عودة الفكاهية عتيقة طوبال للجزائر على كرسي متحرك!    وفاة الإعلامية العراقية آلاء العوادي بعد صراع مع السرطان    ولد عباس يمدح الرئيس    مقتل رافع الرؤوس المقطوعة في داعش    توقيف ثلاثة مهربين    تركيا تعلن بدأ عملية عسكرية على عفرين السورية    برلماني أردني يهدد بإسقاط الحكومة !    ماذا يحدث في السويد؟    صفقة تايدر لم تحسم لكنها في الطريق الصحيح    مفاوضات بين ريال مدريد ولاعب عربي؟    جزائري مرشح للعب في سبورتينغ لشبونة    تغييرات في تشكيلة الآرندي    إفتتاح مكتبة تحمل إسم الكاتبة "آسيا جبار" بباريس    وكالة الطاقة الدولية: أسواق النقط العالمية تتحسن "بسرعة"    الرئيس الفلبيني يلوّح بحظر تصدير العمالة إلى الكويت    الحارس رايس وهاب مبولحي يلتحق بنادي الاتفاق السعودي    لهذا السبب قد لا ينتقل رونالدو للمان يونايتد    وفاة ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة في حادث مرور بالجزائر العاصمة            78 سفيرا يحذرون ترامب من إفريقيا    الجزائر تستورد 100 ألف طن من القمح الصلب    وزارة الصحة تبدي استعدادها للتكفل بانشغالات عمال شبه الطبي    نجم الطوغو يفتخر بمواجهة ميسي في عيد ميلاده !    صحيفة "ليكيب" تُجامل نايمار بمنحه علامة 10        وزارة التجارة تنفي تعليق استيراد قطع غيار السيارات    تراجع أسعار النفط بنسبة 1%        واشنطن: لن نصرف المساعدات الغذائية للفلسطينيين    لأول مرة.. مسلمة محجبة تروّج لمستحضرات العناية بالشعر في بريطانيا    بوغبا يقتني سيارة فاخرة بقيمة 4 ملايير سنتيم    قنص 20 خنزيرا بريا في ليلة واحدة بقطاع سيدي الهواري في وهران    أطباء وممرضو مستشفى محمد بوضياف بالبويرة يحتجون    بومرداس: البيوت القصديرية تغزو البلديات الساحلية    تطبيق يخبرك بوجبتك بناء على المكونات التي لديك    نُحَيّيِ قرارات رئيس الجمهورية    صلاة الجمعة.. فضائلها وآدابها    اتّباع الهوى سبب كلّ فساد    الألكسو تدعو لعرض تجربة الجزائر في مجال التكوين المهني على الدول العربية    الانفلونزا الموسمية: 10 وفيات منذ بداية الشتاء    التسجيلات في الترقوي المدعم بالبلديات ابتداء من 14 مارس    هذه رسالة الرئيس للأميار    الرئيس بوتفليقة يؤكد على أهمية تمكين الأمازيغية من موقعها الطبيعي في فضاءات التواصل اليومي للبلديات    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 12 حراقا بوهران وعين تموشنت    مولود معمري يؤجل مهرجان الفيلم الأمازيغي إلى فيفري المقبل    لن نتسرع في استغلال الغاز الصخري    طوارئ في البنوك    إنشاء لجنة قطاعية مشتركة للمتابعة    الأنفلونزا تقتل ثلاثة أشخاص في البليدة    أويحيى يفتتح أشغال المجلس الوطني للأرندي    الإشتباه في إصابة شاب بإنفلونزا الخنازير في تيسمسيلت    بريد الجزائر تسعى لترسيم أزيد من 3 آلاف عامل مؤقت    معرض للباس التقليدي الأمازيغي    الأولياء مطالبون بضمان التنشئة الثقافية لأبنائهم    الصلاة وسيلة لسعة الرزق    صلاة الفجر    آداب اللباس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منحة الجنوب لا توافق الأجر القاعدي بعد الزيادة
النقابة الوطنية للتعليم الثانوي والتقني
نشر في الخبر يوم 10 - 10 - 2010

توجّه النقابة الوطنية للتعليم الثانوي والتقني غدا مراسلة إلى الوزير الأول أحمد أويحيى تطالبه فيها بإصدار مرسوم يمكن مستخدمي القطاع في ولايات الجنوب من الاستفادة من منحة الجنوب على أساس الأجر القاعدي الجديد الموافق للزيادة التي طرأت على الأجور في 2008، كما دعت النقابة إلى إعادة النظر في قيمة منحة المنطقة الجغرافية المحتسبة بناء على الأجر القاعدي لسنة.1987
أكد المنسق الجهوي للجنوب في ''السنابست'' مناد بغدادي أن تقاعس السلطات الوصية في تحيين منحة الجنوب لوحدها تسبب في حرمان موظفي قطاع التربية من الحصول على كامل حقوقهم المادية لقرابة 300 ألف دينار على مدار سنتين، أي بمعدل 12 ألف دينار شهريا، مستغربا تبريرات الوزارة الوصية التي قالت على لسان أمينها العام مؤخرا بأن ''الملف يخص مديرية الوظيف العمومي وقطاعات أخرى''. ومعنى ذلك، يضيف محدثنا، أن مستخدمي قطاع التربية يدفعون حاليا ثمن تماطل هذه القطاعات في إصدار قوانينها الأساسية.
وحسب المتحدث، فإن تحرك تنظيمه من خلال طلب تدخل الوزير الأول شخصيا يرمي أيضا، إلى إثبات حسن نية النقابة في عدم اللجوء لاستئناف الحركة الاحتجاجية المجمدة منذ سنة إلى غاية إعطاء السلطات فرصة أخرى لإعادة تقييم المنحة التي يستفيد منها عمال كل من ولايات أدرار وإليزي تمنراست وتندوف فيما يخص الجنوب الكبير، وكلا من ولايات ورفلة وغرداية وبشار والبيض والأغواط على صعيد الجنوب المتوسط، ومطابقتها مع الأجر القاعدي الجديد مثلما ينص عليه القانون، وتمكينهم من الاستفادة منها بأثر رجعي.
وأشار المسؤول النقابي إلى أن منطقة الجنوب لا تزال تعاني من جملة من المشاكل لم تعرف التسوية لحد اليوم، رغم وعود الوزير بحلها، مثلما هو الحال للتوقيت الأسبوعي الجديد الذي له تداعيات سلبية على ظروف التدريس بالجنوب. مضيفا في هذا الشأن بأنه على وزارة التربية تخفيف البرامج أو العودة إلى نظام العمل القديم، فيما يخص عطلة نهاية الأسبوع ''وليس عيبا أن تتراجع الوصاية عن قراراتها خدمة لمصلحة العمال والتلاميذ.'' كما عرج بغدادي على قضية العطلة السنوية التي أصبحت تشكل ايضا عائقا لسكان هذه المنطقة؛ حيث انه من غير المعقول استمرار السنة الدراسية إلى غاية 4 جويلية؛ حيث ستقارب درجة الحرارة 50 أو أكثر. ودعا في هذا الشأن إلى إعادة النظر في برنامج العطل فيما يخص ولايات الجنوب والعودة إلى ما كان معمولا به في السابق، أي تمكين الأساتذة من التوقيع على محاضر الخروج بعد تنظيم امتحانات شهادة البكالوريا مباشرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.