تركيا تستهدف الطيران الروسي في إدلب    نادي بارادو يطيح بجمعية الشلف بملعبها        إعلان الجمهورية الصحراوية: الوفود الأجنبية تؤكد دعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    سطيف: وفاة عائلة من خمسة أشخاص في حادث مرور    بربارة الشيخ يمثل الجزائر في إجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط بالرباط    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    فيروس كورونا: الرئيس الإيراني يستبعد فرض الحجر الصحي على المدن المصابة بالوباء        عماري: مساهمة الزراعة الصحراوية في الانتاج الفلاحي الوطني بلغت حوالي 6ر21 بالمائة    رياضة: "تجميد بعض المشاريع الرياضية يدخل ضمن إجراءات ترشيد النفقات العمومية"    وزير الصناعة والمناجم يستقبل الشريك الاجتماعي ورئيسة جمعية النساء المقاولات    سكيكدة: توقيف شخصين وحجز 600 قرص مهلوس بحمادي كرومة    وزير التجارة يبحث سبل تنشيط العلاقات الاقتصادية مع سفيري مصر وفنزويلا    رئيس تبون يزور المسجد النبوي بالمدينة المنورة    زغماتي: تجهيز المؤسسات العقابية بخدمة الهاتف لتمكين المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم    الكشف وتدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين بباتنة    إصابة نائبة الرئيس الإيراني بفيروس كورونا    ملحمة الإتحاد الإسلامي الوهراني كتاب جديد حول عميد أندية وهران    البطولة العربية: تونس تقصي الجزائر    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يصل إلى المدينة المنورة ويصلي في المسجد النبوي    إنخفاض سعر البرنت إلى ما دون 51 دولار منذ 2018    كورسي: “فخورون بإسماعيل بن ناصر”    تأجيل محاكمة المتهمين عبد الغاني هامل وبراشدي ليوم 19 مارس القادم    الشلف: وفاة سبعيني في حادث دهس بالطريق السيار شرق-غرب    بعد تصديهم لإجراءات رفع الحصانة ... محاكمات نواب مؤجلة إلى ما بعد حل البرلمان    كورونا.. الجزائر ترفع درجة تأهبها    الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوري    اللجنة الأولمبية تهنئ 7 ملاكمين جزائريين بتأهلهم إلى أولمبياد طوكيو 2020    الرئيس تبون يعزي العاهل السعودي في وفاة الامير طلال بن سعود    الرئيس تبون يشكر الجالية الجزائرية المقيمة في السعودية اثر تلقيه رسالة من طرفها    وزير السكن: إنجاز أكثر من 185 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ بالعاصمة    10وفايات خلال أسبوع بسبب حوادث المرور    الفلسطينيون و صفقة القرن .واوضاع للاجئين تتازم    اجتماع الحكومة : تقديم مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاعي المالية والعمل و عروض قطاعية    مستغانم: ترقية السياحة مرهون بمساهمة الشركاء الاجتماعيين والمهنيين    اجتماع الحكومة : عرض مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بالتكفل بالولادة بالمؤسسات الخاصة    تلمسان: دخول 4 محطات للجيل الرابع حيز الخدمة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    زغماتي: لا دخل لوزارة العدل في تجميد مسابقات الحصول على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة    الجزائر الأولى إفريقيا في قطع الأنترنت    بيرة يتراجع عن تدريب إتحاد العاصمة    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق كمال شيخي المدعو «البوشي»    وزيرة الثقافة تهنئ الكتاب الجزائريين    تورطت فيها أسماء ثقيلة‮ ‬    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    ترحيل 7 آلاف عائلة ابتداء من جوان القادم    23 دولة أوروبية تقرر تعزيز تبادل المعلومات الاستخباراتية    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    معرض جماعي حول الفن الجزائري بنيويورك    ندوة حول «فن القول» بمنطقة البيض    عميد بلا رتبة    تجديد الإبداع والبحث عن فرص التكوين    انطلاق مسابقة "فارس القوافي"    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان
بوحجة مثمّنا تحرك النواب لتنحية بوشارب:
نشر في المساء يوم 22 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق السعيد بوحجة، في تصريح ل»المساء»، أن الدعوى القضائية التي رفعها على مستوى كل من مجلس الدولة والمحكمة الإدارية ببئر مراد رايس حول قضية عزله من منصبه «بطريقة غير قانونية وغير دستورية»، تسير بوتيرة «سريعة جدا»، مبرئا نواب المجلس الشعبي الوطني من مسؤولية كل ما وقع له، «كونهم كانوا مهدّدين»، فيما ثمّن الاجراءات التي يقومون بها حاليا للدفع برئيس المجلس معاذ بوشارب للاستقالة الطوعية من منصبه.
