الفريق شنڤريحة يواصل زيارته لمختلف أقسام معرض إيدكس-2021 للدفاع بمصر    تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح ضرورة ملحة    تعزيز مجالات التعاون والاستثمار في صلب اللقاءين    بحث سبل التعاون و الاستثمار    العمل على إبرام توأمة و تبادل الخبرات    بداية قوية للخضر في مونديال العرب    سجال يُخفي صراعا على المال    رفع إنتاج محطة المقطع من 280 إلى 350 ألف متر مكعب يوميا    10 مواقع تجمع مياه الأمطار بالولاية تستدعي تدخلا دوريا    أزمة المياه تنفرج بمستغانم    نحو تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التكوين الجامعي    التراث المادي للجنوب على طاولة النقاش    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    الرئيس الفلسطيني بالجزائر قريبا    إلغاء "البيام".. إشاعة كاذبة    اعتراف وعرفان آخر لصالح الجزائر    جمعية عامة استثنائية في الأسابيع القادمة    نطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في البطولة القارية    بداية قوية للجزائر في كأس العرب    داربي عاصمي مثير.. وفرصة أصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك    كلّ التسهيلات لدعم الشباب    تباحث تقدّم الشراكة    "موبليس" يطلق عرض جوازات الانترنت مع "فودافون قطر"    المصابون بداء "كرون" يعانون في صمت    توقُّع إنتاج 42 ألف قنطار من البرتقال بوهران    سكيكدة تتوقع إنتاج 250 ألف قنطار من الزيتون    الملحقة الادارية للفرع البلدي " الصفي" الزعفران بولاية الجلفة مغلقة منذ أكثر من 7 سنوات متتالية    تحوّلت إلى مشكلة أسرية وتربوية دروس الدعم.. بين الحاجة والضرورة الحتمية    أسئلة شفهية ل6 وزارات    الرئيس غالي يؤكد عدم المشاركة في الموائد المستديرة    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    تأكيد على أصالة تراث ذي البصمة الجزائرية الخالصة    دعوة للاستلهام من بطولات الأمير عبد القادر وعمر المختار    5 وفيات.. 192 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب: تأكيد الالغاء سيكون له تأثير كبير على الصادرات المغربية    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    المحليات تعيد إنتاج «فسيفساء» التشريعيات    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفيرين جديدين    منظمة الصحة العالمية: أوروبا أصبحت مركزا لتفشي جائحة كورونا    إجراءات للإفراج عن السفن الجزائرية المحتجزة بالخارج    المخزن على صفيح ساخن    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    «بوليتيس» تُخصّص ملفّا لفلسطين    "المحاربون " يقصفون بالثقيل و ينذرون لبنان    وزارة الصناعة الصيدلانية: تعليق رخصة الاستغلال للشركة "ريماز للاستيراد و التصدير"    وزير الاتصال: تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح "ضرورة ملحة"    المشكل في التسيير وليس في التمويل    تكريم خاص لصونيا بلعاطل    ارتفاع مقلق في إصابات كورونا وهذه آخر الإحصائيات    تنافس 8 عروض مسرحية على جوائز الأيام الوطنية الأولى "فتيحة بربار" لمسرح الشباب ببومرداس    الرئيس الصحراوي : المغرب يحاول إقحام الجزائر في النزاع القائم في الصحراء الغربية    انطلاق قافلة تضامنية لمساعدة اللاجئين الصحراويين    382 حالة جديدة من بينها 34 طفلا هذه السنة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سرقة أغطية البالوعات تغزو طرقات العاصمة
خسارة للخزينة ومصدر لحوادث المرور
نشر في المساء يوم 26 - 10 - 2020

تشهد العديد من محاور الطرق بالعاصمة نقاطا سوداء، تشكل خطرا على الأشخاص والمركبات، وتخص عشرات البالوعات المفتوحة على مصراعيها، بعد أن استولى "لصوص النفايات الحديدية" على أغطيتها، حسبما لاحظته "المساء"، ولم تجد السلطات العمومية إزاء هذه الظاهرة حلا، حيث تقوم في أحسن الأحوال بإعادة اقتناء الأغطية الحديدية ووضعها على فوهات البالوعات، ليعاود اللصوص السطو عليها مرة أخرى.
