ميهوبي: «المؤتمر الاستثنائي للأرندي في السداسي الأول من 2020»    أول ندوة صحفية للمنتخب رئيسا للجمهورية عبد المجيد تبون    المطالبة بتكريس الإرادة الشعبية والتمسك بمطلب التغيير    أبواب مفتوحة على شركة التأمين    1348 مخالفة لاستعمال النقال    تدشين «إقامة تاغيت» ببشار قبل نهاية السنة    اللقاء الجماعي 423 لجمع الشهادات    الاقتصاد.. أولوية    42.11 ٪ نسبة المشاركة في الإستحقاق بعنابة    بكائية على زمن الجاحظية ....؟ا    تعانق الذات، الروح، الوطن والذاكرة    من هو الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون ..؟    هزة أرضية بشدة 3.2 درجة تضرب بومرداس    توقيف 6 أشخاص حالوا عرقلة الانتخابات بقالمة    السراج يدعو والليبيين للدفاع عن العاصمة أمام أيّ هجوم لقوات حفتر    غزة تنتفض في جمعة«فلسطين توحدنا والقدس عاصمتنا»    الحبيب الجملي يطلب تمديد مهلة تشكيل الحكومة    توزيع 89 سكن عمومي إيجاري و53 مقرر استفادة من قطع أراضي البناء الذاتي بغرداية    مواجهات حاسمة لممثّلينا في الجولة الثّالثة    أشغال إعادة تهيئة الأرضية تتقدم بوتيرة حسنة    مرتبة ثالثة لأسامة سحنون في سباق 100م فراشة    أسطورة ليفربول: محرز لاعب رائع ومستواه متطو    ملك البحرين يبعث ببرقية تهنئة لتبون    ولاية الجزائر تسلم أكثر من 20 ألف عقد ملكية لأصحابها    روسيا تعبّر عن أملها في أن يؤدي انتخاب تبون إلى تعزيز علاقاتها مع الجزائر    مفاجأة صادمة في عقد غوارديولا مع "السيتي"    إحصاء أزيد من 7290 مستفيدا    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 81ر65 دولارا للبرميل    إصابة متظاهرين ب”طعنات مجهولة” في كربلا    استحداث منذ جانفي المنصرم 50 مؤسسة ناشئة مبتكرة قسنطينة    تكوين أكثر من مائة عامل بالبليدة    توزيع 593 وحدة سكنية في مختلف الصيغ بالشلف    الإعجاز في حديث النوم على الشق الأيمن    شرق المتوسط وأشباحه… الصراع على الغاز وأسواق    كتاب يفكك محددات الانتقال نحو الديمقراطية كيف تنتقل الدول نحو الديمقراطية وكيف ترتد أخرى للسلطوية؟    نشرية خاصة: هبوب رياح قوية اليوم الجمعة بعدة ولايات من الشمال و الهضاب العليا    الوعي بالحرية لا يعني امتلاك الحرية    الأديبة الجزائرية ندى مهري تكشف جمال الحضارات التي صنعها الإنسان في روايتها “مملكة الأمنيات”    الوثائقي”نايس فري نايس” في منافسة مهرجان الفيلم الوثائقي لسان لويس بالسينغال    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    الجيش النيوزيلندي ينتشل 6 جثث من جزيرة بركانية    أوين: "لست نادما على اللعب مع اليونايتد"    والد نايمار يحاول تلطيف الأجواء مع برشلونة    رئاسيات 12 ديسمبر: نسبة المشاركة الاجمالية 93ر39 بالمائة    حريق على متن حاملة طائرات روسية    الإطاحة بشبكة تتاجر بالمخدرات وحجز مواد صيدلانية    مكاتب الانتخاب تغلق قبل الأوان    خلال تشييع جنازته    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء
في اليوم العالمي لداء السكري
نشر في المساء يوم 14 - 11 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أحيت جمعية مرضى السكري لولاية الجزائر، بالتنسيق مع مجمع "صيدال"، اليوم العالمي لداء السكري المصادف ل14 نوفمبر من كل سنة، تحت شعار "داء السكري يعني كل العائلة"، وهو الشعار الذي أقرته المنظمة العالمية للصحة هذه السنة، لحث كل أفراد العائلة على الاهتمام بنظامهم الغذائي والتقليل قدر الإمكان من الأغذية الغنية بالسكريات.
