أسعار النفط تُسجل مستويات قياسية جديدة    مقتل شخصيين وجرح آخرين في حادث اصطدام سيارتين بقرية عين جربوع    عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مشكلتنا ليست في ''وفرة'' الإسلام بل في ''قلّة'' المسيحية
المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل
نشر في الخبر يوم 18 - 11 - 2010

حثّت المستشارة الألمانية، إنجيلا ميركل، المشاركين في الجدل حول قضية دمج الإسلام في الحياة العامة، على الدفاع بقوّة أكبر عن المبادئ المسيحية، قائلة إنّ البلاد ''لا تعاني من وفرة الإسلام قدر ما تعاني من انحسار المسيحية''. وقالت المستشارة الألمانية في كلمة ألقتها في مؤتمر حزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي إنّها تأخذ مأخذ الجد الحوار الدائر في ألمانيا حاليًا حول الإسلام والهجرة. وكانت ميركل قد صرّحَت في الشهر الماضي بأنّ تجربة التعددية الحضارية قد فشلت فشلاً ذريعًا في ألمانيا. وكان عدد من حلفاء ميركل المحافظين قد ذهبوا إلى أبعد من ذلك بالدعوة إلى إيقاف الهجرة إلى ألمانيا من الدول ذات ''الحضارات الغريبة'' في إشارة إلى الدول الإسلامية بشكل عام وتركيا بشكل خاص، وإلى الضغط على المهاجرين الموجودين منهم في ألمانيا فعلاً لإجبارهم على الانصهار في المجتمع الألماني. وقالت ميركل في كلمتها أمام مؤتمر الحزب السنوي المنعقد في مدينة كارلزروه إنّ مناقشة موضوع الهجرة الأجنبية ''وعلى وجه الخصوص هجرة أولئك الّذين يدينون بالإسلام'' تعتبر فرصة للحزب للدفاع بثقة عن مبادئه.
وأضافت: ''لا نعاني من وفرة الإسلام بل من قلّة المسيحية. لا توجد في ألمانيا حاليًا نقاشات جدية حول الرؤية المسيحية للإنسانية''.
ومضَت ميركل للقول إنّ ألمانيا بحاجة إلى المزيد من الحوارات العامة الّتي تتناول ''المبادئ الّتي نقتدي بها وتقاليدنا اليهودية - المسيحية. علينا التّأكيد عليها بثقة لأجل أن نتمكّن من تعزيز تماسك مجتمعنا''.
تجدر الإشارة أنّ المستشارة الألمانية إنغيلا ميركل كانت أكّدت في تصريحات مثيرة إلى ''الفشل الذريع لسياسة اندماج الأجانب'' في المجتمع الألماني، ومطالبة شريكها في الحكم زعيم الاتحاد الاشتراكي المسيحي هورست سيهوفر بوقف قبول ألمانيا المزيد من المهاجرين من تركيا والعالم العربي.
وردًا على هذا الجدل المتنامي بشأن الإسلام والمسلمين بشكل عام في ألمانيا، نقلت ذي أبزورفر عن الأمين العام للمجلس المركزي لمسلمي ألمانيا نورهان سولكان قولها إنّها ''تحس بالرعب'' بسبب ما وصل إليه هذا الجدل، قائلة: ''يكفيك اليوم أن تُسيء قليلاً في الطريقة الّتي توقف بها سيارتك، كي تأتي إحدى العجائز وتصرخ في وجهك قائلة ''من الأفضل لك أن تعود من حيث أتيت''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.