سوناطراك تستثمر في العراق    مالي تنفي استدعاء السفير الجزائري    اسم دولة جديدة في خارطة العالم    رومانيا تنقل سفارتها إلى القدس    حرمان جزائرية من الجنسية الفرنسية بسبب "عدم مصافحتها لمسؤول"    استعراضات بالدراجات النارية تنال إعجاب الجمهور سطيف    اكتشاف آيات قرآنية منحوتة على صخر    اكتشاف آيات قرآنية منحوتة على الصخر بالسعودية    الخطأ ممنوع على الرائد القسنطيني    الرجوع إلى الحقّ خيرٌ من التّمادي في الباطل    توقيع مذكرة تفاهم بين سوناطراك و وزارة النفط العراقية    موارد مائية: نسبة امتلاء السدود بلغت 66 % حتى أفريل الحالي    تفكيك ورشة لصناعة الأسلحة بسطيف    أوبك: تخمة النفط تلاشت تقريبا    شراكة جزائرية - كندية لإنجاز مشروع نموذجي للتسيير المدمج للنفايات    الرئيس الصيني: نرفض استخدام القوة العسكرية في سوريا وإننا نؤيد سيادة كل دولة ووحدة أراضيها    هكذا تستعدّ الحكومة لمواجهة حرائق الغابات    منظمة أبناء المجاهدين تكرم رئيس الجمهورية عرفانا لما حققته الجزائر من انجازات في مجال الأمن والاستقرار والتنمية    وزارة الدفاع الوطني: اكتشاف مسدس رشاش وذخيرة ببرج باجي مختار    مجلس الامة: المصادقة على مشروع قانون التجارة الالكترونية    محمد عيسى: وزارة الشؤون الدينية تعمل على تأطير المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية    كوبا : انتخاب ميغيل دياز كانيل رئيسا جديدا للبلاد خلفا لراؤول كاسترو    بعدما توقع إمكانية إفلاس الجزائر .. البنك العالمي يتراجع!    فلكي مغربي: أول رمضان يوم 17 ماي    سنيتن من الخدمة المدنية بدل 4 سنوات للأطباء المقيمين    "السيدة الأولى الموقرة": لقب جديد منحه كيم لزوجته    تعليمات من بدوي لترقية الولايات الداخلية    مجلس الأمة يصادق على قانون الاتصالات    بن غبريط ترسم خارطة طريق المجلس الوطني للبرامج    اتفاق تعاون في مجال الأمن العام والحماية المدنية    بن مسعود يستعرض مع الشركاء الاجتماعيين سبل النهوض بالسياحة    قافلة الحج المبرور تنطلق    حجز منتجات غذائية ومواد تجميل و 5 سيارات بميناء سكيكدة    سرار:" نستهدف التتويج بكأس الكاف "    "الجانب الاستهلاكي والدعائي عامل محرك في الكثير من المنصات الإعلامية "    بعد الطلب الذي تقدم به ضد الفاف    بمناسبة الذكرى ال60 لتأسيسه    عودة الأفارقة يمكنها نقل العدوى    قسوم يعلق على رسالة بوتفليقة الأخيرة :    إبراز دور الجزائر في ترقية ثقافة السلام    بنزيمة يفضح المسؤولين الفرنسيين    وزيرة الثقافة المالية عند أويحيى    15سؤالا ل7 وزراء    20 سنة لمتهمين في قضية 33 قنطار كيف    تسجيل 99 إصابة بالبويرة    اختتام البطولة الوطنية للشطرنج ما بين مصالح الشرطة    زطشي: العنف ليس جديدًا على الكرة الجزائرية    اتحاد بلعباس يراهن على ضمان البقاء قبل نهائي الكأس    الرفق بالحيوان في المجتمع المسلم    مثل الجليس الصالح والسوء    هل هي 99 اسمًا فقط ؟    ألبومي الجديد مائة بالمائة "دجام"    مغترب مهدد ب 10 سنوات سجنا    تشييع جنازة ثلاثة شهداء ضحايا سقوط الطائرة العسكرية    العثور على جثة خمسيني داخل منزل بسيدي الهواري    تكريم المتفوقين خلال الاحتفال بيوم العلم بابتدائية علي عزاز    مسابقة "الجنريك الذهبي" لتشجيع الدراما    ردا على لقائهم الأخير بوزير الصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكثيف اللقاءات بين المهنيين والمستثمرين لترقية وتطوير الإنتاج
«الاستثمار الفلاحي» بتيزي وزو
نشر في المساء يوم 16 - 12 - 2017

دعا المشاركون في أشغال اليوم الإعلامي حول الاستثمار الفلاحي بولاية تيزي وزو، إلى خلق فضاء يعطي الأولوية للقاءات تبادل وأعمال بين المهنيين والمؤسسات والمستثمرين، من خلال خلق تعاونيات، من شأنها ترقية الاستثمار الفلاحي واستغلال المؤهلات الموجودة فيما يخدم مصلحة الولاية وعدة قطاعات ذات صلة، منها الفلاحة، الصيد، الغابات وغيرها.