وأضاف السعيد بوحجة، في تعليق له حول الترتيبات التي تجري الآن للإطاحة بالرئيس الحالي للمجلس الشعبي الوطني، على نحو يشابه تماما ما تعرض له من قبل، بالقول إنها «نوع من التصحيح للمسار الخاطئ الذي شهده البرلمان» .
وأعرب المتحدث عن ارتياحه لوتيرة تعامل العدالة مع ملفه الخاص بالطعن الذي تقدم به بخصوص شرعية الرئيس الحالي للمجلس وكذا عزله من منصبه السابق بالقوة قبل انتهاء العهدة التي تقدر بخمس سنوات كاملة، متوقعا ظهور النتائج في أقرب الآجال، وفقا للمعلومات التي قدمها له محاميه.
ولم يرد بوحجة تحميل النواب أي مسؤولية في قضية عزله من منصبه، تقديرا منه بأنهم «كانوا خاضعين لقوة غير دستورية، وكانوا تحت طائلة الضغط والترهيب»، حيث أوضح بأنه يتفهم موقفهم السابق، ويثمن في نفس الوقت التصحيح الذي يقومون به في الوقت الراهن، تماشيا ومطالب الحراك الشعبي وتوجيهات القيادة السياسية للحزب التي انحازت لهذا الأخير .
وإذ ثمّن الوعى الذي أظهره نواب حزب جبهة التحرير الوطني والتزامهم بتطبيق توجيهات القيادة السياسية، أشار بوحجة إلى أن قيادة الأفلان تريد الآن أن تعيد اللحمة التي فقدتها مع الشعب بسبب التصريحات غير المسؤولة للبعض في مناسبات متعددة.
وأكد محدثنا بأنه متفائل بخصوص الحكم الذي ينتظر صدوره من العدالة قريبا، مشيرا إلى أن «الجديد بالنسبة لنا اليوم هو أن العدالة لم تعد محاصرة مثلما كانت عليه في السابق، حيث كانت تحت سلطة قوة غير دستورية تسببت في خنقها وعدم تركها تعالج الملفات بطريقة قانونية، وهو ما جعل القضاء لا ينظر في الشكوى الأولى التي رفعتها لدى مجلس الدولة مباشرة بعد عزلي، لكن الآن العدالة استعادت حريتها وهي تتناول الملفات التي كانت في وقت سابق من المحظورات بدليل أنها فتحت جميع الملفات من دون استثناء».
ويأمل بوحجة في أن تكون هناك نتائج إيجابية لمسار قضيته على مستوى العدالة في أقرب الآجال، مصدرا بأن ذلك سيعيد للمؤسسة التشريعية مصداقيتها وشرعيتها التي فقدتها أمام الشعب بسبب بعض الممارسات.
تجدر الإشارة إلى أن نواب من حزب جبهة التحرير الوطني، أعلنوا، أول أمس، عزمهم، على طي صفحة معاذ بوشارب والدفع به للاستقالة الطواعية من على رأس المجلس الشعبي الوطني في أقرب وقت، حرصا على الانسجام مع مطالب الحراك وعلى ضمان الأمن والاستقرار، حسبما جاء في بيان المجموعة البرلمانية للحزب..
كما يريد الأمين العام الجديد للحزب، محمد جميعي، أن يلعب ورقة تنحية إحدى «الباءات» التي ينادي بها الحراك الشعبي، ممثلة في الرئيس الحالي للبرلمان، معاذ بوشارب من أجل استعادة «العذرية» التي فقدها الحزب، بسبب دفاعه المستميت عن العهدة الخامسة للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وما رافقها من تصريحات استفزازية و»بهلوانية»، لازمت خطابات كلا من الأمين العام السابق جمال ولد عباس ورئيس هيئة التسيير معاذ بوشارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.