كأس إفريقيا: طاسيلي للطيران نقلت 2.865 مناصرا    عشرون يوما بدون ماء    بن العمري وبلايلي يرجعان الفضل في تتويج الجزائر بالكان لبلماضي    محرز تلقى رشوة ب17 مليار من الإخوان لتجاهل رئيس وزراء مصر!    الاتفاق السعودي يعفي مبولحي من التربص    الخليفي يضع أجلا أخيرا لنايمار لتحديد مستقبله    مضوي: مشكلة وفاق سطيف ليست مالية    بالفيديو.. شاهد كيف إحتفل بن ناصر وأوناس على أنغام “MAMA AFRICA”    هبوط طائرة تضمن رحلة الوادي-باريس بقسنطينة: توضيحات الخطوط الجوية الجزائرية    النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري يصدر بالجريدة الرسمية    مجلس قضاء تيبازة يؤيد حكما بالسجن 7 سنوات نافذة في حق السيناتور السابق بوجوهر    مصالح الأوبيجيي توفد لجنة تحقيق إلى حي 1000 سكن بذراع الريش    فرار سجين محكوم بالمؤبد أمام محكمة جنايات قسنطينة    القضاء الألماني يفتح تحقيق في وفاة جزائري داخل زنزانته    أسعار المواد الغدائية والأجهزة الكهرومنزلية والتجهيزات ارتفعت ب20%    خير الدين زطشي يعتزم الاستقالة من رئاسة "الفاف"    انخفاض الأسعار يهوي بنسبة التضخم إلى 3.1 بالمائة    فلسطين: تنديد دولي وعربي واسع بعمليات الهدم الإسرائيلية في القدس    ولد السالك يدين قمع الصحراويين المحتفلين بتتويج "الخضر"    الابراهيمي يقبل الانخراط في لجنة الوساطة ويشترط استقلالية قراراتها    مصافي البترول بالجزائر "كافية" لتغطية الطلب الوطني على الوقود    المستشار المحقق يستمع الى الوالي السابق للبيض في قضية محي الدين طحكوت    اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز: "الحادثة لم تؤثر على النشاط التجاري لمؤسسة سوناطراك"    بوريس جونسون .. "ترامب بريطانيا"؟    الحجاج مدعوون لاستلام جوازات سفرهم    سيدي بلعباس: قرار وزاري مشترك يقضي بتعيين المؤسسة الإستشفائية رأس الماء مستشفى مختلط    سليماني مطلوب في “الخليج”    إنشاء أول مؤسسة حاضنة تكنولوجية لفائدة الشباب ببرج بوعريريج    توقيف 4 تجار مخدرات وحجز قنطار زطلة بني صاف وتيارت    المناصرون الجزائريون في القاهرة : الخطوط الجوية الجزائرية تستكمل مخطط النقل    تيزي وزو تعيش من جديد سلسلة من حرائق الغابات بعدة مناطق    تخرج 497 ملازم أول و669 عون شرطة بالصومعة    خنشلة    باتنة    «ردّ قوي على العصابة وعلى المشككين في وحدة الشعب»    التعجيل في إجراء الانتخابات الرئاسية ضرورة اقتصادية    هلاك طفل داخل مجمع مائي للسقي الفلاحي ببلعباس    «أولوية القطاع تقديم عناصر فعالة للمجتمع لا شهادات جامعية»    البليدة    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    في‮ ‬الذكرى العاشرة لرحيله    جمعت بين‮ ‬التناغم والألوان‮ ‬    نهاية شهر جويلية الجاري    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوفاق لم يقدر على “جدار برلين“ ولعب ضدّ “الحماية المدنية“ سطيف 0 م. وهران 0
نشر في الهداف يوم 04 - 12 - 2010

أخفق وفاق سطيف في إضافة فوز جديد يدعّم به رصيده من النقاط وصدارته لترتيب دوري المحترفين ، من خلال اكتفائه بالتعادل السلبي أمام مولودية وهران سهرة أمس...
--------------
ملعب 8 ماي 45، طقس بارد، تنظيم مقبول، أرضية صالحة، إنارة متوسطة، جمهور غفير. تحكيم للثلاثي: بوعلي – راشدي - جلاوجي. الحكم الرابع: حبيباتني. الإنذارات: دلهوم (د58)، العيفاوي (د69) من سطيف. داود بوعبد الله (د6)، كشاملي (د35)، فلاح (د69 ود74)، وامان (د90+4) من وهران. الطرد: غزالي من سطيف (بعد نهاية اللقاء). فلاح (د74) من وهران.
--------------
رغم أن اللقاء كان كله لصالح الوفاق الذي لعب في منطقة المنافس وأمام دفاع مولودية وهران، وليس مولودية وهران الفريق.
(د11) أول تهديد للوفاق عن طريق جاليت
ولم تشهد ال10 دقائق الأولى فرصا خطيرة وكانت لجسّ النبض، قبل أن يأتي أول تهديد من جانب الوفاق في (د11) عن طريق جاليت الذي يقوم بعمل فردي على الجهة اليمنى يسدّد وكرته ترتدّ من الحارس فلاح لكن لا أحد من مهاجمي الوفاق كان في المكان لإسكان الكرة الشباك. تلتها فرصة أخرى في (د13) بقذفة أرضية من جابو خرجت جانبية بقليل. وهنا بدأ الوفاق يدخل تدريجيا في المباراة.
