الرئيس تبون يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    الجزائريون يحيون الذكرى الأولى لليوم الوطني للأخوة وتلاحم الشعب بجيشه    سفير فلسطين بالجزائر يشيد بموقف بلادنا الثابت إزاء شعبه    الغنوشي ينوه بمجهودات الجزائر في دعم تونس ويثني على التعاون القائم بين البلدين    سلامة: المحادثات اللّيبية بجنيف تسير في الاتجاه الصحيح    نيجيريا وناميبيا تؤكدان دعم كفاح الشعب الصحراوي    هزة أرضية بشدة 0ر3 بولاية سيدي بلعباس    توقع شفاء أغلب الحالات المصابة بكورونا و2 % عرضة للوفاة    وزارة التربية تحذر من الدعوات “المغلوطة” للاحتجاج في القطاع    ارتفاع صادرات الجزائر من الإسمنت بأزيد من 141 بالمائة    محرز يتعرض لصافرات الإستهجان بملعب كينغ باور!    «الخضر» مطالبون بالفوز على المنتخب السعودي    تمنراست: توقيف شخصين وحجز أزيد من 11 ألف وحدة من المشروبات الكحولية    تسليم سكنات عدل2 في بوينان بداية من جويلية المقبل    دعوات للتحقيق مع كل مدراء الديوان الوطني للحليب    القضاء المصري يبرئ نجلي مبارك    اللواء شنقريحة يشرع في زيارة إلى دولة الإمارات لحضور فعاليات معرضي "يومكس" و"سيمتكس"    «أحب الحياة»    شبيبة الساورة تفاجئ "الباك" وتعود بالزاد كاملا من بولوغين    قسنطينة : 12 جريحا في حادث اصطدام تسلسلي بالقرب من مطار "محمد بوضياف"    بومرداس.. الإطاحة بشبكة وطنية مختصة بسرقة السيارات الفاخرة    موارد مائية: لقاء وطني الاثنين المقبل لبحث تطبيق خريطة طريق القطاع    رزيق يبحث انشغالات المهنيين في شعبة إنتاج المشروبات    راوية: استحداث لجان محلية مركزية لتسوية النزاعات وديا    إنقاذ أكثر من 1700 مهاجر قبالة سواحل ليبيا منذ بدء العام الجاري    عز الدين ميهوبي: الحراك الشعبي أعطى “مفاهيم جديدة” للعمل الديموقراطي    تدمير مخبأ للجماعات الإرهابية و3 قنابل تقليدية الصنع بالجلفة وبومرداس    وزارة السكن على دراية تامة بانشغالات مكتتبي عدل 2013    أولمبي المدية يسقط في تاجنانت وعنابة تنهار داخل الديار    سينماتك العاصمة تحتفي بالمخرج الأمريكي “مارتن سكور سيزي”    حسنة البشارية تحيي حفلا فنيا برياض الفتح    الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى للحراك الشعبي في تيبازة    تراجع ملحوظ في ديون الأندية المحترفة بكرة القدم    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    يوفنتوس يجري اتصالات لضم حسام عوار    لا لتهويل الشارع    البويرة: قتيلان في حادثي مرور    وضع بطاقية لاحتياجات بلديات تيزي وزو في مجال الاستثمار والتنمية    العراقيون يستعدون لمليونية جديدة الثلاثاء المقبل    عرقاب يشرح قانون المحروقات الجديد ل “الأفامي”    النقابة الوطنية للصحة العمومية: “يجب تحسين ظروف استقبال المرضى للحد من ظاهرة الاعتداءات بالمستشفيات”    توقيف مروج مهلوسات و حجز أزيد من 400 قرص من دواء بريغابالين بقسنطينة    بعد عام من الحراك.. هذا ما دعا إليه بن قرينة    