أويحيى.. ملزي وأبناؤهما وإماراتيون أمام «البروكيرور» بشبهة الفساد!    «اتضحت النوايا وتجلّت التوجهات.. والبقاء يظل للأصلح!»    «سنستورد 2.5 مليون لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية»    "إريكسون" تحضر دراسة حول سوق الانترنت عبر النقال بالجزائر    مدرب السنغال‮:‬    إمكانية حضور‮ ‬2‭.‬000‮ ‬مشجع فقط    ألعاب القوى لذوي‮ ‬الإحتياجات الخاصة    الدالية تؤكد نجاح برنامج «تفعيل» لمحاربة العنف ضد المرأة    رحابي منسق الندوة الوطنية للحوار    يفتتح مطلع شهر أكتوبر المقبل‮ ‬    لضخ‮ ‬3‮ ‬ملايير متر مكعب من الغاز سنوياً‮ ‬    الرئاسة الفلسطينية تؤكد‮:‬    بن زيمة يوجه رسالة تشجيع ل "الخُضر"    إسرائيل تستبيح باحة المسجد الأقصى وتمنع زيارته على الآخرين    نحو تطوير أشجار الكرز بمنطقة تيمزريت الجبلية    دراسة تكشف‮:‬    خلال موسم الإصطياف بسبدي‮ ‬بلعباس    نظام وقائي لمواجهة موجة الحر    العملية تعتبر الأولى من نوعها بالولاية    ‘'أزاهير الخراب" في نسخة عربية    تاريخ غابر معرَّض للزوال    من النضال المحلي إلى الكفاح الدولي    مجرد مضيعة للوقت،،    قال أن الإنتخابات النزيهة كفيلة بحلها‮ ‬    إنهاء مهام‮ ‬مانعة الصلاة‮ ‬في‮ ‬المدرسة‮ ‬    بوهدبة‮ ‬يؤكد خلال لقاءه مع قادة الشرطة العامة‮: ‬    مقري‮ ‬يتبرأ من وكالة‮ ‬سبوتنيك‮ ‬    وزير الموارد المائية في‮ ‬مصر    مرداسي‮ ‬تموّل فيلم والدها؟    استنفار في بلديات العاصمة لضبط قوائم سكنات lpa    استبعاد عمرو وردة من منتخب مصر مدى الحياة    محامون يطالبون بتغيير جذري للنظام    أكثر الحضارات الغارقة تحت الماء غموضا في العالم!    جلسة أدبية لتقديم وتوقيع كتاب الزين بخوش    بقشيش 23 ألف دولار رونالدو يثبت كرمه    .. وضاع المال العام بين الفساد السلوكي والهيكلي    التأكيد على دور الخطاب المسجدي في نشر التآخي والتضامن بين الجزائريين    الخسارة ممنوعة لتنزانيا وكينيا    بلاحة يلتحق بتطاوين التونسي وبلقاسم ينضم للادارة وفريفر باق    قطار وهران - عين تموشنت خارج الخدمة    مصادرة طن من اللحوم الفاسدة و القبض على 3 متورطين بالباهية    ركب سيدي الشيخ عادة ضاربة في التاريخ    «بعض الأعمال تموت في عرضها الافتتاحي والمهرجانات خزان لاكتشاف المواهب»    الفرق بين الجانّ والشيطان    هل أرسل الله رسولا في الجن؟    الإطاحة بعصابة ترويج المهلوسات بسعيدة    فحوصات متخصصة غائبة وتجهيزات معطلة    مصطلح صفقة القرن هل هو من اختراع الإعلام العربي؟    اللهم ثبّت الفلسطينيين    الجزائر ليست مهددة بأزمة غاز قريباً    الشورى في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    سجن الحراش الأشهر في الجزائر    ترامب لا يعرف شيئاً عن القوة العسكرية    تفسير رؤية المصحف الشريف في المنام    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخليد رسالة الشهداء
الجزائر تحتفل بذكرى اندلاع ثورتها المجيدة في أجواء مميَّزة
نشر في المساء يوم 01 - 11 - 2015

احتفلت كل مناطق الوطن، أمس، بذكرى اندلاع ثورة الفاتح نوفمبر المجيدة. وتميّز إحياء الذكرى ال 61 بتنظيم تظاهرات متنوعة عبر ولايات الوطن، استحضرت الماضي ومجّدت أبطاله، ووقفت عند ضرورة الحفاظ على رسالتهم ونقلها للأجيال الصاعدة. وقد تخللت هذه الاحتفالات وقفات للترحم على أرواح الشهداء، وتنظيم لقاءات فكرية وإقامة معارض ومنافسات رياضية وثقافية، بالإضافة إلى تدشين مرافق وتسميتها بأسماء الشهداء الذين استرجعوا سيادة الوطن.
