بكالوريا 2020: الفريق شنقريحة يترأس مراسم حفل تكريم أشبال الأمة المتفوقين    الحصيلة العملياتية الأسبوعية للجيش    وزير الخارجية: تم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية في الخارج تحسبا للاستفتاء على مشروع الدستور    تجارة إلكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للاتجار بالمهلوسات    مستغانم: توزيع 1200 سكن من مختلف الصيغ    إقامة صلاتي المغرب والعشاء اليوم في جامع الجزائر    رسائل تهديد تطال المسلمين بفرنسا    إنقاذ فتاة حاولت الانتحار بالشلف    العرض الشرفي لفيلم "هيليوبوليس في الخامس نوفمبر    هذا موعد تصويت جاليتنا بأنقرة على مشروع تعديل الدستور    دستور نوفمبر 2020 "جاء ليستكمل مسيرة بناء الدولة الوطنية"    وزير الفلاحة: تزويد الموالين بمادة الشعير قريبا    الصحافة الوطنية تركز على خرجات أعضاء الحكومة في اليوم ما قبل الأخير من الحملة الاستفتائية    أدرار: احتراق شاحنة على طريق تميمون    الأمم المتحدة: جلسة لمجلس الأمن يوم الأربعاء حول الصحراء الغربية    رسميا.. مباراة الجزائر-زيمبابوي دون جمهور    ترمب: 9 أو 10 دول عربية في طريقها للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي!    قسنطينة : التأكيد على"الدور الحاسم" للمفكر مالك بن نبي في الإصلاح الإسلامي    المولد النبوي: إطلاق القافلة الثقافية "المنارة"    نساء يرغبن في الستر والهناء    رئيس الفيفا يُصاب بفيروس كورونا    ميلانيا تكشف سر ترامب مع تويتر    السعودية: منحة بأكثر من 100 ألف دولار لأهل المتوفى بسبب كورونا للعاملين في القطاع الصحي    هزة أرضية بولاية بومرداس    تبسة..إستغلال فوسفات منطقة "بلاد الحدبة" وتحويله وتسويقه للخارج بداية 2021    تنظيم أبواب مفتوحة على قيادة الحرس الجمهوري    شقق ترقوية بأسعار خيالية رغم تراجع الطلب    عام حبسا نافذا لسائق حطم مركبة الضحية بسبب حادث مرور    الرئيس تبون بالمستشفى المركزي للجيش وحالته لا تستدعي لأي قلق    أخصائيون يدعون إلى ضرورة التقيّد بإجراءات الوقاية    الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة    كانت موجهة للتسويق بالبيض    لعقد مؤتمر دولي للسلام    الموسم الرياضي 2019-2020    الجزائر تشارك في انتخاب رئيس البرلمان العربي    سوداني يصاب بكورونا    المعرض التاريخي للجيش يلقى الاقبال    أكد أن الخطر الصحي قائم وموجود.. البروفيسور بركاني:    إعداد قوانين لمعاقبة السلوكيات الاستهلاكية المنحرفة    دفع للتعاون المتميّز    تطاول مقيت ووصمة عار    ثورة تنموية بمناطق الظل    9 وفيات.. 287 إصابة جديدة وشفاء 171 مريض    حاجي محمد المهدي يفوز بجائزة لجنة التحكيم    نشاطات متنوعة لفرع أم البواقي    حمادي يقترح "الدر المنظم في مولد النبي المعظم"    3 % من الفلاحين يحوزون على بطاقة الشفاء و التقاعد منعدم    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    الطاقم الطبي لجمعية وهران جاهز لتطبيق البروتوكول الصحي    كازوني مستاء من عدم برمجة أي مباراة ودية    انطلاق تربص " جياساس" بالعاصمة    الألعاب الشعبية القديمة في عرض مسرحي جديد    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء ..    ما بين باريس ولندن    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل تسوية خارج إطار حق تقرير المصير مآلها الفشل
الرئيس غالي أمام ندوة جنيف الدولية حول الصحراء الغربية :
نشر في المساء يوم 17 - 09 - 2020

أكد الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي، أن قيادة جبهة البوليزاريو تعمل على اتخاذ كل الإجراءات العملية لترجمة القرار السياسي الذي تبنّاه المؤتمر ال15 للجبهة شهر ديسمبر 2019، بهدف تصحيح الوضع "الشاذ" الذي توجد عليه بعثة "مينورسو" بكيفية تعيد لها مأموريتها التي أنشئت من أجلها في تنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي.
