الجزائر تخسر من غينيا الاستوائية    الصحراويون متشبثون بحقوقهم غير القابلة للمساومة وبالدفاع عن حقهم في الحرية والاستقلال    فلاحة: متعاملون أمريكيون يطلعون على فرص الاستثمار في الجزائر    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    الجزائر ومصر تؤكدان استعدادهما لإنجاح القمة العربية المقبلة بالجزائر    قانون المالية 2022 يوضح الجباية المطبقة على مجمعات المؤسسات    مجلس تنفيذي بكل ولاية لخدمة مصالح الشعب    فلاحو رشقون يطالبون بإنجاز سوق للجملة    إنشاء منطقتي نشاط للمؤسسات المصغرة و الناشئة بمستغانم    رفع العراقيل عن 679 مشروع استثماري من إجمالي 877 مشروع    مشروع المسجد القطب بمعسكر لا يزال هيكلا    مساع لاستئناف المفاوضات وسط تعنّت مغربي    تفاؤلية «الناير» في عمقنا الثقافي    تعليمات للمفتشين والمديرين بالصرامة في تطبيق البرتوكول الصحي    الرئيس الجديد لشركة «الحمراوة» يعرف يوم 27 جانفي    «الزيانيون» يضعون قدما في قسم الهواة    إيتو صامويل يردّ الاعتبار    قرصنة الكهرباء تكبد سونلغاز خسائر ب 50 مليار سنتيم    توزيع مستلزمات شتوية على 40 معوزا    تخرّج 4668 متربّصا من مراكز التكوين المهني خلال 2021    الأدب والفلسفة والقبيلة    مناديل العشق الأخيرة    «رسائل إلى تافيت» للكاتب الجزائري ميموني قويدر    استحداث مجلس تنفيذي في كل ولاية ورفع أسعار شراء الحبوب من الفلاحين    متحور الموجة الرابعة أقل شراسة وأسرع انتشارا    «أوميكرون سيبلغ الذروة نهاية جانفي والتلقيح هو الحل»    «حالات الزكام ناتجة عن ضعف مناعة الأشخاص وقلة نشاط الخلايا المناعية والجهاز التنفسي العلوي»    دعوات لمواجهة التطبيع حتى إسقاطه    حجز خمور بسيارة لم يمتثل صاحبها لإشارة التوقف بالشريعة في تبسة    40 معرضا في "سفاكس" لإنعاش الاقتصاد والاستثمار    8 وفيات... 573 إصابة جديدة وشفاء 343 مريض    دخول أول مركز للتكافؤ الحيوي في الجزائر حيز الخدمة قريبا    فسح المجال للشباب والكفاءات    "إكسبو دبي"..الجزائر هنا    هنية في الجزائر قريباً    فتح الترشح لمسابقة الدكتوراه    141 مداهمة لأوكار الجريمة    تأهل الجزائر سيرفع من مستوى كأس إفريقيا    شلغوم العيد يحقق ثاني انتصار والوفاق يسجل تعادلا ثمينا    هنري كامارا ينتقد طريقة لعب السنغال    رواية شعرية بامتياز    عملان جديدان لسليم دادة    كاميلة هي أنا وخالتي وكثيرات    انتخابات مجلس الأمة : اختتام عملية ايداع التصريح بالترشح اليوم الأحد عند منتصف الليل    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    النظافة والإطعام المدرسي وكورونا أولوية    الاتحاد الإفريقي يهدد معرقلي المسار الديمقراطي بالسودان    2.5 مليون نازح جراء الصراع بدول الساحل    القبض على مروج المهلوسات في الأحياء الفوضوية    موجة الصقيع تقلق الفلاحين    بلماضي يستفيد من عودة مساعده الفرنسي سيرج رومانو    الإعلان عن القائمة الطويلة لجائزة محمد ديب للأدب    الحكومة تتوعد بغلق المؤسسات والفضاءات والأماكن التي لا يحترم التدابير الصحية    محمد بلوزداد أبو جيش التحرير الوطني    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطفل سالم عبد الرحمان يسافر إلى الخارج للعلاج
على إثر هبّة تضامنية كبرى بوهران
نشر في الجمهورية يوم 21 - 10 - 2021

سافر أخيرا الطفل سالم عبد الرحمان إلى تركيا، من أجل العلاج من الورم الخبيث الذي أُصيب به على مستوى الفم، وتسبب له في تشوّهات كبيرة.
حيث كشف لنا السيد عبد القادر عدة إبراهيم، وهو ناشط جمعوي، وأحد الفاعلين في هذه المبادرة التضامنية، أن فرع "سبل الخيرات"، بمسجد الرضوان، المتواجد بحي " أشلام " بالصديقية، بقيادة الشيخ أمين، وهو إمام بذات المسجد، وتحت إشراف مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف بالولاية، و بفضل الصفحة التضامنية على مواقع التواصل الاجتماعي، التي يديرها رفقة السيد نجيب وليد فاروق، و كذا جمع كبير من المحسنين، وسكان حي سيدي البشير الذي يقطن فيه الطفل سالم عبد الرحمن، ومختلف السلطات المحلية، تم التكفل بمبلغ العملية الجراحية المقدر بأكثر من 500مليون سنتيم.
وقد تم نقل عبد الرحمن صاحب ال 10 سنوات إلى مطار أحمد بن بلة الدولي بالسانية، وكان في استقباله مدير الشؤون الدينية و الأوقاف بالولاية، ومختلف السلطات المحلية، من مسؤولي المطار، والشرطة، والجمارك داخل القاعة الشرفية للمطار، قبل التوجه إلى مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة، وسط فرحة عارمة لوالدي الطفل اللذان عبرا عن شكرهما وامتنانهما الشديدين لكل المساهمين في هذه الهبة التضامنية الكبرى، متمنين الشفاء العاجل لعبد الرحمن، و العودة إلى حياته الطبيعية في القريب العاجل.
وفي ذات السياق تواصلنا مع السيد سالم حسني، والد الطفل عبد الرحمن، الذي عبر لنا عن سعادته الكبيرة بهذه المبادرة الخيرية، موجها شكره للسلطات المحلية، والمحسنين، وكل من شارك من قريب أو من بعيد في توفير مبلغ العملية الجراحية لابنه،كما أكد لنا أنه تلقى وعودا من قبل مُحسنين مقيمين في المهجر، وتحديدا فرنسا ، قصد التكفل بمصاريف إقامة ابنه في دولة تركيا، و آخرون مقيمين في أرض الوطن، سيقدمون مساعدات، كل حسب قدرته، بعد عودة عبد الرحمن من الخارج، مُضيفا في معرض حديثه أن والدته، وكذا مرافق الوكالة السياحية، قد تنقلا مع ابنه لتركيا، قصد مرافقته في رحلته العلاجية ، كما وجه السيد سالم حسني من خلال منبر جريدة الجمهورية نداء إلى السلطات المعنية قصد التكفل بوضعيته، وتوفير مسكن لائق بعائلته، كونه يقيم في منزل متواضع منذ سنوات طويلة، رفقة إخوته، والمتواجد بحي 43 مسكنا ( سيدي البشير )، و هو يعمل كحارس بإحدى المؤسسات التربوية في حي كناستال بدخل محدود جدا لا يتجاوز 2 مليون سنتيم شهريا، و لا يمكنه استئجار مسكن نظرا لظروفه الصعبة التي يتخبط فيها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.