دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجن نافذ    الرئيس تبون يشدد على ضرورة التعجيل بإصلاح المنظومة الأممية    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    القضاء على إرهابي وتوقيف عناصر دعم وتجار مخدرات وضبط أسلحة ومهلوسات    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    إرساء صناعة صيدلانية محلية لتقليص فاتورة الاستيراد    "انهيار" غير مسبوق للأورو    تشديد محاربة تضخيم الفواتير عند الاستيراد    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    .. بوابة إفريقيا الغربية    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    أسبوع حاسم في انتظار مسيري جمعية وهران    ستنتهي قبل انطلاق البطولة    الجزائر شريك قوي جدا وبإمكانها الاضطلاع بدور هام لضمان أمن المنطقة    "البياري" تطيح بمروجي مهلوسات    تورط 3 أشخاص في سرقة محركي قوارب    قبل نهاية السنة المقبلة بالعاصمة    مواقف تجعل الجزائري مرفوع الرأس ويشعر بالاعتزاز والفخر    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    تزامنا والشروع في النشاطات التعليمية    تصريحات الرئيس تبون رفعت معنويات الفلسطينيين    بسبب سياسة الانتقام الذي ينتهجها المغرب ضدهم    تنظم وقفة عرفان للراحل مرداسي    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تصريحات تبون تؤكد أن الشعب الفلسطيني ليس وحده    بتهمة سوء استغلال الوظيفة    مدرب سابق يكذب سواكري    سيعالج قضايا التكنولوجيات الحديثة    اليوم العالمي للسلام:    وزارة الاتصال تقاضي قناة "آم 6 " الفرنسية    تأجيل معرض المنتجات الفلاحة    الاستثمار في بناء شخصية الطفل    50400 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1698 وفاة .. و35428 متعاف    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    قرية على لائحة الانتظار    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    التكنولوجيا لتنمية الاقتصاد الرقمي    تحضيرات خارج البروتوكول الصحي    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب
ندوة «الأنظمة الاستهلاكية والبدائل الإستراتيجية» اليوم بالحراش
نشر في المساء يوم 23 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يناقش العديد من المختصين في الصحة والفلاحة وحماية المستهلك، اليوم، بالمعهد التقني للزراعات الواسعة بالعاصمة، إشكالية النمط الغذائي في المجتمع الجزائري، الذي صار من بين أكبر أسباب انتشار الأمراض المستعصية التي تحدق بحياة المواطنين وتستنزف خزينة الدولة، من خلال إنفاق أموال طائلة في استيراد الأدوية والتجهيزات الطبية، عوض صرفها في دعم الغذاء ونشر ثقافة الوقاية.
وحسب المكلف بالإعلام بالمعهد التقني، حسان قيرواني، فإن الندوة، التي تنظم بمقر المعهد التقني للزراعات الواسعة الكائن مقره بالحراش في بالعاصمة، ستكون تحت عنوان «الأنظمة الاستهلاكية والبدائل الإستراتيجية»، وتخص موضوع ترشيد نمط الاستهلاك، بالنسبة للمواد الغذائية، خاصة ما تعلق بالخبز الأبيض، المصنوع أساسا من القمح اللين، والذي يستورد معظمه من الخارج، وبنوعيات رديئة شبه خالية من القيمة الغذائية.
وذكر نفس المصدر، بأن الندوة ستكون محطة هامة، يحضرها إطارات من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، بمشاركة متخصصين في مجال زراعة الحبوب، الصحة، التغذية وحماية المستهلك وكذا فلاحين وباحثين وخبراء، وسيتم خلالها الكشف عن جملة المخاطر المحدقة بالصحة، بفعل النظام الاستهلاكي «غير الموزون»، وإبراز أهمية التحسيس بالمخاطر الصحية الناجمة عن استهلاك الخبز المصنوع من القمح اللين «الفرينة» زيادة عن كلفته الباهظة بالعملة الصعبة وكذا التبذير الكبير فيما يخص هذه المادة ذات الاستهلاك الواسع، مشيرا إلى أن الهدف من الندوة هو وضع آليات عملية لتغيير العادات الاستهلاكية وتقديم بدائل استراتيجية تحفظ صحة المواطن وتخفض فاتورة الاستيراد الخاصة بالقمح اللين، مثلما تحقق بالنسبة للقمح الصلب والشعير، مع السعي إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، بما يعزز في النهاية السيادة الوطنية للجزائر.
كما سيناقش المشاركون في هذا اللقاء بدائل التوجه نحو استهلاك المنتوج المحلي من القمح، خاصة القمح الصلب والشعير، ذي النوعية الجيدة، والتقليل من حجم المستورد منه، لاسيما القمح الأبيض.
وأكد المتحدث أن هذه الندوة، التي ستخرج بتوصيات ترفع للسلطات العليا، تعتبر تتمة لما سبقها، ومنها الورشات الثلاث المنعقدة مؤخرا حول تنمية شعبة الحبوب، وكذا الملتقيات الجهوية الثلاثة التي نظمها المعهد خلال الثلاثي الأول من هذه السنة.
للإشارة، كانت «المساء» قد نشرت، في ماي الماضي، روبورتاجا حول «مخاطر الخبز الأبيض»، أجمع فيه خبراء التغذية والأخصائيون في الصحة، على أن أخطر ما يهدد صحة الملايين من الجزائريين؛ الخبز الأبيض الذي «تجذر بشكل كبير» في نمطنا الغذائي، وصار نوعا من الإدمان، مما انعكس سلبا على الصحة العمومية، فهو يتسبب في العديد من الأمراض والاختلالات الصحية، التي تتطلب بعدها موادا علاجية كيمياوية، أو عمليات جراحية، مقترحين عدة حلول لاستئصال هذه «العادة السيئة»، التي تتطلب إرادة سياسية ورؤية جديدة، يتم من خلالها الشروع في استغلال الوسائل والخبرات المتاحة، وتجنيد الكفاءات لتخفيف الوطأة، وإنقاذ الناس من مخالب الأمراض التي يمكن تجنبها بتصرفات بسيطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.