الاستحقاقات المقبلة فرصة لتكريس الشفافية    الإصلاحات لن تكتمل إلا بزيادة عضوية مجلس الأمن    وزير الخارجية بوقدوم يُستقبل من طرف رئيس جمهورية الكونغو    ضرورة التنسيق مع القطاعات لإنجاح الانتقال الطاقوي والانعاش الاقتصادي    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    توقيف سارقي محل تجاري في حالة تلبس..    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    الشلف: 5 جرحى في إصطدام تسلسلي بين 3 سيارات بأولاد بن عبد القادر    إطلاق الشباك الموحد للجمارك قريبا    تقرير "أسود" يهدّد السياحة والاستثمارات في المغرب!    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    5 وفيات.. 243 إصابة جديدة وشفاء 193 مريض    أول خسارة للمولودية والمكرة والوات يسقطان اما الشلف تنتفض    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    جراد يدعو سلك الجمارك إلى المشاركة ب"شكل أكبر" في جهود مكافحة الفساد    المجلس لا ينتج المعلومة الاقتصادية بل يعالجها بذكاء    تسوية 15 ألف ملف منذ 2018    رفض واستهجان ليبي لمخرجات حوار بوزنيقة المغربية    عملية الكركرات أسقطت أكذوبة المغرب حول عدم وجود الحرب    رفض فرنسا الرسمية الاعتراف بجرائمها «تملّص مشين تاريخيا وسياسيا»    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    معهد باستور الفرنسي يعلن فشله في تطوير لقاح لكورونا    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    كابري وموقور ينتظران القرار النهائي    الفاف تستحدث منافسة جديدة "كأس الرابطة"    بطاقتان حمراوان و أول هزيمة للمولودية    الوداد يعود من بعيد ويطيح بالعميد    «سياربي» تُعقّد من مأمورية «المكرة»    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    الدولة ماضية في مكافحة الفساد    نقاط على كلّ الحروف    سدود لا تسدّ...؟!    حملة وطنية للحد من تسممات الغاز    غرس 300 ألف شجيرة بالعاصمة    توقيف 5 أشخاص واسترجاع مجوهرات مسروقة    6 مواد لامتحان الأئمة    تكفّل بالمطالب المشروعة    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    مسابقة شهرية في الأفق    بن دودة تتوعد بمتابعة القضائية للمتسببين في تشويه المواقع الاثرية بباتنة وخنشلة    مسار إصلاح الجمارك بلغ مراحل متقدمة    محاكمة ترامب: مجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ خطوات رسمية تمهيدا لمحاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب    في الاتجاه الصحيح    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    فيروس كورونا .. تسجيل 243 إصابة و5 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    عين الدفلى.. حجز 110 قارورة خمر وتوقيف 3 اشخاص في العطاف    اتفاق سوداني صهيوني على تبادل فتح السفارات في أقرب وقت    هذه شهادة بهية راشدي في الفنان عثمان عريوات!    «آثار العابرين» يستحدث جائزة أم سهام الأدبية    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إثيوبيا تؤمّن للأمم المتحدة ممرا إنسانيا مفتوحا في منطقة تيغراي
نشر في الحياة العربية يوم 02 - 12 - 2020

منحت الحكومة الاثيوبية الأمم المتحدة ممرا إنسانيا "بدون قيود" في منطقة تيغراي بعد نزاع مسلح دام أربعة أسابيع وطلبات لإدخال مساعدات إليها، وفقا لوثيقة اطلعت عليها الأربعاء فرانس برس.
والوثيقة الموقعة من الأمم المتحدة ووزير السلام الإثيوبي تنص على تقديم "ممر آمن ودائم ومن دون قيود للعاملين في المجال الإنساني لتقديم الخدمات للسكان الأضعف في المناطق التي تديرها الحكومة في تيغراي ومنطقتي الحمرة وعفر الحدوديتين" المجاورتين.
وكان مسؤول كبير في المنظمة الدولية طلب عدم كشف هويته صرح الأربعاء لفرانس برس أن الاتفاق يسمح للأمم المتحدة وشركاؤها في المجال الإنساني بنقل المساعدات "حيثما احتاج إليها الأشخاص". وأضاف "إن تقديرات أولية لحجم المساعدات على الأرض ستبدأ "فور حصولنا على الضوء الأخضر من فرقنا الأمنية". ومنطقة تيغراي محرومة من التموين منذ الرابع من نوفمبر عندما أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الجيش الفيدرالي لشن هجوم على قوات جبهة تحرير شعب تيغراي، الحزب الذي يدير المنطقة ويتحدى سلطته منذ أشهر.
وكانت الأمم المتحدة تحذر منذ أسابيع من كارثة محتملة في منطقة تيغراي التي باتت مقطوعة عن العالم، بسبب وقف الاتصالات وفرض قيود على التنقل. وقبل النزاع كان 600 ألف شخص – بينهم 96 ألف لاجئ إريتري يعيشون في أربع مخيمات – يعتمدون كليا على المساعدات الغذائية لتأمين الطعام في تيغراي ويستفيد مليون شخص آخر من "شبكة أمان" غذائية، وفقا للمكتب الأممي للتنسيق الإنساني. ودفعت معارك استمرت لأربعة أسابيع ب45500 شخص للفرار إلى السودان المجاور وبعدد عدد محدد من الرجال والنساء والأطفال للنزوح داخل تيغراي. واعلن آبي السبت النصر بعد الإعلان عن سيطرة القوات الحكومية على ميكيلي عاصمة المنطقة الانفصالية ومعظم مناطق تيغراي. لكن رئيس المنطقة ديبريتسيون جبريمايكل توعد بمواصلة المعركة ضد "الغزاة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.