البليدة.. متابعة أكثر من 11 ألف شخص قضائيا لمخالفتهم الحجر الصحي    حركة البناء الوطني تثمن الموقف «المسؤول» للجزائر    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين وحجز مركبات    رئيس الجمهورية يعزي في وفاة رئيس الوزراء المغربي الأسبق عبد الرحمان اليوسفي    تعليمات لتسريع وتيرة انجاز سكنات عدل    عبد الرحمان اليوسفي.. نجم مغاربي ينطفئ    جراد يبرز جهود الجزائر في مكافحة الجائحة ويدعو للتضامن الدولي    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    تمديد العمل بنظام الحجر الصحي الجزئي الى 13 جوان    137 إصابة، 145 حالة شفاء و8 وفيات    استئناف عمليات إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج ابتداء من يوم السبت    فريق الخبراء الصيني يغادر بالجزائر    وكيل الجمهورية بقالمة يأمر بفتح تحقيق بعد مقتل طفلة في جلسة رقية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    منظمة أممية تحذر من أن شريان المساعدات على حافة الانهيار في اليمن    “ال15 يوما القادمة ستحدد مصير انتشار وباء كورونا في الجزائر”    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    جمعية التجار والحرفيين تطالب بفتح المحلّات التجارية    توسيع مهام لجنة حماية الغابات يعزز الوقاية من الحرائق    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    الجزائر تسلم عتادا عسكريا للجيش المالي للمساعدة في مكافحة الإرهاب والتطرف    فتوى بوجوب قضاء رمضان على من أفطروا بسبب “كورونا” بعد شفائهم    المجاهد عثمان بلوزداد يثمن مساعي الرئيس تبون في حماية السيادة الوطنية والدفاع عن ثوابت الأمة    الصين تتهم واشنطن «باختطاف» مجلس الأمن وتهدد بريطانيا    أعمال العنف تجتاح مينيابوليس الأمريكية    ميركاتو صيفي ساخن للاعبينا الدوليين في البطولات الأوروبية    الشروع في عقد مجالس الأقسام للطورين المتوسط والثانوي لملئ كشوف النقاط    العثور على جثة داخل واد بالحدائق    التسجيل الصوتي المسرب « غير مفبرك»    العثور على جثة فتاة ببوزغاية في الشلف    درك باب جديد ينفي الأخبار “المغلوطة” المتداولة حول التحقيق مع عبد المالك صحراوي    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي        انطلاق الصالون الافتراضي الأول للصورة الفوتوغرافية من عنابة    الكاف تدعم الاتحادات الكروية الإفريقية لمواجهة كورونا بأزيد من 10 مليون دولار.    “فاتورة استيراد السيارات مباشرة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار”    مدوار يستبعد استئناف البطولة    ” قطف الزهور” يحكي الأوجاع ويلامس المواضيع الإنسانية    اعتقال لاعب المنتخب المغربي في بلجيكا بعد خرقه للحجر الصحي.    تدابير خاصة لفائدة زبائن مديرية توزيع الكهرباء والغاز بغرداية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    هل يستجيب شرفة ..؟    قائد منتخب تونس سابقا: بن سبعيني أفضل مدافع عربي حاليا    نتنياهو يجدد التزامه بتوسيع سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية    تويتر يتحدى ترامب من جديد    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    ترامب يجرد وسائل التواصل الاجتماعي من الحصانة القانونية    تعرف على البلدة الإيطالية المحاطة بأراض سويسرية من جميع الجهات    حكار يزور المديريات التابعة لمؤسسة سوناطراك ببومرداس.    تونس تستعد لعودة الطلبة الجامعيين إلى مقاعد الدراسة    جورج فلويد: 11 وفاة أشعلت احتجاجات ضد "وحشية" الشرطة الأمريكية    الفاف ترد على الحملات التي تستهدف زطشي.    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"كورونا" تؤثر على عمل الجمعيات.. وعلى المحسنين تقديم المساعدات
صغيري رئيس جمعية "الإحسان لرعاية اليتامى" ينادي:
نشر في المساء يوم 05 - 04 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تحدث العيد صغيري، رئيس جمعية "الإحسان لرعاية اليتامى"، عن المعاناة التي تعيشها الجمعيات الخيرية خلال هذه الأزمة الصحية التي مست العالم كافة، والمتمثلة في انتشار فيروس قاتل، أثر على مساعي المحسنين، حيث التف تركيز الجميع نحو ذلك الوباء المتفشي، مما جعل الفئات الهشة من المجتمع تعاني أكثر وأكثر في ظل تراجع المساعدات، داعيا ذوي القلوب الرحيمة إلى التفكير في مصير هؤلاء، مشيرا إلى أنها الفرصة المثالية للتشجيع عن التبرع وتقديم إعانات مادية وحتى معنوية للمحتاجين الذين يعانون في صمت.
