المهمة واجب وطني لخدمة المدرسة    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    الإطاحة بشبكة تنظم رحلات الهجرة غير الشرعية    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني في الثورة الجزائرية    جنوب إفريقيا: من المؤسف أن تعقد الإمارات اتفاقا يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني دون إشراكه فيها    الفريق شنقريحة يؤكد خلال إشرافه على تخرج الدفعة 13 للمدرسة الحربية:    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    مصالح الحماية المدنية تؤكد:    الإمارات تطعن أم القضايا!    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    من أجل الفصل في القرارات المتعلقة بالصعود    في إطار حرصها على التكفل بانشغالاتهم    بسبب الحرائق المسجلة خلال الشهر الجاري    استئصال ورم ضخم من رحم سيدة في سطيف!    منذ بداية السنة الجارية    الموت يغيب الفنانة شويكار    لعدم احترامها شروط الوقاية من فيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر "الكبير" في مساعدة اللاجئين الصحراويين    الإشعاع الثقافي للزوايا في قلب البرنامج الرئاسي    بروتوكول وقائي بكل المدارس والجامعات والتكوين المهني    20 "توصية" عاجلة في لقاء الحكومة والولاة    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    تنويع وعصرنة المنتجات من أجل عودة قوية إلى السوق    في ظلال الهجرة النبوية    الصلاة علي النبي ..10جوائز كبري    «أوبك+» تتجه نحو تثبيت اتفاق التخفيض    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    قاطنو السكنات الهشة يستعجلون الترحيل    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    جريحان في حادث مرور بحاسي بونيف    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    غموض يكتنف مستقبل الفريق    الأنصار يستنجدون برئيس الجمهورية    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    عملية تسليم المهام تتأجل إلى الغد    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    تجنبوا تبذير الملايير..    "أوبك +" تراقب اتفاق التخفيض    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فلاحون يمتنعون عن دفع منتوج الشعير بتيارت
للمضاربة في سعره
نشر في المساء يوم 08 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
بلغت حملة الحصاد والدرس بمختلف أقاليم ولاية تيارت نسب جد متقدمة بحيث استقبلت دواوين الحبوب الثلاثة إلى غاية نهاية الأسبوع الماضي، أكثر من 500 ألف قنطار من مختلف أنواع الحبوب، خاصة القمح الصلب الذي تتميز بإنتاجه ولاية تيارت، فيما سجلت ذات المصالح لحد نفس التاريخ جني أكثر من مليوني قنطار من الحبوب.
وقد سجلت نسب إنتاج معتبرة في بعض المناطق كالرحوية، مشرع الصفا، سيدي الحسني، حيث بلغ معدل الإنتاج ما بين 40 إلى 42 قنطارا في الهكتار الواحد، في حين سجلت بعض المناطق الجنوبية للولاية نسبا منخفضة أرجعها الفلاحون
والمختصون إلى نقص الأمطار وعدم اعتماد تقنيات السقي التكميلي، لكن النقطة السلبية المسجلة هذا الموسم، اعتماد العشرات من منتجي الحبوب خاصة مادة الشعير، عدم دفع إنتاجهم إلى تعاونيات الحبوب والخضر الجافة وتخزينه على مستواهم لبيعه إلى الموالين ومربي المواشي لاحقا بأسعار جد مرتفعة ومُبالغ فيها، بهدف الربح السريع، والمضاربة في أسعار هذه المادة، على حساب القوانين والتنظيم المسير لعملية الحصاد وتوجيه الشعير إلى مخازن تعاونية الحبوب، حيث تدفع الدولة أكثر من 4 آلاف دينار للقنطار الواحد.
هذا السعر اعتبره المنتجون منخفض مما جعلهم يمتنعون عن دفعه إلى التعاونيات وتخزينه للمضاربة في سعره لاحقا، حيث يصل إلى 8 آلاف دينار للقنطار خاصة في حالة تزايد الطلب عليه في فترات الجفاف ونقص الأعلاف، الأمر الذي يحتم على مصالح الفلاحة بالولاية التدخل بصفة استعجالية للقضاء على هذه الظاهرة.
علما أنها تعلم مسبقا كل الفلاحين الذين زرعوا الشعير والمساحات المخصصة وكذا قدرات الإنتاج، للقضاء على التخزين غير القانوني والمضاربة في أسعار الشعير التي اتخذها العديد مصدرا للربح السريع على حساب الاقتصاد الوطني والخزينة العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.