«الجيش جاهز لتأمين الانتخابات الرئاسية في 18 أفريل المقبل»    «خدمة ومسكن سوسيال» للحراڤة العائدين إلى الجزائر»    لتعميم استخدام الصناديق البلاستيكية بورڤلة‮ ‬    نائب رئيس الوزراء الإيطالي‮ ‬يفتح النار على باريس ويؤكد‮: ‬    بوليميك في‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    بين الاستخبارات الأمريكية والكورية الشمالية    شبيبة بلوزداد‮ ‬يعبر للدور ال8    بسبب استعمال الألعاب النارية داخل الملعب    مدير الفرق الوطنية للسباحة عبد القادر كاوة‮:‬    سعيدة    بعد تسجيل عدة حالات في‮ ‬مختلف الولايات    خلال السنة الماضية بالعاصمة‮ ‬    32 شخصية بينهم 9 رؤساء أحزاب سحبوا استمارات الترشح    73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة    تراجع التضخم بالجزائر في 2019 و2020    يوسفي يلتزم بدراسة إمكانيات تخفيض تكلفة الإنتاج    تضارب في‮ ‬نسبة الإضراب بين النقابات ووزارة التربية    دعم الحوار السياسي والتشاور المنتظم    حسب حصيلة السنة الفارطة    مدير جديد للديوان الوطني للثقافة والإعلام    كعوان يؤكد أهمية نقل نضال الفلسطينيين عبر وسائل الإعلام    قيطوني‮ ‬ينتقد تبذير الجزائريين للكهرباء‮ ‬    يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم    اتفقا على مواصلة التشاور الثنائي    في‮ ‬كل من أم البواقي‮ ‬وتلمسان‮ ‬    الجمهورية الصحراوية تشارك في اجتماع ببروكسل    تفكيك شبكة أريبا المختصة في ترويج السموم بالمدية    لوح يلتقي السفير الصيني    حسبلاوي يشدد على تقليص آجال استلام المشاريع المعطلة    92 ألف تدخل للحماية المدنية بالعاصمة    إجراء 136 عملية جراحية في شتى الاختصاصات بتيسمسيلت    صدامات قوية للفرق العربية    إشادة بالتواصل بين الشعراء الجزائريين والعرب    وهران: مشروع تهيئة دار الثقافة يدخل مرحلته الأخيرة    الليغا الأحسن عالميا والبرازيلية الأفضل في أمريكا الجنوبية    رحمة الرسول بالجاهلين    فاتورة الكهرباء    آداب الإمامة    مواجهة ثأرية لإشبيلية أمام برشلونة    تجديد اتفاق الصيد يقوّض عملية السلام بالمنطقة    احذر 9 تطبيقات مدمرة تلتهم بطارية هاتفك    الناس والبرد والإنفلونزا 3 خرافات ينبغي محوها للأبد    دجاج معدل جينيا لمواجهة الوباء المميت    دليل علمي مبسط للطلبة الجامعيين في علوم اللغات    السجن للجاني و شريكه    صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لنجدة البلديات بمستغانم    السواحلية تكرم المتوج طاهر عين وزان    «بوعجّاج وخالدي وذهبية دعموني في مسيرتي الفنية»    الأنصار يطرقون أبواب السلطات المحلية    مهام مع وقف التنفيذ    مصالح الفلاحة تُحسس المزارعين بإجراء التعشيب الكيميائي بعد البذر    11 قتيلا على الأقل في قصف اسرائيلي قرب دمشق وجنوبها    المرأة العاملة بحاجة إلى مرافق تخفف أعباءها    إطلاق جائزة عالي ولد شريف قريبا    "جلاس" يتصدر الإيرادات    إقبال على منابع الطارف الحموية    بناي يرفض تسيير أمور الفريق    الشيخ شمس الدين “ميجوزلوش يكتبلها كلش على أسمها”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استراتيجية جديدة لتسيير النفايات : نحو إعطاء مكانة أكبر للمتعاملين الخواص
نشر في الاتحاد يوم 19 - 10 - 2018

ستمنح الاستراتيجية الوطنية الجديدة للتسيير المندمج للنفايات بحلول عام 2035 مكانة أكبر للمتعاملين الخواص مع تحديد دور الجماعات المحلية بشكل أكثر وضوحا، حسبما أفاد بذلك أمس، بوهران المدير العام للبيئة بوزارة البيئة والطاقات المتجددة.
وفي رده على سؤال على هامش لقاء جهوي مع مختلف المتعاملين في مجال تسيير النفايات حول هذه الاستراتيجية الجديدة , أبرز نوار لعايب في تصريح أن الهدف من هذه الاستراتيجية هو "وضع اللبنات الأولى لاقتصاد دائري الذي لا يمكن بناؤه إلا بالشراكة مع الخواص". وبينما تعتمد تسيير النفايات حاليا على اقتصاد خطي لجمع النفايات وردمها فإن الاستراتيجية الجديدة تقترح الانتقال إلى اقتصاد دائري يرتكز على التثمين والرسكلة.
وتوجد هذه الاستراتيجية الجديدة التي تم اعدادها في اطار الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي تحت رعاية وزارة البيئة والطاقات المتجددة, في طور التنقيح ولا سيما بالتشاور مع المتعاملين في مختلف المناطق, تشير من جهتها مسؤولة المشروع كريمة دافي. وأضافت أن هذا اللقاء الجهوي الأول للجهة الغربية المنعقد بوهران سيتبعه لقاءات أخرى بعنابة للجهة الشرقية وباتنة للهضاب العليا وأدرار للجهة الجنوبية, مشيرة الى أن هذه اللقاءات تهدف إلى ملائمة مخططات العمل للاستراتيجية الجديدة وفقا لخصوصيات كل منطقة. وقد تم تقديم الاستراتيجية الجديدة التي أعدتها الوكالة الألمانية للتعاون الدولي "جي اي زاد" من قبل رئيس فريق الدراسة شريف عارف, الذي أوضح أن الهدف الرئيسي لهذه الاستراتيجية هو "التقليل ولكن أيضا تثمين النفايات المنتجة في الجزائر".
واشار الى أنه "سيكون للمدن الجزائرية نظام لجمع ومعالجة النفايات أكثر نجاعة" , مضيفا أن الفرز الانتقائي للنفايات , بفصل التدفقات العضوية والورق والكرتون والزجاج وغيرها من المواد, سيسمح للدولة والقطاع الخاص بتثمينها ورسكلتها كمواد خام. فيما لا تتجاوز نسبة تثمين النفايات حاليا 7 بالمائة من جميع أنواع النفايات , تهدف هذه الاستراتيجية إلى بلوغ نسبة 30 بالمائة للنفايات المنزلية و30 بالمائة للنفايات الخاصة و50 بالمائة من النفايات الخاملة، وبخصوص المتعاملين الخواص الناشطين في مجال تثمين النفايات, أبرز السيد عارف في عرضه أن 2.900 متعامل ينشطون في هذا المجال مسجلون لدى المركز الوطني للسجل التجاري .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.