كورونا يضرب سامسونغ في كوريا الجنوبية والشركة تغلق أبوابها    وفاة أول حالة إصابة بفيروس كورونا في إيطاليا    محمد بجاوي وشكيب خليل وحميد طماّر وسلال وولاة أمام المحكمة العليا    المكتب الفيدرالي‮ ‬يرفض تأجيل الجولة    عودة الرحلات تدريجياً‮ ‬في‮ ‬المطارات    الضغط ونقص الإمكانيات‮ ‬يزيد من معاناتهم‮ ‬    تسليم جوائز صالون بايزيد عقيل الثقافي    الانتقال الطاقوي بالجزائر محور ملتقى دولي بجامعة مستغانم    « الدّلاطنة» لإبداعات الشباب الحرّ قريبا على ركح وهران    معارض ومحاضرات حول تاريخ وهران    المدافعة عن فرنسا بامتياز وخادمة المستعمر    تطليق السلبيات    ويل لكل أفاك أثيم    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ش. بلوزداد 1 ش. القبائل 0 سليماني “خارج” في الشبيبة ويهدي فوزا للشباب على طريقة علي موسى
نشر في الهداف يوم 28 - 09 - 2011

حقق شباب بلوزداد فوزا ثمينا وبشق الأنفس عشية أمس في ملعب 20 أوت، عندما استقبل شبيبة القبائل في مباراة متأخرة عن الجولة الثانية، وعاد الفوز للشباب بهدف نظيف
حقق شباب بلوزداد فوزا ثمينا وبشق الأنفس عشية أمس في ملعب 20 أوت، عندما استقبل شبيبة القبائل في مباراة متأخرة عن الجولة الثانية، وعاد الفوز للشباب بهدف نظيف تمكن من توقيعه سليماني في الوقت بدل الضائع من المباراة، ورفع بذلك رصيد الشباب إلى النقطة السابعة ما جعل النادي البلوزدادي يقتسم المرتبة الثانية مع شبيبة بجاية، فيما تجمد رصيد شبيبة القبائل في النقطة الرابعة.
حقق شباب بلوزداد فوزا ثمينا وبشق الأنفس عشية أمس في ملعب 20 أوت، عندما استقبل شبيبة القبائل في مباراة متأخرة عن الجولة الثانية، وعاد الفوز للشباب بهدف نظيف تمكن من توقيعه سليماني في الوقت بدل الضائع من المباراة، ورفع بذلك رصيد الشباب إلى النقطة السابعة ما جعل النادي البلوزدادي يقتسم المرتبة الثانية مع شبيبة بجاية، فيما تجمد رصيد شبيبة القبائل في النقطة الرابعة.
عمور كاد يباغت عسلة
وحماني يرد بسرعة
دخل لاعبو شباب بلوزداد المباراة بكل قوة وأكدوا نياتهم من البداية في لعب ورقة الهجوم، فكانت لهم أول فرصة حقيقية للتهديف في (د4) عندما نفذ عمور مخالفة على الجهة اليسرى من على بعد 20 متر، كادت تباغت الحارس عسلة خاصة أن سليماني تابعها لكنه لم يضربها برأسه، لتمرّ جانبية بقليل عن القائم الأيسر لعسلة. ووفي هجمة منظمة من جانب الشبيبة كان الرد في (د5)، حيث وتصلت الكرة إلى الخطير حماني الذي سدد بقوة، لكن الدفاع أبعد الكرة إلى الركنية التي نفذت ووصلت الكرة مجددا إلى حماني الذي سدد الكرة لكن الدفاع على مشارف الست أمتار أبعد الخطر بصعوبة كبيرة.
آيت واعمر يضيع هدفا محققا مرتين
وفي (د8) كان هناك تبادل كروي بين نايلي وآيت واعمر الذي سدد على مشارف منطقة العمليات كرة قوية، ولكن الحارس عسلة كان له بالمرصاد وردها لتصل مجددا إلى آيت واعمر الذي سددها مرة أخرى، لكن الدفاع أبعد الخطر في آخر لحظة حارما شباب بلوزداد من فتح باب التسجيل.
