تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العرب عاجزون على مواجهة ضرب سوريا
نشر في الخبر يوم 31 - 08 - 2013


تتوقع الدول العربية المنقسمة حول الازمة السورية التي حاولت حلها بلا جدوى، توجيه ضربة عسكرية لسوريا، يفترض ان لا تؤدي الى سقوط نظام بشار الاسد كما يرغب كثير منها.وقال استاذ الجامعة الاماراتي، عبد الخالق عبدالله، ان "الدول العربية منهمكة ومنشغلة باوضاعها الداخلية، اما بالنسبة لبعضها الاخر فان ما قد يحدث في سوريا هو اخر همومها"، لافتا الى "ان العرب مستاؤون حيال موقف المجموعة الدولية التي خذلت الشعب السوري، كما انهم لا يودون ان تكون دولة عربية مستهدفة بضربة احادية من دون موافقة الامم المتحدة".واتهمت جامعة الدول العربية الثلاثاء الماضي دمشق بشن هجوم كيماوي على مناطق يسيطر عليها المعارضون الامر الذي يوفر بشكل ضمني غطاء سياسيا لضربة اميركية ضد سوريا.يذكر ان الجامعة العربية علقت عضوية دمشق في تشرين الثاني 2011 ومنحت مقعد سوريا الى المعارضة.لكن دولا مهمة في الجامعة مثل مصر والجزائر والعراق ولبنان وتونس تؤكد معارضتها التدخل العسكري الاجنبي في سوريا.من جهته، قال ابراهيم شرقية، خبير الازمات الدولية في معهد بروكينغز في الدوحة، ان "الموقف العربي يتصف بالتخبط والفوضى بما يعكس حالة الصدمة التي ما يزال يعيشها العرب منذ حرب العراق عام 2003"، مشيرا الى ان "الشارع العربي على مستوى الشعور يرفض التدخل الاجنبي لكنه مستعد للتعايش معه على المستوى الذهني".والبرهان على ذلك، ان التلويح بضربة عسكرية غربية تستهدف سوريا لم يسفر عن تظاهرات كبيرة في العواصم العربية كما حدث ابان غزو العراق قبل عشر سنوات.وفي حين تقول واشنطن ان العملية العسكرية ستكون محدودة، وهدفها ردع دمشق من استخدام السلاح الكيماوي، تفضل دول الخليج، بقيادة السعودية، التي تعتبر من ابرز الداعمين للمعارضة السورية مع قطر، ان "تكون الضربة قاصمة تسقط نظام بشار الاسد"، وفقا لعبدالله.بدوره، قال رئيس مركز الخليج للابحاث، عبد العزيز الصقر، ان "دول مجلس التعاون الخليجي المساندة للشعب السوري الذي يتعرض للقتل والتدمير مستعدة للمشاركة في تحالف دولي لو طلب منها ذلك"، مجددا التذكير ب"الدور الذي لعبته بعض دول الخليج، وخصوصا قطر والامارات، في ليبيا حيث سقط نظام العقيد معمر القذافي في خريف العام 2011. ولكنه قال ان الولايات المتحدة "تعمل لاضعاف النظام السوري وليس لاسقاطه".لكن مصطفى العاني، الخبير في مركز الخليج، قال ان "دور الدول العربية وخصوصا الخليجية منها في عملية عسكرية اميركية تستهدف سوريا سيكون لوجستيا صرفا".ويتمركز الاسطول الاميركي الخامس في البحرين بينما تتخذ القيادة الاميركية الوسطى، ومركزها تامبا في فلوريدا، مقرا لها في قطر حيث تقع قاعدة العديد، اكبر تجمع للقوات الاميركية في الشرق الاوسط.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.