تثمين الخبرة والشهادة للأساتذة المتعاقدين في مسابقة التوظيف    عائلة الأمير عبد القادر الجزائري تتحرك قضائياً    هذه أحدث مشاريع قِطَاعَيْ الأشغال العمومية والنقل    أيقونة الحرية ...    الجزائر نموذج حي للتضامن غير المشروط    بين حتمية التحقيق وتحفظات العائلات    تمديد تدابير الحجر الجزئي في 14 ولاية لمدة 21 يوما    توقيف أفراد شبكة لها علاقة بتنظيم رشاد الإرهابي    العثور على جثة الشاب الغريق بتيبازة    وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    أقل من 5000 عامل ينشطون في تثمين النفايات المنزلية    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"    الحرب على الفساد مستمرّة    مواصلة التغيير بتشبيب البرلمان    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز        الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    مواهب روحية    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    ارتياح لسهولة مواضيع اللغة العربية    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    النفس    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    إجماع على سهولة موضوع اللغة العربية لجميع الشعب    «غزة العزة..»    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    8 جرحى في اصطدام سيارتين    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جلسة مفتوحة بمجلس الأمن حول فلسطين
لمناقشة طلب الرئيس عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام
نشر في المساء يوم 26 - 10 - 2020

يناقش مجلس الأمن الدولي في جلسة مفتوحة اليوم الطلب الذي رفعه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس إلى الأمين العام الأممي من أجل التحضير لعقد مؤتمر دولي للسلام تجسيدا لمبدأ حل الدولتين وإنهاء الاحتلال، إلى جانب مناقشته لعدة قضايا متعلقة بفلسطين.
وقال رياض منصور، مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة، إن الجلسة تأتي في إطار الحراك المتواصل ضد الاحتلال وانتهاكاته، وتم التحضير لها مع كافة الأعضاء والأطراف المعنية من بينها روسيا التي تتولى رئاسة المجلس للشهر الجاري. وأضاف أنه تم الاتفاق على إعطائها أهمية إضافية برفع مستوى تمثيلها بمشاركة وزراء ونواب وزراء خارجية بعض الدول إلى جانب المندوبين الدائمين.
وستتطرق الجلسة إلى الهجمة الاستيطانية وخطوات الضم وانتهاكات الاحتلال ضد الأسرى وفي مقدمتهم الأسير المضرب عن الطعام، ماهر الأخرس الذي يحظى بتضامن دولي واسع. وسيتم خلالها حسب الدبلوماسي الفلسطيني، مطالبة المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لإطلاق سراحه وسراح كافة المعتقلين المحبوسين في إطار الحبس الإداري المخالفة للقانون الدولي والشرعية الدولية. وشدّد منصور على أن مجلس الأمن الدولي مطالب، بالبدء في أولى الخطوات للتحضير لعقد المؤتمر الدولي وإجراء مقارنة بين المقترح الفلسطيني الذي يدعو إلى مشاركة واسعة من أطراف المجتمع الدولي على أساس القرارات الدولية والأممية، وبين الموقف الأمريكي الضيق الذي يريد فرض وجهة النظر الأمريكية، "كمقاربة وحيدة عكستها رؤية الرئيس، دونالد ترمب بجر الطرف الفلسطيني للتفاوض مع الاحتلال الإسرائيلي على قاعدة "صفقة القرن" المرفوضة فلسطينيا على المستويين الرسمي والشعبي".
وتبقى المساعي الفلسطينية لحمل مجلس الأمن الدولي على إدانة انتهاكات الاحتلال أو حتى التدخل للضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها في حق الإنسان والأرض والمقدسات الفلسطينية، مجرد محاولات غالبا ما تنتهي ببيانات حتى وإن تضمنت إدانة أو دعما للشرعية الدولية في تسوية القضية الفلسطينية، إلا أنها تبقى مجرد حبر على ورق. ودليل ذلك التقرير الأخير الأممي الذي كشف عن إقدام المستوطنين اليهود على إحراق ألف شجرة زيتون وسرقة كميات كبيرة من محاصيلها في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوعين الماضيين ضمن انتهاكات مستمرة تحدث أمام أنظار وصمت المجموعة الدولية.
وبين مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة "أوتشا" في تقرير شمل الفترة ما بين 6 و19 أكتوبر الجاري، بأن المستوطنين نفذوا 19 اعتداء على المزارعين الفلسطينيين خلال موسم قطف الزيتون بالضفة الغربية والذي استهل في 7 أكتوبر أصيب خلالها 23 مزارعا بجروح. وحسب التقرير الأممي، فقد أصيب خلال الأسبوعين الماضيين 85 فلسطينيا من بينهم 11 طفلا خلال اشتباكات في مختلف أنحاء الضفة الغربية بخلاف الاعتداءات المرتبطة بموسم قطف الزيتون. وذكر التقرير أن قوات الاحتلال نفذت 126 عملية دهم اعتقلت خلالها 132 فلسطيني في مختلف أنحاء الضفة نصف هذه العمليات سجلت في محافظة القدس، حيث يشهد حي العيسوية أنشطة تنفذها شرطة الاحتلال كل يوم تقريبا ما أدى إلى اعتقال 30 فلسطينيا من بينهم 13 طفلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.