مقتل شخصيين وجرح آخرين في حادث اصطدام سيارتين بقرية عين جربوع    عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها        استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إقبال كبير على اقتناء الأعشاب الطبية
غرداية
نشر في المساء يوم 24 - 03 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
الطب البديل أو استخدام النباتات الطبية، تعرف إقبالا كبيرا في غرداية، حيث يلجأ السكان إلى استخدامها أكثر لحماية أنفسهم من الأمراض الفيروسية، لاسيما فيروس "كورونا" المستجد. نظرا لندرة الأدوية الطبية وارتفاع أسعارها، يلجأ عدد كبير من السكان إلى المنتجات الطبيعية وخلطات الجدات، كبديل لمكافحة العديد من الأمراض الموسمية المعروفة، على غرار الأنفلونزا.
من أجل التصدي لهذا الوباء الفيروسي المستجد، يتوجه العديد من المواطنين إلى محلات بيع الأعشاب المنتشرة عبر الشوارع والأسواق بالمدينة، من أجل اقتناء أعشاب طبية فعالة، للوقاية من العديد من الفيروسات، كالزكام، لاسيما "التيزانة" والقرفة والزعتر والعسل الحر وزيت الزيتون والزنجبيل الطازج والشيح، في حين يتقدم العديد منهم إلى بائعي هذه الأعشاب للاستفسار حول الطرق التقليدية، من أجل الوقاية من فيروس "كورونا" المستجد وتقوية مناعة أجسامهم.
ترى الحاجة فاطمة التي التقتها "وأج" لدى أحد بائعي الأعشاب الطبية، بحي ثنية المخزن، بأن استخدام هذه الأعشاب الطبية موجود مند القدم، وأن معارف الأجداد حول فوائدها تتوارث من جيل إلى آخر، للوقاية وعلاج العديد من الأمراض، وتضيف نفس المتحدثة "إنني أبحث عن الزعتر وعسل السدر الطبيعي لتحضير خلطات لزوجي''، مؤكدة أن ‘'هذا المشروب الممزوج بعصير الليمون يعمل على تهدئة الأوعية التنفسية ويكافح الأنفلونزا الموسمية والالتهابات الرئوية".
يعتبر عمي علي من جهته، أن هذه الأعشاب غنية عن التعريف، مشيرا إلى أن ‘'سكان ولاية غرداية يستخدمونها منذ القدم، من أجل التداوي والشفاء من العديد من الأمراض، في الوقت الذي لا يملك الطب الحديث علاجات لجميع الأمراض.
حسب السيد عيسي، بائع أعشاب بحي الحاج مسعود، ومع جائحة فيروس "كورونا" (كوفيد-19)، فإن الناس وجدوا أنفسهم في حيرة ويبحثون عن العلاج من أجل تفادي الإصابة بأية عدوى.
عرفت العديد من المنتجات ارتفاعا جنونيا في الأسعار مع ظهور هذا الفيروس، لاسيما الزنجبيل والعسل والليمون، والثوم الذي يستخدم في العديد من الخلطات الخاصة بالوقاية من الأنفلونزا، حسب نفس البائع.
يعتبر تطور هذه الشعبة بغرداية، بديلا يساهم في التنمية المحلية، وبديل طبي بالنسبة لبعض شرائح المجتمع، كما تمت الإشارة إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.