سكيكدة: القبض على شاب يروج للمهلوسات بطاولة سجائر    الجزائر مرتاحة لترشح السعودية لاستضافة إكسبو 2030    وزير الصناعة يعلن عن رفع التجميد على 890 مشروعاً    لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة    تأسيس أول شركة طيران جزائرية خاصة منخفضة التكلفة    ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021: وفد من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط في زيارة الى وهران    الحكومة تدرس تفعيل مشروعين استعجاليين    حجز 66 طنا من القنب الهندي خلال 11 شهرا    تخفيف إجراءات حفر الآبار ذات الاستخدام الفلاحي    الجزائر ترسل شحنة رابعة من المساعدات إلى مالي    قبول الجواز الصحي الجزائري للدخول إلى بريطانيا    موسكو تعود لتنفي نيتها غزو أوكرانيا    المغرب: الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تعلن تنظيم وقفات احتجاجية على غلاء الأسعار وتجميد الحوار الاجتماعي    الوزير الأول يعزي في استشهاد عسكريين على الحدود الوطنية    أسعار النفط إلى أين؟    الرابطة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 22 فيفري 2022    الطارف :حجز واتلاف 4 قناطير من الاسماك الفاسدة    كورونا: 1870 إصابة جديدة, 1055 حالة شفاء و6 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    مستغانم: إيداع صاحب ومسير محل تجاري الحبس بتهمة المضاربة    سلطات الاحتلال المغربي تمنع الحقوقية الصحراوية امينتو حيدار من السفر الى اسبانيا    بونجاح يستأنف التدريبات    "كورونا لن تؤجل مسابقة الدكتوراه"    تأخر فادح في البرنامج الدراسي    الطبعة السابعة للبطولة الوطنية الجامعية للشطرنج عن بعد : تتويج بن عمر سهام و بولرنس علاء الدين باللقب    بسكرة: توقيف شخصين تورطا في سرقة الكوابل النحاسية الكهربائية    قسنطينة: توقيف 9 متهمين في شجار جماعي بحي بن شرقي    الحكومة تعتزم رفع قائمة المنتجات المستوردة الخاضعة للرسم الإضافي الوقائي المؤقت    اسعار النفط تصل الى أعلى مستوياتها منذ 7 سنوات    هجوم مسلح على قافلة للأمم المتحدة في كولومبيا    وزارة الحج والعمرة: لا تمديد لتأشيرة العمرة للقادمين من الخارج    الجزائر في المرتبة الثانية إفريقيا ضمن قائمة البلدان الأقل تكلفة للعيش    وقفة ترحم على روح الفقيد بن حمودة    الجزائر اقتنت سربا من أفضل طائرات درون في العالم    منظمة حقوقية تناشد مانويل آلباريس التدخل لإطلاق سراح المتعقلين الصحراوين بسجون الاحتلال المغربي    توقعات بهدوء موجة أوميكرون في هذا التوقيت!    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    هذا موقف قيس سعيّد من العودة إلى المسار الدستوري    هل ستتعرض مصر لإعصار مدمر؟ الأرصاد الجوية توضح    " مجال " تستنكر استدعاء الأساتذة للعمل أيام العطلة    مواصلة حملة التلقيح بالمدارس بعد تمديد تعليق الدراسة    للإذاعة الوطنية مسؤولية كبيرة في التصدي للمخططات العدائية    وجود إرادة سياسية لتعزيز أواصر التواصل الثقافي بين الشعبين الجزائري والمصري    كاس الكونفدرالية: ش.القبائل/ روايال ليوبارد: عقد الاجتماع الفني في غياب ممثل الفريق الايسواتيني    افتتاح الطبعة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب    البودرة تهزم حليب البقر والندرة تستمر !    بلماضي يشرع في البحث عن حلول في فترة وجيزة    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    من واجبنا إحياء تراثنا القديم وتثمينه    الغرب على أعتاب موسم كارثي    لا نتائج مشرفة ولا إدارة واقفة    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    استمرار تبنّي المواهب الشابة    صدور الجزء الثالث    الطبعة الأولى في ماي المقبل    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



10 شركات متهمة باحتكار سوق الدواء في الجزائر
الندرة مستمرة والصيادلة يطالبون بالتحقيق
نشر في الخبر يوم 21 - 08 - 2011

اتهم الصيادلة الخواص 10 شركات توزيع للأدوية باحتكار السوق، وإحداث تذبذب في وفرة عدد من الأدوية. وطالب هؤلاء بفتح تحقيق يحدد بموجبه الكميات المصرح بها من الأدوية المستوردة، والمسار الذي سلكته خلال عملية التوزيع عبر كل صيدليات الوطن.
