«الشعب الجزائري قادر على فرز من يقوده خلال المرحلة المقبلة»    "استئناف التدريس أو الفصل من المنصب"!    محكمة تبسة تتلقى شكوى للتدخل بخصوص المساس بحقوق الأطفال بالمدارس    اختناق 12 شخصا من عائلتين إثر تسرب الغاز    الإعدام و10سنوات سجنا لقتلة صاحب القولف بقالمة    الجزائر تؤكد رفضها «القاطع» للمواقف الداعية لاعتبار المستوطنات الإسرائيلية «غير مخالفة للقانون»    اقتصاد المعرفة مفتاح تنويع الإنتاج خارج المحروقات    مشروع قانون الإجراءات الجزائية يعزّز حماية المال العام    هكذا ردة ادارة ريال مدريد على ما قام به بايل    أجندة المترشحين اليوم    780 مليار دج مداخيل الجمارك خلال 9 أشهر    التكفل بمواطني المناطق النائية بقرى ومداشر الولجة بوالبلوط    عرض في ختام الطبعة الأولى من تظاهرة «الله يجعل من خيمتنا خيام»    هل كسبت سوناطراك حرب أسواق الغاز؟!    الجيش يحبط محاولات الالتحاق بالجماعات الإرهابية لمنطقة الساحل    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    مختصرات اليوم الرابع من الحملة الانتخابية    اتصالات الجزائر تطلق التطبيق المحمول الجديد «E-Paiement espace client»    مشاريع خدماتية جديدة لترقية أداء المؤسسات    أوكوكو/ الصحراء الغربية: العديد من اللقاءات والورشات ضمن برنامج الندوة    الشروع في عملية الإحصاء بقطاع التربية    الرابطة الثانية: نتائج وترتيب الجولة 13    جلاب: "الترقيم العمودي" أكثر من 400 ألف منتج مرقم بالجزائر    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رئاسيات: السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تتدعم بقاعدة بيانات ومنصة الكترونية لمراقبة الانتخابات    برناوي: يمكن لزطشي رئاسة الاتحاد الأفريقي    محمد بابا علي عمر بن الحاج    أولمبي المدية يسقط في وهران و"الصفراء" تتنفس الصعداء    زفان: “شعرت بخيبة أمل خلال متابعتي مباريات الخضر”    الجيش السوري يعزز مواقعه في المنطقة الحدودية مع تركيا ويدخل 5 نقاط جديدة    تجدد الاشتباكات بين القوات الأمنية والمحتجين في بغداد    الاتحاد الأوروبي يدعو الأطراف الليبية إلى العودة للعملية السياسية    حجز 10 آلاف أورو لدى شخصين بالزيتونة في الطارف    حجز 04 بنادق ومسدس تقليدي وذخيرة بميلة    عطال أولوية مورينيو في توتنهام    ممثلان عن الفيفا في زيارة عمل للجزائرهذا الاربعاء و الخميس    إنخفاض كبير في عدد الرحلات الجوية بين الجزائر و فرنسا    المجاهدة يمينة شراد تستعرض كتابها ” ست سنوات في الجبال”    قايد صالح: "الجزائر قادرة على فرز من سيقودها خلال المرحلة المقبلة"    فيلمان جزائريان ضمن منافسات الدورة ال 41 من مهرجان القاهرة الدولي للسينما    علي يترحم على عز الدين    منتدى اليونيسكو بباريس: رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    ممثل اليونيسف مارك لوسي للاذاعة :70 بالمائة من حالات العنف ضد الأطفال لها صلة مباشرة مع الانترنت    رئاسيات 12 ديسمبر: بن فليس يتعهد من الشلف بتطوير القطاع الفلاحي لتحقيق الاكتفاء الذاتي    توقيف رجل الأعمال عليلات والمستشار السابق برئاسة الجمهورية حشيشي    وهران: مختصون يطالبون بضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية في الجزائر    زياني يُوجّه رسالة خاصة لجيل “محرز”    حذاء للبيع والسرقة !    تسريب جديد‮ ‬يقترح قدوم‮ ‬4‮ ‬هواتف رائعة من‮ ‬Sony‮ ‬في‮ ‬العام‮ ‬2020    خلال السنة الجارية بتيسمسيلت    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    «كناص»تيبازة تدفع أكثر من 6 ملايير دينار للمؤمنين وذويهم    تأجيل أم إلغاء ..؟    "جام" وبراهمية في مهرجان "موسيقى دون تأشيرة"    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





85 % من النفايات في الشواطئ بلاستيكية
وزارة البيئة تحيي "اليوم العالمي للنظافة"
نشر في المساء يوم 22 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دقت وزارة البيئة والطاقات المجددة، ناقوس الخطر إزاء التدهور الذي تعرفه مياه البحر،جراء الرمي العشوائي للنفايات بمختلف أنواعها، وتؤكد الدراسات والبحوث الدولية أن أكثر النفايات التي ترمى في الطبيعة ومنها البحرية هي بلاستيكية تشكل نسبة 85 بالمائة من حجم النفايات، مثلما كشف عنه المشاركون أمس، في احتفالية "اليوم العالمي للنظافة" الموافق ل21 سبتمبر من كل سنة، والذي أحيته الجزائر تحت شعار "معا لمكافحة النفايات البلاستيكية".