“الحمراوة“ يردّون في (د18) وقذفة زيدان كادت تخادع فراجي
وبعد فرصتي الوفاق سجلنا أول فرصة حقيقية لمولودية وهران في (د18) إثر عمل جماعي وتبادل كروي بين عدد من اللاعبين انتهت الكرة عند زيدان الذي يصوّب قذفة مباغتة من حوالي 30 مترا كادت تخادع الحارس فراجي لولا تفطن هذا الأخير.
الوفاق يعود ويعتمد على “السكود” من دلهوم وحشود
بعدها عاد الوفاق ليتحكم في زمام الأمور لكن هذه المرّة مع الاعتماد على القذف من خارج منقطة ال18، على غرار التسديدة التي كانت ل دلهوم في (د21) والتي مرّت فوق العارضة. والمصير نفسه عرفته تسديدة حشود “السكود” في (د25). وفي هذه الأثناء بدأ الخطر السطايفي الحقيقي.
في (د33) رأسية كشاملي جانبية والمولودية جانبت التسجيل
ورغم السيطرة السطايفية إلا أن لاعبي مولودية وهران لم يكتفوا بالدفاع وكانوا يهدّدون مرمى فراجي من الحين إلى الآخر، على غرار ما حصل في (د33) عندما استغل كشاملي فتحة جميلة ليسدّد رأسية محكمة جانبت قائم فراجي ببضع سنتيمترات. ومعها جانب “الحمراوة“ تسجيل أولى الأهداف.
جاليت يردّ بمقصية استعراضية وغزالي برأسية جانبية
وفي (د35) عاد الوفاق إلى تهديد مرمى “الحمراوة“ وهذه المرّة عن طريق جاليت، الذي يقوم بمقصية استعراضية في منطقة ال18 مرّت جانبية بقليل. تلتها رأسية غزالي في (د38) إثر فتحة من رحو لكنها ذهبت جانبية. ولكن مع إحكام الوفاق لقبضته على مولودية وهران.
هجوم الوفاق لم يستغلّ ارتباك فلاح ولم يفلح في التسجيل
وتواصلت سيطرة الوفاق في نهاية المرحلة الأولى. ففي (د41) يفتح غزالي من الجهة اليسرى ووسط ارتباك دفاع “الحمراوة“ يٌسقط الحارس فلاح والكرة تجد جابو في نقطة ركلة الجزاء لكن قذفته فوق العارضة. ليتكرّر الأمر نفسه تقريبا في الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط، أين عاش دفاع المولودية لحظات حرجة بعد فتحة رحو التي لم يتمكن الحارس فلاح من التقاطها وأفلت الكرة، لكن لا أحد من مهاجمي الوفاق كان هناك لوضع الكرة في الشباك. لتنتهي المرحلة الأولى بالتعادل السلبي رغم سيطرة الوفاق التي كانت عقيمة.
سطيف بنفس العقلية في المرحلة الثانية وتفرض طوقا على “الحمراوة“
وكانت بداية المرحلة الثانية مثل سابقتها ولصالح الوفاق دائما. حيث وفي (د48) يصوّب حشود قذيفة قوية نحو مرمى “الحمراوة“ لكن الحارس فلاح يبعد الكرة بصعوبة إلى الركنية. وفي (د55) فتحة من رحو على الجهة اليمنى نحو الجهة المقابلة أين يوجد غزالي الذي يقذف والحارس فلاح على مرّتين يتدخل وينقذ فريقه على طريقة حراس كرة اليد. وفي هذه الأثناء فرض الوفاق طوقا حقيقيا على دفاع مولودية وهران.
في (د59) غزالي على مرّتين، فلاح ينقذ المرمى وكشاملي “سلاّك الواحلين”
وتواصل الطوق السطايفي الذي فرضه على دفاع “الحمراوة“، حيث وفي (د59) غزالي يتوغل على الجهة اليسرى يقذف في الزاوية المغلقة لكن الحارس فلاح يبعد الخطر نحو الركنية التي تنفذ مباشرة نحو رأس غزالي الذي يسدّد رأسية محكمة لم يتمكن منها الحارس فلاح، لكن كشاملي ناب عنه مُبعدا الكرة من الخط في آخر لحظة.
جابو بفتحة سحرية وجاليت يضيّع بارتماءة رأسية
واستمرت محاولات الوفاق بشكل مكثف. وفي (د61) جابو يفتح كرة سحرية نحو جاليت الذي يقوم بارتماءة رأسية استعراضية لكنها ذهبت فوق العارضة بقليل.
استمرار تضييع الفرص يوقع لاعبي الوفاق في فخّ التوتر
واستمرت سيطرة الوفاق الذي أتيحت له فرصة جديدة في (د66) بعد عمل جماعي انتهى بقذفة من يخلف ردّها القائم. ومعها بدأ القلق يتسرّب إلى لاعبي الوفاق الذين وقعوا في فخ التوتر، وهو ما جعل الفرص غائبة بسبب التسرّع وسوء التركيز رغم طرد حارس “الحمراوة“ وامان في (د77).
