نصّابون يستعملون اسم جمعية العلماء للاحتيال..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    تكريم الصحفيين الفائزين في الطبعة الأولى لجائزة الصحافة    الأطباء هم سادة الموقف..    مصالح أمن وهران تكرّم الأسرة الإعلامية    "توأمة" بريدية بين الجزائر وتونس    إعلان سفراء 10 دول غربية "أشخاصا غير مرغوب فيهم"    لندن تؤكد تمسكها بموقفها الداعم لتقرير مصير الصحراء الغربية    مفوضية الانتخابات تعلن خطة إجراء انتخابات ديسمبر    الجزائر لا تقبل التدخل في شؤونها من أي طرف كان    هلاك سيدة بالعاصمة والحماية المدنية تستنفر وحداتها    تفكيك شبكة إجرامية تنشط في نقل المخدرات والتهريب    الدستور الجديد أحدث إصلاحات قوية في قطاع العدالة    حريصون على إعطاء السلطة القضائية المكانة التي تستحقها    مشاريع حيوية في الأفق    4 وفيات.. 72 إصابة جديدة وشفاء 66 مريضا    الرياض…إشادة بجهود الجزائر في مكافحة ظاهرة التغيير المناخي وحماية التنوع البيئي    البطاطا ب50 ديناراً في 14 ولاية    نعمة الأمطار تتحوّل إلى "نقمة"    الجزائر توقع اتفاقية إطار للتعاون والشراكة بروما    غلام الله يدعو لاعتماد نموذج علماء الجزائر    بوعمامة قائد ضحى من أجل تحرير الوطن    برشلونة يحدد أهدافه في الميركاتو ..    لا بديل عن احترام أحكام القضاء والسهر على تنفيذها    كورونا: 72 إصابة جديدة و4 وفيات خلال 24 ساعة    "الداربي" العاصمي ينتهي بالتعادل واتحاد بسكرة يتألق بخماسية    مشاكل لا تنحصر و شعبة تحتضر    المطالبة بتوضيحات حول مصير السكنات الملغاة استفادتها    دولة الحق تبدأ بإصلاح العدالة    غلام الله يدعو من طهران إلى اعتماد نموذج علماء الجزائر في الوحدة بين المسلمين    غرس 4000 فسيلة بمحيط المركب الأولمبي هذا الأربعاء    سعر الدجاج يقفز إلى 500 دج للكلغ    عامان حبسا نافذا للمعتدي    المواطن بمستغانم في بحث دائم عن الخبز المدعم    مهزلة أخرى بملعب بولوغين و زرواطي يفتح النار على المسؤولين    الهناني ينقذ تربص الشلف في آخر لحظة    عودة الأنصار إلى المدرجات ابتداء من الجمعة    محرز هداف مع مانشيستر سيتي    اللاعبون يرفضون التدرب للمطالبة بمستحقاتهم المالية    دخول الجمهور مشروط بتوفر الجواز الصحي    إقبال على إنتاج الذرة الصفراء    الجزائر تتوج بأربع جوائز    سيارة نفعية تقتل شابا    المفوّضية تحدّد مواعيد التّرشّح وتعد بالنّزاهة    دعوات لمنح تفويض مراقبة حقوق الإنسان للمينورسو    تحديد معالم التّشكيلة الأساسية ل "العميد"    «طريقي على الحرير»..عنواني وبصمة فنّي    تسجيل 72 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4وفيات و66 حالة شفاء    الشريعة حثّت على الخبيئة الصالحة    ما هو أعظم ما يعد الله به المؤمن؟    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة: إبرام 50 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين اقتصاديين    الصين: تطعيم 76 بالمائة من السكان    الأيام الوطنية السينمائية لفيلم التراث تنطلق غدا بأم البواقي    مير سكيكدة خارج اللعبة الانتخابية    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    مكسورة لجناح    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تندوف تستقبل سلال بعين على التاريخ وأخرى على التنمية
