الدخول المدرسي: جراد يطمئن التلاميذ والأولياء    وزير التعليم العالي : هذه تواريخ للإلتحاق بالدروس الحضورية بالجامعات    شيتور: قرار بحظر السيارات التي تستهلك كميات كبيرة من البنزين    إدماج وتكتل أربعة شركات فرعية لإلحاقها بمجمع سونلغاز    وزارة الصناعة تشرع في إحصاء الأصول المنتجة في القطاعين العام والخاص    السلطة الفلسطينية تعتبر الاتفاق بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي "خيانة للقضية الفلسطينية"    مقري يعزي في وفاة قيادي الإخوان بمصر "عصام العريان"    نقل 4 رفات لشهداء من جبل غزالة بمشرع الصفا بتيارت    وزير الخارجية الأردني: أثر التطبيع الإماراتي مع الاحتلال يتوقف على ما ستفعله إسرائيل    رسميا .. البرازيلي ويليان جديد أرسنال    إدارة شالك تمنح بن طالب مهلة لايجاد مخرج    لاتسيو يريد ضم نجم جزائري    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    تساقط أمطار رعدية غزيرة على 6 ولايات    الشلف: أمن بوقادير يطيح بشبكة إجرامية مختصة في تهريب المهاجرين    تعقيم ساحة الثورة تحسبا لفتح المقاهي وتفاديا لإنتشار فيروس كورونا    بلخضر: ترميم الزوايا العتيقة وتثمين مهامها ومرافقتها في إستعادة مكانتها    كبير أطباء روسيا يستقيل بسبب لقاح كورونا    الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يحتجون أمام مدرية التربية بسيدي بلعباس    الحركة في سلك القضاة "تهدف إلى بث روح جديدة في العمل القضائي"    الأهلي السعودي يكثف تحركاته لإعادة بلايلي إلى المملكة    البارصا والبايرن في قمة واعدة...أين يمكن متابعة اللقاء؟    "رايولا" في روما لحسم صفقة فارس وهذا النادي يحاول خطفه    " مونشغلادباخ" يحتفي بمرور سنة على توقيع بن سبعيني    الوزير الاول: أمر بتغيير وجه مناطق الظل قبل نهاية السنة    تونس.. العفو عن 73 سجينة بمناسبة العيد الوطني للمرأة وأول ظهور رسمي لزوجة قيس سعيّد    القيادي الفلسطيني الرجوب: كل الدول العربية أوقفت الدعم المالي لفلسطين بإستثناء الجزائر    أمطار رعدية على هذه الولايات !    فضيحة طلاسم المشعوذ.. الأمن يفتح تحقيقا بتبسة    سكنات مهددة بالانهيار بسبب الأمطار الرعدية في تيسمسيلت    خنشلة: إجراء عملية قيصرية لامرأة مصابة بفيروس كورونا بنجاح    تخرج خمس دفعات بالمدرسة العليا للإدارة العسكرية    مختار خالدي: نعمل على تنظيم مسابقة وطنية لأقدم التحف الفنية والملابس التقليدية    مديرية الخدمات الجامعية بسكيكدة تتحدى جائحة كورونا    المصابون بكورونا في العالم يقارب 21 مليونا    باريس منطقة عالية الخطورة مجددا لانتشار كورونا    برمجة رحلة لإجلاء الجزائريين العالقين في الإمارات الأحد المقبل    أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل    سونلغاز: 70 مليار دينار قيمة الفواتير غير المسددة منذ بداية السنة    أربع دول عربية تسعى للتطبيع    اضطراب جوي على هذه الولايات    فيضانات كوريا: كيم جونغ أون يحذر من قبول المساعدات الخارجية    في الذكرى العاشرة لرحيله    سجلت خلال ال 24 ساعة الماضية    بالصور.. تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للعتاد بسكيكدة    شيتور : تحويل 200000 سيارة إلى غاز البترول المميع في سنة 2021    منتجات الصيرفة الاسلامية على مستوى 32 وكالة للبنك الوطني الجزائري قبل نهاية سبتمبر    شقيق نادين نجيم يكشف حقيقة تشوه وجهها بعد إصابتها في إنفجار بيروت    تشكيليون جزائريون يحصدون ستة جوائز في مسابقة "كتارا للرواية والفن التشكيلي" بقطر    أسعار النفط تنخفض    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطبعة 43 بألوان عالمية
مهرجان مسرح الهواة ينطلق اليوم بمستغانم:
نشر في الجمهورية يوم 17 - 07 - 2010

ستنطلق بولاية مستغانم ولمدة 10 أيام كاملة فعاليات المسرح الوطني للهواة في طبعته 43 وهذا ابتداء من اليوم السبت 17 جويلية إلى غاية يوم 26 من ذات الشهر ، هذه الدورة ستكون تحت رعاية وزيرة الثقافة السيدة خليدة تومي ووالي ولاية مستغانم الآنسة يمينة زرهوني ونظرا لإقتراب الحدث زارت جريدة الجمهورية دار الثقافة ولد عبدالرحمان كاكي أين يتواجد مركز تحضير المهرجان أو بالأحرى القلب النابض الذي يشرف عليه كل من له باع طويل في مجال المسرح بولاية مستغانم على غرار السيد جمال بن صابر المحافظ الولائي للمهرجان ومساعديه حيث ستنطلق من ذات المقر كل القرارات والأوامر التي سيعمل بها المنظمون والمؤطرون الذين سيشرفون على كل ما له صلة بذات الحدث طوال الأيام المذكورة .