اليوم الإعلامي حول «الاستثمار الفلاحي» الذي نظمته مديرية الفلاحة لتيزي وزو، مؤخرا، على مستوى مركز التسلية العلمية، كان فرصة لطرح واقع الاستثمار الفلاحي بالولاية عبر عرض العراقيل، الآفاق والتحديات التي من شأنها تطوير هذا الجانب في خضم المؤهلات الكبيرة والمتعددة التي تضمها الولاية، حيث برمجت مديرية الفلاحة مجموعة من اللقاءات في إطار حملة جوارية تمس دوائر الولاية، بمعدل لقاء خلال كل 15 يوما، بغية بعث الفلاحة في الولاية لتشجيع مواد الدرج للمنطقة.
قال كريم كورابة، رئيس مصلحة العقار والاستثمار لدى مديرية الفلاحة لولاية تيزي وزو، بأن الهدف من تنظيم هذا اليوم الإعلامي هو تشجيع ترقية الاستثمار الفلاحي في الولاية، من خلال مرافقة الفلاحين بصفة عامة وحثّ المتعاملين الاقتصاديين على الاستفادة من القروض لتحسين الظروف وتطوير استثماراتهم أكثر، بغية تقوية الإنتاج وضمان الأمن الغذائي محليا ووطنيا، مؤكدا أن سياسة الحكومة ترتكز حاليا على خلق إستراتيجية جديدة لإعطاء القيمة وتحسين التنمية المستدامة للأمن الغذائي على المستوى الوطني.
قال المتحدث بأن آفاق قطاع الفلاحة تدخل في إطار إستراتيجية كبيرة، تهدف إلى خلق تنوع في الاقتصاد، عبر جلب أكبر قدر ممكن من المستثمرين الخواص، وهو ما يسمح بازدهار الاقتصاد الفلاحي الوطني. مشيرا إلى أن ولاية تيزي وز تحوز مؤهلات يجب تطويرها، من خلال خلق مستثمرات فلاحية جديدة ومرافقتها من الجانب العلمي والتكوين، بالتنسيق مع المتعاملين الاقتصاديين والجامعة والمعهد التكنولوجي المتوسط للفلاحة الجبلية ومديرية الفلاحة، بهدف تطوير كل الفروع الفلاحية التي تحويها الولاية، حيث تضم الولاية 98 ألف هكتار من المساحة الفلاحية المفيدة الموجهة للأشجار المثمرة وتربية المواشي، 50 بالمائة منها موجهة للأشجار المثمرة، حيث تنتج الولاية بين 10 و13 مليون لتر من زيت الزيتون بفضل جهود الفلاحين ومرافقة المصالح التقنية للولاية، في إطار تحسين نوعية الجمع والعصر، مما يسمح بتحسين نوعية المنتوج.
أضاف المتحدث في سياق متصل، بوجود مشروع قيد الإنجاز، بغية تنمية إنتاج زيت الزيتون القبائلي، حيث اختريت تيزي وزو من بين 5 ولايات جبلية في الجزائر لتحسين إنتاج زيت الزيتون، وهي ورقة طريق مسطرة بالتنسيق مع خبراء منظمة الغذاء والفلاحة، لاسيما بعدما سجّل تحسن في النوعية في الآونة الأخيرة، حيث من أصل 50 مشروعا تم تحليله، كانت 70 بالمائة إيجابية، بنسبة حموضة مقبولة، منوها بجهود القطاع في مرافقة وتسهيل الإجراءات للمستثمرين، حيث تم خلق 3 مواقع جديدة بوهلالو يتربع على مساحة 48 هكتارا، ميزارنة 30 هكتارا ومنطقة إفليسن 60 هكتارا، لتطوير تربية المواشي والاستثمار في المواد الغذائية، وينتظر انطلاق المشاريع خلال الأيام المقبلة لتطوير الإنتاج الفلاحي بالولاية. كشف مدير بنك «بدر» في مداخلته، عن مرافقة هذه المؤسسة لقروض بلغت 18 مليار دج، استفاد منها الفلاحون، مؤكدا أن هذا المبلغ قليل مقارنة بالمؤهلات التي تضمها الولاية. في حين أشار مدير الصيد والموارد الصيدية للولاية، إلى أنّ هذه الأخيرة تنتج بين ألف و1500 طن سنويا من الثروة البحرية، في حين تقدر حاجيات الولاية بنحو 5 آلاف طن، وهو ما كان وراء ارتفاع أسعار السمك بالولاية. مؤكدا أن استفادة الولاية من مشاريع مختلفة من شأنها رفع الإنتاج، منها 4 مشاريع قيد الإنجاز و10 قيد الدراسة، موزعة بمنطقتي إفليسن وميزارنة، ستسمح بتحقيق إنتاج يصل إلى 10 آلاف طن، وهو ما سيضمن سد حاجيات الولاية من جهة، وتحقيق فائض سيوجّه نحو التصدير من جهة أخرى. إلى جانب زرع الأسماك بالسدود والمستنقعات الموجّهة للسقي الفلاحي، التي من شأنها تسجيل إنتاج يتراوح بين 20 إلى 200 طن، في حين أكدت محافظة الغابات احتواء الولاية على مؤهلات، لكنّها تفتقر لمؤسسات متخصصة في استغلال الخشب.
❊س.زميحي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.