"أبو ليلى" و«في منصورة فرقتنا" يمثلان الجزائر في مهرجان عمان السينمائي    المساجد تفتح أبوابها للمصلين    موزار.. شركة ENIEM تكبدت اكثر من 50 بالمائة خسائر في الارباح بسبب كورونا    جثمان المجاهدة قردان الزهرة يوارى الثرى في مقبرة سي الطاهر العتبي بتيسمسيلت    المهمة واجب وطني لخدمة المدرسة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني في الثورة الجزائرية    جنوب إفريقيا: من المؤسف أن تعقد الإمارات اتفاقا يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني دون إشراكه فيها    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    مصالح الحماية المدنية تؤكد:    الإمارات تطعن أم القضايا!    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    من أجل الفصل في القرارات المتعلقة بالصعود    منذ بداية السنة الجارية    عشية الافتتاح الرسمي للشواطئ    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    في إطار حرصها على التكفل بانشغالاتهم    الموت يغيب الفنانة شويكار    لعدم احترامها شروط الوقاية من فيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر "الكبير" في مساعدة اللاجئين الصحراويين    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    20 "توصية" عاجلة في لقاء الحكومة والولاة    بلوغ أهداف سياسة الدفاع يفرض تبنّي مقاربات أكثر انفتاحا    في ظلال الهجرة النبوية    الصلاة علي النبي ..10جوائز كبري    أسعار النفط تتجاوز عتبة ال45 دولارا    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    قاطنو السكنات الهشة يستعجلون الترحيل    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    جريحان في حادث مرور بحاسي بونيف    7 سنوات سجنا لمروج الأقراص المهلوسة    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    غموض يكتنف مستقبل الفريق    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    الأنصار يستنجدون برئيس الجمهورية    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    عملية تسليم المهام تتأجل إلى الغد    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    تجنبوا تبذير الملايير..    "أوبك +" تراقب اتفاق التخفيض    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة وزراء 5+5 حول الهجرة غير الشرعية تحذر.. استغلال ''الحراقة'' من قبل الجماعات الإرهابية
نشر في الحوار يوم 18 - 12 - 2010


اجتمع وزراء ومسؤولون حكوميون من عشر بلدان متوسطية الأسبوع الماضي بطرابلس العاصمة الليبية في مؤتمر الحوار 5+5 حول الهجرة غير الشرعية، أين تسعى عشرة بلدان متوسطية إلى تعزيز المساعدة في مجال التنمية للقضاء على الهجرة غير الشرعية. وجاء في البيان الختامي للاجتماع بأن الهجرة غير الشرعية ''لا يمكن معالجتها بإجراءات أمنية فقط، بل ينبغي أن تقوم على إدماج الهجرة في استراتيجيات التنمية، وإقامة المشاريع التنموية في دول المصدر وإيجاد سوق العمل والإنتاج والخدمات فيها لتشجيع المهاجرين على البقاء في بلدانهم الأصلية''. البيان الختامي حذّر من ''أن التدفقات الكبيرة والتلقائية وغير الشرعية للمهاجرين واحتمالات استغلالهم من قبل المجموعات الإرهابية والجريمة المنظمة، قد يكون له أثر كبير على أمن واستقرار دول غرب المتوسط. وأوضحت هذه التوصيات بأن العدد المتزايد من الشباب المهاجرين الذين يضحون بأرواحهم سعيًا وراء تحقيق حياة أفضل، يقعون ضحايا لعصابات الجريمة المنظمة المتورطة في تهريب البشر''. وكان المشاركون في الدورة الحالية قد أكدوا خلال تدخلاتهم على ''على ضرورة بذل الجهود المشتركة للوصول إلى حلول جذرية وعملية لظاهرة الهجرة غير المطلوبة لما لها من أثار سلبية على دول حوض المتوسط''. كما أكدوا على أهمية الاجتماع ''كتعبير عن تعزيز الإرادة المشتركة لدول حوار (5+5) لوضع وتفعيل مقاربات وآليات ناجحة لمعالجة قضايا الهجرة، تكريسًا للتواصل الحضاري والثقافي بين شعوب ضفتي المتوسط''. وأكدت دليلا أروجو كاتبة الدولة للشؤون الداخلية في البرتغال ''على أن حوض المتوسط كان ولا يزال منطقة إستراتيجية خاصة على مستوى العلاقات بين قارتي إفريقيا وأوروبا، والتي بإمكانها أن تشكل قاعدة هامة لإرساء تعاون متين في كافة المجالات في إطار إستراتيجية استشرافية تنموية''. المسؤولة البرتغالية اعتبرت بأن إطلاق حوار خمسة زائد خمسة ''يمثل فرصة إضافية لتوحيد القارتين، كما يلعب دورًا هامًا في إحياء وتعزيز علاقات التعاون أكثر قربًا بين الدول المشاركة في هذا الحوار''. وحضرت هذا الاجتماع على مدى يومين وفود من تونس والجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا بالإضافة إلى شركائهم الأوروبيين إيطاليا والبرتغال وإسبانيا وفرنسا ومالطا. وقد اتفق وزراء داخلية دول حوار (5+5) على البحث عن آليات، ووضع السياسات التي تأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الخاصة لدول المصدر والمقصد، وتسهيل تنقل الأشخاص داخل دول الحوار بالطرق القانونية وتبسيط إجراءات منح تأشيرات الدخول وإعادة إدماج المهاجرين الذين هم في وضعية غير قانونية. ودعت التوصيات التي صدرت في ختام الاجتماع إلى بناء القدرة الإفريقية لإدارة الهجرة على نحو أفضل من أجل التنمية، وكذلك تدعيم قدرات دول المصدر والعبور، للحد من عمليات التسلل لغرض الهجرة غير الشرعية ومكافحة العصابات المنظمة التي تنشط في مجال الاتجار بالبشر. وأكدت التوصيات أهمية إيجاد الآليات المناسبة لتوفير الدعم المالي اللازم لتأمين هذه المتطلبات بما يُعزز آليات مكافحة الهجرة غير الشرعية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.