يتعلق الأمر بجميعي‮.. ‬بري‮ ‬وبن حمادي    فيما عبّرت شخصيات عن جاهزيتها لخوض السباق    محمد شرفي‮ ‬يكشف‮:‬    “نوبة قلبية حادة” لسوق النفط!    يتم صرفها بالسعر الرسمي‮ ‬مرة كل خمس سنوات    جيوب‮ ‬الزوالية‮ ‬تلتهب    مع تقديمهم لضمان مالي    بالصور.. أول حصة تدربية لمحليي الخضر إستعدادًا لمواجهة المغرب    ترامب يتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم على السعودية    عاجل: "الخضر" على موعد مع ملاقاة منتخب كبير بفرنسا    الداخلية تطلق مهام تفتيشية عبر كافة البلديات    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    تنويع مشاريع الشراكة الصناعية بين متعاملي البلدين    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    600 مشروع للحد من خسائر الفيضانات    قيس وقروي يحدثان زلزالا انتخابيا    مكتتبو عدل 2 بتيغنيف يستنكرون تأخر مشروع 800 مسكن    جمعية راديوز تزور تتضامن مع الاطفال المسعفة بحي السلام    التحكيم يحرم فليسي من التأهل و الآمال معلقة على بن شبلة    ساعد يصاب ويغيب لثلاث أسابيع ومواجهة بسكرة تبرمج يوم 24 سبتمبر    .. قبل الحديث عن الرقمنة    أكثر من 100 مدمج في عقود ما قبل التشغيل ينتظرون منحتهم منذ سنة    طلبة جامعة ابي بكر بلقايد بتلمسان غاضبون    النتائج الأولية للرئاسيات تضع قيس سعيّد في الصدارة يليه القروي ثم مورو    اشتيه: الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية    عامان حبسا لحمال طعن زبونا لخلاف حول نقص في السلعة بالصديقية    انطلاق أشغال بناء محور دوراني بموقع البوسكي ببلعباس    تلاميذ مدارس نفطال وحي 1520 مسكن يطالبون بحق الحماية    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    « تسليم مشروع خط السكة الحديدية بداية مارس القادم»    المطالبة بتخصيص حيز زمني للإعلام القانوني    أستاذة ثانوي تطالب بفتح تحقيق في مظالم القطاع    المطالبة برفع قيمة الوجبة إلى 100 دينار    ملتقى دولي لترقية السياحة المستدامة    زيارة رسمية لمشروع 6 آلاف سكن "عدل"    صالون "بيازيد عقيل" ينظم جلسته الخامسة    "العميد" يثأر من "الحمراوة" في أول فرصة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    إتحاد العاصمة يضع قدمه في دور المجموعات    الموت يغيب الفنان يوسف مزياني    معرض الجزائر الدولي للكتاب يستقطب 1020 ناشرا من 40 دولة    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    ميراوي : يدنا ممدوة للشركاء الاجتماعيين    بالتزامن مع انطلاق الإنتخابات التونسية    ليبيا… إنقاذ 300 مهاجر قبالة سواحل طرابلس    خلال الموسم الحالي‮ ‬بالعاصمة‮ ‬    بمشاركة ممثلي‮ ‬عدة وزارات‮ ‬    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    المعادلة بالصيغة الجزائرية ؟    ‘'ماشا والدب" في دور السينما    أمجد ناصر يتوج بجائزة الدولة التقديرية في الآداب    طفل يحمل معه قنبلة إلى مدرسته    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند
الذكرى ال63 لانعقاد مؤتمر الصومام
نشر في المساء يوم 18 - 08 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أحيت منطقة بوزقان في ولاية تيزي وزو، أول أمس، الذكرى ال61 لاستشهاد ابنها الشهيد حماش محند، المدعو "محند أويدير"، الذي سقط في ميدان الشرف عام 1958، برنامج الذكرى التي تتزامن مع إحياء الذكرى ال63 لانعقاد مؤتمر الصومام، نظمته لجنة قرية بوزقان بالتنسيق مع عائلة الشهيد والأسرة الثورية للمنطقة.
أكد منظمو هذه الذكرى، على أن إحياء تاريخ 20 أوت، فرصة للتذكير بحدثين هامين؛ أولهما مؤتمر الصومام، والثاني مناسبة مواتية وسانحة لتخليد ذكرى الشهيد حماش محند، الذي استشهد في ميدان الشرف عام 1958، من أجل أن تحيا الجزائر حرة مستقلة، موضحين أن هذا اللقاء تستذكر فيه الأسرة الثورية ورفقاء درب الشهيد بطولاته وشجاعته، والذي يضاف إلى قائمة أسماء أبناء الجزائر الذين ضحوا بالنفس والنفيس من أجل الحرية والاستقلال.
سجلت هذه الوقفة التذكارية حضورا كبيرا للعائلة الثورية من أبناء وأرامل الشهداء ومجاهدين، إضافة إلى جمع غفير من المواطنين الذين استمعوا إلى المسيرة النضالية للشهيد التي عرضها رفقاء الدرب وكذا أسرة الشهيد، مع التطرق إلى إنجازات "محند أويدير"، كما كان يلقب إبان حرب التحرير، التي سيظل التاريخ يشهد عليها، وكل مكان من الجزائر أظهر فيه شجاعته وقوته في قهر المستعمر.
أجمع مجاهدون من رفقاء درب الشهيد الذين حملوا معه السلاح إبان حرب التحرير، أو كانت لهم فرصة العمل معه في تنظيم عمليات ضد المستعمر الفرنسي، على بطولة وشجاعة الشهيد الذي يبقى التاريخ شاهدا عليه، داعين إلى العمل أكثر لحفظ التاريخ عبر تدوينه، من خلال جمع الشهادات، مؤكدين أن جرائم فرنسا كثيرة يترجمها عدد الأرامل واليتامى والشهداء الذين سقطوا في ميدان الشرف، دون نسيان ويلات السجون والمعاناة والألم الذي ذاقوه.
اعتبرت عائلة الشهيد هذا النشاط في إطار حماية التاريخ من الزوال، حتى لا تنسى الأجيال القادمة صناع الثورة، وتعد فرصة لمعرفة ماضيهم وتاريخهم، كما تعتبر هذه الذكرى التفاتة رمزية لأحد أبناء الجزائر، وهو الشهيد محند حماش الذي يعتبر مفخرة ليس للعائلة فقط، لكن لكل الجزائر التي قدم لها حياته مقابل أن يحيا أبناؤها في حرية وهناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.