وأكد الرئيس الصحراوي، في كلمة وجهها إلى الندوة الدولية التي نظمتها مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية تحت عنوان "الذكرى ال 60 لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514 وتطبيقه في الصحراء الغربية"، أن تصور أي حل خارج إطار حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير، يظل "غير قانوني" وسيكون "مآله الفشل الذريع".
وأضاف أن، جبهة البوليزاريو بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي المالك الحصري لحق تحديد الوضع النهائي للإقليم، تستمد مأموريتها من شعبها المكافح" وأنها "مثلما أفشلت خطة التقسيم لسنة 1975، الرامية للقضاء علينا واستصغارنا فإنها اليوم في وضع تنظيمي ودبلوماسي دولي أفضل، يمكنها من رفع التحدي وفرض إرادة شعبها في الحرية والانعتاق، وهي لأجل ذلك لن تسمح باستمرار الوضع القائم أو أي مسعى لتمرير أي مسار يهدف إلى تقويض حق شعبها في تقرير المصير والاستقلال.
وقال الرئيس غالي، إن الشعب الصحراوي أثبت خلال ثلاثة عقود الأخيرة تمسكه بالسلام كخيار استراتيجي، تقدمت خلالها جبهة البوليزاريو بمقترحات عملية وضمانات جادة لتحقيق نصيبها من فاتورة السلام والأمن"، على نقيض المملكة المغربية التي "بدلا من التعاون بإيجابية مع تلك الضمانات، تمادت وباستهتار بالشرعية الدولية وقراراتها، مما أدخل مسار التسوية إلى نفق مظلم مما فرض على القيادة الصحراوية اتخاذ قرار، بمراجعة مشاركتها في العملية السياسية بشكلها الحالي ووسط تعثر مسار التسوية الأممي، والذي أبان بشكل واضح على فشل الأمم المتحدة في الإيفاء بالتزاماتها ومسؤولياتها في تحقيق السلم والأمن الدوليين على أساس عادل".
ولكنه عاد ليؤكد على مراهنة جبهة البوليزاريو وتمسكها بالسلام الحقيقي ولا "السلام المزيف"، الذي تتحول فيه "مينورسو" إلى "مظلة يتم تحت غطائها تعذيب المدنيين الصحراويين ونهب مواردهم الطبيعية وسط استمرار المعاناة في اللجوء والشتات.
وعرفت الندوة مشاركة بالإضافة إلى الرئيس غالي، كل من ناندي ندايتواه، نائب الوزير الأول النامبيبي وكسافيي رايس ماغنو، رئيس دبلوماسية دولة تيمور الشرقية ومساكاتو ديسيكو، سفيرة دولة جنوب إفريقيا في جنيف، بالإضافة إلى فرانسيسكو باستاغلي، الممثل الخاص الأسبق للأمين العام الأممي والرئيس السابق لبعثة "مينورسو" والنائب الأوروبي بارينا أرزا، ورئيس اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان.
وشكل هذا اللقاء الافتراضي "فرصة أمام المشاركين لتأكيد دعمهم الثابت للشعب الصحراوي من أجل ممارسة حقه في تقرير المصير"، مطالبين بإلحاح منظمة الأمم المتحدة لتسريع إجراء الاستفتاء، في نفس الوقت الذي نددوا فيه "بالمناورات المتكررة الرامية إلى تأجيل الاستفتاء حول تقرير المصير إلى إشعار غير محدود".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.