بلعابد يعتمد تقنية الندوة المرئية قبل بداية كل إختبار في الباكالوريا    إشراك المجتمع المدني يكسّر مفهوم الإدارة التّقليدية المنغلقة    الجيش والداخلية يعلنان حالة الاستنفار القصوى    رسميا..بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    ورشة البحرين فاشلة قبل أن تبدأ والفلسطينيون قادرون على قلب الطاولة    هذه قائمة الدول النووية عبر العالم    أكد عزم المؤسسة العسكرية على مرافقة العدالة..قايد صالح:    محرز يوجه خطابا انهزاميا للجزائريين    خسارة ثانية للمغرب أمام زامبيا استعدادا لكأس إفريقيا    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    نفايات على جدار مسجد!    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    موسى فقي يدعو لحل توفيقي في الجزائر “تفاديا للوقوع في الفوضى”    توقيف سارق الهاتف النقال للسيدة التي كانت في بث مباشر بالفايسبوك    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    انطلاق فعاليات معرض الجزائر الدولي غدا الثلاثاء    انطلاقة مرعبة للأوروغواي في "كوبا أمريكا"    “سافكس” تنتظر الضوء الأخضر لإعادة بناء قصر المعارض وفقا للمعايير الدولية    مدير محطة معالجة المياه بالعثمانية للنصر    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    بالصور.. “الفاف” والإتحاد القطري يكرمان النجم صالح عصاد    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    البرلمان في نجدة حكومة بدوي !!    وزارة الدفاع : توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتيسمسيلت    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    بلماضي يكشف أسباب مغادرة "ألكسندر دلال"    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    سيصبح الفيلم الأكثر ربحاً‮ ‬في‮ ‬التاريخ    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    بالفيديو.. شاهد أهداف ودية الجزائر ضد مالي    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    خطر الإمارات يقترب جديا من جنوب وشرق الجزائر    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    قطار وهران - تموشنت متوقف منذ ثلاثة أشهر    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاولات تغيير مرجعيات عملية السلام مآلها الفشل
مسؤولون فلسطينيون يؤكدون بخصوص "صفقة القرن":
نشر في المساء يوم 19 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تحركت الآلة الدبلوماسية الفلسطينية على أكثر من صعيد؛ في محاولة لكسب تأييد دولي لموقفها الرافض للمخطط الأمريكي الرامي إلى وأد القضية الفلسطينية عبر ما يُعرف ب "صفقة القرن".
ويحاول المسؤولون الفلسطينيون ضمن هذا التحرك، إقناع كبريات عواصم العالم بالتمسك بمبادئ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بقضية الصراع في الشرق الأوسط، وفق ما يحمي حقوق الفلسطينيين في دولة مستقلة على حدود جوان 1967، وحق عودتهم إلى أراضيهم التي هُجّروا منها عنوة، وجعل القدس عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية المستقبلية.
وجاءت تحركات مختلف المسؤولين الفلسطينيين على مقربة من موعد كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن تفاصيل مشروع "صفقة القرن" بحلول عيد الفطر، وبعد أن يكون الوزير الأول الإسرائيلي المعين بنيامين نتانياهو، شكّل حكومته الائتلافية الجديدة، والتي زعم أنها ستنهي الصراع في فلسطين ضمن أفضل آلية فشلت المجموعة الدولية في إيجادها طيلة سبعة عقود.
المفارقة أن "صفقة القرن" تبقى مجرد مبادرة، قد تحظى بالقبول كما يمكن أن تواجَه بالرفض، إلا أن الرئيس الأمريكي يصر على فرضها رغم أن الطرف الفلسطيني رفض بشكل قطعي، التعاطي معها؛ كونها جاءت لتقضي على حلم تمكين الفلسطينيين من إقامة دولتهم على حدود حرب جوان 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
وأعاد صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، التأكيد على هذا الموقف، معتبرا "كل محاولة هدفها تغيير مرجعيات عملية السلام الممثلة بالقانون الدولي والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية والاتفاقات الموقّعة، سيكون مآلها الفشل".
وأضاف عريقات بعد استقباله أمس بمدينة رام الله المبعوثة الأوروبية لعملية السلام سوزان ترسل، أن تكثيف عمليات الاستيطان وفرض الأمر الواقع الاستعماري في القدس الشريف واستمرار أسلوب الإعدامات الميدانية والعقوبات الجماعية والحصار والإغلاق والاستيلاء على الأراضي وجرائم الحرب المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني، لن تخلق حقا ولن تنشئ التزاما.
وهو ما جعله يؤكد أن "تحقيق السلام العادل والدائم لن يتم عبر محاولات إيجاد معادلات للتعايش بين الضحية والجلاد، وبين قوة الاحتلال وشعب تحت الاحتلال".
وسارت تصريحات وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في نفس السياق، بعد أن اعتبر "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية؛ "لا استقلال فيها ولا سيادة ولا حرية ولا عدالة".
وقال المالكي في مداخلة خلال ندوة تحت عنوان "مستقبل فلسطين" نظمها معهد "شاسام هاوس" للدراسات والأبحاث بالعاصمة البريطانية أمس، إن السلطة الفلسطينية ستقوم بتحركات دبلوماسية لشرح الموقف الفلسطيني، وحشد الدعم من أجل إعلاء الحقوق الفلسطينية في الأسابيع القادمة في وقت تستعد فيه الولايات المتحدة للكشف عن خطتها.
وشدد رئيس الدبلوماسية الفلسطيني التأكيد أن صفقة القرن لا يمكن أن تكون مستقبل فلسطين، وأن الشعب الفلسطيني لم يناضل طيلة كل هذه العقود، وتحمّل المآسي والمعاناة فقط من أجل تغيير حجم سلاسل أغلاله؛ فهو يريد الحرية وليس الحرية المشروطة.. يريد السيادة وليس الحكم الذاتي.. يريد السلام والتعايش وليس الهيمنة والقهر.
وأضاف المالكي وجود خيارين لإنهاء أي نزاع؛ إما اتفاق سلام أو معاهدة استسلام، و«صفقة القرن" تعني بالنسبة لنا الاستسلام.. وبالتالي فهي مرفوضة قبل نشرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.