"اليويفا" يُخطط لاستبعاد ريال مدريد من نصف نهائي دوري الأبطال    دقيوس ومقيوس: "السيناريو كتبناه منذ سنتين بمحض إرادتنا بدون ضغوطات.. حنا فنانين ماشي سياسيين"    سولكينغ أضاف لمسحة سحرية في جينيريك مليونير.. وممكن يكون موسم ثاني    خنشلة: مصالح الأمن تطيح بشخص يستهدف سرقة المنازل خلال الفترات الليلية    إصابة الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي بفيروس كورونا    بن ڨرينة: "عار على وزير التربية أن ينعت المدارس القرآنية والزوايا بأنهم سبب للتسرب المدرسي"    أهلي بنغازي يهزم إنييمبا ويُقدم هدية ثمينة لوفاق سطيف    وفاة المفكر الإسلامي الهندي وحيد الدين خان    بطلا دقيوس ومقيوس: نعدكم بمفاجئة كبيرة الموسم القادم    التعديل في مواقيت الحجر الجزئي ليصل إلى الساعة منتصف الليل    الوادي: وفاة سيدة واصابة سبعة أشخاص في حادث مرور    لليوم ال162 على التوالي..مدفعية "البوليزاريو" تستمر في قصف قوات الإحتلال المغربي    صب المخلفات المالية العالقة في حسابات الأساتذة والموظفين ابتداء من الأسبوع القادم بالجلفة    وزارة الداخلية تصدر بيانا لايقاف نشاط حزب الاتحاد برئاسة زبيدة عسول    رزيق: نسعى لرفع حجم المبلادلات التجارية مع قطر    صديقة الثورة الجزائرية اني ستاينر تودع الحياة    وزير التربية: الإعتماد على مسابقة التوظيف في إطار الشفافية والنزاهة    حمداني: هناك أشخاص يقفون وراء المضاربة في أسعار الخضر والفواكه    3 سنوات حبس نافذ في حق الباحث جاب الخير سعيد بتهمة الاستهزاء بالمعلوم من الدين والإساءة لرسول الله    حجز 983 كلغ من اللحوم "البيضاء" و101 كلغ "حمراء" فاسدة    حادث طعن في مركز لطالبي اللجوء في هولندا    نحو إنشاء الديوان الوطني للعقار الصناعي    تراجع أسعار النفط    برشلونة يتشبث بقرار الاستمرار في السوبر ليغ    معهد باستور يسجل 166 إصابة جديدة بكورونا المتحورة في الجزائر    مهياوي: الجزائر لم تسجل أي حالة وفاة بسبب لقاح كورونا    تعرف على توزيع الإصابات الجديدة بسلالات كورونا المتحورة حسب الولايات    "بيونتيك": الجرعة الثالثة ضرورية للمناعة والتطعيم سنوياً    الممثل محمد الطاهر الزاوي للنصر: الدراما الجزائرية تعيش نقلة نوعية بفضل الأعمال المشتركة    المجاهدة الراحلة أني شتاينر.. مناضلة من أجل القضية الوطنية    ضرورة ترشيد الاستهلاك والابتعاد عن الإسراف في رمضان    لا يتوقف عن الإشادة بكفاءتهم وذكر محاسنهم: بلماضي متمسك بنفس فريق العمل ويريد"عزل" المنتخب    استقدام مدرب أول مهام المدير الرياضي الجديد: عرامة يعود لشباب قسنطينة وحمدي يوضح أسباب الرحيل    مسار السلام في الصحراء الغربية لم يحقق أهدافه بسبب حلفاء المغرب    إيداع ملفات الترشح لتشريعيات 12 جوان: رئيس الجمهورية يوقع أمرا يقضي بتمديد الآجال ب 5 أيام    سكيكدة: حقائب مساعدة على التنفس لفائدة المؤسسات الاستشفائية    سوناطراك تُنصب براهمية رئيسا جديدا لمجلس إدارة مولودية الجزائر    بوقدوم:إن دور سفراء الدول الصديقة مهم في الترويج للثقافة الجزائرية ببلادهم.    