وزارة البيئة التي نظمت أمس، نشاطا بالمناسبة احتضنه شاطئ خلوفي 1 بزرالدة غرب العاصمة، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ومختلف الفاعلين في مجال النظافة وتسيير النفايات والتكوين البيئي،
أكد خلاله سفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر، جون أورورك، أن العالم اليوم صار يتهدده خطر النفايات البلاستيكية التي غزت مياه البحار والمحيطات، وصارت تشكل خطرا على الكائنات البحرية، مؤكدا التلوث البحري صار تحديا عالميا، وأن ما مقداره 8 ملايين طن من النفايات ترمي في البحر، أغلبها من البلاستيك، الذي لا يتحلل، ويدوم عشرات السنين في الطبيعة، مشيرا إلى أن الدراسات تؤكد أن حجم البلاستيك سيكون في 2050 أكثر من حجم الأسماك، وأن الاتحاد الأوروبي سعى لاقتراح حلول بشأن هذه الإشكالية، من خلال اتخاذ تدابير رأت النور في مارس من السنة الجارية تمثلت في سن تشريعات جديدة بخصوص البلاستيك ذي الاستعمال الشخصي، وتتضمن 10 منتجات بلاستيكية، تمثل 70 بالمائة من النفايات المرمية بالشواطئ، حيث سيتم منعها من طرف الاتحاد الأوروبي ابتداء من 2021، وفي هذا الصدد كشف السفير أورورك أن التكاليف البيئية، جراء هذه النفايات ستناهز 22 مليار أورو في 2030، وأنه من بين الأهداف الهدف المسطرة، من خلال التشريعات الجديدة، يتوقع الاتحاد الأوربي جمع 90 بالمائة من القارورات البلاستيكية في 2029.
وفي ندوة عقدت بالمناسبة أوضحت عدة هيئات ومؤسسات تابعة لوزارة البيئة والطاقات المتجددة، المجهودات التي تقوم بها الجزائر من أجل المحافظة على البيئة، من خلال التزامها بالمواثيق الإقليمية والدولية لحل مشكل التلوث ومنه البحري الذي سيتعدى تأثيره جانب المحيط إلى الاقتصاد والأمن الغذائي، وقد ذكرت ممثلة المحافظة الوطنية للساحل أن الهدف من هذه الهيئة هو تقديم والدعم التقني للجماعات المحلية بالسواحل، والإسهام بالتحسيس، لزرع الثقافة البيئية، مشيرة إلى الجزائر من بين أكبر الدول المستوردة للبلاستيك خاصة من الصين وتركيا.
ممثلة الوكالة الوطنية للنفايات، التي تقع تحت وصاية وزارة البيئة قدمت أيضا عرضا حول مهام الهيئة التي تعمل على تعزيز السياسة الوطنية من أجل تسيير متكامل للنفايات، وتوفر خدمة عمومية للجماعات المحلية، ومختلف الفاعلين في المجال الاقتصادي والبيئي، وتعمل على زرع ثقافة الفرز الانتقائي للنفايات، وتثمين عملية الرسكلة، وتقديم اقتراحات ومواكبة عملية تحيين التشريعات القانونية الخاصة بتسيير النفايات، أما ممثلة المركز الوطني للتكوينات البيئية، فذكرت أن هذه الهيئة تعمل على تكوين الإطار البشري في المجال البيئي، وأن لها تمثيل في 40 ولاية.
إلى جانب ذلك تم تنظيم معرض، وزعت خلاله مطويات تعريفية بشتى الهيئات العمومية التابعة لوزارة البيئة، وقام ممثلوها بتقديم شروحات للزوار، لاسيما أطفال المدارس الذين تم استقدامهم لتحسيسهم بضرورة الإسهام في حماية البيئة ونظافتها، كما تم تكريم الفائزين في مسابقة أحسن فيديو حول ظاهرة تلوث مياه البحر، فيما شارك هؤلاء التلاميذ رفقة وزيرة القطاع فاطمة الزهراء زرواطي،، في عملية جمع النفايات بشاطئ خلوفي 1، كما زارت مركز حميسيي للردم التقني والاسترجاع، وأكدت على أهمية مثل هذه الحملات، للتحسيس بمخاطر البلاستيك على البيئة خاصة البحرية منها، مبرزة أن هذه الفعالية التي تستمر لمدة شهر كامل، سيتم خلالها إقحام الشباب في هذا المجال الحيوي، خاصة أن الدولة تدعم النشاط في هذا المجال الحيوي، عن طريق ميكانيزمات العمل المتاحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.