عسلة يحرم خرباش من فتح باب التسجيل
تواصل اللعب بعد ذلك لكن دون أن نسجل فرصا خطيرة وحقيقية للتهديف، مع الإشارة إلى أن لاعبي شباب بلوزداد كانوا أحسن في نصف ساعة الأول من المباراة وكانت لهم سيطرة طفيفة، لكن من (د8) إلى (د31) لم نسجل أي فرصة سانحة للتهديف ما عدا تلك التي كانت من جانب الشباب، عندما افتك عمور الكرة وقام بعمل جميل في وسط الميدان ثم مرر على طبق لخرباش، الذي توغل داخل منطقة العمليات وسدد كرة قوية، لكن الحارس عسلة كان لها بالمرصاد وأبعد الخطر إلى الركنية التي لم تأت بأي جديد يذكر في (د32).
سليماني يضيّع أمام مرمى شاغر
واستمرت سيطرة شباب بلوزداد أمام استماتة دفاعية من جانب شبيبة القبائل، ففي (د36) هجمة معاكسة قادها سليماني الذي منح الكرة لعمور الذي تقدم بها وسدد بكل قوة، لكن كرته مرت عالية بقليل فوق مرمى الحارس عسلة. وجاءت أخطر فرصة في المرحلة الأولى في (د45+3) عندما نفذ بوقجان مخالفة على شكل توزيعة وخروج غير موفق من عسلة، الذي انقض على الكرة ثم انفلتت منه ووصلت إلى القناص سليماني، الذي كان أمام مرمى شاغر لكنه رمى بالكرة خارج الإطار أمام دهشة الجميع، ليعلن بعدها مباشرة الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
زياد كاد يفعلها ودحمان أنقذ الموقف
وكان الشوط الثاني شبيها للأول لكن مع استفاقة نوعية من جانب لاعبي الشبيبة، الذي خرجوا من منطقتهم وحاولوا في عديد المناسبات نقل الخطر إلى منطقة الشباب. ومرت الدقائق العشر الأولى دون أي فرصة حقيقية إلى غاية (د58)، عندما قام زياد بعمل فردي وسدد كرة من على بعد 25 متر، اصطدمت بالدفاع وكادت تباغت دحمان الذي أبعدها بصعوبة كبيرة إلى الركنية، التي لم تشكل خطرا على دفاع الشباب.
يونس يضيع هدفاً محققاً
ولم نشهد فرصا عديدة في الشوط الثاني من الجانبين، لكن الأفضلية كانت من جانب الزوار الذين نظموا صفوفهم بدليل أن أخطر الفرص كانت من جهتهم، على غرار العمل الجميل الذي قام به نساخ في (د80) حين وزع على الجهة اليسرى ناحية يونس، الذي كان وحده أمام المرمى لكنه ضيع هدفا محققا. وسدد مترف كرة قوية من على بعد 20 كادت تخادع في (د90)الحارس دحمان الذي أبعدها بصعوبة.
سليماني يسجل ويلهب المدرجات
وفي الوقت الذي كان ينتظر الجميع إعلان الحكم بوستر نهاية اللقاء بالتعادل، قام بوقجان بتوزيعة من الجهة اليسرى وجدت سليماني الذي ارتقى فوق الجميع وسدد برأسية محكمة ووضع الكرة في شباك الحارس عسلة في (90+3)، مانحا بذلك فوزا ثمينا ورائعا لشباب بلوزداد ولو بشق الأنفس. وألهب هذا الهدف المدرجات وأعلن الحكم بعده نهاية اللقاء بفوز الشباب بهدف نظيف.
-------
وحماني يرد بسرعة
دخل لاعبو شباب بلوزداد المباراة بكل قوة وأكدوا نياتهم من البداية في لعب ورقة الهجوم، فكانت لهم أول فرصة حقيقية للتهديف في (د4) عندما نفذ عمور مخالفة على الجهة اليسرى من على بعد 20 متر، كادت تباغت الحارس عسلة خاصة أن سليماني تابعها لكنه لم يضربها برأسه، لتمرّ جانبية بقليل عن القائم الأيسر لعسلة. ووفي هجمة منظمة من جانب الشبيبة كان الرد في (د5)، حيث وتصلت الكرة إلى الخطير حماني الذي سدد بقوة، لكن الدفاع أبعد الكرة إلى الركنية التي نفذت ووصلت الكرة مجددا إلى حماني الذي سدد الكرة لكن الدفاع على مشارف الست أمتار أبعد الخطر بصعوبة كبيرة.