بوعزة كاد يفعلها في (د90) لكن وامان منح وهران الأمان
وفي وقت يئس لاعبو الوفاق تقريبا من التسجيل على المولودية، بحث بوعزة عن الحلّ البديل بالتسديد من خارج ال18، حيث سدّد كرة قوية في (د90) أبعدها وامان بصعوبة بالغة مانحا الأمان لمولودية وهران.
النهاية على أهازيج “الفوارة شامبيوني... ويا الحمراوة
درتو تبهديلة”
ولم يتغيّر أي شيء في النتيجة رغم إضافة الحكم 5 دقائق وقت بدل ضائع، حيث انتهت المواجهة بالتعادل السلبي وعلى وقع احتجاجات لاعبي الوفاق وأنصارهم على الحكم ولاعبي المنافس، الذين اتهمهم الجمهور السطايفي بإفساد اللعب وتعمّد السقوط بكثرة، لكن ذلك لم يمنعهم من التأكيد على أن اللقب سيكون سطايفيا من خلال ترديدهم أهازيج “الفوارة شامبيوني”.
-----------------
لا مكان لمسيّري “الحمراوة” في المنصة الشرفية
مرّة أخرى أحدثت دعوات المنصة الشرفية مشاكل بالجملة، حيث أخذت وجهة أخرى، إلى درجة أن مسيّري مولودية وهران لم يجدوا مكانا في المنصة الشرفية للوفاق لأنها كانت عن آخرها، واضطروا إلى تغيير مكانهم نحو المنصة الشرفية الخاصة بالولاية. لقطة كان الجميع يتمنى ألا تحصل، ومع هذا حصلت وستحصل من جديد طالما أن دعوات المباريات توزّع يمينا وشمالا دون حسيب ولا رقيب، وأصبحت تشكل أرقا كبيرا للمسيّرين، الذين كان الأحرى بهم توجيهها إلى السوق وبيعها لمن يدفعون لخزينة الوفاق عوض منحها بالمحاباة.
“سوليناس“ لم يغامر ب مترف
فضّل المدرب الإيطالي للوفاق “سوليناس“ أن لا يغامر ب حسين مترف، حيث أبقاه على كرسي الاحتياط بعد أن كان اللاعب تدرّب فقط بصورة خفيفة في اليومين الأخيرين بسبب معاناته من إصابة على مستوى الركبة، وهي الإصابة التي تبقى غير مقلقة بدليل أن مترف كان جاهزا للعب.
12 ألف مناصر “سطايفي“ ومداخيل ب 240 مليون
مثلما كان منتظرا بسبب غياب النقل التفلزي، عرفت مباراة مساء أمس حضورا غفيرا لأنصار الوفاق الذين بلغ عددهم عند صفارة البداية التي أطلقها الحكم بوعلي 12 ألف مناصر، وهو رقم جد محترم. وقد تزايد العدد بمرور الدقائق، ولكن الملعب لم يكتض عن آخره، حيث بقيت أماكن فارغة في جزء من المنعرج. ويبقى الملاحظ أن هذا الجمهور تفنّن في شتم الكرة الجزائرية في نهاية اللقاء، في إشارة إلى تصرّفات لاعبي مولودية وهران ومستوى الحكم بوعلي. يذكر أن المداخيل كانت محترمة وبلغت 240 مليون تقريبا، ضعف حصيلة لقاء باجة. وبعملية حسابية، فإن عدد التذاكر المباعة تجاوز عتبة 10 آلاف تذكرة.
سرار اعتبر التعادل عاديا وحيّى موقف الأنصار
في نهاية اللقاء، اعتبر سرار طريقة لعب مولودية وهران عادية، حيث قال:”من الطبيعي أن يعتمدوا تضييع الوقت لأنهم متخوفون من الوفاق. التعادل ليس نهاية العالم، وتستمرّ الحياة بعده دون شك. مولودية وهران سيبقون أصدقاءنا اليوم وغدا”. قبل أن يضيف سرار: “أشكر جدا تصرّف الجمهور الذي حيّى اللاعبين بطريقة حضارية في النهاية”.
أواسط الوفاق يفوزون و9 نقاط تفصلهم عن الاتحاد
حقق أواسط الوفاق فوزا جديدا على حساب مولودية وهران بهدف يتيم رفع رصيدهم إلى 17 نقطة، ورغم ذلك إلا أن التنافس صعب مع اتحاد العاصمة على الأقل في الوقت الحالي، بعد أن فاز الرائد بدوره على حساب جمعية الخروب ورفع رصيده إلى 26 نقطة. يذكر أن أواسط الوفاق بحوزتهم مباراة متأخرة.
فلاح يعتدي دون كرة على العيفاوي ويتسبّب في فوضى عارمة
كانت المباراة تسير بطريقة عادية إلى غاية (د67) أين قام الحارس فلاح باعتداء من دون كرة على مدافع الوفاق العيفاوي، وهو ما تسبّب في توتر أعصاب الجميع، حيث اشتبك اللاعبون جسديا فيما بينهم قبل تدخل العقلاء وعودة الأمور إلى مجاريها بعد لقطة مجانية من فلاح.
اللقاء توقف 3 دقائق والحكم اكتفى بإنذاره والعيفاوي
وقد توقفت المباراة 3 دقائق بسبب هذه الاعتداءات الجماعية، لكن الحكم بوعلي عند عودة الأمور إلى نصابها لم يكلف نفسه عناء البحث عن المتسبّب فيها، بل راح مباشرة إلى العيفاوي وفلاح وأنذرهما بالبطاقة الصفراء.
