250 ألف مسجل في "LPA" وتسليم السكنات بآفاق 2021    17مجازر أكتوبر 1961.. شاهد على جريمة الدولة الفرنسية    مير "عين الباردة" بعنابة يمثل أمام القضاء قريبا    تبسة: اكتشافات بترولية جديدة بجنوب الولاية    النواب في مأزق .. !    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    الرابطة الاسبانية تترجى ريال مدريد بهذا الطلب    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بالشلف    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    حمس تحمل السلطة مسؤولية تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي    أسعار النفط ترتفع..    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    تيجاني حسان هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    المرأة الريفية بالبليدة تقبل على التكوين في تربية الأسماك في المياه العذبة    فلسطين تكرم الاعلام الجزائرى لدوره فى دعم الأسرى    65 مليون دينار لمكافحة الإقصاء والفقر ودعم الأسر المنتجة بتيزي وزو    تسجيل 435 حالة التهاب السحايا بشرق البلاد    ألفيس: "لم أحب باريس كثيرا، الناس هناك عنصريين"    أمريكا تعلق على الرئاسيات التونسية..''علامة فارقة في المسار الديمقراطي'    دحمون: "السياسة الاستشرافية في القطاعات الحيوية ضرورية لتسطير أهداف مستقبلية"    أول ظهور إعلامي للرئيس المصري الأسبق مبارك منذ تنحيته سنة 2011    وجهوا انتقادات لسلطة الانتخابات وعرضوا سبعة شروط قبل الانتخابات    مصادرة 1674 قارورة خمر بمنزل مروج بسانبيار بوهران    جبهة جديدة في ساحة النقاش    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تُحقق في شكاوي شراء التوقيعات    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    خيار لا رجعة فيه    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    يخص قطاع المالية‮ ‬    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    المهرجان الوطني‮ ‬للموسيقى العصرية    لجعله وجهة سياحية بامتياز    عقب الإختلالات المسجلة في‮ ‬القطاع‮ ‬    هذه هي‮ ‬تفاصيل إنتحار‮ ‬سفاح سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    الوضعية الحرجة للنادي تحتاج إلى حلّ سريع    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستقبل الأفلان في مفترق الطرق
بسبب انعقاد الدورة السابعة للجنة المركزية
نشر في الاتحاد يوم 26 - 08 - 2013


مرة أخرى يعيش البيت الافلاني العتيد على وقع صراعات وتجاذبات تتخذ فيها الأوضاع منحى آخر بعد أن أعلن منسق المكتب السياسي للحزب العتيد بلعياط عن انعقاد اللجنة المركزية للاجتماع في دورة استثنائية في فندق الرياض بسيدي فرج في الوقت الذي أعلن فيه بومهدي وأتباعه عن انعقادها بفندق الأوراسي الأمر الذي يوضح لا محالة مدى خطورة الوضع في الآفلان ويبرز مدى اشتداد الصدام والانشقاق بين أجنحة الحزبهذا وأفاد بيان صادر عن المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني أمس أن هاته الأخيرة قررت تأجيل اجتماعها الذي كان مقررا اليوم مع النواب بمقر المجلس الشعبي الوطني.وأوضح البيان الذي جاء موقعا باسم النائب الطاهر خاوة "انه على اثر الرخصة التي تحصلت عليها المجموعة البرلمانية يوم 29 و30 أوت الجاري بفندق الأوراسي تم تأجيل الاجتماع إلى تاريخ لاحق ليكون مع الأمين العام الجديد". من جانب آخر دعا المكتب السياسي للأفلان أعضاء اللجنة المركزية لحضور الدورة الاستثنائية للجنة المركزية التي تقرر عقدها بتاريخ 29 و30 أوت الجاري لانتخاب أمين عام جديد للحزب خلفا لعبد العزيز بلخادم ". يذكر أن وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية قد أكد الخميس الماضي أنه تم منح الترخيص لعقد الدورة السابعة للجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، مشيرا إلى أن تحديد تاريخ هذا الاجتماع يعود للحزب. واعتبر الوزير في تصريح للصحافة أن طلب استدعاء اللجنة المركزية للأفالان الذي تلقته وزارة الداخلية "مؤسس قانونا"، حيث ينص القانون على أن استدعاء اللجنة المذكورة يتم بطلب من الأمين العام أو ثلثي أعضائها.وكرد على قرار الداخلية حذر بلعياط، في رد ضمني مما وصفه ب"مخاطر المغامرة التي تعرف بدايتها، ولا يستطيع أحد التنبؤ والتحكم في مسارها ومنتهاها، ومنها الانزلاقات التي تؤدي لا محالة إلى شلل اللجنة المركزية وتدمير حياة ومسار الحزب برأسين اثنين وأمينين عامين اثنين"، أين حمل "هيئة ولد قابلية" مسؤولية تبعات ما ينتج عن قرارها. وكرسالة عن رفضه للقرار، دعا منسق الحزب الذي يستند إلى الشرعية المخولة له بموجب المادة ال9، أعضاء اللجنة المركزية أن "يرفضوا ويدينوا أي انخراط مع أصحاب المبادرة المشؤومة التي ترمي بالاجتماع الخارج عن القانون، إلى مصادرة رأي اللجنة المركزية واغتصاب إرادتها لتصبح فرجة في الساحة السياسية وأمام الرأي العام الوطني والدولي"، مؤكدا في السياق ذاته أن مبادرة "جماعة بومهدي" هي محاولة انقلابية ولا تلقى الإجماع داخل الحزب. وذكر بلعياط أيضا بأن المادة التاسعة من القانون الداخلي للجنة المركزية يعطي صلاحية استدعاءها لمنسق المكتب السياسي دون سواه. غير أن ولد قابلية أكد أن المعنيين باستدعاء الدورة والمعنيين بالترخيص الذي قدمته مصالحه للعتيد هم أعضاء اللجنة المركزية فقط دون المكتب السياسيوأمام هذا وذاك وكل التجاذبات التي يعيشها الحزب العتيد فان يومي 29 و30 من الشهر الحالي ستكون منعرجا حاسما للوضع الحالي وسيكشف هذا الموعد الصورة الحقيقة لما يدور داخل الحزب ولو أن معالم الانقسام حول المكان تبقى عائقا يحول دون حل النزاع خصوصا وأنه لا يفصلنا على المسار الانتخابي 2014 إلى ثمانية أشهر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.