بن دودة تستقبل سفير الإتحاد الأوروبي بالجزائر للتطرق حول البرامج الثقافية المستقبلية    زيتوني: تجهيز السكنات المبرمج تسليمها خلال السداسي الثاني.. وتسريع إجراءات بيع المحلات    جلسة علنية عامّة بمجلس الأمّة للرّد عن الأسئلة الشفوية    دعم الشباب الراغبين في العمل كمُؤثرين لإنشاء مؤسسات مصغرة    بلعريبي: برنامج كبير لتوزيع السكنات مباشرة بعد شهر رمضان    وزيرة الثقافة تنعي وفاة المناضلة والمجاهدة 0ني ستينر    رئيس الجمهورية يوقع أمرا بتمديد آجال إيداع الترشيحات للانتخابات التشريعية بخمسة أيام    قالمة: توقيف مروّج الأقراص المهلوسة وحجز 959 قرص    حكار يزور مشاريع صناعية تابعة للمديرية الجهوية لحاسي مسعود وحوض الحمراء    هل يمكن تأخير صلاة المغرب إلى ما بعد الفراغ من الإفطار في رمضان؟    عبيد: "محرز أفضل من صلاح"    الأوضاع في تشاد.. مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يعقد جلسة اليوم الخميس    وزارة المجاهدين.. مناقشة برنامج الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة ومجازر 8 ماي 1945    تسليم 727 مركبة مرسيدس متعددة المهام    "أمنيستي" ترحب ب"الانخفاض الكبير" في أحكام الإعدام بالجزائر    هل هي بداية إنصاف المواطنين السود في الولايات المتحدة؟    بطون الطوى    إدارة فاشلة , شركة مفلسة ولاعبون تائهون    «رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ»    يقول الله عز وجل :{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصنع بلارة يفتتح «تجريبيا» في أفريل القادم
الورقة الاقتصادية الرابحة
نشر في المساء يوم 15 - 01 - 2017

يشرع مجمّع الحديد والصلب بمنطقة بلارة بولاية جيجل، ابتداء من تاريخ 24 افريل القادم، في مرحلة الإنتاج التجريبي لأحد خطوط انتاجه الثلاثة، وذلك لإنتاج ما يزيد عن 550 ألف طن من الحديد في انتظار الانتقال إلى إنتاج كمية تفوق 2.5 مليون طن من الحديد مع دخول باقي خطوط «الدرفلة» في الإنتاج الكلي بعد الانتهاء من المشروع الذي تشرف عليه الشركة الجزائرية القطرية، على أن يسلّم في 2019.. المشروع الذي سيوظف 1500 عامل وفي سابقة نادرة الحدوث، قدم من مرحلة التشغيل والإنتاج التجريبي بنحو شهرين، حيث كان متوقعا الشروع فيها نهاية جوان القادم بفضل توفر كل الشروط الضرورية.
لا مجال في تأخير عملية انطلاق مركّب بلارة للحديد بولاية جيجل، مرحلة الإنتاج وإن كان تجريبيا يقول الوزير عبد السلام بوشوارب الذي وقف أمس، على مراحل إنجاز المركّب والتقى في جلسة مغلقة مطولة مع مختلف المتدخلين من هيئات عمومية وخاصة، والتزم عقب اللقاء الذي تخلل زيارته التفقدية لمشاريع تابعة لقطاعه بالولاية، بإطلاق عملية الإنتاج التجريبي شهر أفريل القادم عوض جوان المقررة آنفا، والفضل في ذلك يعود إلى جهود كل الأطراف الفاعلية التي رفعت كل العقبات والعراقيل ووفرت كل ما يلزم من ماء وكهرباء وغاز وخطوط النقل بالسكك الحديدية وتهيئة..
