الأندية الفرنسية رفضتني وتوتنهام إحتضنني    بن طالب : “أشعر أنني إنجليزي وإشتقت كثيراً للبريميرليغ”    الإتحاد الأوروبي يعلن عن عقوبة كريستيانو    نيوزيلندا تحظر الأسلحة نصف الآلية والهجومية    “من كانوا حركى بالأمس أصبحوا رموزا للافلان”!    لعمامرة: بوتفليقة سيسلم السلطة إلى رئيس منتخب    68 % من مترشحي البكالوريا لم يحصلوا على المعدل    منتخب هولندا يسحق ضيفه البيلاروسي برباعية نظيفة    ديفيد ألابا يفتح الباب أمام ريال مدريد    زيدان يصر على التعاقد مع مهاجم ليفربول “ساديو ماني”    العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    وزارة الدفاع : إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    حليش: "سنتنقل إلى مصر للتتويج وسنحترم قرار الشعب لو يقرر الشعب المقاطعة"    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    رسالة للسلطة والعالم    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توثيق لمبدأ حوار الديانات
«ناتان الحكيم" بالمسرح الوطني
نشر في المساء يوم 14 - 02 - 2019

يحتضن المسرح الوطني يومي 14 و15 فيفري الجاري، العرض المسرحي "ناتان الحكيم" لأوّل مرة يحط بها بالجزائر، وهو من أداء أعضاء الفرقة المسرحية لجمعية "الصداقة بين الديانات" بمدينة استر الفرنسية، ومن تنظيم المسرح الوطني والوكالة المتوسطية لتنظيم التظاهرات والسياحة الثقافية "ماد أسفار".
يجسد العرض شعار "العيش معا في سلام" الذي يحتفل به العالم في كل 16 ماي، تبعا لمبادرة الجزائر التي صادقت عليها هيئة الأمم المتحدة، وتمّ اقتباس المسرحية من رائعة لسينغ، وهي بمثابة موقف سلام تبناه المجتمعان المسلم والكاثوليكي بمدينة استر وهو من إخراج أليس وبرتران كازمارك.
كما ينظم العرض بالشراكة بين وزارتي الثقافة والشؤون الدينية والأوقاف وكذا القنصلية العامة الجزائرية بمارسيليا، ويقدّم الأعضاء 23 لجمعية "الصداقة بين الديانات" الذين يمثلون في معتقدات دينية مختلفة، على غرار جمال بدرة، رئيس مسجد الرحمة الذي يقوم بدور الصوفي، والسيد جان فرانسوا نووال، كاهن كنيسة استر، الذي يلعب دور المحقق الكبير، وكتبت المسرحية التي سافرت عبر قرون من الزمن دون أن تفقد من عمق الرسالة التي تحملها، من طرف الكاتب الدرامي والناقد الألماني غوتنغولد افرايم ليسين سنة 1779، ولكنها لا زالت أحسن درس في معالجة قضايا الساعة في ما يتعلّق بالتسامح الديني.
وتدور أحداث المسرحية بمدينة القدس بين سنة 1187-1192 وتروي قصة "رشا" بنت تاجر يهودي حكيم "ناتان"، ينقذها من النيران فارس من الفرسان الذي عفا عنه السلطان صلاح الدين الأيوبي، لتبدأ قصة درامية تلبسها الإثارة والغموض حول الهوية الحقيقية لرشا، التي قد تتسبب في هلاك ناتان، حيث يطلب منه صلاح الدين، حكامة بين ممثلي الديانات الثلاث الموحدة.
والتحق العديد من الشركاء بهذا المشروع منها مسجد باريس الكبير وزاوية الهامل وزاوية فلغومة ومسرح تورسكي بمارسيليا وغيرها، كما يشهد الحدث الثقافي حضور شخصيات معروفة على غرار السيد غالب بن شيخ، رئيس مؤسسة "الإسلام في فرنسا" والممثل والمخرج المسرحي والكاتب ريشار مارتان، مناضل من أجل "المسرح والجامعة الشعبية" وعضو مؤسس لمسرح تورسكي وصحفي "فرانس تلفزيون".
إضافة إلى عرض المسرحية ستقوم الفرقة بجولة سياحية إلى العاصمة والمدية وبوسعادة وتيبازة، وكذا إلى بعض الأماكن الدينية منها مسجد كتشاوة وزاوية الهامل وغيرها.
عودة نشاط "الحقيبة المتحفية" بوهران
يعود نشاط "الحقيبة المتحفية" الذي يشرف على تنظيمها المتحف العمومي الوطني أحمد زبانة لوهران، ليتنقل عبر المؤسسات التربوية لنشر ثقافة المتاحف في وسط التلاميذ وإثراء معارفهم التاريخية، ويكمن جديد "الحقيبية المتحفية" أنها ستنزل ضيفة على المتوسطات عكس السنوات الماضية، التي كانت تستهدف تلاميذ الثانويات.
يشمل برنامج "الحقيبة المتحفية" زيارة سبع متوسطات في المرحلة الأولى من هذه التظاهرة التربوية لتشمل كافة الكماليات مع نهاية السنة الدراسية، كما أن هذا النشاط انطلق مع مطلع شهر فيفري الجاري، على مستوى ثانوية عبد الحميد بن باديس الكائنة بالقرب من المتحف.
ويعود سبب اختيار تلاميذ الطور المتوسط إلى أن البرنامج الدراسي الخاص بهذه المرحلة التعليمية يحتوي على دروس في علم الآثار والتراث والتاريخ، ما يساعد المتمدرسين على استيعاب الدرس أحسن وإثراء معلوماته وتمكينه من الإحاطة بالموضوع الذي لا يعرف عنه سوى القليل.
من أهداف "الحقيبة المتحفية" التعريف بتاريخ مدينة وهران، والمتحف العمومي الوطني "أحمد زبانة" وبالمجموعات الأثرية المتنوعة التي تزخر بها هذه المؤسسة المتحفية وتحسيسهم بأهمية الحفاظ على التراث.
من جهة أخرى يتابع نحو 10 تلاميذ من متوسطة الأخوات بن سليمان الواقعة بالقرب من المتحف المذكور ورشات بيداغوجية في مجال الألوان.
ق.ث


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.