المؤبد لولطاش في قضية اغتيال المدير العام للامن الوطني العقيد علي تونسي    السُّلطات البريطانية تُخلّط حسابات "بلماضي" بسبب فيروس كورونا !    ماندي مطلوب في ميلان !    نيابة محكمة الجنايات تلتمس حكم الإعدام لولد الطاش.    القضاءيصدر أحكاما متفاوتة بحق 35 مشجعا لمولودية الجزائر    هذا موقف الجزائر من إعتراف فرنسا بتعديب وقتل المحامي والشهيد علي بومنجل    دراسة حديثة تكشف عن فصيلة الدم الأكثر عرضة لكورونا    جزائريون يُطلقون رابطة مُشجّعي مانشستر سيتي    ارتفاع أسعار النفط بعد قرارالإبقاء على مستويات الإنتاج    12جريح في 4 حوادث مرور بالمدية    عقوبة مُغلّظة ضد الحارس أوكيجة    السلطات الصينية فرض المسحة الشرجية للكشف عن فيروس كورونا كشرط لدخول أراضيها،    فيروس كورونا في فرنسا: تسجيل 25279 إصابة مؤكدة و293 وفاة    تسجيل 6 حالات جديدة للسلالة البريطانية بالعاصمة    الاتحاد الأوروبي والمغرب- شراكة: تفاؤل صحراوي بشأن قرارات محكمة العدل الأوروبية المرتقبة    أوبك+ تقرر تمديد تخفيض الإنتاج ب 7.2 مليون برميل يوميا إلى غاية نهاية أفريل    فيروس كورونا: ما نعرفه وما لا نعرفه عن كوفيد-19 حتى الآن    مسؤول ألماني: هذا ما نراهن عليه لحل النزاع في الصحراء الغربية    الوزير الأول يترأس اجتماع للحكومة    إستمرار تساقط أمطار رعدية على 16 ولاية    دوما: "سنعمل المستحيل للفوز على الهلال السوداني"    المنتخب الوطني لأقل من 17 عاما يواجه ساحل العاج وزامبيا وديا استعدادا ل"الكان"    أمن العاصمة يحجز 104 كلغ من المخدرات ويوقف 11 مشتبها    رئيس الجمهورية يستقبل قادة 3 أحزاب سياسية    فتح باب الترشح لإعتماد الأعوان النقديين    اتفاقية بين وزارتي التجارة والمؤسسات الناشئة لترقية التصدير    استرجاع أزيد من 2.900 حيوان محمي من طرف الجمارك الجزائرية سنة 2020    بلدية زيغود يوسف بقسنطينة: الإفراج عن قائمة للسكن و 14 مليارا لمشاريع تنموية    المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية إبراهيم مراد يؤكد: الجزائر ستشهد قريبا نزوحا عكسيا نحو الريف    كتب 4 روايات ولم يبلغ العشرين بعد.. حوار مع الروائي الشاب محمد أيمن حمادي    إدارة فيسبوك تلغي 385 حسابا مغربيا "مزيفا" على مواقع التواصل الاجتماعي    الأمين العام لوزارة المجاهدين يكشف: التحضير لتشكيل سلطة ضبط للمادة والمعلومة التاريخية    الموزع يؤكد عدم رفع الأسعار و فرض الفواتير لمحاربة الاحتكار: طرح 25 ألف قارورة زيت في يوم بقسنطينة    فورار:"55.6% من الجزائريين مصابون بالسمنة وإصابتهم بكورونا تهدد حياتهم"    مجلس قضاء الجزائر : تأجيل الاستئناف في قضية الطريق السيار شرق-غرب الى الدورة الجنائية المقبلة    بطولة الرابطة الثانية: واجهة الجولة بخنشلة ولقاء الجريحين بالعلمة    الغوريلا أول حيوان يتلقى لقاح كورونا في العالم    قانون الإنتخابات على طاولة اجتماع الحكومة اليوم    "أمر الرئيس باسترجاع العقارات الصناعية تجسيد لتوصيات ندوة الإنعاش الاقتصادي"    "قيام الجمهورية الصحراوية حطم مؤامرة التقسيم والغزو المغربي"    هذا هو موعد الصالون الدولي للكتاب "سيلا 2021 "    دستور دولة المدينة: وثيقة قانونية رسخت مفاهيم إسلامية وكونية    اقتصاد الطاقة: التوقيع على اتفاقية بين وزارتي التجارة والانتقال الطاقوي    في بيان لوزارة الدفاع الوطني تفكيك شبكة من ثلاثة عناصر دعم    أمينتو حيدار تنتقد صمت الأمم المتحدة    نصف قرن من الرسم والنحت والتلقين    المسرحيون ينتظرون قرار وزارة الثقافة    توثيق لتراث ظل شفهيا    صاحب وكالة كراء وشريكه مهددان بالسجن    احجبوا المواقع الإباحية وأنقذوا شبابنا    «جميلات الولاية الخامسة منسيات»    «الجزائر لا تُبنى بفئة ولكن بسواعد جميع أبنائها وبناتها»    «محمد عظمة» في آخر اللمسات ل 3 أعمال فنية أخرى    تتويج الفيلم الجزائري « هوس» بالجائزة البرونزية    تكريم نورية حفصي وليلى زرقيط    شفاء للأرواح والأبدان درر الطب النبوي    بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أقلام جزائرية وفلسطينية خطّت "دجنة الأوهام" و"دمعة قلم"
ڑالكاتبة سمية معمري ل "المساء":
نشر في المساء يوم 25 - 01 - 2021

كشفت سمية معمري ذات الربيع التاسع عشر، ل "المساء"، عن إشرافها رفقة شيماء غراب، على كتابين، هما "بين دجنة الأوهام"، و«دمعة قلم"، الذي عرف أيضا مشاركة وسام لعمارة. وقد تم نشرهما في الفترة الأخيرة عن دار نشر "الماهر"، بمشاركة أقلام جزائرية وفلسطينية.