طرده بسبب تضييعه الوقت بعد 6 دقائق
ورغم أن الجميع انتظر أن يطرد فلاح (67) إلا أن الحكم رأف به وفضّل ألا يخرج المباراة عن نطاقها، لكن الحارس الذي تمادى في إحراق أعصاب السطايفية بطريقة تضييعه الوقت منذ الدقائق الأولى للمباراة تلقى الإنذار الثاني (د73) للسبب ذاته (إهدار الوقت)، أي 6 دقائق عقب تسبّبه في الفوضى التي حصلت تاركا فريقه يلعب 17 دقيقة ب 10 عناصر، علما أن هذا القرار قابلته احتجاجات قوية وعنيفة من قبل لاعبي “الحمراوة”، وحتى المسيّرين الذين دخلوا أرضية الميدان، فضلا عن المدرب شريف الوزاني الذي فقد أعصابه هو الآخر على غير العادة، وشاهدناه على أرضية الميدان يحتجّ على الحكم.
اللقاء توقف من جديد 4 دقائق
وقد قام المدرب الشريف الوزاني بعد أن استرجع هدوءه بإدخال الحارس الثاني ومان مكان عيساوي، وبين الاحتجاجات والتغيير توقفت المباراة 4 دقائق أخرى، وهو ما يجعل من لقاءات فلاح في سطيف مميّزة دائما، حيث يتذكر السطايفية بداياته في القسم الأول منتصف موسم 2006-2007 عندما شارك أساسيا مع شباب بلوزداد أمام الوفاق
في 8 ماي (وقتها كان عنصرا جديدا قادما من نادي الرغاية) في لقاء انتهى بفوز “أبناء العقيبة“ بهدف نظيف، وعرف في نهايته إقالة المدرب بلحوت بعد سلسلة
من النتائج السلبية.
------------------
سوليناس:“هذه ليست كرة قدم وسعيد بأداء فريقي”
“في حقيقة الأمر أنا سعيد لعدة أسباب أبرزها الأداء الرجولي للاعبينا الذي بحثوا عن الفوز حتى آخر دقيقة على الرغم من أنه لم يكن لهم ومتأسف كثيرا على مجرى المباراة لأن كرة القدم لا تلعب بهذه الطريقة. منطقيا يتواجد فريقان على الميدان من أجل الفرجة وإمتاع الحضور، لكننا لم نشهد ذلك، حيث رفض الفريق المنافس اللعب كليا. أؤكد لكم أنه إذا واصلنا على هذا النحو سنذهب بعيدا وسنتمكن من حصد لقب البطولة لأننا نملك فريقا متكاملا وعلينا مواصلة العمل الجاد والصارم. ومن جهة أخرى نتأسف على ما قام به الحكم الرئيسي الذي لم يضف الدقائق الخمس التي رفعها الحكم الرابع وهذه نقطة يجب الإشارة إليها”.
سباح: “حضّرنا للعب بهذه الخطة طيلة الأسبوع، ومن يُرد انتقادنا فلينتقد”
كان مساعد مدرب مولودية وهران سباح بن يعقوب جد سعيد بالنتيجة التي انتهت عليها المباراة، رغم الانتقادات التي وجّهت إلى لاعبيه بسبب إفراطهم في تضييع الوقت. حيث قال في انطباعاته عن اللقاء:”حضّرنا للعب بهذه الخطة طيلة أسبوع كامل، واعتقد أننا نجحنا في مسعانا مادام أننا لم ننهزم وعدنا بنقطة ثمينة. نحن راضون جدّا بالنتيجة وحتى عن طريقة اللعب التي كانت دفاعية، ومن يُرد انتقادنا فلينتقد”.
-------------
أعوان الحماية المدنية ظهروا أكثر من اللاّعبين
لم نجد أفضل من رجال الحماية المدنية ليكونوا رجل مباراة أمس بسبب دخولهم في كلّ لحظة أرضية الميدان لإسعاف لاعبي مولودية وهران خاصة في الشوط الثاني، الذي تمادوا فيه متظاهرين بالسقوط في إحتكاك أو من دونه، وحصل ذلك حتى في الوقت بدل ضائع، وبقي وامان الحارس البديل ساقطا مدة 4 دقائق كاملة، وهو ما جعل رجال الحماية المدنية لأول مرّة ينتزعون الأنظار من جميع اللاعبين.
-------
لقطة المباراة
الوقت بدل الضائع لم يلعب
توقفت المباراة في شوطها الثاني في العديد من المناسبات، وحتى الوقت بدل ضائع الذي أعلن ب 5 دقائق كان قليلا مقارنة بالتوقفين اللذين داما 7 دقائق بسبب الحارس فلاح (عند اعتدائه دون كرة على العيفاوي وعقب طرده). وإذا كان هذا الأمر عاديا إلى حد ما، فإن غير العادي الخطأ الفني الفادح الذي تسبّب فيه الحكم بوعلي، حيث من جملة 5 دقائق وقت بدل ضائع، تظاهر الحارس وامان بالسقوط وبقي أرضا 4 دقائق، ولكن بوعلي أطلق صفارته الأخيرة بمجرّد عودة الحارس ولم يحتسب الوقت بدل ضائع من الوقت بدل ضائع – إن صحّ التعبير –، حيث لا نبالغ إن قلنا إن 30 ثانية لعبت في هذه الدقائق الخمس.