آيت واعمر يضيع هدفا محققا مرتين
وفي (د8) كان هناك تبادل كروي بين نايلي وآيت واعمر الذي سدد على مشارف منطقة العمليات كرة قوية، ولكن الحارس عسلة كان له بالمرصاد وردها لتصل مجددا إلى آيت واعمر الذي سددها مرة أخرى، لكن الدفاع أبعد الخطر في آخر لحظة حارما شباب بلوزداد من فتح باب التسجيل.
عسلة يحرم خرباش من فتح باب التسجيل
تواصل اللعب بعد ذلك لكن دون أن نسجل فرصا خطيرة وحقيقية للتهديف، مع الإشارة إلى أن لاعبي شباب بلوزداد كانوا أحسن في نصف ساعة الأول من المباراة وكانت لهم سيطرة طفيفة، لكن من (د8) إلى (د31) لم نسجل أي فرصة سانحة للتهديف ما عدا تلك التي كانت من جانب الشباب، عندما افتك عمور الكرة وقام بعمل جميل في وسط الميدان ثم مرر على طبق لخرباش، الذي توغل داخل منطقة العمليات وسدد كرة قوية، لكن الحارس عسلة كان لها بالمرصاد وأبعد الخطر إلى الركنية التي لم تأت بأي جديد يذكر في (د32).
سليماني يضيّع أمام مرمى شاغر
واستمرت سيطرة شباب بلوزداد أمام استماتة دفاعية من جانب شبيبة القبائل، ففي (د36) هجمة معاكسة قادها سليماني الذي منح الكرة لعمور الذي تقدم بها وسدد بكل قوة، لكن كرته مرت عالية بقليل فوق مرمى الحارس عسلة. وجاءت أخطر فرصة في المرحلة الأولى في (د45+3) عندما نفذ بوقجان مخالفة على شكل توزيعة وخروج غير موفق من عسلة، الذي انقض على الكرة ثم انفلتت منه ووصلت إلى القناص سليماني، الذي كان أمام مرمى شاغر لكنه رمى بالكرة خارج الإطار أمام دهشة الجميع، ليعلن بعدها مباشرة الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
زياد كاد يفعلها ودحمان أنقذ الموقف
وكان الشوط الثاني شبيها للأول لكن مع استفاقة نوعية من جانب لاعبي الشبيبة، الذي خرجوا من منطقتهم وحاولوا في عديد المناسبات نقل الخطر إلى منطقة الشباب. ومرت الدقائق العشر الأولى دون أي فرصة حقيقية إلى غاية (د58)، عندما قام زياد بعمل فردي وسدد كرة من على بعد 25 متر، اصطدمت بالدفاع وكادت تباغت دحمان الذي أبعدها بصعوبة كبيرة إلى الركنية، التي لم تشكل خطرا على دفاع الشباب.
يونس يضيع هدفاً محققاً
ولم نشهد فرصا عديدة في الشوط الثاني من الجانبين، لكن الأفضلية كانت من جانب الزوار الذين نظموا صفوفهم بدليل أن أخطر الفرص كانت من جهتهم، على غرار العمل الجميل الذي قام به نساخ في (د80) حين وزع على الجهة اليسرى ناحية يونس، الذي كان وحده أمام المرمى لكنه ضيع هدفا محققا. وسدد مترف كرة قوية من على بعد 20 كادت تخادع في (د90)الحارس دحمان الذي أبعدها بصعوبة.
سليماني يسجل ويلهب المدرجات
وفي الوقت الذي كان ينتظر الجميع إعلان الحكم بوستر نهاية اللقاء بالتعادل، قام بوقجان بتوزيعة من الجهة اليسرى وجدت سليماني الذي ارتقى فوق الجميع وسدد برأسية محكمة ووضع الكرة في شباك الحارس عسلة في (90+3)، مانحا بذلك فوزا ثمينا ورائعا لشباب بلوزداد ولو بشق الأنفس. وألهب هذا الهدف المدرجات وأعلن الحكم بعده نهاية اللقاء بفوز الشباب بهدف نظيف.
