ضبط أربعة قناطير من الكيف المعالج بتندوف    مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي: “مكسب كبير لتحريك عجلة التنمية بمناطق الجنوب”    هدى ايمان فرعون: نظام أورفال-ألفال يعزز السيادة الوطنية في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية    إستلام فندقين في إطار مشروع المنتجع السياحي الضخم “الماريوت” بالعاصمة    تسليم 1.330 وحدة بصيغتي “عدل” و”الترقوي العمومي” بكل من العاصمة والبليدة وتيبازة والشلف    اليونان تطرد السفير الليبي بسبب اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع تركيا    بطروني يزف خبر سار للاعبي العميد    البليدة: موكب جنازة يتحول إلى حادث وإصابة 12 شخصا بجروح    أمطار رعدية منتظرة بولاية تندوف اليوم الجمعة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    وزارة الصحة: معالجة ملفات إستيراد المواد الصيدلانية بشفافية وعدل    مدرب مارسيليا يكشف سبب عدم توقيع براهيمي مع “لوام”    قايد صالح: رئاسيات 12 ديسمبر ستكون عرسا انتخابيا    إجهاض مخطط قوى أجنبية لإختراق حملة المترشح علي بن فليس    الإطاحة بأخطر بارون مخدرات محل بحث في سيدي بلعباس    صحة: نجاح ثلاث عمليات زرع الكبد من متبرعين أحياء    بالفيديو.. العثور على طلاسم وسحر بمقبرة الحاج البكري بالوادي    غرس 11500 شجيرة مثمرة بالمناطق الجبلية بجيجل    مزرعة نموذجية للتكوين التطبيقي لذوي الاحتياجات الخاصة بعين تموشنت    تسجيل 14 حالة اعتداء على أئمة وإطارات قطاع الشؤون الدينية والأوقاف بميلة    الجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية: تتويج خيري بلخير وليندة شويتن وجمال لسب    تسوية وضعية 4900 مستفيد من جهاز الادماج المهني بوهران    مؤتمر الفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي يصادق بالإجماع على توصية حول الصحراء الغربية    محرز يستهدف فك عقدة يونايتد في قمة الغد    إحباط نشاط شبكة إجرامية تختص في تزوير ملفات " الفيزا" بوهران    المنتخب البلجيكي يرغب بمواجهة الجزائر ودياً    رابحي: " الانتخابات ستتم في ظروف عادية وجيدة"    مهرجان “قابس سينما فن” يفتح باب تقديم الأفلام للمشاركة في دورته الثانية    عرقاب: تحديات كبيرة بإنتظار الجزائر خلال إجتماع الأوبك 2020    الجمعة ال 42 من الحراك الشعبي    7 أندية من المحترف الأول ممنوعة من الإستقدامات !    رجراج: لافان مثل الببغاء... وأنا مستقيل    أسعار الذهب تنخفض بعد تحرك الصين    مصرع ملكة جمال باكستان    الجيش المالي يدمر قاعدة للإرهابيين    الحملة الانتخابية ليومها العشرين    عطال أفضل مراوغ في “الليغ 1”    بعد عام من اختطافهم…”داعش” يُعدم ليبيين وينشر فيديو مروّع    إضراب عام يشل فرنسا لليوم الثاني على التوالي    سحب الثقة من الأمين الولائي ل "ugta" بالنعامة والمطالبة بتدخل لباطشة    هكذا ستُطور “آبل” نقل البيانات بين أجهزتها المحمولة    تراجع الإنتاج الصناعي الألماني بشكل حاد    قريبا الإعلان عن دفتر شروط تنظيم الحج لموسم 1441    ضربة موجعة ل “ريال مدريد” قبل “الكلاسيكو”    ارتفاع طفيف في أسعار النفط    وزارة الصحة توضح وتؤكد على مبادئ الشفافية والعدل في معالجة ملفات إستيراد المواد الصيدلانية    النجم الهندي “أميتاب باتشان” يفاجئ جمهوره بقرار إعتزاله    "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي    ميرواي‮ ‬يتوعد المسؤولين    مركز استشفائي جامعي جديد بزرالدة بسعة 700 سرير    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    36 لوحة تنبض طبيعة وتنضخ جمالا    "رهين" بصرح "بشطارزي" هذا السبت    الهجرة معبر لنقل اللغات والتواصل والاحتكاك بلغات أخرى    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الموالون يطالبون بتراخيص لبيع الأضاحي
المصالح البيطرية تتحكم في انتشار فيروس الحمى القلاعية
نشر في المساء يوم 23 - 00 - 2014

كشف المراقب العام للمصالح البيطرية بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، السيد عبد المالك بوحبال، أمس، عن شروع بنك الفلاحة و التنمية الريفية، ابتداء من هذا الأسبوع في تعويض المربين المتضررين من فيروس الحمى القلاعية. مؤكدا أنه منذ قرابة أسبوع لم تسجل حالات إصابة جديدة، وهو ما أرجعه إلى العمل الذي يقوم به البياطرة عبر جميع ولايات الوطن، من جهته طالب رئيس الفيدرالية الوطنية لمربي المواشي، السيد محمد بوكارابيلا، وزارة الفلاحة بالإسراع في إيجاد صيغة تسمح للموالين بتسويق الأغنام تحسبا لعيد الأضحى المبارك. مشيرا إلى ارتفاع تكاليف تربية الخرفان بعد غلق الأسواق في الفترة الأخيرة.
