدة البرامج التلفزيونية، وبخصوص طبقه المفضل في رمضان فقد صرح ضاحكا بأنه شخص غير متطلب وأن كل ما تحضره الزوجة يأكله إحتراما لمجهوداتها المبذولة في المطبخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.