--------
إيغيل: “دفعنا ثمن الإرهاق والغيابات”
عبر مدرب شبيبة القبائل إيغيل عن أسفه الشديد للهزيمة التي تجرعها أشباله سهرة أمس الثلاثاء بنتيجة هدف مقابل صفر، في الوقت البدل الضائع على يد شباب بلوزداد، واعتبرها قاسية جدا لأن فريقه أدى مباراة في المستوى ولا يستحق الهزيمة خاصة في الوقت البدل الضائع، حيث قال: “كانت بداية اللقاء موفقة جدا بالنسبة لنا، حيث لم نترك ولا فرصة للمنافس، حاولنا فرض منطقنا وتمكنا من إنهاء المرحلة الأولى بالتعادل، أما الشوط الثاني فقد سار على نفس المناول إلى غاية الدقيقة التي تلقينا فيها هدفا مفاجئا. ما سأقوله ليس تبريرا للهزيمة لكن يجب أن أقول إن الشبيبة اليوم دفعت ثمن الإرهاق والغيابات العديدة التي شهدتها التشكيلة”.
‘'يجب أن لا نخجل بأدائنا لأنه كان في المستوى”
وواصل المدرب إيغيل مزيان حديثه عن هزيمة الشبيبة في لقاء أمس، مؤكدا مرة أخرى أن أداء فريقه تطور كثيرا مقارنة بالمباريات الماضية سواء في المنافسة الإفريقية أو المباراتين الماضيتين في البطولة أمام مولودية الجزائر وشباب باتنة على التوالي، موضحا ذلك بقوله: “يجب أن لا نخجل بأدائنا أمام شباب بلوزداد، فقد قدم اللاعبون ما عليهم طيلة التسعين دقيقة، وأداؤهم تطور مقارنة بالمباريات الماضية، لكن مثلما قلته لكم من قبل اللاعبون عانوا كثيرا من الإرهاق ووجدوا صعوبات كبيرة في إنهاء المباراة”.
‘'هدفنا الآن العودة
بفوز من تلمسان”
واعتبر مدرب الشبيبة المباراة المقبلة التي تنتظر “الكناري” في تلمسان أمام الوداد المحلي، بمثابة إعلان النادي عن انطلاقته الحقيقة في البطولة، حيث يعتقد أن أمامه الوقت الكافي لتصحيح الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون في الجولات الماضية وصرح في هذا الخصوص قائلا: “أعلم جيدا أن المعطيات الحالية ليست في صالح الشبيبة، خاصة بعد التعادل الذي سجلناه أمام شباب باتنة بعقر الديار والهزيمة أمام بلوزداد، لكن المعطيات ستتغير وسأعمل كل ما في وسعي لتحسين أداء الشبيبة أكثر، وهدفنا في الوقت الحالي هو العودة من تلسمان بفوز يجعلنا نحقق انطلاقة جديدة. أدرك جيدا أن المهمة لن تكون سهلة، لكننا مستعدون لتحقيق هذا الهدف”.
‘'نحن في أزمة
وعمل كبير ينتظرنا”
النقطة الأخيرة التي تطرق إليها المسؤول الأول عن العارضة الفنية للشبيبة، هي تلك المتعلقة بالظروف العصيبة التي تمر بها شبيبة القبائل منذ مشاركتها في دور المجموعات لمنافسة كأس الكاف إلى غاية جولة اليوم، وانعكاساتها السلبية على بعض اللاعبين خاصة المصابين، حيث في كل مرة يعرف التعداد غياب لاعبين بسبب الإصابة، فبعد خليلي ورماش أضيف إلى القائمة كل من سعيدي وزياد إضافة إلى أمور أخرى قال عنها إيغيل: “بالرغم من أدائنا الذي كان في المستوى في لقاء اليوم أمام بلوزداد، مقارنة بالمباريات الماضية حيث كان بإمكاننا على الأقل أن ننهي اللقاء بنتيجة التعادل، إلا أنه يجب أن نقر بأننا نمر بأزمة حقيقة فكما تعلمون دخلنا اللقاء بالعديد من الغيابات، على غرار رماش وسعيدي المصابين وخليلي وكامارا المعاقبين، وبالتالي الشبيبة كانت منقوصة من عدة لاعبين. لابد أن نعيد النظر في هذه الناحية ونحاول أن نخلص أنفسنا من هذه الأزمة، وسنحاول أن نستغل فترة توقف البطولة لبعض الوقت حتى نستعد جديا لما تبقى من المشوار، ويجب أن يعرف الجميع بأن الشبيبة ينتظرها عمل كبير لتحسين أدائها والظهور بكل قوة في البطولة”.
