«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوحجة كان ثائرا مخضرما وفاعلا وشاهدا
جراد وشنقريحة وقوجيل وشنين وبلحيمر يعزون
نشر في المساء يوم 26 - 11 - 2020


❊ جنازة رسمية وشعبية ل"عمّي السعيد"
ووري جثمان المجاهد والرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة، أمس، الثرى بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة، في جو مهيب بحضور شخصيات سامية يتقدمهم رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل، ورئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين والوزير الأول عبد العزيز جراد، ومستشار رئيس الجمهورية عبد الحفيظ علاهم، ووسيط الجمهورية كريم يونس، وكذا أعضاء من الحكومة، فضلا عن رفقاء المجاهد ومواطنين.
وكان الفقيد قد توفي فجر أمس، بمستشفى مصطفى باشا عن عمر ناهز 82 سنة إثر مرض عضال. وبهذه المناسبة الأليمة بعث رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل، رسالة تعزية إلى عائلة الراحل السعيد بوحجة، أشاد فيها ب "الخصال الإنسانية والغيرة الوطنية الصادقة" التي تحلى بها الفقيد طيلة حياته. وأعرب قوجيل، لأسرته الفاضلة ومن خلالها إلى كافة أقارب الراحل وأصدقائه ورفاقه، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في هذا المصاب الجلل. كما بعث رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، برقية تعزية إلى عائلة الفقيد أكد فيها أن الجزائر تودع اليوم "المجاهد الثائر والسياسي المخضرم".
كما كتب الوزير الأول عبد العزيز جراد، على صفحته بموقع الرسمية معزيا الفقيد "رحل عنّا المجاهد السعيد بوحجة، رئيس المجلس الشعبي الوطني سابقا، بعد مسار نضالي ثري بدأ من ثورة التحرير واستمر خلال التعددية السياسية. وكان فيها فاعلا وشاهدا على أحداث بارزة"، مضيفا "تعازي الخالصة إلى عائلة الفقيد وكل رفقائه، وأدعو الله أن يتغمّده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه وينعم ذويه الصبر والسلوان. الله يرحمك يا عمي السعيد". وبعث وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني، رسالة تعزية إلى عائلة الفقيد، مشيرا إلى أن الجزائر فقدت "أحد رموز الثورة ورجالات الدولة الذين لطالما دعوا الأجيال الصاعدة للتشبث بالتاريخ والتضحية من أجل بناء جزائر قوية وشامخة". وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، قدم بدوره تعازيه الخالصة إلى أسرة المجاهد والرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، مشيرا إلى أن هذا الأخير "انخرط مبكرا في صفوف الثورة التحريرية وتولى عدة مسؤوليات بعد الاستقلال في حزب جبهة التحرير الوطني والمؤسسة التشريعية، لينتخب سنة 2017 رئيسا للمجلس الشعبي الوطني".
كما تقدم الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى عائلة المجاهد السعيد بوحجة، باسمه الخاص وباسم كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، "بأصدق التعازي القلبية وخالص المواساة لعائلة المرحوم، راجيا من الله تعالى أن يتغمّد روح الفقيد برحمته الواسعة، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصدّيقين الأبرار. وأن يلهم عائلته وذويه جميل الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل". من جهته رئيس سلطة ضبط السمعي البصري محمد لوبار، كتب في رسالة التعزية "بكثير من الحزن والأسى غيّب الموت عنّا اليوم المجاهد السعيد بوحجة، أحد القادة البارزين في ثورة التحرير الوطني بولاية سكيكدة"، مقدما تعازيه إلى عائلة الفقيد والأسرة الثورية. ويعد المجاهد الفقيد من مواليد 22 أفريل 1938 بأولاد عطية بولاية سكيكدة، التحق غداة اندلاع الثورة التحريرية المظفّرة بصفوف جيش التحرير بالشمال القسنطيني (الولاية الثانية التاريخية)، حيث عين كاتبا للجنة الشرعية للولاية الثانية التاريخية، إلى جانب تنقلاته للربط والتنسيق بين قيادة الولاية ومسؤولي المناطق والنواحي، كما خاض معركة الجهاد المسلّح إلى غاية الاستقلال. وبعد الاستقلال واصل المجاهد السعيد بوحجة، نضاله في صفوف حزب جبهة التحرير الوطني، كما تقلد العديد من المناصب والمسؤوليات من بينها رئيس المجلس الشعبي الوطني من سنة 2017 الى غاية أكتوبر 2018. وكان عضوا مؤسسا لمنظمة الشباب العربي بالقاهرة سنة 1974، وعضوا مؤسسا للاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.