وزير الشؤون الخارجية يبحث مع نظيره النيجيري مشروع أنبوب النفط بين البلدين    القرض الشعبي الجزائري يدشن فضاء مخصصا للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة و المؤسسات الناشئة    النفط يحقق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي    الجالية الصحراوية بألمانيا تندد بالعدوان العسكري المغربي بالكركرات    فرنسا :إصابة 37 شرطي في احتجاجات باريس    تركيا توقع عقدا لشراء 50 مليون جرعة من لقاح صيني ضد كورونا    تعيين يوسف بوزيدي مدربا جديدا لشبيبة القبائل    تنبيه… أمطار معتبرة على 16 ولاية    تبسة: توقيف شخص متورط في حيازة مخدرات    قالمة: إصابة 11 شخصا في حادث اصطدام شاحنة خلاط إسمنت بحافلة صغيرة    وفيات كورونا تتجاوز 1.4 مليون حالة في العالم والولايات المتحدة في الصدارة    مصرع العشرات من عناصر تنظيم "بوكو حرام" الارهابي في غارات جوية في نيجيريا    بن قرينة يفتح النار على البرلمان الأوربي ويؤكد على وحدة الجزائريين    محرز يواصل كتابة التاريخ في "البريميرليغ"    الرابطة الأولى لكرة القدم: وفاق سطيف يكشف عن انيابه و شبيبة الساورة تطيح بالمدية    تراجع فاتورة الواردات الجزائرية ب 10 مليار دولا ر في 2020    عشيقة بوتين تتقاضى هذا المبلغ الخيالي!    سلوك مفضوح يخدم أجندات سياسية معادية للوطن    الجزائر تطالب بنبذ خطاب الكراهية تجاه المسلمين    اتهامات باطلة تنم عن عداء دفين    إرساء نموذج طاقوي بديل للحفاظ على احتياطات المحروقات    الأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر، زهور آسيا بوطالب ل "الحوار": الأمير عبد القادر عانى في منفاه    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    آخر عملية اختيار لمواقع "عدل 2"    اللجوء للتمويل غير التقليدي بدل الاستدانة الخارجية لمواجهة العجز الميزانياتي؟    ادعاءات خطيرة وخبيثة.. وإهانة للجزائريين    توجيه المستثمرين لمشاريع رقمنة قطاعي التربية والصحة    الجزائر حريصة على اقتناء أنسب لقاح ضد كورونا    مطالب فلسطينية للأمم المتحدة باتخاذ "خطوات عملية"    المياه .. رهان المستقبل    المحتال على المواطنين في قبضة الأمن    السجن لمهربي أزيد من 1200 قرص «إكستازي»    بن العمري ينفي الشائعات    عبد السلام يستقيل من إدارة شبيبة القبائل    5 أفلام جزائرية ضمن المنافسة الرسمية    صرح يتآكل    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    غيث يُنقذ الحرث    الجيش الاثيوبي يقصف عاصمة تيغراي بالمدفعية والطائرات    قافلة طبية وتوعوية تجوب ولاية مستغانم    توقع انخفاض عدد الإصابات في الأسبوعين المقبلين    التزامات تجاه الشعب والوطن    الأمن الطاقوي والصحي..أولوية    فقدنا عالما متواضعا ومخلصا    بداية تسليم لقاح "سبوتنيك"    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    احتمال استئناف التدريبات في ديسمبر المقبل    زطشي وبلماضي مصابان ب"كوفيد -19"    لا بديل عن فوز بنتيجة عريضة    10 ملايير سنتيم لتهيئة بحيرة "السبخة"    نشاط متواصل في التضامن الاجتماعي    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخصيص 6170 هكتارا للبقول الجافة
المصالح الفلاحية بقالمة
نشر في المساء يوم 16 - 10 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
قال رئيس مصلحة التنظيم والإنتاج والدعم الفلاحي بمديرية الفلاحة لولاية قالمة، السيد نور الدين مسعي، إن من بين أهداف حملة الحرث والبذر لهذا الموسم 2019/2020، زرع مساحة 6170 هكتارا من البقول الجافة، في سياق تدعيم هذا الفرع من الإنتاج.
أوضح المتحدث ل«المساء"، أنه تم التحضير لهذه العملية في شهر أوت المنصرم من طرف اللجنة المكلفة بمتابعة الحملة، فيما قُدرت المساحة الإجمالية للمحاصيل الكبرى بالولاية كهدف مسطر 90585 هكتارا، منها 69265 هكتارا من القمح الصلب، 10820 هكتارا من القمح اللين، 10256 هكتارا من الشعير و244 هكتارا من الخرطال، أي بزيادة 80 هكتارا مقارنة بالموسم الفلاحي الماضي 2018/2019.
أضاف المتحدث أنه إلى غاية الأسبوع المنقضي، تم حرث 48805 هكتارات، كما انطلقت العملية في أوت المنصرم، مشيرا إلى أن أفضل فترة الحرث تكون مباشرة بعد عملية الحصاد، وهو ما يساهم، حسبه، في القضاء على الكثير من الأمراض الفطرية، كما أن الحرث في شهر أوت يساعد على تخزين كميات الأمطار المتساقطة.