------
سوليناس: “فوزنا مستحق ولو بشق الأنفس وسأواصل العمل بهذه الطريقة”
«المباراة كانت في غاية الصعوبة ونحن فرحون بهذا الانتصار الذي جاء في الدقائق الأخيرة، فوزنا مستحق ولو أنه جاء بشق الأنفس، فالمهم بالنسبة لنا أننا أضفنا ثلاث نقاط إلى رصيدنا وهي مهمة في بداية هذا الموسم. وعن المباراة بحد ذاتها فقد كانت في غاية الصعوبة أمام فريق كبير يلعب كرة نظيفة وخلق لنا العديد من المشاكل، والمهم أننا حققنا الأهم وهذا الفوز سيرفع من معنوياتنا أكثر فأكثر، وعلينا مواصلة العمل لأنه تنتظرنا مباراة صعبة أمام مولودية وهران، أما عن انتقادات الأنصار فلم تزعجني كثيرا وسأواصل العمل بهذه الطريقة”.
--+----
سليماني:”شعوري لا يوصف والسياربي هي الشبح الأسود للشبيبة ولست أنا”
«أنا سعيد للغاية بهذا الفوز الذي له طعم خاص، خاصة أن الهدف الوحيد في المباراة جاء في الدقائق الأخيرة وأفرحنا أنصارنا الذين يستحقون منا كل التضحيات، ولا يمكنني الحديث عن المباراة لأن شعوري لا يمكن وصفه بعد هذا الفوز الثمين. وعن هدفي في مرمى الشبيبة فإنه ثمين لأنه منحنا الفوز ولا أقول بأنني الشبح الأسود للشبيبة، بل أنا موظف في الشباب والسياربي هي الشبح الأسود، وهذا هدفي الثاني في ثلاث مباريات وأتمنى المواصلة بهذا المستوى لكي أكون في المستوى المطلوب إن شاء الله ومبروك
علينا الانتصار”.
----
سليماني قنّاص من الطراز الرفيع
يستحق مهاجم الشباب إسلام سليماني كل الثناء بعد الهدف الذي سجله في هذه المباراة، وليس ذلك فقط بل كان من بين أحسن العناصر في المباراة، إذ تحرك كثيرا ولم يستسلم رغم تضييعه للعديد من الفرص، وتمكن من متابعة الكرة حتى في اللحظات الأخيرة من المباراة، ما يؤكد على أنه قناص حقيقي ومن الطراز الرفيع واستحق بذلك لقب رجل اللقاء، رغم تألق عمار عمور من جانب الشباب وعبد الرزاق بيطام من جانب الشبيبة.
-+----
البلوزداديون يغزون مدرجات 20 أوت
سجل أنصار شباب بلوزداد عودتهم القوية إلى مدرجات 20 أوت عشية أمس بمناسبة مباراة القمة أمام القبائل، فعكس المباراة الأولى أمام العلمة التي كان فيها حضور أبناء العقيبة محتمشا، فإن طبيعة مواجهة أمس وعدم نقلها على المباشر جعل البلوزداديون يتنقلون بقوة، إذ فاق عددهم 8000 مناصرا ليؤكدوا وفاءهم من جديد، واستعادت مدرجات 20 أوت بذلك حلتها الحمراء والبيضاء.
إستفزوا القبائل بسباعية الموسم الفارط
وقد حاول أنصار الشباب أن يؤثروا على معنويات لاعبي الشبيبة قبل وأثناء المباراة من خلال ترديد عبارة ‘'واحد ،زوج ،ثلاثة...والسابع ماشي بلعاني''، في إشارة منهم إلى الفوز التاريخي الذي حققه فريقهم الموسم الفارط بملعب 20 أوت بسباعية كاملة.