أوضح رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري بأن ''الموزعين لهم مسؤولية في ما يحدث من تذبذب في وفرة الأدوية في الصيدليات''. وأضاف المتحدث في تصريح ل''الخبر'' بأن ''السوق مازالت تعاني من التذبذب، كما أن الوفرة بصفة مستقرة لا توجد، وبسبب استمرار الندرة منذ شهور، هناك من الأدوية التي نسيها الصيادلة أصلا، ولم يعد الأطباء يصفونها لمرضاهم''.
ومن بين الأدوية التي لا تزال على لائحة الندرة ''ديسباتالان'' الخاص بقرحة الأمعاء، وأدوية تخص الضغط الدموي، وأدوية ضد الفطريات على غرار ''لاسيد فوريك''، بالإضافة إلى فيتامينات على شكل سوائل، منها ''فيطافورم سيرو''، ناهيك عن الدهون المضادة للحروق، والكالسيوم للتعويض عن تآكل العظام إلى جانب هرمونات خاصة بالنساء وحبوب منع الحمل.
وأمام هذه الوضعية الكارثية والمقلقة، يرى رئيس النقابة بأنه من الضروري تطبيق إجراءات استعجالية، والتشجيع للقيام بإصلاحات عاجلة وعميقة، لأن الوفرة لا تتحقق إلا إذا كان هناك إنتاج وطني نوعا وكما ومتنوعا أيضا في مجال صناعة الأدوية.
وأضاف مسعود بلعمبري إن ''الإنتاج الوطني الحالي والمقدر ب30 بالمائة، يجب رفعه، ونحن رحبنا بقرار وزارة الصحة وبتذكير رئيس الجمهورية لتشجيع الصناعة الوطنية، لأن هذا هو الحل الوحيد''.
وأشار المتحدث إلى أن ''هناك أكثر من 150 برنامج لاستثمارات في الصناعة الصيدلانية في الجزائر لا تزال قيد الاعتماد على مستوى وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات، وهذا أمر مشجع، لكن حاليا نحن في الحاجة لتجسيد حلول وإصلاحات عاجلة وعميقة''.
واتهم المتحدث عدد من شركات الاستيراد، مثلما أوضح الوزير، والتي تحتكر سوق الأدوية والمقدر عددها ب5 شركات للدواء. ويستدعي الأمر التحقيق معهم، ماداموا معروفين على مستوى الوزارة والمهنيين، لأنهم إذا لم يحققوا الوفرة في السوق الذي يعرف تذبذبا، وهو ما له انعكاسات خطيرة على الصحة العمومية، خصوصا وأنه يجب إعادة النظر في التوزيع وعملية التبادل بين التوزيع والاستيراد ومتابعة لحركة المخزون.
وأضاف بلعمبري ''يجب متابعة ومقارنة الكميات التي تعهدت شركات الأدوية باستيرادها وما استورد فعلا وما تم توزيعه على الصيدليات''. فإذا ما تبين بأن الكميات غير كافية، يجب أن يعاد النظر في الاستيراد ومراجعة الغلاف المالي للاستيراد. كما أن الخلل يرتبط بالتوزيع أيضا بشركات التوزيع، فمن مجموع 560 شركة عبر الوطن، لا يوجد إلا 10 شركات مستحوذة فعلا على السوق وبقية الموزعين يعانون من عدم التحكم في السوق، وأضاف المتحدث ''كما أنهم لا يتمكنون من الحصول على جميع الأدوية المستوردة''.
كما بينت الدراسات والتحقيقات بأن ''أغلب مستوردي الأدوية يملكون شركات للتوزيع، ولهذا نجد خللا في التوزيع، وهناك من لها 2 إلى 3 شركة توزيع، وأخرى لها 8 شركات أخرى للتوزيع''.
ويعني الأمر، بحسب مسعود بلعمبري أنه ''عندما يكون المستورد هو نفسه الموزع، ولما تكون منافسة وطلب على الأدوية لا يقدمها للشركات كلها بل للتابعة له فقط، وهذه الشركات ليس لها الإرادة لتغطية كل صيدليات الوطن، بل تتعامل مع الصيدليات الكبرى التي لها رقم أعمال كبير، وتتجاهل الصيدليات في المدن الداخلية والمناطق النائية''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.