أقيم أمس بقصر الشعب بالجزائر العاصمة، حفل استقبال بمناسبة إحياء الذكرى ال 61 لاندلاع ثورة أول نوفمبر 1954، حضره كبار المسؤولين في الدولة، يتقدمهم رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة والوزير الأول عبد المالك سلال.
وبهذه المناسبة، تلقّى السيدان ولد خليفة وسلال التهاني من أعضاء الحكومة وضباط سامين في الجيش الوطني الشعبي، ومن شخصيات تاريخية ووطنية ومجاهدين ومجاهدات، فضلا عن ممثلي الأحزاب السياسية وتنظيمات المجتمع المدني وكذا أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر. وعرف المتحف المركزي للجيش الوطني الشعبي برياض الفتح أمس، تدشين معرض للصور، سجل إقبالا كبيرا للزوار الذين جاءوا من مختلف ولايات الوطن لمشاهدة صور كبار القادة والمجاهدين والشهداء الذين صنعوا ثورة نوفمبر المجيدة، وهي الصور التي تجسّد المعارك الكبرى التي خاضها أبطال الجزائر ضد الاستعمار الغاشم في الفترة الممتدة ما بين 1954 و1962 في الولايات الست التاريخية.
وسيظل المعرض مفتوحا للجمهور بالمتحف المركزي للجيش لمدة أسبوعين، فيما سيستمر معرض الكتاب التاريخي مدة يومين، ويضم مجموعة من الكتب التاريخية القديمة والجديدة حول تاريخ الاستعمار بالجزائر، لمختلف المؤلفين الجزائريين والأجانب، وكذا مذكرات لعدة شخصيات عاصرت الثورة المجيدة؛ من جزائريين وأجانب. ودائما في إطار الاحتفالات التي عاشتها ولايات الوطن، تم بولاية الجلفة تدشين جدارية تاريخية تبرز أحداث مظاهرات سكان مدينة الجلفة ضد الاحتلال الفرنسي في 1 و2 من شهر نوفمبر 1961.
كما عاشت ولاية الشلف مشهدا يعبّر عن مدى تلاحم الأسرة الثورية؛ حيث كانت المناسبة فرصة لالتقاء السلف بالخلف من أجل مواصلة معركة البناء والتشييد، ولتكريم المجاهدين وأرامل وأبناء الشهداء؛ في أجواء مميزة حضرتها العديد من الوجوه الثورية ومواطنو الولاية، زادتها الأناشيد الوطنية بهجة واحتفالية كبيرة بغرة نوفمبر الخالدة مع رفع الراية الوطنية في ليلة عزيزة بساحة الشهداء. وتم إطلاق العديد من أسماء الشهداء على المؤسسات العمومية؛ تخليدا لبطولاتهم إلى جانب تنظيم العديد من المعارض، تم من خلالها عرض صور تمثل الحقبة الاستعمارية ومظاهر العذاب وأبشع الجرائم التي تعرّض لها الشعب الجزائري، إلى جانب عرض الأفلام الثورية والمعارك التي خاضها الأبطال فداءً للوطن.
