رئيس الجمهورية يهنئ الصحفيين بمناسبة اليوم الوطني للصحافة    جراد: للصحافة دور نقدي أيضا لأنها سلطة قوية    الرئيس تبون يبرز أهمية الارتكاز على الرقمنة والمعرفة لبناء اقتصاد قوي وتنافسي    الأملاك الوطنية: إعداد النص التنظيمي لإدماج إدارتي مسح الأراضي والحفظ العقاري    السودان ثالث دولة عربية ستوقع على اتفاق التطبيع    تصنيف الفيفا: المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    انفجار البيض: أحكام من سنة واحدة إلى 3 سنوات سجنا نافذا في حق 12 متهما    الشلف.. إندلاع 15 حريق غابة خلال ال3 أيام الأخيرة!    بومرداس: غلق المدرسة الابتدائية "أحمد باكور" بزموري بسبب فيروس كورونا    شنقريحة: الشعب الجزائري سيخرج بقوة يوم الفاتح نوفمبر القادم للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور    الاتحادية الجزائرية للإنقاذ والإسعاف ونشاطات الغوص البحري: قبول ملفي المرشحين الاثنين لمنصب الرئاسة    مدوار: "إنهاء الموسم الكروي في أوت أمر عادي"    فتح مراكز البريد الكبرى غدا الجمعة تحسبا لصب معاشات المتقاعدين    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تسلم سهرة اليوم الخميس    44.70 % نسبة نجاح المحبوسين المشاركين في شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020    كورونا: ألمانيا في خطر وإسبانيا خارج السيطرة    الإطاحة بشبكة وطنية لتهريب السيارات    تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) : المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    عين تموشنت.. إدانة مقاول بثلاث سنوات حبسا نافذا.. وسنة حبسا نافذا لرئيس بلدية عين الأربعاء الأسبق    متظاهرون صحراويون يطالبون "المينورسو" بتحمل مسؤولياتها في إطالة أمد النزاع    ذكرى يلبس فيها الإعلام والصحافة الأسود حزنا لرحيله    سوناطراك: السيطرة على حريق بفرن القطار الثاني لمركز المعالجة لحقل المرق    مخاوف كورونا والاختطاف يخيمان على الدخول المدرسي    أوكيدجة يسترجع ذكرى هدف محرز بهذا القميص    علي فضيل ومحبته للعلماء والمثقفين    إبرام اتفاقية شراكة بين سونلغاز وأونساج    مشاهد طريفة مع البراءة في أول دخول مدرسي في زمن كورونا    مناظرة أخيرة بين ترامب وبايدن قبل أيام من الانتخابات    فرنسا تكرم أستاذ التاريخ المقتول بقطع الرأس وماكرون يتوعد الإسلاميين    سونلغاز تطالب زبائنها بتسديد فواتير الكهرباء    عرض اليوم.. عاصمية أصيلة تعدك بحياة رائعة وأوقات ممتعة    جراد يدعو من باتنة إلى انفتاح حقيقي في المجال الصناعي و بناء شراكات رابح-رابح    تسجل أزيد من 8600 مخالفة تتعلق بخرق تدابير الوقاية من الوباء    وفاة متطوع شارك في اختبارات لقاح أوكسفورد    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    حنين الذكريات وفرحة الملاقاة    الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه ...    عناصر الدرك الوطني تداهم بؤر الاجرام بشطيبو والكرمة    بعد حصوله على جميع الرخص المطلوبة    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    منتجات حلال تقلق وزير فرنسي    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    الأبطال يلتقون    صوت الرصاص يغلب في كرباخ    تفاؤل أممي بمخرج للأزمة الليبية    إعداد بطاقية وطنية لمخابر قمع الغش    محمد قديري .. مشوار إعلامي طويل عنوانه المصداقية    بصمات رسخها الميدان    هل يرتدي طفلي الكمامة؟    الشعب الصحراوي نموذجا    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    تأجيل التدريبات وإبرام الصفقات في سرية    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاب تونسي يضرم النار في جسده بشارع بورقيبة
نشر في الخبر يوم 18 - 09 - 2020

أضرم شاب تونسي النار في جسده، مساء الخميس، بشارع الحبيب بورقيبة في العاصمة. ونقلت قناة "نسمة" التونسية أن الشاب المذكور في الثلاثين من عمره، وأنه أُصيب بحروق من الدرجة الأولى، بكامل جسده.
وحسب الناطق الرسمي باسم الحماية المدنيّة، معز تريعة، فقد تمّ نقل الشاب على جناح السرعة، إلى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس، لتلقي الإسعافات اللازمة.
يشار إلى أن الشاب الذي أضرم النار في جسده من أصحاب الشهادات العليا وقد أقدم على فعلته، بسبب مطالب اجتماعية. يذكر أن التحركات الاحتجاجية تشعل الشارع التونسي بشكل شبه يومي منذ ثورة يناير 2011، لتصبح الناطق الرئيسي باسم المهمشين ممن ضاقت بهم سبل الحياة وممن ذاقوا البطالة لسنوات.
ولم تفلح أي من الحكومات المتعاقبة بعد الثورة، على اختلاف طبيعتها ومكوناتها وبرامجها، في إطفاء لهيب الاحتجاجات التي تزداد وتيرتها بشكل سنوي في مختلف ربوع الجمهورية التونسية، والتي عادة ما يكون التشغيل والتنمية شعارها الأساسي.
وكشف المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (منظمة غير حكومية) في تقرير حديث له، أن عدد الاحتجاجات خلال شهر أوت الماضي بلغ 397 تحركا احتجاجيا أي بمعدل 12 احتجاجا في اليوم.
ويمثل العاطلون عن العمل، وفقا للتقرير الحقوقي، الفاعل الأساسي في الاحتجاجات بنسبة بلغت 45%، يليهم أصحاب الشهادات العليا ب 20%، ثم العمال ب 17% فيما يتوزع باقي المحتجين على الأهالي والفلاحين وعمال الحظائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.