نشر في الجمهورية يوم 24 - 07 - 2013

يحل اليوم الوزير الأول عبد المالك سلال بولاية تندوف في زيارة عمل وتفقد ويرافق الوزير وفد وزاري هام للاطلاع على مدى تجسيد وتنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية خلال المخطط الخماسي 2010/2014 وسيطلع رئيس الحكومة في زيارته التي تدوم يوما واحدا على عديد المشاريع التنموية التي تعرفها الولاية التي تحتل موقعا استراتجيا في الجنوب الغربي من الوطن ، يبلغ عدد سكانها 49.149 نسمة حسب الإحصاء العام للسكن والسكان لسنة 2008 ، وتحوز الولاية على ثروة منجمية هامة تتمثل في منجم الحديد بكل من ، غار أجبيلات ومشري عبد العزيز وهما المنجمان اللذان يتركز عليهما مستقبل المنطقة الاقتصادي في غياب مؤسسات وشركات إنتاجية محلية ، كما تضطلع المنطقة بواجهة سياحية عريقة تمكنها من أن تلعب دورا سياحيا في المستقبل من خلال الثروة السياحية والأثرية التي تعود إلى فترات ما قبل التاريخ والتي تشكل احد المعالم السياحية ، والتنوع السياحي الممثل في بحيرة تفقومت وأماكن الجذب السياحي كقطارات حاسي مونير وأجراف عوينت بلقرع وغيرها من الرسومات الصخرية والكهوف والمغارات كلها تشكل ثروة سياحية قابلة للاستغلال والاستثمار السياحي .
من جهة أخرى ترتبط الولاية مع ولايات الوطن بشبكة طرقات طولها 1107 كلم باتجاه ولايات الشمال عن طريق الطريق الوطني رقم 50 الرابط الولاية ببشار إلى جانب طرق ولائية بطول 151 كلم وبلدية بطول 132 كلم إضافة إلى طرق أخرى غير مصنفة بطول 253 كلم ووجود ما يزيد عن 1400 كلم من المسالك أي بمجموع 3088 كلم في انتظار استكمال الطريق الرابط تندوف بولاية ادرار عن طريق منطقة تسابيت ، وهي المؤهلات التي تجعلها تلعب دورا اقتصاديا بولايات الجوار وإحياء سوق المقار التاريخي الذي عرفته المنطقة منذ فترة السبعينيات ، وبخصوص حجم المشاريع التنموية الممولة من ميزانية التجهيز للدولة فقد بلغت 344 عملية بغلاف مالي إجمالي يقدر ب: 46.932.087.000.00 دج موزعة على عدة برامج قطاعية منها البرنامج التكميلي لدعم النمو 25.344.544.000.00 دج أخد منه المخطط القطاعي 24.710.778.000.00 دج والمخطط البلدي للتنمية نحو 623.766.000.00 دج أما البرنامج الخاص بتطوير مناطق الجنوب فأخذ حصة معتبرة تقدر ب: 11.267.829.000.00 دج وبرنامج دعم النمو الاقتصادي بلغ 9.033.507.000.00 دج بينما عرفت التنمية المحلية دعما من صندوق تنمية مناطق الجنوب قدر ب : 1.129.207.000.00 دج وقد عرفت سنة 2011 تسجيل 57 عملية في مختلف القطاعات بمبلغ إجمالي يصل : 5.416.876.000.00 دج ، وبخصوص البرامج الخاصة بالدعم الفلاحي فقد استفادت الولاية من عدة برامج مسطرة من طرف الدولة لدعم الإنتاج الفلاحي خلال 2011 ، للإشارة فان البنيات التحتية العمومية والمنشات الإدارية تشكل أكثر الدعائم لضمان النشاط الاقتصادي والاجتماعي ، ووضع آليات من أجل توفير لظروف