مركب بلارة للحديد الذي سيوفر نحو 1500 منصب شغل سيكون قطبا وطنيا لصناعة وتحويل الحديد، وسيسمح للاقتصاد الوطني بتحقيق النّقلة الموجوة في الإنتاج والتصدير، حيث سيسمح المركّب إلى جانب مركّب الحجار للحديد والصلب بتقليص فاتورة الاستيراد من مادة الحديد وبالتالي تحقيق الاكتفاء من هذه المادة على غرار الإسمنت وذلك في آفاق سنة 2018.
وعلى غرار تحدي الإسمنت، فبامكان المركّبين «الحجار وبلارة» بكل من ولايتي عنابة وجيجيل من تحقيق الاكتفاء وذلك انطلاقا من السداسي الثاني من 2018، بالانتقال من إنتاج مليون طن إلى إنتاج ما يفوق المليوني طن من الحديد، على أن تصل إلى نحو أربعة ملايين طن نهاية 2019، ما سيسمح بالذهاب إلى تصدير هذه المادة بالإضافة إلى السماح بخلق عشرات المؤسسات التي تنشط في مجال تحويل الحديد، على أن ترتكز الخطوة المقبلة على استغلال مناجم الفوسفات مع عدة شركاء.
وبخصوص مركّب الحجار للحديد والصلب، أرجع الوزير عملية انطلاق وتشغيل الفرن العالي إلى إجراءات الإصلاح التي استغرقت طويلا، حيث اصطدمت العملية بمفاجآت بعد تفكيك الفرن الذي رصد له مبلغ مليار دولار لإصلاحه، مضيفا أن عملية تسوية وضعية المركّب بعد رحيل الشريك الهندي استغرقت وقتا طويلا.
الوزير قال «اليوم تخلّصنا من المشاكل بالمركّب وعملية انطلاقة لم تعد بعيدة، ورفض الوزير المقارنة بين مركّبي بلارة والحجار قائلا إن كلاهما سيعملان بالتنسيق لتحقيق الاكتفاء في الحديد وتحقيق مناصب الشغل والتصدير، الحجار عاش مشاكل كبرى واليوم يعود إلى وضعه العادي.
مركب الحديد و الصلب ببلارة ....الورقة الاقتصادية الرابحة
يعد مركب الحديد والصلب الجاري إنجازه ببلارة (الميلية) جنوب-شرق جيجل، الرئة الاقتصادية الأخرى للجزائر باعتباره مشروعا اقتصاديا يكتسي أهمية ومنفعة دوليتين.
ويعد هذا المشروع الصناعي لشركة «ألجيريان قطر ستيل» الذي انطلقت أشغاله في 2015، ورصد له 13 مليار دج، ويتضمن 10 ورشات.. ثمرة شراكة بين الجزائر التي تحوز على 51 بالمائة من رؤوس الأموال وقطر ب49 بالمائة، ورقة اقتصادية رابحة في الصناعة الوطنية من خلال توفير سوق متوازن ومنتظم وتنافسي للفولاذ.
وتعد عملية وضع الأوتاد الأولى التي تشكل الهيكل الأساسي لهذا المشروع الضخم بداية تجسيد حلم قديم، دفن لأزيد من 40 سنة، بفضل تضافر جهود السلطات الولائية المتعاقبة والشركاء الاقتصاديين.
حيث تقدمت اليوم الأشغال عبر الدرفلة الأولى والمكلف بإنجازها مجمع دانييلي، من أصل الثلاثة المزمع إنجازها بهذا المركب الصناعي الضخم بنسبة فاقت 90 بالمائة، حيث ستدخل حيز الإنتاج نهاية شهر أفريل 2017.
وسيسمح هذا المركب الذي يتربع على مساحة تقارب 216 هكتارا من المنطقة الصناعية لبلارة التي تقدر مساحتها ب 523 هكتارا، بالتخلص من تبعية استيراد الفولاذ حسب تصريحات الوزراء المتعاقبين في زياراتهم لهذا المركب، من خلال إنتاج 4 ملايين طن بعد نهاية أشغال الدرفلة 02 و03 ودخولهما حيز الإنتاج.
