بلومي مطلوب في بلجيكا    فلسطين تقصف جزر القمر وتتأهل إلى كأس العرب للأمم    لهذه الأسباب قدمت حكومة جراد إستقالتها بعد 18 شهرا من تعيينها    وزارة العدل: إيداع 29 شخصا الحبس من بين 77 شخصا متابع قضائيا بسبب الغش في البكالوريا    تعرف على برنامج التزود بالماء الشروب ببلديات العاصمة    رسميا.. شباب برج منايل يُحقق الصعود للقسم الثاني    تيزي وزو: حفل فني لتكريم ذكرى معطوب لوناس    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي منعها مواطنين من السفر إلى الخارج بمطار هواري بومدين    فيغولي يجتاز الفحص الطبي مع غلطة سراي    لأول مرة في التاريخ.. رباعي تحكيم نسوي يقود مباراة كرة قدم في الجزائر    الأمين العام لوزارة الموارد المائية في مهمة لتأمين الماء الشروب بالمدية    مصالح الأمن: تسجيل 342 حادث مرور أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 411 آخرين    بالصور.. فيصل زيتوني في زيارة تفقدية لولاية عنابة    وزارة الصحة تعد دليلا للتكفل بمرحلة ما بعد فيروس كورونا    كورونا في الجزائر: 354حالة جديدة و9وفيات خلال 24 ساعة    وزير الطاقة وسفير اليابان بالجزائر يبحثان سبل التعاون بمجال تحلية مياه البحر    مجموعة جنيف تدعو المغرب لانهاء العقاب ضد السجناء الصحراويين    القضية الفلسطينية محور إحاطة اليوم في مجلس الأمن الدولي    بن باحمد: الجزائر أودعت أداة التصديق على اتفاقية إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية    المركبات الكهربائية.. شيتور يدعو إلى تخفيف الرسوم وتزويد الأحياء السكنية بمحطات الشحن    حركة مجتمع السلم تعلن ترشحها لرئاسة المجلس الشعبي الوطني    توقيف مجرمين خطيرين تورطا في سلب 1.2 مليار سنتيم من سيّدة في سطيف    إلتماس 3 سنوات حبس نافذ لفائز بمقعد في البرلمان عن ولاية قسنطينة    تحرير تصدير المواد و المنتوجات المصنعة من نفايات المعادن الحديدية    تاجيل محاكمة الإرهابي "أبو الدحداح" إلى الجنائية المقبلة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأسبق اليمين زروال    رئيس الجمهورية لجراد: ستواصل مهامك حتى تعيين حكومة جديدة    توسيع نظام خطوط ومعدات الإنتاج المجدّدة إلى القطاع الفلاحي    نحو النهوض بقطاع السياحة في الجزائر .. 800 مشروع في طور الانحاز    وزير المالية يشارك في أشغال المجالس السنوية للبنك الافريقي للتنمية    مؤتمر "برلين 2 " يدعو إلى إنسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا "دون تأخير"    18 شهرا حبسا نافذا لمسرّب أسئلة البكالوريا في باتنة    الصحراء الغربية: جنوب إفريقيا تطالب بنهج أممي محايد ومتوازن    غوغل يحتفي بمؤسس فنّ المنمنمات الجزائرية    بيت الحكمة.. كنز من كنوز الحضارة الإسلامية    إيران رئيسي رئيسًا    إيداع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز السجن    بايدن وأوروبا وفجوة الثقة    الزهراوي.. أشهر علماء الأندلس    بحث التعاون العسكري والتقني بين البلدين وآفاق تطويره    نحو برنامج عمل مشترك بين الجزائر والأمم المتحدة    الرئيس الروسي يشدد على أهمية دور الأمم المتحدة    حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء    "تيكا" ترمّم مصلى القلعة    مجلة "أرابِسك".. الأدب العربي بعدسة جديدة    شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي    توسيع الاستغلال المنجمي    البليدة تحتضن المرحلة الرابعة    تمديد اللقاح لكافة العمال    قديورة قد يعود إلى البطولة الإنجليزية    الوجه المعاصر لجزائر ما بعد الاستقلال في 40 ملصقة    « سنكشف عن نمط جديد للمنافسة عقب الاجتماع الفيدرالي»    « أعشق عالم الطفل وأتمنى أن تُسجل أعمالي في التلفزيون»    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »
حدة زغبي فنانة تشكيلية جزائرية مقيمة في البحرين :
نشر في الجمهورية يوم 11 - 05 - 2021

- حولت نوتات موسيقى النشيد الوطني إلى ألوان كهدية لفئة الصم والبكم.

