قرار بخفض الإنتاج ب 9,6 مليون برميل لحماية استقرار السوق    الناخب الوطني بلماضي: لم يتم الاتصال بالاعبين «شميد» و«زيدان»    محلات الإطعام السريع تستأنف النشاط في المرحلة الأولى    العثور على جثة ثلاثيني مشنوقا بغرفته    وصول 266 مسافرا قادما من دبي إلى مطار الجزائر الدولي    البويرة: حريق يتلف هكتارين من القمح    من أجل إنهاء معاناة وتدهور حقوق الإنسان فيها    سنة بعد حادثة نفوق الأسماك    خلال 48 ساعة الأخيرة    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دمارجي:    دعا لتوسيع عضوية لجنة التعديل    في ذكرى ال 53 للنكسة الخارجية الفلسطينية تؤكد:    الجامعة الجزائرية نجحت إلى حد ما في اعتماد التعليم الرقمي    مقتل زعيم القاعدة في المغرب الإسلامي    رونالدو يدخل عالم المليارديرات    إثر عملية تمشيط واسعة بجيجل    لتسريع وتيرة الإنجاز    زيادات الوقود تدخل حيز تنفيذ    "جيبلي" يفتح نقطة بيع جديدة بالعاصمة    توقع إنتاج 700 ألف قنطار من الحبوب    إطلاق مخطط وقائي لمواجهة حرائق الصيف    فتح تحقيق حول رمي أعلام وطنية بمفرغة عمومية    رزيق يقييم عمل مصالحه    جثمان القيادي الصحراوي أمحمد خداد يصل إلى مطار تندوف    تربصان لشبيبة القبائل ببجاية وتونس    نحو عودة شرايطية إلى بارادو    قدمنا برنامجا لاستئناف المنافسات وننتظر موافقة الوزارة    11 ألف مستفيد بوهران    حكومة الوفاق تعلن السيطرة على "الوشكة" وتصر على استعادة سرت    سلالة نادرة حلمت بمشروع ثقافي واعد    توقيف مروج مهلوسات    هل هي بداية نهاية حفتر؟!    الجنة في بيوتنا.. حافظوا عليها فأنتم مأجورون    حث على توريث الذاكرة للأجيال    وصول جثمان «أمحمد خداد» إلى مطار تندوف    تدمير مخبأ للجماعات الارهابية وقذيفة هاون    إنجاز 14 ألف كمامة مجانا    قتيل في انقلاب شاحنة    عنف الشرطة وتصريحات ترامب يلهبان أمريكا    دروكدال خرج من أكثر الجماعات المسلحة دموية في «العشرية السوداء»: ضربة موجعة للإرهاب في الساحل بعد القضاء على زعيم تنظيم القاعدة    زيدان في حيرة عشية عودة «الليغا»    «التجديف نحو الموت» و«اختراق امرأة من ورق» أخر إصداراتي    معلم إسلامي ومنارة للعلم والعبادة    الاحتفاء بالفنان التشكيلي «إيتيان دينيه»    « تعلمت الكثير في جمعية وهران وانتظروا صعودا تاريخيا ل «كرماوة»    «حالة من الغليان»    الجَنّة البِكْر    جني أزيد من 3 ملايين قنطار من البطاطا بمستغانم    إطار منظم ومهيكل    المطالبة بإعادة فتح التسجيلات لإيداع ملفات منحة التضامن    كل الحالات المسجلة من نفس العائلة    دواء «السيدا» لعلاج الحالات المزمنة المصابة ب«كورونا»    مؤسسات ثقافية تحتفي باليوم الوطني للفنان    خديجة بنت خويلد أم المؤمنين رضي الله عنها    شروط صحة الصلاة    واقعة مأساوية.. وفاة إعلامي سعودي شاب غرقا وفيديو يرصد لحظاته الأخيرة    رابطة نشاطات الهواء الطلق تطلق قافلة الدعم النفسي للأطفال بالمسيلة    مليار سنتيم لإعادة ترميم مقبرة الشهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"باركور" ينال جائزتين
جوائز إسطنبول السينمائية
نشر في المساء يوم 31 - 03 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نال الفيلم الجزائري "باركور" جائزتين في جوائز إسطنبول السينمائية، وهو مهرجان رقمي (نوع جديد وشهري)، حسبما كشفت عنه مخرجته فاطمة الزهراء زعموم، على حسابها الشخصي على فايسبوك، وهما جائزة أفضل فيلم تجريبي، أما الثانية فهي لأفضل فيلم من إخراج نسوي.
قالت المخرجة بالمناسبة: "شكرا لهم، وشكرا لجميع المتعاونين الذين جعلوا هذا الفيلم الهش ممكنا؛ من التصوير إلى مرحلة ما بعد الإنتاج والتوزيع". وتابعت: "نعم نستطيع!".
وكان الفيلم اختير في منتصف هذا الشهر، ضمن الأفلام المنافسة على جوائز إسطنبول السينمائية، حسبما أوردت المخرجة، وهي مسابقة شهرية للأفلام، مع عروض سنوية مفتوحة لصانعي الأفلام وهواة الأفلام، وتقدّر وتكافئ عمل صانعي الأفلام المستقلين من جميع أنحاء العالم.
وتهدف المسابقة إلى تكريم أفضل المواهب في مجتمع الأفلام العالمي والاحتفال بها ومكافأتها؛ إذ تهتم بأفلام تعتمد على القصص. ويمكن أن تتخذ شكل قصص (خيال) أو أفلام وثائقية (غير خيالية) أو رسوم متحركة.
فيلم "باركور" هو ثمرة عمل دام سنتين، تم عرضه الأول في 2019. أما قصته فهي تقترب من واقع جزائري مر، يتسم بالعنف والمبادئ الرثة وتضييق الحريات وانتشار المال الفاسد، غير أن المخرجة قامت بتتفيه هذه الظواهر في مواقف ساخرة، جعلت الفيلم يأخذ نضجا دراميا أفضل.
ويحكي الفيلم قصة حب يوسف المكتومة في صدره منذ صغره، لكنه عزم في يوم عرس حبيبته كاميلا، أن يخبرها بحبه لها.
في مقر البلدية تنعطف أحداث الفيلم إلى وقائع خيالية هزلية؛ في مشاهد تحمل رموزا إلى المرجعية الاجتماعية الخانقة وسطوة الأب، التي عالجتها المخرجة بلغة العنف، في مثال إسكات والد العروس بطلق ناري.
وخلال 90 دقيقة تناول الفيلم أيضا، مواضيع المرأة التي تواجه مجتمعا منغلقا على نفسه؛ إذ تبدأ أحداث الفيلم في قاعة حفلات؛ حيث تلتقي العديد من الشخصيات التي تشكل قصة هذا العمل الدرامي، والتي تتناول شخصية ثلاث نساء.
وساهم في هذا العمل مجموعة من الوجوه التمثيلية الشابة التي وقّعت على مشاركتها الأولى، مثل حلاج حمزة، بالإضافة إلى بعض الوجوه البارزة، مثل عديلة بن ديمراد ونجية لعراف وعبد الحميد رابية وسلطاني رابية.
وتُعد فاطمة الزهراء زعموم مؤلفة وكاتبة سيناريو، أنجزت العديد من الأفلام، منها "قصة أراضٍ" و«كبة صوف" (فيلم قصير تحصّل على العديد من الجوائز)، و«قداش تحبني؟"، وهو إنتاج مشترك جزائري مغربي، أخرج عام 2011.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.