المجلس الشعبي الوطني: لوكال يعرض مشروع قانون المالية ل2020 على لجنة المالية    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    الألعاب العسكرية العالمية (ملاكمة): تأهل حماني (أقل من 91 كلغ) واقصاء توارق (أقل من 49 كلغ)    رابحي : على الإعلاميين تحري الأخبار الصحيحة    دفاع: تدمير مخبأ للإرهابيين بسكيكدة    تحديد مستويات المساعدة المباشرة الممنوحة من الدولة لاقتناء السكن الفردي    مقري حاضر بقوة في “سيلا 2019” .. !    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    أيام إعلامية لإبراز جهود الدولة في مجال تحقيق الأمن الغذائي بتيسمسيلت    بلعيد يودع ملف ترشحه السبت المقبل    سليماني في التشكيلة المثالية "لليغ 1"    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    طاسيلي للطيران تعزز رحلاتها نحو الجنوب الكبير    الاتحاد الوطني للمحامين يندد بفرض ضرائب على أصحاب الجبة السوداء    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل "الاثنين" الثالث على التوالي    الأفامي يؤكد الوضع المتأزم للاقتصاد الجزائري    برناوي يستقبل رئيس مجلس إدارة اتحاد الجزائر    توقيف شخصين وحجز 9000 كبسولة من المؤثرات العقلية    علماء يدرسون كيفية "نشأة مرض" السرطان بهدف العلاج المبكر    «إعداد برنامج إقتصادي حقيقي مرهون بقاعدة معطيات محينة»    لا عذر لمن يرفض المشورة    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يجري حركة في سلك الرؤساء و محافظي الدولة بالمحاكم الإدارية    نقل 100 ألف من "الروهينغيا" إلى جزيرة نائية    استهدفا مسجداً‮ ‬بولاية ننكرهار    تضم جميع مناطق شرق الفرات    لمخرجه نور الدين زروقي‮ ‬    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    بسبب المعاملة السيئة للأنصار    دخلت‮ ‬يومها الرابع أمس‮ ‬    تحديد رزنامة العطل المدرسية    خلال السنوات الأخيرة    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    استقطاب الاستثمار والحفاظ على القاعدة 51/49 وحق الشفعة    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    صباح الرَّمادة    نقطة سوداء ومشهد كارثيّ    الحمام التركي    إيغيل يثير الاستغراب بإصراره على الحارس برفان    مروج يبرر حيازته للكوكايين بإصابته بداء الصرع    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    "الرضيع الشفاف" ينجو من الموت    باريس تحولت إلى صندوق قمامة    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب
ندوة «الأنظمة الاستهلاكية والبدائل الإستراتيجية» اليوم بالحراش
نشر في المساء يوم 23 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يناقش العديد من المختصين في الصحة والفلاحة وحماية المستهلك، اليوم، بالمعهد التقني للزراعات الواسعة بالعاصمة، إشكالية النمط الغذائي في المجتمع الجزائري، الذي صار من بين أكبر أسباب انتشار الأمراض المستعصية التي تحدق بحياة المواطنين وتستنزف خزينة الدولة، من خلال إنفاق أموال طائلة في استيراد الأدوية والتجهيزات الطبية، عوض صرفها في دعم الغذاء ونشر ثقافة الوقاية.
وحسب المكلف بالإعلام بالمعهد التقني، حسان قيرواني، فإن الندوة، التي تنظم بمقر المعهد التقني للزراعات الواسعة الكائن مقره بالحراش في بالعاصمة، ستكون تحت عنوان «الأنظمة الاستهلاكية والبدائل الإستراتيجية»، وتخص موضوع ترشيد نمط الاستهلاك، بالنسبة للمواد الغذائية، خاصة ما تعلق بالخبز الأبيض، المصنوع أساسا من القمح اللين، والذي يستورد معظمه من الخارج، وبنوعيات رديئة شبه خالية من القيمة الغذائية.
وذكر نفس المصدر، بأن الندوة ستكون محطة هامة، يحضرها إطارات من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، بمشاركة متخصصين في مجال زراعة الحبوب، الصحة، التغذية وحماية المستهلك وكذا فلاحين وباحثين وخبراء، وسيتم خلالها الكشف عن جملة المخاطر المحدقة بالصحة، بفعل النظام الاستهلاكي «غير الموزون»، وإبراز أهمية التحسيس بالمخاطر الصحية الناجمة عن استهلاك الخبز المصنوع من القمح اللين «الفرينة» زيادة عن كلفته الباهظة بالعملة الصعبة وكذا التبذير الكبير فيما يخص هذه المادة ذات الاستهلاك الواسع، مشيرا إلى أن الهدف من الندوة هو وضع آليات عملية لتغيير العادات الاستهلاكية وتقديم بدائل استراتيجية تحفظ صحة المواطن وتخفض فاتورة الاستيراد الخاصة بالقمح اللين، مثلما تحقق بالنسبة للقمح الصلب والشعير، مع السعي إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، بما يعزز في النهاية السيادة الوطنية للجزائر.
كما سيناقش المشاركون في هذا اللقاء بدائل التوجه نحو استهلاك المنتوج المحلي من القمح، خاصة القمح الصلب والشعير، ذي النوعية الجيدة، والتقليل من حجم المستورد منه، لاسيما القمح الأبيض.
وأكد المتحدث أن هذه الندوة، التي ستخرج بتوصيات ترفع للسلطات العليا، تعتبر تتمة لما سبقها، ومنها الورشات الثلاث المنعقدة مؤخرا حول تنمية شعبة الحبوب، وكذا الملتقيات الجهوية الثلاثة التي نظمها المعهد خلال الثلاثي الأول من هذه السنة.
للإشارة، كانت «المساء» قد نشرت، في ماي الماضي، روبورتاجا حول «مخاطر الخبز الأبيض»، أجمع فيه خبراء التغذية والأخصائيون في الصحة، على أن أخطر ما يهدد صحة الملايين من الجزائريين؛ الخبز الأبيض الذي «تجذر بشكل كبير» في نمطنا الغذائي، وصار نوعا من الإدمان، مما انعكس سلبا على الصحة العمومية، فهو يتسبب في العديد من الأمراض والاختلالات الصحية، التي تتطلب بعدها موادا علاجية كيمياوية، أو عمليات جراحية، مقترحين عدة حلول لاستئصال هذه «العادة السيئة»، التي تتطلب إرادة سياسية ورؤية جديدة، يتم من خلالها الشروع في استغلال الوسائل والخبرات المتاحة، وتجنيد الكفاءات لتخفيف الوطأة، وإنقاذ الناس من مخالب الأمراض التي يمكن تجنبها بتصرفات بسيطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.