رئيس الجمهورية يقرر ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    الكاف يكشف: هذه هي معايير تحديد أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث في الكان    النواب يصادقون على أربعة مشاريع قوانين    المجلس الشعبي الوطني يؤجل أنشطته باستثناء الجلسات العامة المبرمجة مسبقا    وزارة التجارة تؤكد إرادة السلطات العمومية التكفل بانشغالات الخبازين    متعاملون أمريكيون يطّلعون على فرص الاستثمار    تحرير 679 مشروع خطوة لرفع معدّلات النّمو    الجمارك جاهزة لإطلاق عمليات التصدير نحو دول الجوار    لعمامرة يُستقبَل من قبل الرئيس المصري    الجزائر تدين بشدة الإعتداء    مناورات المُحتل    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    تصرفات تضليلية بائسة    الرئيس تبون يجدد مساندته المطلقة للمنتخب الوطني    عودة النزعة الهجومية إلى الواجهة    6550 منصب تكويني خلال دورة فيفري بورقلة    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    جامعة وهران-2 تسخّر المكتبة المركزية    تفشي "أوميكرون" قد يفضي إلى مناعة جماعية    ملهاق يحذر من الفيروسات الشتوية    حجز أكثر من 14 قنطارا من الكيف بوهران    الطارف: حجز 10 ألاف وحدة من المواد التعقيم والتنظيف من مستودع غير شرعي بالشط    المنتخب الوطني وياسين براهيمي يتوجان بجائزتي أفضل منتخب وأفضل لاعب لسنة 2021    الألعاب المتوسطية وهران-2022: اجتماع حول النقل التلفزيوني    ميناء مستغانم: نمو النشاط التجاري ب 38 في المائة خلال 2021    الرئيس تبون يعقد اجتماعا بمقر وزارة الدفاع الوطني    وزير الأشغال العمومية يعطي إشارة انطلاق أشغال إنجاز مقطع بوغزول-الجلفة    ثورة الجزائر التي تنبض في فلسطين    الأراضي المقدسة بفلسطين كما تبدو في رحلات أوروبيين    أصغر كاتبة جزائرية: "يَحزّ بقلبي نُفور الأطفال من المُطالعة"    مستوطنون يقتحمون الأقصى وجيش الاحتلال يعتقل 17 فلسطينيا    كأس افريقيا للأمم 2021 :بلايلي يتصدر قائمة "صانعي الفرص" في الكان    اجتماع بين مجمع "جيكا" و وكالة "أنام" من أجل تطوير الاستغلال المنجمي    قرارات منتظرة حول تطعيم الأطفال ضد كورونا    حوادث المرور : وفاة 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين خلال أسبوع    هل ستنقل مباراة الجزائر وكوت ديفوار إلى ملعب آخر؟    قسنطينة: صدور العدد الرابع لمجلة "جدارية" متحف أحمد باي    أسعار النفط تتخطى هذه العتبة    نواب الغرفة السفلى يصادقون على قانون التنظيم القضائي    المستثمرون "جد مرتاحين" لسياسة الإنعاش الاقتصادي التي أطلقها رئيس الجمهورية    60 بُرعما وبُرعمة يتنافسون على اللقب بوهران    قراءة في مسرحية "أبناء الحكواتي"    توقيف 14 شخصاً وحجز سموم بغرداية    ضرورة وضع "نظام ردع" في مليلية لمنع التهديدات المغربية    11 وفاة... 692 إصابة جديدة وشفاء 402 مريض    تصدير 40 طنا من الصوف نحو تركيا    بوزيد يستذكر التشكيلي الراحل قاسمي    هل يزيل القانون الجديد سطوة "قُطّاع الطرق"؟    هنيئا للجزائر رغم الخسارة لأنه يبقى فريقا قويا ومحترما    شكل آخر من الجهل لابد من محاربته    تثمين حيٌّ للتراث    دعم للمواهب الشابة    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



روسيا تتهم القاعدة والجماعات المسلحة بإثارة الفوضى في سوريا
عنان يطالب دمشق والمتنازعين بإلقاء السلاح لتفادي الحرب الأهلية
نشر في الخبر يوم 29 - 05 - 2012

وصل المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية، كوفي عنان، أمس، إلى العاصمة السورية دمشق، غداة إدانة مجلس الأمن لمجزرة الحولة، من أجل البدء في المباحثات المقررة اليوم مع الرئيس السوري بشار الأسد، وعدد من كبار الشخصيات السياسية في البلاد. وقال عنان إن مذبحة الحولة بحمص تؤكد على ضرورة قبول الأطراف المتنازعة مبدأ الحل السلمي لتفادي دخول البلاد في حرب أهلية، داعيا ''كل من يحمل السلاح من الأفراد للتخلي عن سلاحه''.
وتأتي هذه التصريحات على خلفية الاستياء والتنديد الدوليين من المجزرة التي راح ضحيتها أكثر من 100 قتيل في مدينة الحولة بمحافظة حمص، والتي أجمع المجتمع الدولي على تحميل مسؤوليتها إلى السلطات السورية والجماعات المسلحة.
واعتبرت الخارجية الروسية أنه بموجب قبول حكومة دمشق خطة كوفي عنان وجب عليها سحب الآليات العسكرية الثقيلة من المناطق السكنية، كما اتهمت الجماعات المسلحة وتنظيم القاعدة بالتحديد بالوقوف وراء إثارة الفوضى لإفشال خطة الحل السلمي، على حد قول وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في الندوة الصحافية التي جمعته أمس مع نظيره البريطاني.
وأوضح وزير خارجية روسيا في سياق حديثه أن موسكو تدعم خطة عنان، مشيرا إلى أن الأولوية في الوقت الراهن هي إيقاف ''حمام الدم ولسنا نهتم بمن يحكم سوريا''، مضيفا أن حكومة بلاده تقوم بدورها في الضغط على السلطات السورية للمضي قدما في سبيل إيجاد حل للأزمة الدائرة، مستشهدا بتجاوب حكومة دمشق مع خطة كوفي عنان، غير أنه أدان في ذات الوقت ما أسماه ''محاولات إفشال الخطة''، متهما المعارضة الخارجية بالتعنت والإصرار على إسقاط النظام للبدء في الحوار السياسي.
من جهته قال رئيس الوزراء البريطاني، وليام هيغ، إن بلاده مستمرة في دعم خطة عنان، بالنظر لكونها الوحيدة القادرة على تفادي شبح الحرب الأهلية، فيما شدد على ضرورة التنسيق مع موسكو من أجل التوصل إلى حل يصب في ''مصلحة الشعب السوري''. من جانب آخر، أصدرت الخارجية الصينية بيانا دعت فيه إلى ضرورة فتح تحقيق شامل ودقيق لمعرفة من يقف وراء المذبحة، دون إدانة السلطات السورية.
أما على مستوى ردود فعل المعارضة السورية، فقد اعتبر المجلس الوطني السوري المعارض أنه في حال تخلي المجتمع الدولي عن ''نصرة الشعب السوري فإن هذا الأخير سيلجأ إلى الاتكال على نفسه لإسقاط النظام بما أوتي من إمكانيات''، فيما أدانت جماعات الإخوان المسلمين السورية موقف مجلس الأمن الذي اعتبرته ''رسالة تجيز استمرار القتل''، كما وصف البيان مجلس الأمن ب''العاجز''، في حين أدان الموقف الروسي الذي قال عنه إنه منحاز للنظام السوري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.