----------
حدث اللقاء
25 سقوطا للاعبي وهران في اللقاء
أكثر مما نراه من اللاعبين الأفارقة، أقدم لاعبو مولودية وهران على السقوط متظاهرين بالإصابات ربحا للوقت فيما لا يقلّ عن 25 مناسبة دون مبالغة. حيث أثاروا حفيظة لاعبي الوفاق والجمهور السطايفي الذي كان يتمنى مشاهدة مباراة نظيفة، لكن تصرّفات أشبال الشريف الوزاني فضلا عن الطريقة التي كان يضيّع بها الحارس فلاح الوقت (قبل طرده) أعطت الانطباع أن اللقاء يجرى بصيغة ذهاب وإياب في كأس من الكؤوس، وإلا فما تفسير رفض المولودية اللعب ولجوئها إلى “الطرق الإفريقية“ بالرغم مما تملكه في تعدادها وتاريخها وكذا كرتها النظيفة منذ الاستقلال.
-----------
العيفاوي ودلهوم مُعاقبان أمام المولودية
سيغيب عن المباراة القادمة أمام المولودية العيفاوي ودلهوم، بسبب تلقي الأول إنذاره الثالث، وللإنذار بسبب الاحتجاج للثاني. علما أن دلهوم سيغيب أمام مولودية العاصمة وعند عودته سيكون بحوزته إنذاران.
غزالي طرد بعد نهاية اللقاء ومُهدّد بعقوبة 4 مباريات
أخرج الحكم بطاقة حمراء لمهاجم الوفاق غزالي بطاقة حمراء لكن بعد نهاية اللقاء. وحسب الملاحظة المدونة على ورقة التحكيم، فإن الأمر يتعلق بالشتم، وهو أمر من شأنه أن يكلف لاعب الوفاق عقوبة قاسية قد تصل إلى 4 لقاءات، ما سيزيد مشاكل الوفاق في الخط الأمامي بالتوازي مع غياب حماني.
---------------------
الوالي يمنح 1.2 مليار إضافية، يتحدث عن بيروقراطية الملعب الجديد وسرّار يعده ب 3 ألقاب
بعيدا عن نتيجة لقاء أمس أمام مولودية وهران، سيكون وفاق سطيف بدءا من اليوم السبت على موعد مع التوجه إلى الأراضي الليبية،في رحلة البحث عن لقب جديد، وقبل السفر ب 48 ساعة كان فندق “الهضاب“ على موعد مع مأدبة عشاء أقامها عبد القادر زوخ والي سطيف الجديد على شرف أسرة وفاق سطيف.
اللاعبون والمحيط اكتشفوا الوالي الجديد
وعكس رئيس الوفاق عبد الحكيم سرّار الذي كانت له جلسة سابقة مع الوالي الجديد، فإن مأدبة سهرة أول أمس كانت الفرصة للاكتشاف الوالي الجديد من طرف اللاعبين وكل محيط وفاق سطيف وخاصة في الجانب الرياضي.
الوالي زوخ بدأها بالملموس وجلب مليار و200 مليون
ومباشرة بعد أن ألقى الوالي عبد القادر زوخ كلمته الترحيبية والتحفيزية وأكد على المناسبة السعيدة والخاصة قبل توجه الفريق إلى ليبيا، أكد أن الخير جاء من خلال مبلغ إضافي في ميزانية الصندوق الولائي (زائدة عن المبلغ الذي ناله الوفاق في السابق)، وجلب الوالي معه صك الهدية الجديدة وقيمته 1.2 مليار سنتيم وأكد أن هذا المبلغ تشجيعي بمناسبة نهائي كأس شمال إفريقيا.
تحدث عن قرض 10 ملايير، فندق “فرنسا” وقطعة الأرض
كما تحدث الوالي عن وصول التعليمة الرسمية من وزارة الشباب والرياضة الخاصة باستفادة الفرق من مبلغ 10 ملايير الخاصة بقروض الاحتراف التي أقرها رئيس الجمهورية، وأكد على الشروع في الإجراءات الضرورية من أجل هذا، كما قال إنه يسعى وفق إجراءات صديقه الوالي السابق (يقصد بدوي) بخصوص وثائق ملكية مركز تكوين الوفاق بفندق فرنسا، كما تحدث أيضا عن اختيار قطعة الأرض في إطار قوانين الاحتراف لكل من وفاق سطيف ومولودية العلمة وأكد أنه قام بتسوية الوثائق ولم تبق سوى تأشيرة مديرية أملاك الدولة.
... وروى تحضيرات لقاء الجزائر – مصر
وفي إطار الحديث نفسه أعاد الوالي أذهان اللاعبين والحضور إلى مواجهة الجزائر – مصر في السنة الماضية بأم درمان، وأكد أنه لم ينم 3 أيام بلياليها وقتها لأن المدية كانت من الولايات المشاركة في الدعم اللوجستيكي (المأكولات، الخيم وغيرها)، كما رفع التحدي الذي طُلب منه بتجهيز 4000 علم وطني في ظرف 3 ساعات.
