83,31 من المائة نسبة نجاح    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    سعيدة‮ ‬    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    ابن سلمان: ندعو إلى اتخاذ موقف دولي “حاسم” بشأن الهجمات على الناقلات    قدموا من‮ ‬26‮ ‬بلدية بوهران‮ ‬    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    حقد شحاتة    تنصيب خيم‮ ‬لمترشحي‮ ‬الباك‮ ‬    حركة فتح تدعو إلى إضراب شامل    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    الخبير الاقتصادي‮ ‬الدكتور فريد بن‮ ‬يحيى‮ ‬يشدد‮:‬    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    عباس يضع خارطة الطريق    ترسيم شريف يتأجل بسبب غياب 5 أعضاء    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    الحكومة تتحرك لترشيد استيراد الحبوب    خسائر مالية بعد حجب «الفيسبوك «خلال «الباك»    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    قلق وترقب وسط عمال «سيما موتورز»    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    «لم أعد قادرا على مجابهة المصاريف لوحدي»    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    المحضّر البدني يرمي المنشفة    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    700 حافلة وباخرتا نقل بحري باتجاه سواحل وهران    17 منصبا جديدا    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن ناصر اساسي ويوفنتوس يخطف فوزًا صعبًا على إمبولي
نشر في الخضرة يوم 27 - 10 - 2018

خطف يوفنتوس فوزًا صعبًا على نظيره إمبولي، بهدفين مقابل هدف، في منافسات الجولة العاشرة من الدوري الإيطالي.
وشارك النجم الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر في التشكيلة الأساسية لفريقه إمبولي باصما على أداء في المستوى رغم أنه كان المتسبب في هدف التعادل لليوفي.
بعد أن تدخل على ديبالا داخل منطقة العمليات جعل الحكم يمنح ركلة جزاء للسيدة العجوز سجلها النجم البرتغالي كريسيتيانو رونالدو .
وسجل فرانشيسكو كابوتو، هدف إمبولي في الدقيقة (30)، بينما سجل كريستيانو رونالدو، هدفي يوفنتوس في الدقائق (54 و70).
وواصل البيانكونيري تفرده بصدارة ترتيب الكالتشيو برصيد 28 نقطة، وتجمد رصيد إمبولي عند 6 نقاط في المركز الثامن عشر.
وسدد أليكس ساندرو رأسية من ركنية بالجهة اليمنى، بالدقيقة 5، إلا أن تسديدته وصلت سهلة في أيدي الحارس.
وكادت تصويبة ميرالم بيانيتش، لاعب وسط البيانكونيري، أن تسكن شباك إمبولي، في الدقيقة 9، إلا أنها مرت بمحاذاة القائم الأيسر لبروفيديل.
الربع ساعة الأولى من المباراة، شهدت حراك كبير من لاعبي إمبولي، وحاولوا الوصول إلى مرمى تشيزني، من خلال تسديدتين، اعترضهما الجدار الدفاعي لليوفي.
وافتقد إمبولي للمسة الأخيرة أمام المرمى، والتي غابت عنه طوال 20 دقيقة، وصل فيها الضيوف لمرمى تشيزني لأكثر من مرة.
وجاءت أولى تسديدات إمبولي بين الخشبات الثلاثة في الدقيقة 24، عن طريق رادي كرونيتش، إلا أن تسديدته وصلت سهلة في أيدي تشيزني.
وعاد ساندرو، ظهير أيسر يوفنتوس، لضرب الكرة بالرأس بعد ركلة حرة من خارج المنطقة، عن طريق بيانيتش، وصلت إلى رأس ساندرو الذي سددها في المرمى وأمسك بها الحارس.
ونفذ جونيور تراوري، هجمة مرتدة سريعة من الناحية اليمنى، في الدقيقة 28، وصلت إلى فرانشيسكو كابوتو، مهاجم إمبولي، الذي سددها بالمرمى وسط عدم رؤية من تشيزني.
ومن عرضية ساندرو من الناحية اليسرى، ارتقى البرتغالي كريستيانو رونالدو عاليًا فوق مدافعي إمبولي، وضرب كرة رأسية قوية في منتصف المرمى أمسك بها الحارس.
وتأثر يوفنتوس بعدم إشراك جواو كانسيلو بالناحية اليمنى، في ظل عدم قدرة دي تشيليو على تأدية أدوار الظهير البرتغالي، والذي هو أبرز المتألقين بصفوف اليوفي في الفترة الأخيرة.
وفي ضغط غير عادي في الدقيقة 49، سدد أليكس ساندرو تصويبة قوية من داخل المنطقة، تصدى لها الحارس ببراعة، قبل أن ترد إلى بيانيتش، الذي سدد بقوة، لترتطم بيد الحارس ومن ثم العارضة.
واحتسب حكم اللقاء، ركلة جزاء ليوفنتوس، في الدقيقة 53، بعد خطأ فادح من إسماعيل بن ناصر على ديبالا، سددها البرتغالي رونالدو ليسجل هدف التعادل للسيدة العجوز، في الدقيقة 54.
وسجل رونالدو هدفًا رائعًا في الدقيقة 70، بعد تصويبة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، فشل حارس إمبولي في التصدي لها وإبعادها، لتسكن الشباك.
وظهر حالة من الإرهاق على لاعبي يوفنتوس، وبالأخص لاعبي خط الوسط، في ظل مشاركة الثلاثي بنتانكور، بيانيتش وماتويدي، للمباريات بشكل متتالي، ما أثر على شكل يوفنتوس في المباريات الأخيرة.
وكاد كابوتو، أن يسجل هدفًا قاتلاً في الدقيقة 93، بعد تسديدة مباغتة لتشيزني، قبل أن تمر تصويبته فوق العارضة بقليل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.