ويعد مركب الحديد والصلب ببلارة، الذي سيدخل مرحلة الاستغلال خلال سنة 2017 والذي سيتم تدعيمه بوحدتين للفولاذ و3 درفلات، أحد أهم المشاريع الاستثمارية التي استفاد منها القطاع الاقتصادي الوطني برسم الديناميكية التنموية في جميع المجالات منذ أكثر من عشرية، حيث تم لحد الساعة وضع أكثر من 800 وتد و40 دعامة للدرفلات الثلاث لمركب الحديد والصلب ببلارة، كما تم تسخير جميع الإمكانيات البشرية واللوجيستيكية اللازمة مع الحرص على استكمال أحد المشاريع الرائدة للصناعة الجزائرية في الآجال المحددة.
وتوفر في الوقت الحالي ورشة مركب الحديد والصلب ببلارة بكلفة 170 مليار دج، 2500 منصب شغل مباشر وحوالي 10 آلاف منصب غير مباشر عند دخولها مرحلة الإنتاج.
وسينتج مركب الحديد والصلب الذي ستبلغ طاقة إنتاجه في مرحلة أولى، 2 مليون طن من الفولاذ سنويا، ثم 4 ملايين طن في مرحلة ثانية، الفولاذ المسطح وأنواع خاصة من الفولاذ، كما سيرافق مراحل تطور مختلف الشركات الفرعية الصناعية الخاصة بالسكك الحديدية والمركبات على وجه الخصوص.
وكشفت مصادر ل»المساء» خلال زيارة وزير الصناعة بأن ربط المركب بميناء جن جن عبر خط سكة حديدية سيكون في مارس 2017، في حين سيشرع في ازدواجية خط السكة الحديدية بين هاتين النقطتين الاقتصاديتين في نهاية 2017، باعتبار ميناء جن جن مركزا هاما لاستقبال المادة الأولية للمشروع.
وسيفتح مركب الحديد والصلب آفاقا جديدة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالنسبة لجيجل خصوصا والجزائر كلها حسبما أكده المسؤولون المعنيون الذين تحدثوا عن الأثر الإيجابي لهذا المشروع على جميع القطاعات.
وسيكون لهذا الاستثمار الذي ستدعمه حركية ميناء جن جن بفضل استكمال مشروع الطريق المخترق للطريق السيار بين جيجل ومدينة العلمة (سطيف) أثر أكيد على الاقتصاد الجهوي والوطني.
محطة ضخمة لتوليد الكهرباء
ومن جهة أخرى، تتواصل بوتيرة سريعة أشغال إنجاز محطة ضخمة لتوليد الطاقة الكهربائية التي تمثل مشروعا ضخما آخر بمنطقة بلارة وتحديدا على أرضية بالقرب من بلدية الميلية بين جيجل وقسنطينة بالموقع الذي يحمل اسم شهيد الثورة محمود بلارة.
وتم تخصيص استثمار عمومي ب89 مليار دج لإنجاز محطة توليد الطاقة الكهربائية بالقرب من هذا المركب، ستسمح بضمان تموين متواصل بهذه الطاقة الحيوية لهذه الصناعة الهامة.
وسيكون لمحطة توليد الكهرباء التي من المزمع استلامها في 2018 بطاقة تقارب 1400 ميغاواط (1398,29 ميغاواط) والجاري إنجازها في إطار مشروع مركب الحديد والصلب لبلارة أثرها في تطوير هذه الصناعة.
وسيستهلك مركب بلارة ثلث الطاقة الإجمالية لمحطة توليد الطاقة الكهربائية الذي يمثل 400 ميغاواط، حسب شايب سطي الذي أوضح بأنه يتم التزود بطاقة 440 كيلوفولط انطلاقا من محطة وادي العثمانية (ميلة) لتمكين مصنع الحديد والصلب من الاشتغال في تجاربه الأولى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.