لم ينس الملعب الجديد وأكد أنه هدية الرئيس إلى الوفاق
كما لم يفوّت الوالي فرصة حديثه أمام اللاعبين للتأكيد على أنه طلب مبلغا إضافيا من مدير الشباب والرياضة في إطار القطب الرياضي الجديد بالباز لإضافة فروع أخرى حتى يكون قطبا متكاملا، ليكون الحديث الأهم عن الملعب الجديد الذي أكد أنه يبقى هدية من رئيس الجمهورية لوفاق سطيف بعد تتويجه العربي الأول.
الوالي: “هناك إجراءات بيروقراطية كبيرة في مشروع الملعب الجديد“
وكانت المفاجأة الشديدة في قضية ملعب 50 ألف مناصر من الوالي زوخ عند حديثه عن إجراءات بيروقراطية كبيرة قال بخصوصها: “إجراءات وتعقيدات بيروقراطية لا أراكم الله فيها وراء تأخير انطلاق المشروع“، لكنه أوضح أنه سيسعى للإسراع على مستوى المديرية الوطنية للصفقات، وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول من حجم الوالي عن وجود إجراءات بيروقراطية، ويبقى للوالي زوخ بذلك الشجاعة لتسمية الأشياء بمسمياتها. (مقطع حديث الوالي عن البيروقراطية حذف من كلمته التي بثت أمس عبر الإذاعة).
يُؤكد دعم الوفاق الحتمي ودعمه في الخارج
وفي الأخير تحدث الوالي عبد القادر زوخ عن ضرورة مواصلة دعم وفاق سطيف من كل المؤسسات والهيئات العمومية، لأن الوفاق يعد من رموز التألق في الجزائر وشرف الكرة الجزائرية في المحافل الخارجية، مؤكدا على أن الوفاق برهن على شعبيته الكبيرة وهو الأمر الذي يكون وراء دعم لا مشروط من السلطات لتوفر شرطين في الوفاق هما التألق الخارجي من جهة والشعبية الكبيرة من جهة أخرى.
... وفي النهاية أكد أنه لا يحب الخسارة
وفي نهاية كلمته قال الوالي إنه لا يحب الخسارة في اللقاءات، مضيفا أنه ينتظر التألق وفق مبدأ الانضباط (مركزا عدة مرات على هذه الكلمة) وقال إن السلطات تنظر دوما للأمور وفق مبدأ “عينك هي ميزانك”.
سرّار شكره ووعده باللقب الأول في 21 ديسمبر
وبعد كلمة الوالي التحفيزية كان رئيس الوفاق السطايفي هو من أخذ الكلمة وشكر الوالي على الوقفة التحفيزية، واعدا إيابه بأن يكون اللقب الأول له كوال في سطيف يوم الثلاثاء 21 ديسمبر الحالي، مؤكدا أن الشرف سيكون للوالي بمنح قائد الوفاق هذه الكأس.
... ووعده ب 3 ألقاب أخرى قبل نهاية العهدة الأولمبية
كما أكد سرّار أن وفاق سطيف سيشرّف أنصاره ويشرف ألوانه ويشرف أيضا الوالي زوخ، وأكد له أن خلال عهدته كرئيس حصل الوفاق على 7 ألقاب وأنه يسعى للحصول على 3 ألقاب إضافية قبل نهاية العهدة الأولمبية وهذا من أجل الوصول إلى 10 ألقاب في المجموع، بالنظر إلى التحديات التي تنتظر “الكحلة“ في البطولة الوطنية كأس الجمهورية وأيضا في رابطة أبطال إفريقيا بدءا من شهر فيفري 2011.
رحو تحدث باسم اللاعبين
كما تحدث سليمان رحو باسم اللاعبين وأكد حاجة الفريق إلى تواجد الوالي إلى جانبه، مؤكدا عزم اللاعبين على تشريف أسمائهم، فريقهم وأنصارهم وأيضا السلطات المحلية لأن الهدف الذي يسعى إليه السطايفية في لقائهم أمام النصر الليبي هو إضافة لقب جديد.
الإدارة كرّمت الوالي والنهاية بصورة جماعية
وبعد نهاية الحفل وتناول وجبة العشاء بصفة جماعية على صوت مغني الشعبي بودشيش الذي أدى قصيدة فيه تاريخ الوفاق السطايفي، كان الموعد مع تكريم إدارة الوفاق للوالي زوخ على هذه اللفتة المعنوية والمادية الهامة من خلال منحه درعا إضافة إلى قميص الوفاق، لتكون الخاتمة بصورة جماعية للوالي زوخ مع أفراد التشكيلة السطايفية.
زوخ أبطل تكهنات من تحدثوا مسبقا عنه
وبخرجته الأولى مع تشكيلة الوفاق التي أكد أنها لن تكون الأخيرة والدعم المالي الإضافي الذي قدمه من خارج الميزانية وحديثه الذي تأكد الجميع من خلاله على أنه يعلم كل الأمور المتعلقة بالرياضة في سطيف، فقد أبطل الوالي زوخ كل تكهنات الذين تحدثوا باسمه غداة تنصيبه على رأس الوالي وأن الحنفية ستغلق على الوفاق وأن ذهاب الوالي بدوي هو نهاية عهد وفاق التتويجات، لكن من تكهن وتحدث نسي أن الوالي الحالي هو صاحب الفضل الأول في تواجد أولمبي المدية ضمن الأندية المحترفة رغم أن هذا الفريق كان في الموسم قبل الماضي (2008-2009) في القسم الجهوي الأول لرابطة البليدة.
