المسابح غير معنية بقرار الفتح التدريجي    وضع قرميط ودرويش رهن الحبس وأمر بالقبض ضد بلقصير بتهمة الخيانة العظمى    الرئيس تبون يلتقي اليوم بالولاة    تسليم 282 شاحنة من علامة مرسيدس- بنز محلية الصنع    النمو والبطالة واحتياطات الصرف و قيمة الدينار    المتعاملون الاقتصاديون مدعوون للتصريح بمساحات تخزين المواد الغذائية    توقيفات و تحقيقات ضد 4 رؤساء دوائر و 4 أميار و إطارات بمصالح تقنية    32 قتيلا و 1462 مصابا خلال أسبوع    وفاة 69 عاملا وإصابة أزيد من 4000 بكوفيد 19    اللقاح الروسي هو الأقرب لاقتنائه في أكتوبر    في أعقاب الانفجار المروع    تخرج دفعة جديدة من الضباط المهندسين    بعد تعرضهم لعدة خسائر مادية    لبنان: ارتفاع حصيلة انفجار مرفأ بيروت إلى 171 قتيل    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    قد يرحل في الميركاتو الحالي    ميركاتو ساخن لنادي الكناري    بعدما خلقوا جوا من اللاأمن في ربوع الوطن    وزارة التجارة تطلق تطبيقا جديدا    بعد أن أجازت الدخول للشواطئ المرخصة وفضاءات التسلية    بعد اقرار العودة التدريجية إلى نشاطهم    السجن لمدير الأشغال العمومية بتبسة    رحيل الفكاهي بشير والفنانة نورية    بعد استكمال الإجراءات الإدارية والمالية    خبراء يثنون على قرار تبون بإعادة النظر فيه ..و يؤكدون:    روسيا تنتج لقاح "سبوتنيك" للقضاء على فيروس "كوفيد 19"    274 جزائريا في الحجر الصحي ببومرداس    تدشين أول مركز جزائري لتنمية الشباب بعين البنيان    الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة    وضعية غير مريحة ومصير مجهول!!    حملات تحسيسية لبعث عمليات جمع الدم    شباب عقود ما قبل التشغيل يخرجون للشارع بوهران    تحضير ملفات لتصنيف اللباس التقليدي    تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية    تقييم الموسم الفلاحي بعنابة    إرسال 354 طنًا من المساعدات    أااا.. يا "صوفيا"... أمس واليوم و.. بعد غدٍ    إجلاء عشرات العائلات حاصرتها حرائق الغابات بالشلف و مستغانم    الغموض سيد الموقف    حمليلي : «خليفي ومسعودي غير قابلين للتحويل»    تنصيب عبد السلام ومقبل.. وضم اللاعب حدوش    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    إبعاد حشود وبورديم ودرارجة    المكتب المسيّر يعلن عن نهاية مهمته    استخراج رفات ثلاثة شهداء لإعادة دفنها    «الخير بلا حدود» تهب أجهزة و معدات طبية لمصلحة كوفيد 19    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    عزم راسخ على محاربة الإرهاب    تطوير العلاقات أكثر    بشير بن محمد.. وداعاً    الاستعاذة من شر الخلق    "صيدال" ورهان الدواء الجزائري    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أوندا» تكرّم المطربة المجتهدة بهجة رحال
تستعد لجولة فنية وطنية
نشر في المساء يوم 29 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
كرّم الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، سهرة أول أمس، المطربة بهجة رحال نظير اشتغالها الطويل في تسجيل النوبة الأندلسية بهدف الحفاظ عليها، إذ تمّ، بالمناسبة، إطلاق علبة أسطوانات تضمّ 27 ألبوما تلخّص مسارها الفني المديد. وشهد حفل التكريم حضورا لافتا لعشاق الطرب الأندلسي بالمسرح الوطني الجزائري «محيي الدين بشطارزي».
بهجة رحال قدّمت حفلا رائعا بمعية جمعية الفنون الجميلة للجزائر العاصمة بقيادة عبد الهادي باكورة، وأدهشت الجمهور بتنويعات في النوبة الأندلسية. وقد استهلت في طبع السيكا، ثم لعروبي ب «يا لايم علاش تلوم» و»محبوبي طال جفاه». واختارت أن تختم ب «الخزنة الصغيرة» بأداء قصيد في المديح النبوي «يا حبيبي يا محمد صلوات الله عليك».
وعلى هامش الحفل قالت بهجة رحال للصحافة: «سعيدة بهذا التكريم الجميل الذي من شأنه أن يشجّعني على المواصلة والاشتغال على حفظ التراث الموسيقي الأندلسي، فالأمر ليس سهلا؛ ذلك أني بدأت في التسجيل في سنة 1995». وتابعت تقول: «المهم أنّ الناس أحبوا الفكرة، وطالبوا بألبومات جديدة، وهو ما قمت به. وهناك سنوات أصدرت فيها ألبومين للنوبات الأندلسية، وفي الوقت نفسه حاولت أن أسرع في التسجيل. وفي العام الماضي سجّلت ألبومي 27، وكلّ هذا بالنسبة لي يمثّل مرحلة فقط من العمل الكبير».
واسترسلت رحال تقول: «حافظنا على التراث الموسيقي لمدة سنوات، وتمّ الحديث عن وجود 24 نوبة، لكن بعد القيام بالأبحاث وجدنا أنّ هناك 12 نوبة فقط، قيل إنّها ضاعت. أقول إننا لم نجد أي أثر لها، ولا دليل لوجودها أصلا. وفي هذه الحالة لا يمكن الحديث إلا عن التي بقيت».
وذكرت المتحدثة أن بالإمكانات الحالية يمكن حفظ التراث الأندلسي أكثر من أيّ وقت سابق. وتوضّح: «في القرون الماضية كانت تتم عملية النقل من الأستاذ إلى تلميذه. أما اليوم فتولت الجمعيات وتلاميذها هذه المهمة، التي من شأنها أن تضاعف نقله بطريقة تقليدية». وتابعت: «اليوم نشاهد وجود علب أسطوانات للموسيقى الأندلسية التي تصدر من حين لآخر. ومن المهم أن يكون الأداء صحيحا، لذلك أحاول أن أكون وفية لها في الأداء».
وفي هذا الشأن، تحدثت المطربة عن بعض الفنانين الذين يريدون عصرنة هذا اللون الذي تراه أمرا جيدا، لكنها، في المقابل، تحرص على الحفاظ على التراث الذي تراه مضمونا بفضل المواهب الشابة. واليوم وجدت العديد من الجمعيات في عدة ولايات، وهو ما يثبت أن التراث الأندلسي الموسيقي بين أيد أمينة.
وكشف بهيجة رحال عن جولة فنية وطنية يرعاها الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، حيث قررت أن تغني في كلّ ولايات الوطن، على اعتبار أنّ الجزائر العاصمة ليست هي الجزائر أو مثالا للمدن الكبرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.