المادية والبشرية للرقي الولاية وقد ظهر ذلك خلال سنة 2012 أين برز التوازن التصاعدي لحجم المشاريع التنموية ومستوى التنمية رغم عدة عوامل طبيعية تم التغلب عليها حسب المسئولين من بينها بعد الولاية عن مصادر لتموين ، وعدم معرفة الاحتياطات المائية للولاية حيث أخذ مشروع دراسة هيدروجيولوجية ضمن الاهتمامات المحلية ، مع افتقار الجماعات المحلية إلى موارد مالية ذاتية ونقص كفاءة اليد العاملة وكذا وسائل الانجاز كلها عوامل تحد أحيانا من وتيرة ومسيرة التنمية المحلية بالولاية ، رغم كل تلك الصعاب الطبيعية فقد سجلت سنة 2012 تواصل كبير في الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف وتنفيذ برامج فخامة رئيس الجمهورية التي سيقف على بعضها الوزير الأول في زيارته التي تتجه الأنظار المحلية صوب ما سينتج عنها من قرارات وتوجيهات لفائدة دعم التنمية المحلية خصوصا الفلاحة التي تتربع على مساحة تقدر ب: 6.002.500 هكتار منها 6 ملايين هكتار اراضي رعوية ، وبنظرة موجزة لمدى نجاعة التنمية والاستثمار بالولاية فقد تم اعتماد 5.111 ملف في إطار وكالة تسيير القرض المصغر حققت هده الأخيرة 5.047 منصب دائم و2.521 منصب مؤقت ، من جهة أخرى عرفت صناديق الدعم المخصصة للشباب والقضاء على البطالة حيث تم إنشاء 665 مؤسسة مصغرة لفائدة الشباب حققت نحو 1.573 منصب عمل دائم وما يزيد عن الألفي منصب مزقت ، وعن نشاط الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة فقد تم اعتماد 855 ملف من بين 1.049 وتحقق 405 منصب دائم و أزيد من ألف منصب آخر
كما تعززت الحظيرة السكنية بالولاية التي تضم 13733 وحدة سكنية فيما تصل نسبة شغل المساكن إلى 4.63 شخص / مسكن وحيث أن زيارة معالي الوزير الأول للولاية تتزامن مع فصل الصيف نشير إلى أن نسبة التزود بالكهرباء بلغت 98 بالمائة وطول الشبكة الكهربائية 1.301 كلم كما توجد محطتان للطاقة الشمسية الأولى بغار اجبيلات بطول 34.5 كيلواط ومحطة حاسي مونير 21. كيلواط
سكان تندوف كبارهم وصغارهم ينتظرون من زيارة الوزير الأول دعم التنمية الفلاحية كون النشاط الرئيسي للسكان هو تربية المواشي خصوصا الإبل ، ويقول سكان وإطارات الولاية بأنه يرجع له الفضل آنذاك في بعث مشروع انجاز محطة لتحلية المياه ، وهو المشروع الأمل الذي كان يراود سكان تندوف منذ الأزل ، وهاهو كما صرحوا لنا أصبح على ارض الواقع من حيث انطلاق تجسيده ميدانيا ليخلص سكان مدينة من معضلة ملوحة المياه الصالحة للشرب ، يذكر أنه ضمن الوفد الوزاري المرافق لرئيس الحكومة في زيارته التي ينعتها سكان المنطقة بالتاريخية كونها جاءت في ظرف مناخي متميز بالحرارة الشديدة ومتزامنة مع شهر الصيام والقيام ، مما سيعطي للزيارة طابعا خاصا ينتج عنه لامحالا جملة من القرارات التي ينتظرها سكان تندوف ، تخص السكن والطاقة والفلاحة والمياه والشغل ، وهي الملفات التي تراهن عليها الحكومة وتسعى إلى التغلب عليها وتجسيد مشاريعها وبرامجها المرتبطة أصلا ببرنامج فخامة رئيس الجمهورية التي هي الهدف الأساس من الزيارة حسبما علمنا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.