-----------------
مترف يعطي موافقته السريعة على البقاء، العيفاوي يرفض الأموال وسرّار سيفسخ عقد فرانسيس
سارت الأمور بين سرّار واللاعب حسين مترف بطريقة أسرع من التي توقعها سرّار نفسه، فبعد أن انتهت جلسة المفاوضات بينهما عصر الخميس الماضي في الكنز بمنح سرّار للاعب مهلة تنتهي إلى غاية العودة من ليبيا لمترف للتفكير في المقترحات التي قدمها له، سارت الأمور بعد نهاية حفل الوالي بطريقة أسرع من التي توقعها سرّار.
مترف أعطى الكلمة ل سرّار بالبقاء الرسمي
ومباشرة بعد نهاية الجلسة مع الوالي طلب مترف الحديث مع سرّار على انفراد حيث أكد له أنه فكّر بسرعة في المقترحات وأنه اقتنع بالبقاء في الوفاق السطايفي وبالتالي أغلق الملف بصفة نهائية، وهو الأمر الذي سارع سرّار أمس إلى ترسميه عبر إذاعة البهجة ثم إذاعة سطيف في حصة “القعدة”.
... وسيُمدّد العقد بعد العودة من ليبيا
ولأن مترف معروف عنه أن كلمته هي رأس ماله فإنه بعد أن أعلن لرئيس الوفاق ولبقية الزملاء أنه باق في تعداد “الكحلة“، سيكون على موعد مع تمديد عقده في مرحلة أولى لمدة 6 أشهر وسيكون موعد تمديد العقد مباشرة بعد العودة من ليبيا.
العيفاوي رفض أموال سرّار
وفي الإطار نفسه، كان رئيس الوفاق السطايفي على موعد مع لقاء عبد القادر العيفاوي من أجل تسوية مستحقاته بعد أن كان ذلك هو أصل المشكل في الفترة التي كان فيها سرّار خارج الوطن، لكن المفاجأة الأكبر ل سرّار كانت رفض العيفاوي تلقي الأموال.
أكد له أنه سينتظر إلى ما بعدالعودة من ليبيا
وأكد العيفاوي ل سرّار أنه يترك المبلغ المالي المتوفر حاليا تحت تصرف الإدارة من أجل تسوية مستحقات لاعبين آخرين، في حين أنه مستعد للانتظار لأكثر من أسبوع إضافي لأنه تعامل مع سرّار في هذا المجال منذ أكثر من 3 سنوات وبالتالي فالثقة تجعله ينتظر.
... وأن مقاطعته التدريبات ليست قضية مال بقدر ما هي قضية عدالة
وأكد العيفاوي ل سرّار أن مقاطعته السابقة للتدريبات التي حدثت قبل اللقاء أمام باجة تعود إلى قضية المبدأ في ظل عدم وجود عدالة في التعامل، وهو الأمر الذي جعله يغضب لأنه أحس ب “الحڤرة“ وهذا هو سبب غضبه، وبالتالي فهو اليوم يؤجل بنفسه عملية تلقي مستحقاته حتى يعلم الجميع من إدارة وأنصار الفريق السطايفي أن مقاطعته ليست من أجل الأموال في حد ذاتها.
خرجة العيفاوي سترفع أسهمه لدى الأنصار
وبالتأكيد أن الخرجة المفاجئة التي قام بها العيفاوي وتأكيده ل سرّار أنه يؤجل بنفسه الحصول على أمواله، سترفع أسهم اللاعب عند أنصار الوفاق السطايفي وهو المعروف عنه على الدوام أنه مثال للجدية والإنضباط منذ تواجده مع النسر الأسود في جويلية 2007 (يلعب للوفاق للموسم الرابع على التوالي).
سرّار أكد ل “البهجة“ عدم ذهاب أي لاعب بسبب إفريقيا
وكان رئيس الوفاق السطايفي قد تحدث صبيحة أمس الجمعة عبر أمواج إذاعة “البهجة“ وقال إنه كرئيس يعمل بكل ما أوتي من قوة للحفاظ على كل عناصر التعداد التي يريدها، لأنه كرئيس للوفاق يسعى للتتويج برابطة الأبطال الإفريقية 2011 وبالتالي فلابد من تدعيم الفريق وليس التفريط في لاعبيه، مؤكدا أن لا أحد سيغادر في (2010-2011).
أعلن بقاء مترف، عدم تحويل جابو واعتبر حاج عيسى قادما جديدا
وفي حديثه مع إذاعة “البهجة“ بين الساعة العاشرة والحادية عشرة ثم في إذاعة “الهضاب“ في حصة “القعدة“ أكد سرّار على أن ملف مترف تمت تسويته، معتبرا أن الاتصالات التي جاءت اللاعب من أندية أخرى تبقى أمرا مشروعا تزامنا مع نهاية عقده، في حين أن جابو ورغم العروض التي تصله من أندية خارجية إلا أنه ما زال غير جاهز للاحتراف لأنه يرى أن احتراف هذا اللاعب سيكون أفضل عندما يكون لاعبا أساسيا في الفريق الوطني الأول، وقال إنه أعلم المناجير العام لنادي لانس بأن جابو ليس قابلا للتحويل، كما عبّر سرّار عن فرحته الشديدة بعودة حاج عيسى معتبرا أن هذه العودة تعتبر مثل استقدام لاعب جديد.
