تطابق في وجهات النظر حول المسائل الدولية والإقليمية    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر تساند على الدوام القضايا العادلة    نطالب بترسيم 27 نوفمبر يوما وطنيا للمقاومة    انخفاض حصيلة الإصابات الجديدة    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    بوقدوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    الوحدة الوطنية.. رسالة الأمير عبد القادر الخالدة    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    مناقب لا ينكرها إلا جاحد    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    الجزائريون غير معنيين بالحظر    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    300 ساكن في انتظار الفرج    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    بورايو يتناول الآداب الشفوية    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء
في اليوم العالمي لداء السكري
نشر في المساء يوم 14 - 11 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أحيت جمعية مرضى السكري لولاية الجزائر، بالتنسيق مع مجمع "صيدال"، اليوم العالمي لداء السكري المصادف ل14 نوفمبر من كل سنة، تحت شعار "داء السكري يعني كل العائلة"، وهو الشعار الذي أقرته المنظمة العالمية للصحة هذه السنة، لحث كل أفراد العائلة على الاهتمام بنظامهم الغذائي والتقليل قدر الإمكان من الأغذية الغنية بالسكريات.
اختارت جمعية مرضى السكري أن تنظم هذه السنة أبوابها المفتوحة بحديقة الحامة في العاصمة، التي تعرف عادة إقبالا كبيرا خلال أيام العطل، حيث تم نصب عدد من الأجنحة التي أشرف عليها أخصائيون في الطب الداخلي والسكري والطب النفسي، للتواصل مع الزوار وتزويدهم بجملة من المعلومات الصحية حول كل ما يتعلق بداء السكري، كما تم أيضا، خلافا لباقي السنوات الماضية، تخصيص جناح لطرح أخصائيين أسئلة على الزوار، ومعرفة ثقافتهم حول كل ما يتعلق بداء السكري وتصحيح المفاهيم الخاطئة والمغلوطة.
عرف اليوم التحسيسي، حسب فيصل أوحدة، رئيس جمعية مرضى السكري في معرض حديثه مع "المساء"، على هامش الأبواب المفتوحة، إقبالا يبعث على الارتياح، ويعكس مدى حاجة المواطنين إلى تنظيم مثل هذه الأيام التوعوية، التي تذكرهم في كل مرة ببعض العادات الغذائية السيئة التي تقودهم إلى الإصابة بالداء، وحسب محدثنا، فإن الهدف من الأبواب المفتوحة، هو التأكيد في كل مرة على ضرورة أن يتحلى المواطن بثقافة صحية، قوامها التقليل قدر الإمكان من تناول السكر، وهذه الثقافة لا تتحقق إلا بالتخلي عن العادات الغذائية السيئة".
من جهة أخرى، أكد رئيس الجمعية بأن المشكل المطروح اليوم، يتمثل في أن لعدد كبير من المواطنين معلومات هامة حول كل ما يتعلق بداء السكري ومضاعفاته، غير أنهم للأسف يتعمدون استهلاك الغذاء غير الصحي لضعف الإرادة من جهة، وعدم قدرتهم على مقاومة شهواتهم، عندما يتعلق الأمر بما تعرضه المحلات من مغريات، خاصة محلات الأكل السريع من أغذية مشبعة بالسكريات والدهون، لافتا في السياق، إلى أن كل هذه المعطيات جعلت الجمعية من خلال محطاتها التحسيسية، تطلب من المواطنين التقليل من تناول السكريات عوض الإقلاع عنها نهائيا، لمحاولة تعوديهم تدريجيا على التخلي عنها.
التحلي بإرادة قوية لاكتساب ثقافة غذائية صحية، حسب محدثنا، ليست بالأمر السهل، خاصة أن نمط حياة المواطن الجزائري اليوم، يتسم بالسرعة والاعتماد على تناول مختلف الوجبات خارج المنزل، كل هذا لا يساعده على التحلي بالشجاعة الكافية لقول عبارة "لا للأغذية غير الصحية"، مما يتطلب تدخل كل من وزارتي التجارة والصناعة للعب دورهما في مراقبة والحد من نسبة السكري في مختلف الأغذية التي تعرف إقبالا كبيرا عليها، مثل المشروبات الغازية"، يقول محدثنا.
من جملة النصائح التي تم تقديمها بمناسبة الأبواب المفتوحة، للفئة غير القادرة على التحلي بالإرادة الكافية من أجل الحد من الأغذية غير الصحية، قال محدثنا "ممارسة الرياضة، خاصة رياضة المشي على الأقل لمدة ثلاثين دقيقة في اليوم، لمحاربة مشكل السمنة، والعمل قدر المستطاع على الحد من تناول الأغذية غير الصحية"، لافتا إلى أنه في كل مرة يجري تنظيم أبواب مفتوحة، يتم تسجيل حالات جديدة لا يعرف أصحابها إصابتهم بالداء.
بلغة الأرقام، أوضح محدثنا أن عدد المصابين بداء السكري في ارتفاع مستمر في الجزائر، وهو ما تعكسه الأرقام المسجلة التي تشير إلى وجود أكثر من خمسة ملايين مصاب، 20 بالمائة منهم أطفال مصابون بالنوع الأول، و80 بالمائة مصابون بالنوع الثاني من الذين يتناولون الأقراص، منهم 35 بالمائة ممن يستعملون في علاجهم الأقراص نهارا والأنسولين ليلا، مشيرا إلى أن 10 بالمائة من الجزائريين لديهم قابلية الإصابة بداء السكري، مما يجعلنا نؤكد في كل مرة، على أهمية الفحص الدوري والسنوي المنتظم، وإعادة النظر في المنظومة الغذائية ككل.
المجتمع الجزائري، حسب رئيس الجمعية، لا زال بحاجة إلى المزيد من التحسيس، خاصة خارج العاصمة، وهو ما ينتظر أن تشرع الجمعية في العمل عليه كعادتها، حيث سيتم في الأيام القليلة القادمة، تنظيم عدد من الخرجات التوعية إلى بعض ولايات الوطن للحديث حول داء السكري، مضاعفاته وطرق الوقاية منه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.