يجد مستعلو الطرق بالعاصمة، على غرار باقي ولايات الوطن، مشكلا في تخطى بعض المسالك، فبعد الممهلات الفوضوية، والحفر جراء اهتراء أجزاء من الطرق، أو أنها من مخلفات الأشغال العمومية، فإن سرقة أغطية البالوعات صارت تتسبب بشكل كبير في حوادث مرور خطيرة، لاسيما في جنح الظلام، عندما تقع عجلات المركبات في بالوعات غير مغطاة، وتكون النتيجة كارثية، قد تؤدي إلى الوفاة، كما تسبب خسارة للخزينة العمومية، وقد أثار فيديو نشرته المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك عبر صفحتها، تفاعلا من قبل المواطنين، الذين يطالبون بوضع حد لمثل هذه الظواهر المشينة، حيث أظهر الفيديو تسجيلا سمعيا بصريا لعملية سرقة أغطية البالوعات الحديدية بأحد شوارع ولاية البليدة، حيث كان شابان يجران عربة، وكان أحد يرصد ما إذا كان هناك أشخاص في الطريق يراقبون حركاتهم، فيما قام الآخر بنزع غطاء البالوعة ووضعها في العربة.
كما تمكنت فرقة الشرطة القضائية لأمن المقاطعة الإدارية للشراقة، في العاصمة، بداية الشهر الجاري، من وضع حد لنشاط جمعية إجرامية متكونة من ثلاثة أشخاص، مختصة في سرقة أغطية بالوعات مياه الصرف الصحي وحاويات النفايات، حسبما أفادت به مصالح أمن ولاية الجزائر، وتمت العملية فور التبليغ عن تواجد هؤلاء المجرمين على متن شاحنة صغيرة يقومون بسرقة أغطية البالوعات، كما قاموا بالاستيلاء على غطاء بلاستيكي لحاوية نفايات بأحد أحياء مدينة الشراقة، حيث تم توقيف المشتبه فيهم وإخضاعهم للمراقبة الأمنية الإدارية، كما تم العثور على المسروقات على متن الشاحنة، وتقديم المشتبه فيهم أمام الجهات القضائية المختصة، فور استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها في مثل هذه القضايا.
ذكر العديد من المواطنين أصحاب المركبات، ل«المساء"، أن استعمال بعض المسالك صار محفوفا بالمخاطر، بالنظر إلى تلك البالوعات المفتوحة، كتلك الموجودة على مستوى الطريق الاجتنابي الجنوبي بالعاصمة، الذي لا زالت بعض أجزائه تسجل غياب أغطية بالوعات صرف مياه الأمطار، وكذلك محور قاريدي-رويسو، حسبما وقفنا عليه، وتظهره الصورة المرفقة التي التقطناها بهذا المسلك، إذ لا تسلم المركبات التي تقترب من حافة الطريق من وقوع عجلاتها في مثل هذه الحفر العميقة.
يتساءل العديد ممن سألناهم عن هذه الظاهرة غير الحضارية، عن سر التزام الجهات المعنية بالسكوت عن مثل هذه التجاوزات، وتتعمد اقتناء نفس الأغطية الحديدية لغلق البالوعات، فيعاود اللصوص السطو عليها من جديد، وكأن المسؤولين يوفرونها لهم في كل مرة، ولم يفكروا في وضع حد لهذه السرقة، بوضع بالوعات محكمة الغلق، أو ذات أقفال خاصة، وعدم تركها سائبة، مثلما هو معمول به في العديد من الدول التي تحافظ على المحيط، وتمنع حدوث مثل هذه الاعتداءات على الأملاك العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.