أضافت سمية أن كتاب "دمعة قلم" هو كتاب جامع ورقيّ، ساهم في كتابته 46 مشاركا. وقد تم نشره وتوزيعه على مختلف المكتبات المنتشرة عبر التراب الوطني، ويضم مواضيع متنوعة. أما الكتاب الثاني "بين دجنة الأوهام"، فبدوره هو كتاب جامع ورقي، شارك في إنجازه 50 كاتبا من جميع أنحاء الجزائر، وحتى من فلسطين. وتحدثت سمية عن مواضيع الكتابين، فقالت إنه يضم خواطر وقصصا مختلفة، كما أن الكتابين عبارة عن منبرين شيدتهما أنامل واعدة، تحاول أن ترتقي بالعقول النيّرة إلى السماء، لتتراقص حروف الضاد، منتشية هواجس الآلام والآمال التي انبثقت من الحطام، مضيفة أن هذين الكتابين يسطع من خلالهما الحاضر، ويهيم بعنفوانهما المستقبل. وأشارت سمية إلى أن هذين الكتابين قد يكونان بداية مشوار أدبي لأحد الكاتبين؛ "أليس بعض البدايات ما يصنع الفارق حقا؟"، تساءلت سمية، مضيفة أن الخطوات الأولى قد تكون اليقين المطلق لإثبات الذات. كما أن الصفحات البيضاء خُطت من ينابيع كلمات لا تنضب، لربما ستجعل من هذه الكتابات المتنوعة، ألماس وجواهر؛ فلكل منها ميزة؛ إذ منها الحالمة، ومنها المأساوية؛ أليس لكل كاتب حبره الخاص؟ موضحة أن هذين الكتابين فرصة، يعبّر فيها الكاتب الناشئ عن المواضيع التي تهمه، ويفصح عما يختلج أحاسيسه؛ فكل منهما داعب قلمه، وكتب بريشته بما يثلج صدره وفؤاده.
أما عن الأقلام المشاركة في الكتابين فهي أنس معمري، وسهى شاوشي، ولبنى معمر، وإكرام بويضان، ولمياء حمدوش، وأسامة قويسم، ودنيا خلود العباسي، وماريا محجوب، وميساء نعمون، وزينب ماريا منصري، وعبد الرزاق فرطاس، وآسيا خلوط، وإيناس مباركي، وسمية حامدي، وسمية زيات، ونريمان دغاجي، ونسرين مرج، واليامنة بن سعداوي، ورحمة بن سعداوي، وسجود شيخاوي، عائشة نواري وشيماء رمضان. وشارك أيضا كل من رانيا كغوش، وآية زريفي، ومريم بودفلة، وكنزة ملكاوي، وزينب برباص، وأميرة تومي، وياسر زاليف، وأميمة، وشهرزاد العمودي، ووصال ضاوي، وزاهية كعوان، وجوهرة المصون، وحورية ملكي، وجهينة غرس الله، وبثينة يوسفي، وآية فرطاس، وليليا بن قويدر، وأحلام ربطي، وسامية قعادي، وبثينة بوشكوط، وفريال بن شعبة، وريان سراكتة، وتهاني زغيدي، ورميساء ساري، وعبد الرزاق عزوزي، وأماني عميرة، وبهية ملياني، ونبيل لاغة، وغفران بوعلاق ونسيبة علاوة.
للإشارة، سمية معمري طالبة جامعية سنة ثانية ليسانس علوم مالية ومحاسبة، تنحدر من سيدي عقبة بولاية بسكرة، تكتب الخاطرة والقصة. وشاركت في تدوين عشرة كتب جامعية ورقية، هي "ما بداخلنا"، و"أستسقيك حلمي ألا تذبل"، و"شق الروح"، و"المؤنسات الغاليات"، و"عبث الكلمات"، و"على أوتار الزمن"، و"العزف على أوتار الحياة"، و"حين أذنبت" و"مجرة أحرف". كما شاركت في كتابة 20 كتابا جامعا إلكترونيا، من بينها "بشّر الصابرين"، و"أولى القِبلتين"، و"قلمي ينير عتمتي"، و"لرسولنا نكتب"، و"همسات القلوب"، و"2020 زمن التحديات"، و"أمجاد الأجداد"، إلى جانب "ضحايا معصية"، و"لا تذبلي"، و"نساء من أقيانوس"، و"يا تارك الصلاة"، و"شجن"، و"بين الركام"، و"الغرفة 105"، و"دقات فصول" و"متاهة الأستروجين" وغيرها.
وقد أشرفت سمية معمري على ثلاثة كتب ورقية جامعة، وهي "دمعة قلم"، و"بين دجنة الأوهام"، و"روح تعانق الألم". كما غاصت في عالم التدريب، وأصبحت مدربة معتمدة دوليا، ولديها العديد من الشهادات المعتمدة وغير المعتمدة في مجال الكتابة ومجال التدريب من مسابقات أدبية أو دورات تكوينية مختلفة؛ فهي مدربة مدربي التنمية البشرية بشهادة معتمدة دوليا، السوروبان، مهارات فن العرض والإلقاء ومهارات التفوق الدراسي، كذلك هي متحدثة تحفيزية، وعضو في مجلة "الثقافة تجمعنا"، ومجلة "ارتقاء" الثقافية، ومجلة "المنارة الأدبية". كما سبق لها أن كانت ضمن أعضاء لجنة تحكيم مسابقة "أهل القلم" في الطبعة الأولى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.