وبهذا ستكون مستغانم أمام رهان كبير نظرا لحجم العمل الذي سيكون حتما بقدر ثقل المهرجان خاصة أنه سيكون هذه المرة دوليا ، إن مهرجان المسرح الوطني للهواة الذي ينظم سنويا بولاية مستغانم ليس وليد الصدفة وإنما هو نتاج عمل وتضحية غير متناهية جعلته وفي كل مرة ينمو ويتطور ... إلى أن أصبح ناضجا وهذا بعدما قرر في بداية الحكاية كل من الفنانين الكبيرين ولد عبدالرحمان كاكي والجيلالي سي بن عبدالحليم ومن رفاقهم من محبي الفن والثقافة الذين لم يتخلفوا في سنة 1967 الإعلان عن شهادة ميلاد المسرح الهاوي بمستغانم حيث كان في بداية نشأته يضم إلا البعض من الفرق الهاوية التي كانت تتواجد بالمدن والولايات المحاذية لمستغانم وهذا نظرا لإنعدام الإمكانيات المادية خاصة ، ليتوسع بعد ذلك في السبعينات والثمانينات بعدما أصبح تحت جناح الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية ما أعطاه دفعا قويا ليصبح بذلك مسرحا وطنيا ما سمح لعشرات الفرق التي كانت تنشط عبر تراب الوطن الصعود فوق ركح سينماء " السينيموند " و" الفوكس " لإظهار عروضهم والتنافس على مختلف الجوائز المعروضة ، مع هذا التوسع في النظر والتفكير في مستقبل المسرح بمستغانم زادت شهية المنظمين والفنانين الذي أقسموا على أن يقفز المسرح هذه المرة إلى مستوى أعلى وهكذا وعند بداية العقد الأول من القرن الواحد والعشرين حضرت ولأول مرة فرق المسرح الهاوي من دول المغرب العربي التي كان لها شرف المشاركة في المهرجان المغاربي ، لم يصمد منظمو المسرح الهاوي أمام الرغبة الملحة في إعطاء المسرح الهاوي بمستغانم مرة أخرى صبغة جديدة ولتكن هذه المرة عالمية ومنذ ذلك الوقت والكل هنا بمدينة مسك الغنائم يعمل من أجل تحقيق الحلم والذي يمكننا اليوم القول عنه انه أصبح بفضل كل المحبين والفنانين والمسؤولين حقيقة ملموسة وستتجسد ميدانيا خلال المسرح الوطني للهواة في طبعته 43 حيث ستكون حاضرة فرق من دول ليتوانيا ، الصين ، إسبانيا ، كرواتيا ، الكونغو ، تونس ، المغرب ، فلسطين وغيرها ممن ينتظر أن تعلن عن مشاركتها في هذه التظاهرة إلى جانب هذا ستكون حاضرة وكالعادة فرق وطنية وقد حدد عددها إلى عشر فرق وهي كل من فرقة " أوفياء المسرح " لبراقي و فرقة " محمد التوري " للبليدة و " المسرح الجديد " لمدينة إيسر و " حركة رشيد ميموني " لبومرداس و " مصطفى كاتب " لبلدية استيديا / مستغانم و " القوالة " لغيليزان و " حركة المسرح " للقليعة و فرقة " المسرح " لبودواو و " البالي والمسرح " لباتنا وأخيرا فرقة " ورشة المسرح " لتامنراست إلى جانب هذا أقرت إدارة المهرجان استضافت شخصيات عالمية في الفن والنقد المسرحي والذين سيأتون من فرنسا ، فينزويلا ، بلجيكا ، الكويت ، المغرب ، تونس والصين إلى جانب شخصيات وطنية على غرار كل من السادة بن قطاف محمد والسيدات نوال براهيم وصونيا وغيرهم من الفنانين الذين سيكرومون خلال هذه التظاهرة ، لم يتوقف برنامج المهرجان عند هذا الحد وإنما ستكون هناك ما سميت ب " القعدات " وهي عبارة جلسات تكوينية وتكريمية حيث سينشط الفرنسي جاك لومار خلال القعدة الأولى محاضرة بعنوان " مسرح الهواة في أوربا " أما القعدة الثانية فسوف تكون مخصصة إلى تكريم فوج الفلاح لولاية مستغانم الذي يضم شلة من الذين ساهموا في الماضي والحاضر في إنجاح المهرجانات التي احتضنتها ولاية مستغانم حيث ستكون وقفة خاصة بالنسبة للمتوفين ، أما آخر قعدة وهي الثالثة فسوف ينشطها السيد طيب سهيلي من تونس حيث سيقدم محاضرة بعنوان " من النص إلى الفرجة " .
للعلم قرر مسؤولو المهرجان تكريم خلال حفل افتتاح المهرجان كل من السادة بن قطاف محمد ، مصطفى شقراني ، عثماني مختار ، غاسول يمينة وأخيرا جاك لومار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.