سرّار: “سأجلب مدافعا كامرونيا ولدي خيار من 3 مهاجمين وفسخ عقد فرانسيس“
كما أكد سرّار في حديثه لإذاعة “البهجة“ ثم إذاعة “الهضاب“ أنه سيجلب مدافعا محوريا كامرونيا لعب في الموسم الماضي في الدرجة الثانية البلجيكية، في حين أنه سيختار مهاجما واحدا من بين 3 مهاجمين أفارقة واحد مالي يلعب في الدرجة الثانية الفرنسية، لاعب إيفواري من المنتخب الأولمبي وآخر من الكامرون، وأن اللاعبين كلهم سيحضرون إلى سطيف في الأسبوع القادم لإجراء التجارب، في حين أكد على أن الوفاق سيكون مضطرا لفسخ عقد فرانسيس أمبان وسيتحدث معه عن الأمور المالية مقابل الفسخ لأن عودته إلى المنافسة ستكون في مارس وهذا لا يخدم الوفاق في رابطة الأبطال القارية.
سرّار: “لم أهضم إقصاءنا من رابطة الأبطال وأحمّل نفسي مسؤولية الفشل”
وفي حديثه لإذاعة “البهجة“ أوضح سرّار أنه تأثر كثيرا من خروج الوفاق الأخير من رابطة الأبطال القارية ولم يهضمه حتى الآن لأن مازيمبي المتوج لم يكن أفضل من الوفاق، وقال سرّار إنه مهما كانت أسباب خروج الوفاق بسبب التأخر في التحضير فإنه يحمل نفسه المسؤولية الكاملة في هذا الفشل لأنه رئيس النادي ولم يتخذ القرارات في الوقت المناسب، وهو الآن يهدف للتتويج برابطة الأبطال الإفريقية 2011.
-------------
بلعياط غاضب ويُهدّد الإدارة بالقضاء
كان حضور مسيري الوفاق قويا في حفلة الوالي، حيث تواجد إلى جانب سرّار كل من حمّار، أعراب، العرباوي، صالحي، حصوص، لافي، زغيليش وبلعياط، وكانت الأمور عادية و”التسلام بالأحضان” هو سيد الموقف بين الجميع، لكن أمس صباحا اتصل بنا بلعياط ليعبّر عن غضبه الشديد من إدارة الوفاق السطايفي وعلى رأسها سرّار مؤكدا أنه سيذهب إلى القضاء.
يُطالب بفاتورة مليار،
250 مليون خاصة بالطائرة واللعب بشعاره
وأكد بلعياط أنه يطالب بفاتورة عقد التمويل الذي كان قد أمضاه مع الوفاق السطايفي والخاص بالموسم الحالي بمبلغ مليار سنتيم، إضافة إلى استعادة مبلغ 250 مليون الذي منحه –حسب حديثه – إلى إدارة الوفاق من أجل مصاريف الطائرة الخاصة إلى ليبيا، ليؤكد أن الوفاق مطالب باللعب في نهائي شمال إفريقيا بشعار “بلعياط” وفق ما ينص عليه العقد، وإلا فإنه سيكون مضطرا للذهاب إلى العدالة.
الإدارة سوّت منح سعيدة، البليدة والخروب
من جهة أخرى، قامت إدارة الوفاق السطايفي سهرة أول أمس الخميس ومباشرة بعد نهاية حفل الوالي مع اللاعبين بتسوية المنح العالقة للاعبين، حيث تم منحهم علاوات الفوز أمام سعيدة في سطيف والبليدة في تشاكر والتعادل في الخروب.
10 ملايين للاعب، 220 إجمالا وتبقى منحة العلمة فقط
ونال كل لاعب كان متواجدا في المواجهات الثلاث مبلغ 10 ملايين سنتيم (2.5 مليون للفوز أمام سعيدة، 2.5 مليون للتعادل في الخروب، مقابل 5 ملايين سنتيم أخرى للفوز في البليدة)، وكان المبلغ الإجمالي الذي قدمه حمّار للاعبين هو 220 مليون سنتيم. ويذكر أنه إلى غاية سهرة الخميس بقيت منحة الفوز في العلمة فقط عالقة.
تأشيرة الإيطاليين لم تصل وتطمينات بالحصول عليها في طرابلس
إذا كان الوفد السطايفي سيشد الرحال زوال اليوم إلى الأراضي الليبية فإن تأشيرة الإيطاليين سوليناس وميراندا لم تصل بعد إلى سفارة ليبيا بالجزائر، وهو ما جعل “الفاف“ تراسل الاتحادية الليبية لكرة القدم التي وعدت بوجود أحد ممثليها في المطار إضافة إلى القنصل الجزائري العام وممثل عن نادي النصر في مطار طرابلس مساء اليوم عند الوصول لإصدار التأشيرة للثنائي الإيطالي في المطار عند الوصول. يذكر أن وفد الوفاق اليوم سيترأسه أعراب على أن يلتحق سرّار يوم الثلاثاء في حين أن تنقل حمّار إلى ليبيا غير مؤكد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.