الإعلان عن إطلاق مشروع المستشفى البيطري بداية سبتمبر    «والدي سر تفوقي وحلمي أن أكون طبيبة»    مخارج النفق؟    توجيه 155 اعذار للفلاحين المتقاعسين    الغرباء يحملون الوطن في القلوب    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    الجزائريون خرجوا «ڤاع» في مليونية تاريخية ترحيبا بالمحاربين    «مصر بوابتنا لإفريقيا والمونديال»    الشعب يخص رفقاء محرز بإستقبال الأبطال    الصحافة العالمية تشيد ب«الخضر» وتركز على صدمة ماني    تعرض 30 شخصا لأزمات نفسية ببلعباس وإغماءات بتلمسان    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    تحديد نقاط لبيع الأضاحي عبر الوطن    أزياء تاريخية تكشف روائع التراث الزياني والعثماني والأندلسي    أهازيج فلكلورية وحلقات قرآنية    «العيش معا بسلام».. الدرس من الجزائر    حازم إمام: «تتويج الجزائر أعاد للكرة العربية هيبتها»    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    حرب المضائق البحرية تشتد بين إيران والدول الغربية    ارتفاع ب850 بالمائة في ماي 2019    ميهوبي يؤكد تمسك الحزب بالحوار وبالانتخابات    منذ بداية السنة الجارية‮ ‬    بعد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو    بسبب تدمير أمريكا لطائرة مسيرة إيرانية    تيارت‮ ‬    المسيلة    المصادقة على 800 مشروع استثماري    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    الجزائر تسترجع فرحة "أم درمان" بنيلها الكأس الإفريقي    التهاني تتهاطل على أبطال إفريقيا    بونجاح يحوّل دموعه إلى "نجاح"    جل العناوين ربطته بالنهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬    دافعت عن أرضية عين البنيان‮ ‬    رئيس الدولة يخص أبطال إفريقيا باستقبال رسمي    تيسمسيلت‮ ‬    وفاة‮ ‬15‮ ‬شخصا وإصابة‮ ‬46‮ ‬آخرين    جلاب‮ ‬يشهر سيف الحجاج    بعد الأزمة المالية لمجمع‮ ‬وقت الجزائر‮ ‬    في‮ ‬مسيرات العودة شرق قطاع‮ ‬غزة    إلى أجل‮ ‬غير مسمى    في‮ ‬إطار برنامج‮ ‬عطل في‮ ‬سلام‮ ‬    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحوالمياه الإقليمية الإيرانية    مهرجان دولي للتذوق بمشاركة 5 دول بوهران    تفكيك شبكة تمتهن السرقة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    تطهير شعبة الحبوب متواصلة    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة
جلاب يؤكد أهمية منطقة التبادل الحر الإفريقية بالنسبة للجزائر
نشر في المساء يوم 24 - 06 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد وزير التجارة، سعيد جلاب، أن دخول الاتفاق المتعلق بإنشاء منطقة التبادل الحر الإفريقية حيز التطبيق، يعد فرصة للمتعاملين الاقتصاديين الوطنيين لدخول السوق الإفريقية.
وأضاف الوزير خلال ندوة متبوعة بنقاش بعنوان «الإستراتيجية الوطنية للتصدير والسوق الإفريقية: آفاق منطقة التبادل الحر الإفريقية»، نظمت على هامش الطبعة ال52 لمعرض الجزائر الدولي 2019، أن دخول هذا الاتفاق حيز التطبيق يعتبر «فرصة كبيرة» للمتعاملين الاقتصاديين الوطنيين من أجل دخول السوق الإفريقية.
كما أكد أن هذه «السوق الإفريقية الكبيرة» التي تضم حاليا 1,2 مليار مستهلك و زهاء 2,5 مليار نسمة في آفاق 2050، تكتسي «أهمية كبيرة للجزائر»، مضيفا أنه في السنوات الخمس المقبلة ستصبح 90 بالمائة من المنتجات المسوقة في السوق الإفريقية معنية بالمزايا الجبائية التي توفرها منطقة التبادل الحر الإفريقية.
وتابع جلاب قوله بأن نتائج المفاوضات المتعلقة بقواعد المنشأ ودخول سوق السلع، سيتم تقديمها خلال القمة الاستثنائية المقبلة للرؤساء والحكومات الأفارقة المزمع تنظيمها بنيامي في النيجر في 7 جويلية 2019، مؤكدا بالمناسبة ضرورة الرفع من نسبة الإدماج الوطني «حتى نتمكن من الاستفادة من جميع ايجابيات منطقة التبادل الحر الإفريقية».
وأشار الوزير إلى أنه يتعين على الجزائر، تحقيق نسبة إدماج تتراوح بين 30 و50 بالمائة على الأقل، «حتى يصبح المنتج جزائريا ونتمكن من التسويق على مستوى منطقة التبادل الحر الإفريقية وبالتالي نحن ملزمين بالرفع من هذه النسبة».
كما أكد أن الجزائر تعد من بين البلدان الإفريقية «الأحسن تمركزا» لدخول السوق الإفريقية من خلال إستراتيجيتها التصنيعية والإمكانيات الاقتصادية في هذا المجال، حيث دعا في هذا الصدد المتعاملين الوطنيين إلى «اغتنام فرصة منطقة التبادل الحر الإفريقية و الاستعداد من الآن لخوض غمار المنافسة».
وذكر الوزير، في سياق متصل، بأن المبادلات بين البلدان الإفريقية لا تتعدى نسبة 16 بالمئة، مقابل 60 بالمائة في أوروبا أو في أمريكا الشمالية، موضحا أن منطقة التبادل الحر الإفريقية مطالبة بزيادة تلك المبادلات بفضل المزايا الجبائية التي توفرها، كون الرسوم مرشحة، حسبه، للانخفاض ب24 بالمائة بالنسبة للمنتجات الخاضعة لرسوم بنسبة 30 بالمائة وإلى 11 بالمائة لتلك الخاضعة لضريبة ب15 بالمائة وإلى 3,5 بالمائة لتلك الخاضعة لضريبة بنسبة 5 بالمائة.
وبعد أن لفت إلى أن السوق الإفريقية تهيمن عليها الصين والهند والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، أوضح الوزير أن منطقة التبادل الحر الإفريقية ستعطي الأولوية للبلدان الإفريقية في المبادلات التجارية، مما يحتم على الجزائر التموقع جيدا وإبراز إمكانياتها الكبيرة في مجال الإنتاج والتصدير.
وأشار في نفس الصدد إلى إقرار المتعاملين الجزائريين الكلي، بضرورة دخول السوق الإفريقية في إطار منطقة التبادل الحر الإفريقية، مضيفا بأن لجنة وزارية مشتركة تم تكليفها بجمع ممثلي متعاملي عدة فروع من أجل تحديد المنتجات التي يمكن تصديرها.
أما فيما يخص اللوجيستيك، فأوضح الوزير أن الموقع الجغرافي للجزائر يعتبر أيضا من المزايا التي بجب استغلالها، مشيرا إلى أن ولاية تمنراست، يمكن أن تصبح ميناء للصادرات الجزائرية نحو عدة بلدان الجوار وكذا منفذا لبلدان أخرى.
ودعا جلاب في هذا الصدد المتعاملين الجزائريين إلى الاستقرار والاستثمار في اللوجيستيك والنقل بهذه الولاية، سواء بشكل مستقل أو بالشراكة مع متعاملين أجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.