بلعيد : تنظيم انتخابات رئاسية الحل الأنسب    تأجيل محاكمة العضو في مجلس الامة بوجوهر    مظاهرة جديدة بباريس ضد النظام في الجزائر    المزيد من إجراءات اليقظة والشفافية    الفاف تهدد بمقاطعة البطولة العربية    تفكيك عصابة دولية متخصصة في الإتجار بالمخدرات    10 جرحى في 03 حوادث مرور بالمدية    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه اليوم    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    الداخلية : 32 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    «المثقّف»..الحاضر الغائب    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    ترقب توزيع 1300 مسكن بسيدي بلعباس    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





6 أشهر لتشخيص النقائص ووضع معايير التصحيح
الاستعداد للألعاب المتوسطية بوهران
نشر في المساء يوم 02 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
شدّد المتدخّلون في اللقاء التقييمي والتشاوري الذي نظّمته ولاية وهران حول الاستعدادات الجارية لاستضافة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، على العناية الفائقة بكلّ جوانب التحضير لهذا الحدث الرياضي الهام حتى وإن كانت تفاصيل صغيرة غير ذات بال، من أجل إخراج الطبعة 19 من هذه الألعاب في حلة جميلة وجذابة.
جاء ذلك في اللقاء الذي أشرف عليه الوالي السيد مولود شريفي بحضور مكتب الدراسات الاستشاري الدولي "إيوا" المتواجد بالجزائر، ودخل حيز الخدمة سنة 2012، وعمل على تقديم العديد من الخدمات والاستشارات والمشاركات في تنظيم التظاهرات الرياضية الكبرى، على غرار الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو البرازيلية، وانهماكها حاليا في المساهمة في تنظيم الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو اليابانية، والتي تليها 2020 بباريس الفرنسية.
وأمام الحضور الذي تَشكل أساسا من مختلف الهيئات الفاعلة في تنظيم هذا الموعد المتوسطي إلى جانب القطاعات ذات الصلة، قال ممثل مكتب "إيوا" أرلوند برنار مقيّما ورشات التحضير، إن "وهران ليست متقدّمة كما أنّها ليست متأخرة في جانب التحضير"، مؤكّدا على ضرورة تشخيص النقائص، ومحو أيّ خلل، وتعطيل ووضع معايير التصحيح لإعطاء نظرة واضحة ودقيقة في ظرف لا يتعدى 6 أشهر، وتحقيق المفاتيح الثلاثة الأساسية، المتعلقة بالمركب الأولمبي، وتحضير الأشخاص المؤطرين والمرافق المدرجة ضمن هذا الموعد المتوسطي. وانتهز المتحدّث الفرصة ليقدّم اقتراحات وصفها بالهامة من قبيل الاهتمام إلى أقصى درجة بالمنشآت القاعدية، والحرص على توفير هياكل الإيواء، باعتبار أنّ الولاية ستعرف قدوم وفود رياضية كثيرة، وعدد كبير من الزوار الراغبين في حضور الألعاب، داعيا إلى دمج المؤسسات الفندقية وتحسين ظروف الاستقبال. وركز ممثل مكتب "إيوا" على معالجة مشكل التأشيرات والاعتمادات للمشاركين؛ من رياضيين ورسميين وزوار إضافة إلى الاهتمام بالجانب الأمني؛ لما له من دور كبير في إنجاح الألعاب، مع التشديد على التنسيق بين المؤطرين، حتى يكونوا في درجة واحدة من الاستعداد، وتبادل الخبرات والأفكار مع منظمي مثل هذه التظاهرات الكبرى، والعمل على تطوير الجانب الاتصالي والإشهار ابتداءا من العام القادم (2020)، لتقديم العروض وتحديد الأهداف المرجوة، لافتا إلى أن مدينة وهران أمام فرصة هامة للترويج لمعالمها، وتعزيز مكانتها متوسطيا؛ على اعتبار أنها ستحوز على إرث هام من الألعاب المتوسطية، عليها أن تحسن استغلاله.
ودعا أرنولد برنار في خضم تدخله بشأن الاستعدادات الجارية لاحتضان فعاليات ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021 بوهران، إلى إلزامية ضبط خارطة طريق الحدث الرياضي، والحفاظ على المنشآت الرياضية الجاري إنجازها، وتهيئتها خلال الألعاب وبعدها.
هذه النقطة الأخيرة ركّز عليها الوالي شريفي في تدخّله، عندما ألحّ على ضرورة تقديم مقترح حول كيفية استغلال هذه المرافق الرياضية، والاستفادة منها بعد الألعاب، خاصة القرية المتوسطية لتحقيق فوائد عمومية، مثمنا في نفس الوقت، الاقتراحات المقدمة في هذا اللقاء التقييمي والتشاوري، وداعيا مكتب الاستشارة الدولي إلى تقديم اقتراحات أخرى حول النشاطات التي يمكن أن تستغل فيها المرافق المنجزة، وإلى التقليل من النفقات، لاسيما أنّها صُرفت مبالغ طائلة من أجل إنجاز المنشآت الرياضية وملحقاتها، بالإضافة إلى الأعباء المالية الخاصة بأشغال التهيئة الخارجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.