قال رئيس المصلحة، إنه تم تقديم احتياجات البذور في حدود 160 ألف قنطار لتغطية المساحة المزروعة، كما وفًرت تعاونية الحبوب والبقول الجافة بقالمة ما يقارب 50 ألف قنطار للتسويق، فيما تتم عملية تسليم البذور والأسمدة في إطار الدعم المتمثل في القرض البنكي بدون فوائد، بما يسمى القرض الرفيق، بواسطة الشبابيك الموحدة بين تعاونية الحبوب والبقول الجافة، بنك الفلاحة والتنمية الريفية والصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، حيث فتحت الشبابيك الخمسة أبوابها للفلاحين في منتصف أوت المنصرم، وأعلن المتحدث في هذا الصدد، عن إعطاء أوامر لفروع أقسام الفلاحة من أجل منح رخصة اقتناء الأسمدة الفلاحية قبل الفاتح أكتوبر الجاري، وكهدف مسطر، تم تخصيص مساحة 6170 هكتارا لزرع البقول الجافة، منها 3695 هكتارا من الفول، 1870 هكتارا من الحمص، 5585 هكتارا من العدس و20 هكتارا من البزلاء.
الجدير بالذكر أن الأمطار التي تساقطت مؤخرا، على مناطق الولاية، أعطت انطلاقة للفلاحين وسمحت لهم بمباشرة عملية الحرث، حيث بادرت المناطق الشرقية من الولاية، كبوشقوف وبومهرة بعملية الحرث والبذر.
إنتاج ألفي قنطار من العسل
في سياق آخر، حققت ولاية قالمة خلال الموسم الفلاحي 2018/2019، إنتاجا من العسل قدر بألفين و569 قنطارا، ومردود 5 كلغ في خلية نحل، حسبما أفاد به السيد مسعي ل«المساء"، واعتبر المردود مقبولا، وأرجع سبب الزيادة في نسبة الإنتاج مقارنة بالعام الماضي، إلى عدة عوامل، منها توفر الظروف المناخية الملائمة، حيث ساعدت كمية الأمطار المتساقطة على توفير مساحات شاسعة من النباتات الرحيقية التي يحتاجها النحل، بالإضافة إلى تنظيم دورات تكوينية بالمعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي ومراكز التكوين المهني لفائدة مربي النحل.
وأضاف المتحدث أن عدد خلايا النحل التي تتوفر عليها ولاية قالمة، تقدر ب55600 خلية، منها 45590 خلية مستحدثة و10010 خلايا تقليدية، مشيرا إلى تسجيل 10645 مربي نحل يتوزعون على مختلف البلديات، أما المناطق الأكثر إنتاجا لهذه المادة فهي المناطق الشرقية من الولاية، منها مجاز الصفا، بوشقوف، وادي الشحم، حمام النبايل، الدهوارة، عين بن بيضاء ووادي فراغة، وقال المتحدث إن عملية تربية النحل خلال الموسم الفلاحي الفارط، شهدت اضطرابات في دورة حياة النحل خلال فيفري ومارس وأفريل، بسبب التقلبات الجوية، مما أثر على كمية الإنتاج، مشيرا إلى أنه تم في هذا الصدد، تنظيم خرجات ميدانية لمتابعة خلايا النحل.
في السياق، أعلن المسؤول عن تسطير برامج خصصت لهذه الشعبة، مشيرا إلى أن محافظة الغابات وزعت ما يقارب 3700 خلية نحل جديدة، وفي إطار برنامج سنة 2020، ستوزع مديرية المصالح الفلاحية من 3500 إلى 4 آلاف خلية نحل جديدة، في محاولة لتثمين شعبة النحل وإعطائها دفعا قويا واستعمال العسل كمادة يومية للنظام الغذائي، لما له من فوائدة كثيرة.
رغم توفر إنتاج العسل في هذا الموسم، إلا أنه يعرف ارتفاعا في الأسعار بلغت من 4 آلاف دينار إلى 5500 دينار للكيلو غرام الواحد، واعتبر مسعي أن هذه المادة ليس لها إستراتيجية تسويق، حيث يتم ضبط الثمن في السوق من طرف الوسيط التجاري الذي يفرض الثمن، على حد تعبيره، بالتالي، يتم تداول الثمن من طرف المنتج، مؤكدا أنه ليس هناك إجراءات ضبطية في مادة العسل، كما أن المصالح الفلاحية ليس لها دور في التدخل وضبط الثمن، مما يستلزم إعادة هيكلة نظام تسويق العسل. في هذا الصدد، قال إن وزارة الفلاحة وبالتنسيق مع وزارة التجارة ومؤسسات وهيئات أخرى، تعمل حاليا على ضبط إستراتيجية تسويق كل المواد الفلاحية، وهي بصدد وضع البنود العريضة من أجل ضبط الأسعار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.