حدة زغبي فنانة تشكيلية جزائرية من منطقة رأس الوادي ولاية برج بوعريريج ،مقيمة في مملكة البحرين، ومعروفة فنيا باسم (أم قدر) ، توجت في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب عام 2020 بجائزة أفضل فنانة تشكيلية عربية في العالم عن فئة الطبيعة الصامتة ، ومن أجل التعرف على يومياتها الرمضانية وجديدها الفني تواصلنا معها و أجرينا الحوار التالي :
- كيف تقضين يومياتك في رمضان ؟
أقضي شهر رمضان الكريم مثلي ككل الجزائريين وككل امرأة مسلمة في العالم ،لا أنام إلا بعدما أتسحر وأصلي الفجر وأقرأ ما تيسر من القرآن الكريم وأنام قليلا ، أنهض قبل صلاة الظهر للقيام بأشغال البيت ككل أم وربة بيت ، أصلي الظهر وآخذ قسطا من الراحة، ثم أقوم بتجهيز الفطور، فأنا أحب الطبخ جدا وأتفنّن في تزيين الأطباق الأمسية كلها، أقضيها في الطبخ أحاول تحضير الفطور والأكل الجزائري 100 بالمائة طبعا، باعتباري مغتربة عن بلادي والبلد الذي أعيش فيها منعدم فيها الأكل والمنتجات الجزائرية. باستثناء توفر بعض مستلزمات مطبخ أشقائنا من تونس و المغرب .
- ما هي البرامج التي تتابعينها خلال الشهر الكريم ؟
البرامج التي أشاهدها عادة في الشهر الفضيل هي برامج الطبخ والبرامج الدينية وكاميرا خفية وبعض السكاتشات بعد الإفطار، لا أتابع المسلسلات أتركها لبعد رمضان ، كما أني لا أرسم في هذا الشهر إلا نادرا، فعادة أحاول أخذ راحة وعطلة وأريح ريشتي ولوحاتي ،لأعود إليهم بعد رمضان باشتياق ولهفة وأبدع في إنتاج الجديد من الرسومات .
- ما هي أكلتك المفضلة ؟
لا أستغني في رمضان عن شربة « الفريك» على طريقة منطقة الهضاب الجزائري ، مع التوابل والدبشة والمعدنوس، وأحيانا أضيف عليها أوراق النعناع لإعطائها نكهة رائعة ، هذه الشربة تذكرني بمدينتي وذكريات طفولتي، ومعها أيضا « البوراك» أكيد ، الذي أفضله بالدجاج أو الجمبري والجبن والفلفل الحار، فالدجاج أجده خفيفا وغير دسم مثل اللحم الأحمر ، إضافة إلى السّلطة التي لا تخلو منها المائدة، أما الطبق الرئيسي يكون أحيانا أسماك ومأكولات بحرية أو مشويات أو «محاشي» ، أو أطباق خفيفة في الفرن وأنا عادة لا أكثر من الأكل وقت الإفطار، أحيانا أتناوله في منتصف الليل، باعتباري أني لا أنام في رمضان ليلا حتى الفجر ، لهذا لا آكل وقت الفطور كثيرا كي أكون خفيفة للصلاة والسهر طبعا ،بعد الفطور دائما روتينى المعتاد فنجان قهوة لابد أن يكون حاضرا ، كما لا أستغني عن قلب اللوز طيلة شهر رمضان ، أطهوها في البيت بالطبع والسحور قهوة حليب والكثير من الماء ..
- كيف تقضي سهرتك الرمضانية ؟
أقضي السهرة بالجلوس مع عائلتي الصغيرة، ابني وزوجي، حفظهما الله لي ، كما أتواصل مع الأهل والأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأيضا مع المتابعين والمعجبين بفني، وأطالع آخر الأخبار والمستجدات، كما أنني أتجنب الخروج بسبب الإحترازات الوقائية ضد فيروس كورونا عفانا الله وإياكم ..
- ما هو جديدك الفني ؟
رغم أنني لا أرسم كثيرا خلال الشهر الكريم، إلا أنني تمكنت من إتمام لوحتي الفنية، بعد أن ابتكرت مؤخرا طريقة فنية مبنية على أساس علمي ، بتحويل نوتات الموسيقى إلى ألوان، وكانت أول لوحة نجحت في إتمامها هذا الشهر المبارك، بتحويل موسيقى النشيد الوطني الجزائري إلى ألوان للسامع والأصم لخمس آلات هوائية.، هدية مني لفئة الصم في الجزائر وكل الشعب الجزائري ، وبهذا يصبح الأصم يرى الموسيقى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.