وعلى غرار باقي ولايات الوطن، أحيت ولايات سطيف، برج بوعريريج وميلة هذه الذكرى بوضع حجر الأساس لبعض المشاريع، ومعاينة وتدشين البعض الآخر، منها تدشين الفرع الإداري بحي يحياوي ومدرسة ابتدائية بحي عين موسى بسطيف.
أما بولاية برج بوعريريج فتم إعطاء إشارة انطلاق السباق الجهوي، ووضع حجر الأساس لكل من مشروع إنجاز قاعة رياضية متخصصة، وكذا مشروع إنجاز مقر لديوان الترقية والتسيير العقاري، بالإضافة إلى وضع حجر الأساس لمشروع إنجاز سوق مغطاة بحي المجاهدين، وتدشين وتسمية مجمع مدرسي، مع وضع حيز الخدمة مشروع تزويد قرى رأس العين، الخربة وبسباسة بالغاز الطبيعي. كما كانت ولاية ميلة هي الأخرى على موعد مع الاحتفالات؛ حيث تم تدشين ملعب جواري، ووضع حجر الأساس لمشروع إنجاز مقر بلدية جديد، ليُسدل الستار على جدارية تاريخية، مع تسمية أحد الأحياء باسم الشهيد داعر علي. كما تم بذات المناسبة تنظيم معرض تاريخي ومعرض للصناعات والحرف التقليدية ببهو ثانوية عين ملوك.
وبسوق أهراس، شارك 300 عدّاء وعدّاءة من 15 ولاية من البلاد في السباق الوطني على الطريق، وذلك ضمن سلسلة التظاهرات الرياضية والثقافية المنظمة بمناسبة إحياء الذكرى ال 61 لاندلاع ثورة أول نوفمبر 1954، والمنظم من طرف الرابطة الولائية للرياضة والعمل بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة، إلى جانب تنظيم دورات في كرة القدم بين الأحياء وبين وحدات الأمن الوطني، فضلا عن تنظيم تظاهرات رياضية أخرى. كما قام والي الولاية بإعطاء إشارة انطلاق أشغال الشطر الأول لازدواجية طريق اجتنابي، وتدشين مركّب الأمومة والطفولة بمدينة سوق أهراس، الذي أُطلق عليه اسم الشهيدة خديجة بن بنوار التي استشهدت في أحداث ساقية سيدي يوسف.
وبولاية البيّض تم الشروع في تصوير الفيلم التاريخي الذي يحمل عنوان "البيّض- المقاومة" للمخرج السينمائي العربي لكحل، وهو فيلم يروي وقائع تاريخية عايشتها ولاية البيّض إبان حرب التحرير المظفرة. كما تم بولاية تيزي وزو عرض 5 أفلام ثورية بمتحف السينما ومؤسسات إعادة التربية بعاصمة الولاية وعزازقة وذراع الميزان. كما برمجت فعاليات الإنشاد الثوري مع وقفة تكريمية للمجاهد الراحل علي زعموم بحضور حرمه "نا ويزة".
وبقرية إيغيل إيمولا ببلدية تيزي نتلاثا تنقّل جمع غفير من المجاهدين القدامى وأقربائهم وتلاميذ المدارس وممثلي الحركة الجمعوية، لاكتشاف أو إعادة اكتشاف هذا المعلم التاريخي الكبير، الذي أضحى يروي بطولات أبناء نوفمبر 1954، وهي القرية التي يتواجد بها بيت الشهيد رابح إيدير، الذي احتضنت إحدى غرفه التي كانت تعلو محلا لنفس الشهيد، عملية كتابة ونسخ النداء الموجّه للشعب الجزائري والرأي العام الدولي، معلنا عن اندلاع الكفاح المسلح الوطني وميلاد جبهة التحرير الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.