وسمح النقاش الذي نظمه الاتحاد العام للتجار والحرفيين أمس، حول مرض الحمى القلاعية وتأثيرها على ضبط تجارة المواشي بحضور ممثلين عن وزارة الفلاحة والتجارة والبياطرة، بتسليط الضوء على انعكاسات الفيروس على نشاط تربية المواشي، وطرق التعويض المحدد في نسبة 80 بالمائة من قيمة البقرة في السوق و المحددة في سقف 24 مليون سنتيم.
وحسب السيد بوحبال، فإن التعويض المقترح من طرف الوزارة يعتبر دعما لنشاط تربية الأبقار بهدف مساعدة الموالين على تخطي الخسائر المالية التي لحقت بهم بعد قرار ذبح 3500 بقرة، ودفن 500 بقرة بسبب تعقد حالات الإصابة وبعد بعض المستثمرات الفلاحية عن المذابح البلدية، مشيرا إلى أن عزوف بعض الموالين عن تلقيح الأبقار الموجهة للتسمين وراء تفشي الفيروس عبر 23 ولاية، نافيا أن تكون اللقاحات التي تم توزيعها على المفتشيات البيطرية منذ بداية السنة لا تتماشي ونوعية الفيروس، من منطلق أنها معتمدة من طرف المنظمة العالمية للصحة الحيوانية.
وبخصوص تخوف الموالين من انتقال المرض إلى الغنم والماعز، جدد بوحبال تأكيد البياطرة أن الفيروس لا يصيب المجترات الصغيرة، مطمئنا المواطنين والمربين بسلامة صحة باقي رؤوس الغنم تحسبا لعيد الأضحى، من جهته أكد الطالب بالمدرسة العليا للبيطرة، ورئيس النادي العلمي رزوق فاهم، أن نوعية لحوم البقر المصابة بالفيروس صالحة للاستهلاك من منطلق أنها تجمّد في غرف تبريد في درجات برودة تصل إلى 4 درجات تحت الصفر تقتل كل أشكال البيكترياء، وبخصوص حليب الأبقار فإن كل الملبنات تحتوي على تجهيزات عصرية لتعقيم الحليب.
من جهته حيا رئيس الفدرالية الوطنية لتربية المواشي، قرار وزارة الفلاحة القاضي بغلق الأسواق من منطلق أنه أحسن وسيلة للحفاظ على سلامة الصحة الحيوانية رغم الانعكاسات التي يعاني منها الموال، وأكد بوكارابيلا أن المربي اليوم يجد صعوبة كبيرة في توفير الكلأ لقطيعه، علما أن دعم الوزارة في هذا المجال يمس 300 غرام من الشعير للرأس الواحد من الماشية، ليجد نفسه مضطرا لاقتناء 700 غرام المتبقية ليصل إلى 1 كيلوغرام من الشعير يوميا، وهي الكمية التي يسوقها "أشباه الموالين" وهم من يحملون بطاقة موال ولا يملكون قطعان أغنام، ليقوموا بإعادة بيع حصتهم من الشعير للموال الحقيقي بضعف السعر المطبّق من طرف الدولة.
وبخصوص تحضيرات عيد الأضحى المبارك طمأن ممثل المربين بتوفر الخرفان على أن تسارع وزارة الفلاحة، بإصدار قرار يسمح للموال ببيع أغنامه بالمزرعة نفسها، مع السماح بنقل الخرفان بتقارير خاصة تسلمها المصالح البيطرية، من منطلق أنه لا يمكن حاليا فتح أسواق بيع المواشي.
وعن العمل الذي قامت به مصالح التجارة للحد من انتشار الفيروس، أشار ممثل مصلحة المراقبة وقمع الغش السيد سعيدي عبد الرحمان، إلى أنه تم تجنيد كل الوسائل المادية والبشرية لفرق قمع الغش لمرافقة البياطرة على أرض الميدان لمراقبة المذابح وطريقة تسويق اللحوم، وردا على سؤال الصحافة بخصوص أسعار اللحوم الحمراء، أكد سعيدي، أنه لم يتم تسجيل انخفاض كبير في الأسعار مثلما تطرقت إليه بعض وسائل الإعلام، بالمقابل سجل عزوف المستهلك الجزائري عن لحم البقر خوفا من الإصابة بالفيروس.
وحتى يتم الإعلان رسميا عن خلو الجزائر من فيروس الحمى القلاعية أشار بوحبال، إلى أنه يجب الانتظار سنتين، وهي الفترة الزمنية المحددة من طرف المنظمة العالمية للصحة الحيوانية للتأكد من السيطرة التامة على الفيروس، علما أن الجزائر كانت تحضّر نفسها لاستلام شهادة "عدم الإصابة بالأمراض المنتقلة عبر الحيوانات" سنة 2015.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.