احتجوا على مكحوت بعد إخراجه
الكرة لإسعاف بولمدايس
لم يسلم لاعب شباب بلوزداد أحمد مكحوت من غضب أنصار الشباب، بعدما قام بلقطة رياضية وأخرج الكرة إلى التماس حتى تقدم الإسعافات الأولية للاعب الشبيبة حمزة بولمدايس، لكن أنصار بلوزداد شتموا وسبوا لاعبهم ووصفوه بشتى الوصاف، تعبيرا عن غضبهم الشديد بعد إخراجه للكرة، لكن مهما حدث فإن تصرف مكحوت يستحق عليه العلامة الكاملة.
رشقوا مترف وزياد بالقارورات
مرة أخرى، قام أنصار شباب بلوزداد بتصرفات مخيبة للآمال تجاه عناصر شبيبة القبائل، فبعد شتم يونس وحماني قبل بداية المباراة، فإن دخول مترف وزياد في الشوط الثاني قوبل بطريقة سلبية من قبل الأنصار الذي رشقوهما بالقارورات، ناهيك عن السب والشتم دون أي سبب، أما دكة احتياط الشبيبة فلم تسلم هي الأخرى من الرشق بالقارورات.
-----الشبيبة ستدخل في تربص مغلق بتيزي وزو بعد لقاء تلمسان
عقد الطاقم الفني القبائلي في الساعات القليلة الماضية اجتماعا للنظر في مرحلة الراحة التي ستبدأ عقب مباراة وداد تلمسان، وأجمع أعضاء الطاقم على ضرورة إجراء تربص مغلق بمدينة تيزي وزو يدوم قرابة أسبوعين تحضيرا للمباريات المقبلة، ويرى المسؤول الأول عن العارضة الفنية مزيان إيغيل أنه من الضروري اغتنام هذه الفرصة للقيام بالتعديلات اللازمة وتحضير الفريق لما تبقى من مشوار هذا الموسم خاص بعد النقص الفادح الذي ظهر على مستوى الخطوط الثلاثة في الجولات الماضية.
الاختبارات البدنية ستكون
المرحلة الأولى في هذا التربص
وحسب المعلومات التي تحصلنا عليها فإن المدرب إيغيل طلب من المحضّر البدني دحمان سايح برمجة حصة خاصة بالاختبارات البدنية لكل لاعب وإعداد تقرير شامل عن كل واحد منهم حتى يعرف من هم اللاعبين الذين يعانون من الناحية البدنية، خاصة أنّ المباريات الماضية سواء في المنافسة الإفريقية أو في المنافسة الوطنية أظهرت أن أغلبية اللاعبين يعانون من هذه الناحية، لهذا فضّل المدرب إيغيل أن يتخلّص من هذا المشكل خلال فترة الراحة التي ستكون عقب لقاء
وداد تلمسان.
الطاقم الفني يفكر في برمجة مباراة ودية خلال التربص
إضافة إلى ذلك فإنّ الطاقم الفني يفكّر من الآن في برمجة مباراة ودية تحضيرية خلال هذا التربص لكن في الأسبوع الثاني حتى يتمكن كل واحد من أعضاء الطاقم الفني من معرفة المستوى التي يتواجد فيه اللاعبون لاسيما من الناحية البدنية.
إيغيل قلق جدا بخصوص اللاعبين المصابين
من ناحية أخرى، عبّر المدرب إيغيل لبعض مقربيه عن قلقه الشديد من الوضعية التي آلت إليها الشبيبة في الفترة الأخيرة لاسيما في ظل الإصابات التي لاحقت العديد من اللاعبين على غرار رمّاش، خليلي وسعيدي، ويرى أنه من غير المعقول ما يحدث له في الوقت الحالي أين وجد صعوبات في تحديد التشكيلة الأساسية أمام شباب بلوزداد في ظل الغيابات العديدة التي شهدتها التشكيلة، ومن أجل ذلك يرى أنه حان الوقت للتخلّص من هذه المشكلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.