اختارت جمعية مرضى السكري أن تنظم هذه السنة أبوابها المفتوحة بحديقة الحامة في العاصمة، التي تعرف عادة إقبالا كبيرا خلال أيام العطل، حيث تم نصب عدد من الأجنحة التي أشرف عليها أخصائيون في الطب الداخلي والسكري والطب النفسي، للتواصل مع الزوار وتزويدهم بجملة من المعلومات الصحية حول كل ما يتعلق بداء السكري، كما تم أيضا، خلافا لباقي السنوات الماضية، تخصيص جناح لطرح أخصائيين أسئلة على الزوار، ومعرفة ثقافتهم حول كل ما يتعلق بداء السكري وتصحيح المفاهيم الخاطئة والمغلوطة.
عرف اليوم التحسيسي، حسب فيصل أوحدة، رئيس جمعية مرضى السكري في معرض حديثه مع "المساء"، على هامش الأبواب المفتوحة، إقبالا يبعث على الارتياح، ويعكس مدى حاجة المواطنين إلى تنظيم مثل هذه الأيام التوعوية، التي تذكرهم في كل مرة ببعض العادات الغذائية السيئة التي تقودهم إلى الإصابة بالداء، وحسب محدثنا، فإن الهدف من الأبواب المفتوحة، هو التأكيد في كل مرة على ضرورة أن يتحلى المواطن بثقافة صحية، قوامها التقليل قدر الإمكان من تناول السكر، وهذه الثقافة لا تتحقق إلا بالتخلي عن العادات الغذائية السيئة".
من جهة أخرى، أكد رئيس الجمعية بأن المشكل المطروح اليوم، يتمثل في أن لعدد كبير من المواطنين معلومات هامة حول كل ما يتعلق بداء السكري ومضاعفاته، غير أنهم للأسف يتعمدون استهلاك الغذاء غير الصحي لضعف الإرادة من جهة، وعدم قدرتهم على مقاومة شهواتهم، عندما يتعلق الأمر بما تعرضه المحلات من مغريات، خاصة محلات الأكل السريع من أغذية مشبعة بالسكريات والدهون، لافتا في السياق، إلى أن كل هذه المعطيات جعلت الجمعية من خلال محطاتها التحسيسية، تطلب من المواطنين التقليل من تناول السكريات عوض الإقلاع عنها نهائيا، لمحاولة تعوديهم تدريجيا على التخلي عنها.
التحلي بإرادة قوية لاكتساب ثقافة غذائية صحية، حسب محدثنا، ليست بالأمر السهل، خاصة أن نمط حياة المواطن الجزائري اليوم، يتسم بالسرعة والاعتماد على تناول مختلف الوجبات خارج المنزل، كل هذا لا يساعده على التحلي بالشجاعة الكافية لقول عبارة "لا للأغذية غير الصحية"، مما يتطلب تدخل كل من وزارتي التجارة والصناعة للعب دورهما في مراقبة والحد من نسبة السكري في مختلف الأغذية التي تعرف إقبالا كبيرا عليها، مثل المشروبات الغازية"، يقول محدثنا.
من جملة النصائح التي تم تقديمها بمناسبة الأبواب المفتوحة، للفئة غير القادرة على التحلي بالإرادة الكافية من أجل الحد من الأغذية غير الصحية، قال محدثنا "ممارسة الرياضة، خاصة رياضة المشي على الأقل لمدة ثلاثين دقيقة في اليوم، لمحاربة مشكل السمنة، والعمل قدر المستطاع على الحد من تناول الأغذية غير الصحية"، لافتا إلى أنه في كل مرة يجري تنظيم أبواب مفتوحة، يتم تسجيل حالات جديدة لا يعرف أصحابها إصابتهم بالداء.
بلغة الأرقام، أوضح محدثنا أن عدد المصابين بداء السكري في ارتفاع مستمر في الجزائر، وهو ما تعكسه الأرقام المسجلة التي تشير إلى وجود أكثر من خمسة ملايين مصاب، 20 بالمائة منهم أطفال مصابون بالنوع الأول، و80 بالمائة مصابون بالنوع الثاني من الذين يتناولون الأقراص، منهم 35 بالمائة ممن يستعملون في علاجهم الأقراص نهارا والأنسولين ليلا، مشيرا إلى أن 10 بالمائة من الجزائريين لديهم قابلية الإصابة بداء السكري، مما يجعلنا نؤكد في كل مرة، على أهمية الفحص الدوري والسنوي المنتظم، وإعادة النظر في المنظومة الغذائية ككل.
المجتمع الجزائري، حسب رئيس الجمعية، لا زال بحاجة إلى المزيد من التحسيس، خاصة خارج العاصمة، وهو ما ينتظر أن تشرع الجمعية في العمل عليه كعادتها، حيث سيتم في الأيام القليلة القادمة، تنظيم عدد من الخرجات التوعية إلى بعض ولايات الوطن للحديث حول داء السكري، مضاعفاته وطرق الوقاية منه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.