الفريق شنڤريحة يواصل زيارته لمختلف أقسام معرض إيدكس-2021 للدفاع بمصر    تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح ضرورة ملحة    تعزيز مجالات التعاون والاستثمار في صلب اللقاءين    بحث سبل التعاون و الاستثمار    العمل على إبرام توأمة و تبادل الخبرات    بداية قوية للخضر في مونديال العرب    سجال يُخفي صراعا على المال    رفع إنتاج محطة المقطع من 280 إلى 350 ألف متر مكعب يوميا    10 مواقع تجمع مياه الأمطار بالولاية تستدعي تدخلا دوريا    أزمة المياه تنفرج بمستغانم    نحو تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التكوين الجامعي    التراث المادي للجنوب على طاولة النقاش    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    الرئيس الفلسطيني بالجزائر قريبا    إلغاء "البيام".. إشاعة كاذبة    اعتراف وعرفان آخر لصالح الجزائر    جمعية عامة استثنائية في الأسابيع القادمة    نطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في البطولة القارية    بداية قوية للجزائر في كأس العرب    داربي عاصمي مثير.. وفرصة أصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك    كلّ التسهيلات لدعم الشباب    تباحث تقدّم الشراكة    "موبليس" يطلق عرض جوازات الانترنت مع "فودافون قطر"    المصابون بداء "كرون" يعانون في صمت    توقُّع إنتاج 42 ألف قنطار من البرتقال بوهران    سكيكدة تتوقع إنتاج 250 ألف قنطار من الزيتون    الملحقة الادارية للفرع البلدي " الصفي" الزعفران بولاية الجلفة مغلقة منذ أكثر من 7 سنوات متتالية    تحوّلت إلى مشكلة أسرية وتربوية دروس الدعم.. بين الحاجة والضرورة الحتمية    أسئلة شفهية ل6 وزارات    الرئيس غالي يؤكد عدم المشاركة في الموائد المستديرة    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    تأكيد على أصالة تراث ذي البصمة الجزائرية الخالصة    دعوة للاستلهام من بطولات الأمير عبد القادر وعمر المختار    5 وفيات.. 192 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب: تأكيد الالغاء سيكون له تأثير كبير على الصادرات المغربية    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    المحليات تعيد إنتاج «فسيفساء» التشريعيات    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفيرين جديدين    منظمة الصحة العالمية: أوروبا أصبحت مركزا لتفشي جائحة كورونا    إجراءات للإفراج عن السفن الجزائرية المحتجزة بالخارج    المخزن على صفيح ساخن    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    «بوليتيس» تُخصّص ملفّا لفلسطين    "المحاربون " يقصفون بالثقيل و ينذرون لبنان    وزارة الصناعة الصيدلانية: تعليق رخصة الاستغلال للشركة "ريماز للاستيراد و التصدير"    وزير الاتصال: تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح "ضرورة ملحة"    المشكل في التسيير وليس في التمويل    تكريم خاص لصونيا بلعاطل    ارتفاع مقلق في إصابات كورونا وهذه آخر الإحصائيات    تنافس 8 عروض مسرحية على جوائز الأيام الوطنية الأولى "فتيحة بربار" لمسرح الشباب ببومرداس    الرئيس الصحراوي : المغرب يحاول إقحام الجزائر في النزاع القائم في الصحراء الغربية    انطلاق قافلة تضامنية لمساعدة اللاجئين الصحراويين    382 حالة جديدة من بينها 34 طفلا هذه السنة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مخلوف ساحل: قضية الصحراء الغربية مصنفة ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار
نشر في الحياة العربية يوم 29 - 09 - 2020

أكد البروفيسور مخلوف ساحل أستاذ في العلاقات الدولية والعلوم السياسية بجامعة الجزائر3، أن النزاع في الصحراء الغربية المحتلة بات مصنفا ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار، ويعد من أطول وأقدم النزاعات المطروحة على أجهزة الأمم المتحدة بإعتبارها آخر مستعمرة في القارة الإفريقية.
وفي تصريح للقناة الإذاعية الأولى هذا الثلاثاء كشف ساحل أن قضية الصحراء الغربية هي قضية تصفية إستعمار "من وجهة نظر القانون الدولي ومختلف لوائح الجمعية العامة للأمم المتحدة وكذا القرارات التي لها صلة والصادرة من مجلس الأمن فهي قضية تندرج ضمن مقتضيات ما يعرف بلائحة رقم 15-14 المتضمنة منح الإستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة والصادرة عن الجمعية العامة بتاريخ 14 ديسمبر 1960"
من هذا المنطلق يؤكد ساحل أن النزاع في الصحراء الغربية المحتلة بات مصنفا ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار، بإعتباره من أطول وأقدم النزاعات المطروحة على أجهزة الأمم المتحدة، قائلا "تمثل الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة الإفريقية، ومن زاوية تحليل جيو-بوليتيكية محضة يمكننا القول ان إستمرار سياسة الإحتلال في إقليم الصحراء الغربية يمثل عاملا منتجا لعدم الإستقرار الإقليمي ويعد بمثابة تهديد مباشر للسلم والأمن الإقليمي في منطقة المغرب العربي"، ليضيف خلال تدخله على أمواج القناة الأولى بأن "ذلك يشكل تهديدا غير مباشر للسلم والأمن الدولي، وذلك بتابعيته إستنادا لمنطق الإرتباط العضوي بين المستويين الإقليميين والدوليين المشكلين للنظام الدولي وفق ما هومعروف في الدراسات الدولية والإسترتيجية من حيث التفاعلات والتداعيات".
وأوضح البروفيسور مخلوف ساحل أن "إستمرار سياسة الإحتلال في الصحراء الغربية يؤدي لإستمرار إنتهاك حقوق الإنسان، وهوما يتنافى مع جل الصكوك الدولية المتصلة بحقوق الإنسان، خاصة في ظل غياب آلية مراقبة وحماية حقوق الإنسان لدى بعثة المينورسو كما هو الحال لسائر الباعاثات الأممية".
وفي ختام حديثه أشار ساحل أيضا إلى أن "إستمرار سياسة الإحتلال لإقليم الصحراء الغربية يعد عاملا مشجعا للإستغلال غير الشرعي والنهب الممنهج للثروات الطبيعية والمعدنية والمنجمية والبحرية التي تعود ملكيتها للشعب الصحراوي دون غيره، وهوما يشكل أيضا جريمة في حق أحكام القانون الدولي وعليه نقول إن إرساء وتثبيت الإستقرار الإقليمي يمر حتما وبشكل ضروري عبر تصفية الإستعمار في الصحراء الغربية المحتلة، ذلك ما يتطلب بعث مسار المفاوضات بشكل جاد بهدف تنظيم الإستفتاء وتمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير مصيره".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.