قال المتحدث، إن جميع الجمعيات خلال هذه الفترة التي تمر بها البلاد، على غرار سائر الدول الأخرى، ألغت العديد من الأنشطة والتظاهرات الموجهة للفئات الهشة، التي تهتم بها سواء المعاقين، اليتامى، الأرامل أو المرضى، بسبب سياسة الحجر الصحي التي تستدعي منع التجمعات واللقاءات التي تساعد على تفشي الوباء، حيث تهدف تلك التجمعات في الأيام العادية، إلى الترفيه عن تلك الفئات الهشة وإخراجها ولو قليلا من الغبن الذي تعيشه، مثل الرحلات والتكريمات والخرجات الترفيهية، فضلا عن جمع التبرعات على المحسنين، إلا أنه في ظل كبح تلك الأنشطة لفترة لا نعرف حدودها، يضيف المتحدث، يبقى الأمل الوحيد لهؤلاء، تقديم المساعدات الأساسية التي هم بحاجة إليها، على غرار المواد الأولية ومستلزمات الحياة وضرورياتها، خصوصا الأكل والأدوية.
تتمثل الإعانات في قفف غذائية، يقول صغيري، متمثلة في 38 قفة كل شهر، فضلا على متابعة أعمال الترميم للمنازل الهشة والمهددة بالانهيار لبعض العائلات التي تم اختيارها، حسب درجة الخطورة التي تعيشها، فضلا على عملية تجديد ملفات من خلال التواصل مع العائلات المحتاجة، للتحضير لقفة رمضان الكريم الذي هو على الأبواب، ولا تفصلنا إلا أيام معدودة عنه، مشيرا إلى أن هناك 200 عائلة مرشحة للاستفادة من قفة رمضان، وهي الأسر الأكثر تضررا واحتياجا، حسب عملية الإحصاء التي تقوم بها الجمعية في بداية كل سنة.
كما يتمثل عمل الجمعيات خلال هذه الفترة، يقول المتحدث، في التركيز على حملات التوعية والتحسيس المتعلقة بإجراءات الوقاية والحذر لتفادي الإصابة بفيروس "كوفيد 19"، من خلال التواصل مع العائلات وشرح ماهية الفيروس لها، وكيفية الحفاظ على السلامة الشخصية وسلامة العائلة، من خلال تبني السلوكيات الصحيحة للوقاية.
كما تعمل جمعية "الإحسان لرعاية اليتامى"، يضيف رئيسها، في توجيه الأرامل واليتامى المحتاجين إلى عمليات الفحص عند أطباء وصيادلة، تتعامل معها الجمعية من أجل الكشف والمعاينة المجانية وتلقي الدواء مجانا، أو خفض مبلغ الشراء، وأشار المتحدث؛ "نحن على قدم وساق من أجل تحضير قفة رمضان، بالتواصل مع المحسنين والتجار لجمع التبرعات والاتصال بالمطاحن لشراء الدقيق والفرينة لصالح القفة".
طمأن رئيس الجمعية قائلا؛ "لا بأس، لازال الخير في مواطنينا، إنما يتطلب منا السعي والتذكير بواجب المحسنين وأصحاب رؤوس الأموال بواجباتهم اتجاه الفئات الهشة، وعلى رأسها فئة اليتامى، خصوصا في هذه الأيام التي تزيد صعوبة على المحتاجين والذين يعانون على مدار السنة".
نوه صغيري بالدور الكبير الذي يلعبه موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، في المساعدة على تقريب المسافات والتواصل مع المحسنين ونشر الحملات التحسيسية والتوعوية، لتشجيع العمل التطوعي والخيري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.