القمة العربية في الجزائر ستحقق التوافق بين الأشقاء    تقارب ثنائي من أجل قضايا مصيرية    الإجراء مؤقت لغاية الشروع في العمل بنظام النقاط    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    التلقيح يبقى الحل الوحيد لمجابهة الوباء    في مداهمات متفرقة لمصالح الأمن: حجز قطع أثرية واسترجاع مركبة و دراجة نارية    طالب بالتصدي للدوائر المتربصة بالمنتخب: عمارة: مستقبل الناخب الوطني غير مرتبط بالنتائج    في انتظار الشروع في نظام النقاط: إلغاء سحب رخص السياقة إجراء مؤقت    غلق مؤقت للفضاءات الثقافية وتأجيل كل النشاطات    زيارة الرئيس تبون لمصر: الاتفاق على تفعيل آليات التشاور والتنسيق المشترك    تعرض محوّل كهربائي للسرقة والتخريب بوهران    3 قتلى و125 جريح في 24 ساعة    التشاور لتدارك العقبات أمام إنجاز المشاريع السياحية    رئيس "الفاف" يجتمع بأعضاء أطقم المنتخب الوطني    تجسيد مشروع "كاب مار" برأس فالكون للنهوض بالرياضات المائية    رئيس اتحاد جزر القمر يستنكر حرمان فريقه من حارس المرمى    نضال التنظيمات السياسية فضح ديكتاتورية المخزن    فطموش محكما وتليلاني مكرما    الطبعة الثانية شهر مارس    جمع نصوص ولد عبد الرحمان كاكي في كتاب    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    26,4 مليون جزائري في سن العمل    حملة تعقيم واسعة للوقاية من "كوفيد-19"    تحرك جزائري لضم نجم كريستال بالاس    الدخول المدرسي في موعده    الجزائر حاضرة على كلّ الجبهات    علاقات أخوية استراتيجية    القوة الوازنة    دعم دائم لفلسطين    السقي التكميلي لتأمين الإنتاج    القبض على عصابة خطيرة بعلي منجلي    توقيف 3 أشخاص واسترجاع بعض اللواحق المسروقة    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الصقيع و الجليد يؤثران على نمو المزروعات بسعيدة    المزارعون بسهل ملاتة يطالبون برخص حفر الآبار    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    الإعلان عن مسابقة «بطلة القراءة» بالمكتبة العمومية لتلمسان    « ثقتنا كبيرة في تأهل الخضر إلى المونديال على حساب الكاميرون»    «عمارة يحث على التكاتف وعدم الانصياع للهجمات الغادرة»    تلقيح ما بين 50 إلى 60 شخصا يوميا و «جونسون أند جونسون» الأكثر طلبا    التخوف من "أوميكرون" يرفع من نسبة التطعيم    تأجيل كلّ المنافسات الرياضية    هذه قواعد التربية الصحيحة    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    فيلم حول فرانز فإنون    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    دروس من انهيارات أسعار النفط    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    ال" كاف " يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري بسبب اجتياح الأنصار لأرضية الميدان    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استنفار عسكري واسع في الجنوب بعد مهاجمة ليبيين لمركز حدودي
الفلتان الأمني على الحدود الصحراوية يمتد لتونس
نشر في الاتحاد يوم 19 - 01 - 2013

عززت تونس تدابيرها الأمنية في جنوب البلاد وعلى مستوى حدودها مع ليبيا بعد أن هاجم مسلحان ليبيان مركزا حدوديا في منطقة جبلاوين التابعة لمعتمدية بن قردان من ولاية مدنين قبل أن يعتقلهما حرس الحدود.
وضعت تونس قوات الأمن والجيش التونسي في حالة "استنفار" على الحدود مع ليبيا بعدما هاجم مسلحان ليبيان فجر الجمعة مركزا لحرس الحدود التونسي في منطقة جبلاوين التابعة لمعتمدية بن قردان من ولاية مدنين (جنوب شرق)، حسبما أعلنت وكالة الأنباء التونسية الحكومية.وقالت الوكالة ان مسلحين ليبيين يرتديان ازياء عسكرية تسللا فجر الجمعة الى التراب التونسي على متن سيارة رباعية الدفع وأطلقا النار على المركز الحدودي فاضطر حرس الحدود الى تبادل إطلاق النار معهما قبل اعتقالهما دون ان توضح ان كانت الحادثة أسفرت عن إصابات.
وأضافت ان الشرطة اعتقلت في ولاية مدنين ثلاثة تونسيين بينهم عنصر سابق في جهاز الحرس الوطني التونسي للاشتباه في تورطهم في تهريب "كمية كبيرة" من الأسلحة عثرت عليها قوات الامن الخميس في مخبأين بمدينة مدنين عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه، وعثرت على "قطع أسلحة" لم تحدد نوعيتها بمنزل الموقوف الثالث.وأوضحت ان الشرطة عثرت في المخبأين على "متفجرات والغام وقنابل وصواريخ وراجمات صواريخ وقذائف ار بي جي وخراطيش وسترات واقية من الرصاص وأزياء عسكرية وأجهزة اتصال لاسلكي ومواد كيمياوية وسوائل شديدة الانفجار" فيما قالت وسائل إعلام انه تم العثور ايضا على بنادق من نوع كلاشنكوف.ونقلت الوكالة عن مصدر امني قوله "لم يتضح بعد ان كان المتورطون (في تهريب الأسلحة الى تونس) ادخلوها بنية تنفيذ مخطط (اجرامي) داخل تونس أو لتوجيهها الى بلدان أخرى مثل مالي او غيرها".وأعلن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي مؤخرا ان تونس تتحول الى "ممر" للسلاح المهرب من ليبيا نحو شمال مالي التي يسيطر عليها مسلحون إسلاميون.وتتقاسم تونس وليبيا حدودا برية مشتركة يبلغ طولها حوالي 500 كيلومتر.وتنتشر على طول هذه الحدود عمليات تهريب المحروقات والأغذية والسلع إضافة الى الأسلحة والمخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.